تایتل قالب


السابق

حدیثی عنه، فحدّثته یا ابن عبّاس کما حدّثتک، فلمّا فرغت قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : کاتب یا سلمان. فکاتبت صاحبی علی ثلاثمائه نخله اُحییها له، وأربعین أوقیّه. فأعاننی أصحاب رسول اللّه صلی الله علیه و آله بالنّخله ثلاثین ودیّه، وعشرین ودیّه، کلّ رجل علی قدر ما عنده، فقال لی رسول اللّه صلی الله علیه و آله : أنا أضعها بیدی. فحفرت لها حیث توضع، ثمّ جئت رسول اللّه صلی الله علیه و آله فقلت: قد فرغت منها. فخرج معی حتّی جاءها فکنّا نحمل إلیه الودیّ فیضعه بیده فیسوّی علیها، فوالّذی بعثه بالحقّ نبیّاً ما مات منها ودیّه واحده وبقیت علیّ الدّراهم، فأتاه رجل من بعض المغازی بمثل البیضه من الذّهب، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : أین الفارسیّ المکاتب المسلم؟ فدُعیت له فقال: خذ هذه یا سلمان فأدِّها ممّا علیک، فقلت: یا رسول اللّه، أین تقع هذه ممّا علَیّ؟ فقال: إنّ اللّه عزّوجلّ سیوفی بها عنک. فوالّذی نفس سلمان بیده، لوزنت لهم منها أربعین أوقیّه فأدّیتها إلیهم، وعتق سلمان. قال: وکان الرّقّ قد حبسنی حتّی فاتنی مع رسول اللّه صلی الله علیه و آله بدر واُحد، ثمّ عتقت فشهدت الخندق، ولم یفتنی معه مشهد.

56 - بحار الأنوار: الخرائج والجرائح: رُوی أنّه لمّا وافی رسول اللّه صلی الله علیه و آله المدینه مهاجراً(1) نزل بقبا، قال: لا أدخل المدینه حتّی یلحق به علیّ. وکان سلمان کثیر السّؤل عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، وکان قد اشتراه بعض الیهود وکان یخدم نخلاً لصاحبه، فلمّا وافی صلی الله علیه و آله قبا، وکان سلمان قد عرف بعض أحواله من بعض أصحاب عیسی وغیره، فحمل طبقاً من تمر وجاءهم به فقال: سمعنا أنّکم غرباء وافیتم إلی هذا الموضع فحملنا هذا إلیکم من صدقتنا فکُلوه، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : سمّوا وکلوا. ولم یأکل هو منه شیئاً، وسلمان واقف ینظر، فأخذ الطّبق وانصرف وهو یقول: هذه واحده، بالفارسیّه. ثمّ جعل فی الطّبق تمراً آخر وحمله فوضعه بین یدی رسول صلی الله علیه و آله فقال: رأیتک لم تأکل من تمر الصّدقه، وهذه هدیّه. فمدّ یده صلی الله علیه و آله وأکل، وقال لأصحابه: کلوا باسم اللّه. فأخذ سلمان الطّبق ویقول: هذه اثنتان. ثمّ دار خلف رسول اللّه صلی الله علیه و آله فعلم صلی الله علیه و آله مراده منه، فأرخی رداءه عن کتفیه، فرأی سلمان الشّامه فوقع علیها فقبّلها، وقال: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه، وأنّک رسول اللّه.

ص:391


1- البحار 22: 366/6، مستدرک الوسائل 16: 23/3، الخرائج والجرائح 1: 150/240، جامع أحادیث الشّیعه 19: 417، السّیره الحلبیّه 1: 136 و 210 و 211 و 3: 189، حلیه الأولیاء 1: 195.

ثمّ قال: إنّی عبد لیهودیّ، فما تأمرنی؟ قال: إذهب فکاتبْه علی شیء ندفعه إلیه. فصار سلمان إلی الیهودیّ فقال: إنّی أسلمت واتّبعت هذا النّبیّ علی دینه، ولا تنتفع بی فکاتبْنی علی شیء أدفعه إلیک وأملک نفسی، فقال الیهودیّ: اُکاتبک علی أن تغرس لی خمسمائه نخله وتخدمها حتّی تحمل ثمّ تسلّمها إلیّ، وعلی أربعین أوقیّه ذهباً جیّداً. وانصرف إلی رسول صلی الله علیه و آله فأخبره بذلک، قال صلی الله علیه و آله : اذهب فکاتبه علی ذلک.

فمضی سلمان وکاتبْه علی ذلک. وقدّر الیهودی أنّ هذا شیء لا یکون إلاّ بعد سنین، وانصرف سلمان بالکتاب إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فقال: اذهب فأْتِنی بخمسمائه نواه، فجاء سلمان بخمسمائه نواه، فقال: سلّمها إلی علیّ، ثمّ قال لسلمان: إذهب بنا إلی الأرض الّتی طلب النّخل فیها. فذهبوا إلیها، فکان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یثقب الأرض بإصبعه، ثمّ یقول لعلیّ: ضع فی الثّقب نواه. ثمّ یردّ التّرب علیها ویفتح رسول اللّه أصابعه فینفجر الماء من بینها، فیسقی ذلک الموضع، ثمّ یصیر إلی موضع ثان فیفعل بها کذلک، فإذا فرغ من الثّانیه تکون الاولی قد نبتت، ثمّ یصیر إلی موضع الثّالثه، فإذا فرغ منها تکون الأُولی قد حملت، ثمّ یصیر إلی موضع الرّابعه وقد نبتت الثّالثه وحملت الثّانیه، وهکذا حتّی فرغ من غرس الخمسمائه وقد حملت کلّها، فنظر الیهودیّ وقال: صدقت قریش أنّ محمّداً ساحر، وقال: قد قبضتُ منک النّخل، فأین الذّهب؟ فتناول رسول اللّه صلی الله علیه و آله حجراً کان بین یدیه فصار ذهباً أجود ما یکون، فقال الیهودیّ: ما رأیت ذهباً قطّ مثله. وقدّره مثل تقدیر عشره أواقی، فوضعه فی الکفّه فرجحّ فزاد عشراً فرجح حتّی صار أربعین أوقیّه لا تزید ولا تنقص.

قال سلمان: فانصرفت إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فلزمت خدمته وأنا حرّ.

57 - لآلئ الأخبار: فی الرّوایه، أنّ سلمان کان إذا أخذ عطاءَه رفع منه قُوته لسنه حتّی(1) یحضر عطاؤ من قابل، فقیل له: یا أبا عبداللّه، أنت فی زهدک تصنع هذا وأنت لا تدری لعلّک تموت الیوم أو غداً؟! وکان جوابه أن قال: ما لکم لا ترجون لی البقاء کما خفتم لی البقاء؟! أما علمتم یا جهله أنّ النّفس قد تلتاث علی صاجها إذا لم یکن لها من العیش ما تعمد علیه، فإذا هی أحرزت معیشتها اطمأنّت؟ وأعلی منه أن لایدّخر زائداً علی أربعین یوماً... (الحدیث).

ص:392


1- لآلئ الأخبار 2: 33.

الدخول فی الإسلام بعد أربعین رجُلاً

58 - الکامل لابن الأثیر: أسلم عمر بعد تسعه وثلاثین رجلاً وثلاث وعشرین امرأه،(1) وقیل: أسلم بعد أربعین رجلاً وإحدی عشره امرأه... (إلی أن قال:) وعنده من لم یهاجرمن المسلمین فی نحو أربعین رجلاً... (الخبر).

شدّه شراهه سلیمان بن عبدالملک

59 - مروج الذّهب: ذکر الأصمعیّ قال: إنّ سلیمان بن عبدالملک خرج من الحمّام(2) ذات یوم وقد اشتدّ جوعه فاستعجل الطّعام ولم یکن فُرغ منه، فأمر أن یقدّم علیه ما لحق من الشّواء، فقُدّم إلیه عشرون خروفاً فأکل أجوافها کلّها مع أربعین رقاقه، ثمّ قرب بعد ذلک الطّعام فأکل مع ندمائه کأنّه لم یأکل شیئاً.

سمک

بَرَکه سمکه من المال الحلال

60 - بحار الأنوار: عن القصص:عن حفص بن غیاث، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: کان فی(3) بنی إسرائیل رجل وکان محتاجاً، فألحّت علیه امرأته فی طلب الرّزق، فابتهل إلی اللّه فی الرّزق، فرأی فی النّوم أیّما أحبّ إلیک: درهمان من حلّ أو ألفان من حرام؟ فقال: درهمان من حلّ، فقال: تحت رأسک. فانتبه فرأی الدّرهمین تحت رأسه فأخذهما واشتری بدرهم سمکه، فأقبل إلی منزله، فلمّا رأته المرأه أقبلت علیه کاللاّئمه وأقسمت أن لا تمسّها، فقام

ص:393


1- الکامل لابن الأثیر 2: 84.
2- مروج الذّهب 3: 175.
3- البحار 14: 493/13 و 103: 29/52، قصص الأنبیاء: 184/224، وسائل الشّیعه 17: 360/2، جامع أحادیث الشّیعه 17: 26 و 18: 503.

الرّجل إلیها، فلمّا شقّ بطنها إذا بدُرّتینِ، فباعهما بأربعین ألف درهم.

سوط

ضربُ ابن مسعود أربعین سوطاً لدفنه أبا ذرّ

61 - بحار الأنوار: روی محمّد بن إسحاق، عن محمّد بن کعب القرطیّ أنّ عثمان(1) ضرب ابن مسعود أربعین سوطاً فی دفنه أباذرّ ... (إلی آخره)

مَن ضُرب أربعین سوطاً لعدم معرفته بعضَ اُمور دینه

62 - حلیه الأولیاء: مسنداً عن الحسن قال: دعا بعض متربّی هذه الاُمّه أبا السّوار(2) العدویّ فسأله عن شیء من أمر دینه، فأجابه بما یعلم فقال له: وإلاّ فأنت بریء من الإسلام، قال: فضربه أربعین سوطاً.

سوق

فائده شرب السّویق أربعین صباحاً

63 - بحار الأنوار: عن المحاسن: عن أبیه، عن بکر بن محمّد، عن عثیمه اُمّ ولد(3) عبدالسّلام قالت: قال أبو عبداللّه علیه السلام : اُسقوا صبیانکم السّویق فی صِغرهم، فإنّ ذلک ینبت اللّحم ویشدّ العظم، ومن شرب السّویق أربعین صباحاً امتلأت کتفاه قوّه.

ص:394


1- البحار 31: 190.
2- حلیه الأولیاء 2: 250.
3- البحار 66: 277/10 و 104: 105/106 و 53: 326، الکافی 6: 306/12، وسائل الشّیعه 17: 220/1، روضه المتّقین 7: 578.

سوک

فضل الصّلاه بالسّواک

64 - بحار الأنوار: عن المکارم: فی وصیّه النّبیّ صلی الله علیه و آله لأمیر المؤمنین علیه السلام : یا علیّ،(1) علیک بالسّواک، وإن استطعت أن لا تقلّ منه فافعل، فإنّ کلّ صلاه تصلّیها بالسّواک تفضل علی الّتی تصلّیها بغیر سواک أربعین یوماً.

سیح

علامه لقبول سیاحه أربعین سنه

65 - حلیه الأولیاء: مسنداً عن وهب بن منبّه قال: کان الرّجل فی بنی إسرائیل إذا ساح(2) أربعین سنه یری شیئاً کأنّه یری علامه القبول، قال: فساح رجل من ولد زنیه أربعین سنه فلم یَرَ شیئاً فقال: یا ربّ، إن أنا أحسنت وأساء والدای فما ذنبی؟ قال: فرأی ما کان یری غیرُه.

ص:395


1- البحار 76: 137/48 و 80: 344/23، مستدرک الوسائل 1: 365/1، مکارم الأخلاق: 54، جامع أحادیث الشّیعه 5: 6 ، لآلئ الأخبار 4: 164.
2- حلیه الأولیاء 4: 51.

حرف الشّین

شأم

تمکّن الرّوم من الشّام

1 - سنن أبی داود: مسنداً عن مکحول قال: لتمخرنّ الرّوم الشّام أربعین صباحاً (1) لایمتنع منها إلاّ دمشق وعمّان.

شبب

ظهور القائم(عج) فی صوره شابّ فی الأربعین أو دونها

2 - بحار الأنوار: عن الاحتجاج: حنّان بن سدیر، عن أبیه سدیر بن حکیم، عن(2) أبیه،عن أبی سعید عقیصا، عن الحسن بن علیّ علیهماالسلام قال: ما منّا أحد إلاّ ویقع فی عنقه بیعه لطاغیه زمانه، إلاّ القائم الّذی یصلّی خلفه روح اللّه عیسی بن مریم، فإنّ اللّه عزّ وجلّ یخفی ولادته ویغیّب شخصه لئلاّ یکون لأحد فی عنقه بیعه إذا خرج، ذلک التّاسع من ولد أخی الحسین ابن سیّده الإماء، یطیل اللّه عمره فی غیبته ثمّ یظهره بقدرته فی صوره شابّ دون أربعین سنه، ذلک لیُعلَم أنّ اللّه علی کلّ شیء قدیر.

3 - بحار الأنوار: عن کمال الدّین: المظفّر العلویّ، عن ابن العیّاشیّ، عن أبیه، عن(3) جبرئیل بن أحمد، عن موسی بن جعفر البغدادیّ، عن الحسن بن محمّد الصّیرفیّ، عن

ص:396


1- سنن أبی داود 4: 209/4638، جامع الاُصول من أحادیث الرّسول صلی الله علیه و آله 10: 218/6976، کنزالعمّال 14: 164/38244.
2- البحار 52: 279/3 و 44: 19/3، الاحتجاج: 290.
3- البحار 51: 132/1، کمال الدّین: 315/2، إثبات الهداه 3: 465.

حنّان بن سدیر، عن أبیه سدیر بن حکیم، عن أبیه، عن أبی سعید عقیصا قال: لمّا صالح الحسن بن علیّ علیه السلام معاویه بن أبی سفیان دخل علیه النّاس فلامه بعضهم علی بیعته، فقال علیه السلام : ویحکم! ما تدرون ما عملت؟ واللّه الّذی عملت خیر لشیعتی ممّا طلعت علیه الشّمس أو غربت، ألا تعلمون أنّنی إمامکم مفترض الطّاعه علیکم وأحد سیّدَی شباب أهل الجنّه بنصّ من رسول اللّه صلی الله علیه و آله ؟ قالوا: بلی. قال: أما علمتم أنّ الخضر لمّا خرق السّفینه

وقتل الغلام وأقام الجدار کان ذلک سخطاً لموسی بن عمران علیه السلام إذ خفی علیه وجه الحکمه فیه، وکان ذلک عند اللّه حکمه وصواباً؟ أما علمتم أنّه ما منّا أحد إلاّ ویقع فی عنقه بیعه لطاغیه زمانه إلاّ القائم؟ ... (إلی أن قال:) ثمّ یظهره بقدرته فی صوره شابّ ابن أربعین سنه، ذلک لیُعلَم أنّ اللّه علی کلّ شیء قدیر.

4 - بحار الأنوار: عن کمال الدّین: الطّالقانیّ، عن أحمد بن علیّ الأنصاریّ، عن(1) الهرویّ قال: قلت للرّضا علیه السلام : ما علامه القائم علیه السلام منکم إذا خرج ؟ قال: علامته أن یکون شیخ السّنّ شابّ المنظر، حتّی إنّ النّاظر إلیه لیحسبه ابن أربعین سنه أو دونها، وإنّ من علامته أن لا یهرم بمرور الأیّام واللّیالی علیه حتّی یأتی أجله.

5 - بحار الأنوار: عن الاحتجاج: عن حنّان بن سدیر، عن أبیه سدیر بن حکیم، عن(2) أبیه، عن أبی سعید عقیصا قال: لمّا صالح الحسن بن علیّ بن أبی طالب علیهماالسلام معاویه بن أبی سفیان دخل علیه النّاس فلامه بعضهم علی بیعته... (إلی أن قال:) أما علمتم أنّه ما منّا أحد إلاّ ویقع فی عنقه بیعه لطاغیه زمانه إلاّ القائم الّذی یصلّی خلفه روح اللّه عیسی بن مریم علیه السلام ؟ فإنّ اللّه یخفی ولادته، ویغیّب شخصه لئلاّ یکون لأحد فی عنقه بیعه إذا خرج، ذلک التّاسع من ولد أخی الحسین ابن سیّده الإماء، یطیل اللّه عمره فی غیبته، ثمّ یظهره بقدرته فی صوره شابّ ابن دون الأربعین سنه، ذلک لیُعلم أنّ اللّه علی کلّ شیء قدیر.

ص:397


1- البحار 52: 285/16، کمال الدّین: 652/12، إثبات الهداه 3: 722 و 733.
2- البحار 44: 19/3، الاحتجاج : 289.

مَن لم یشب حتّی رأی ابن ابن ابنه

6 - کمال الدّین: بإسناده عن أبی عبداللّه محمّد بن الحسن بن إسحاق بن الحسین، أنّه(1) قال: حججت فی سنه ثلاث عشره وثلاثمائه وفیها حجّ نصر القشوریّ... (إلی أن قال:) وذکر أنّه رأی رجلاً من أصحاب رسول اللّه صلی الله علیه و آله ... (إلی أن قال:) فأمر عمّی أبوالقاسم طاهر ابن یحیی رضی الله عنه فتیانه وغلمانه فقال: أفرجوا عنه النّاس. ففعلوا وأخذوه وأدخلوه إلی دار ابن أبی سهل الطفّیّ، وکان عمّی نازلها، فاُدخل واُذن للنّاس فدخلوا وکان معه خمسه نفر، وذکروا أنّهم أولاد أولاده، فیهم شیخ له نیّف وثمانون سنه، فسألناه عنه فقال: هذا ابن ابنی، وآخر له سبعون سنه فقال: هذا ابن ابنی، واثنان لهما ستّون سنه أوخمسون سنه أو نحوها، وآخر له سبع عشره سنه، فقال: هذا ابن ابن ابنی. ولم یکن معه فیهم أصغر منه، وکان إذا رأیته قلت: هذا ابن ثلاثین سنه أوأربعین سنه، أسود الرّأس واللّحیه.

ادّعاء امرأه ردَّ شبابها کلّ أربعین سنه

7 - بحار الأنوار: عن الخرائج: روی أنّ أبا هاشم الجعفریّ قال: ظهرت فی أیّام(2) المتوکّل امرأه تدّعی أنّها زینب بنت فاطمه بنت رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، فقال المتوکّل: أنتِ امرأه شابّه وقد مضی من وقت رسول اللّه صلی الله علیه و آله ما مضی من السّنین؟ فقالت: إنّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله مسح علَیّ وسأل اللّه أن یردّ علَیّ شبابی فی کلّ أربعین سنه، ولم أظهر للنّاس إلی هذه الغایه، فلحقتنی الحاجه فصرت إلیهم.

فدعا المتوکّل مشایخ آل أبی طالب وولْد العبّاس وقریش وعرّفهم حالها، فروی جماعه وفاه زینب فی سنه کذا، فقال لها: ما تقولین فی هذه الرّوایه؟ فقالت: کذب وزور، فإنّ أمری کان مستوراً عن النّاس، فلم یُعرف لی حیاه ولا موت، فقال لهم المتوکّل: هل عندکم حجّه علی هذه المرأه غیر هذه الرّوایه؟ فقالوا: لا، فقال: أنا بریء من العبّاس أن لا أنزلها عمّا ادّعت إلاّ بحجّه.

ص:398


1- کمال الدّین: 543/9.
2- البحار 50: 149/35، الخرائج والجرائح 1: 404/11.

قالوا: فأحضِرِ ابِنَ الرّضا علیه السلام (1)،(1)فلعلّ عنده شیئاً من الحجّه غیر ما عندنا. فبعث إلیه فحضر فأخبره بخبر المرأه فقال: کذبت، فإنّ زینب تُوفّیت فی سنه کذا فی شهر کذا فی یوم کذا، قال: فإنّ هؤلاء قد رووا مثل هذه وقد حلفتُ أن لا أنزلها إلاّ بحجّه تلزمها.

قال: ولا علیک، فها هنا حجّه تلزمها وتلزم غیرها، قال: وما هی؟ قال: لحوم بنی فاطمه محرّمه علی السّباع، فأنزلْها إلی السّباع، فإن کانت من ولْد فاطمه فلا تضرّها. فقال لها: ما تقولین؟ قالت: إنّه یرید قتلی، قال: فهاهنا جماعه من ولد الحسن والحسین علیهماالسلام فأنزل من شئت منهم. قال: فواللّه لقد تغیّرت وجوه الجمیع فقال بعض المبغضین: هو یحیل علی غیره، لمَ لا یکون هو؟ فمال المتوکّل إلی ذلک رجاء أن یذهب من غیر أن یکون له فی أمره صنع، فقال: یا أبا الحسن، لِمَ لا تکون أنت ذلک؟ قال: ذاک إلیک، قال: فافعل، قال: أفعل.

فأتی بسلّم وفتح عن السّباع وکانت ستّه من الأُسد فنزل أبو الحسن إلیها، فلمّا دخل وجلس صارت الأسود إلیه فرمت بأنفسها بین یدیه، ومدّت بأیدیها ووضعت رؤسها بین یدیه، فجعل یمسح علی رأس کلّ واحد منها، ثمّ یشیر إلیها بیده إلی الاعتزال فتعتزل ناحیه، حتّی اعتزلت کلّها وأقامت بإزائه، فقال له الوزیر: ماهذا صواباً. فبادر بإخراجه من هناک قبل أن ینتشر خبره.

فقال له: یا أبا الحسن، ما أردنا بک سوءاً وإنّما أردنا أن نکون علی یقین ممّا قلت فأحبّ أن تصعد. فقام وصار إلی السّلّم وهی حوله تتمسّح بثیابه. فلمّا وضع رجله علی أوّل درجه التفت إلیها وأشار بیده أن ترجع، فرجعت وصعد فقال: کلّ من زعم أنّه من ولد فاطمه فلیجلس فی ذلک المجلس، فقال لها المتوکّل: إنزلی، قالت: اللّه اللّه! إدّعیتُ الباطل، وأنا بنت فلان حملنی الضّرّ علی ما قلت، قال المتوکّل: ألقوها إلی السّباع، فاستوهبتها والدته.

ص:399


1- المقصود هو الإمام علیّ الهادی علیه السلام .

شجر

یبس شجره عند انقطاع علیّ علیه السلام عنها أربعین یوماً

8 - بحار الأنوار: قال الشّیخ حسن بن سلیمان رحمه اللّه فی کتاب المحتضر: روی(1) بعض علماء الإمامیّه فی کتاب مهج التّحقیق إلی سواء الطّریق، بإسناده عن سلمان الفارسیّ قال: کنت أنا والحسن والحسین علیهماالسلام ومحمّد بن الحنفیّه ومحمّد بن أبیبکر وعمّار بن یاسر والمقداد بن الأسود الکندیّ رضی الله عنهم، فقال له ابنه الحسن علیه السلام : یا أمیر المؤمنین، إنّ سلیمان بن داود علیه السلام سأل ربّه مُلکاً لا ینبغی لأحد من بعده فأعطاه ذلک، فهل ملکتَ ممّا ملک سلیمان بن داود شیئاً؟ فقال علیه السلام : والّذی فلق الحبّه وبرأ النّسمه، إنّ سلیمان بن داود سأل اللّه عزّ وجلّ الملک فأعطاه، وإنّ أباک ملک ما لم یملک بعد جدّک رسول اللّه صلی الله علیه و آله أحد قبله ولا یملکه أحد بعده... (إلی أن قال:) فقال الحسن: اُرید ترینی یأجوج ومأجوج والسّدّ الّذی بیننا وبینهم. فسارت الرّیح تحت السّحابه فسمعنا لها دویّاً کدویّ الرّعد وعلت فی الهواء، وأمیر المؤمنین علیه السلام یقْدِمنا، حتّی انتهینا إلی جبل شامخ فی العلوّ، وإذا شجره جافّه قد تساقطت أوراقها وجفّت أغصانها. فقال الحسن: ما بال هذه الشّجره قد یبست؟ فقال علیه السلام : سلها فإنّها تجیبک، فقال الحسن: أیّتها الشّجره، ما بالک قد حدث بک ما نراه من الجفاف؟ فلم تجبه، فقال أمیرالمؤمنین علیه السلام : بحقّی علیکِ إلاّ ما أجبتِه.

قال الرّاوی: واللّه لقد سمعتها وهی تقول: لبّیک لبّیک یا وصیّ رسول اللّه وخلیفته. ثمّ قالت: یا أبا محمّد، إنّ أمیر المؤمنین علیه السلام کان یجیئنی فی کلّ لیله وقت السّحر، ویصلّی عندی رکعتین ویکثر من التّسبیح، فإذا فرغ من دعائه جاءته غمامه بیضاء ینفخ منها ریح المسک وعلیها کرسیّ، فیجلس فتسیر به، وکنت أعیش ببرکته فانقطع عنّی منذ أربعین یوماً، فهذا سبب ما تراه منّی.

فقام أمیر المؤمنین علیه السلام وصلّی رکعتین، ومسح بکفّه علیها فاخضرّت وعادت إلی حالها... (الحدیث).

ص:400


1- البحار 27: 33 - 35 / 5.

شدد

فی تفسیر قوله تعالی: «وَلَمَّا بَلَغَ اَشُدَّهُ» وتأویله

9- بحار الأنوار: عن معانی الأخبار: عن محمّد بن العطّار، عن الأشعریّ، عن أحمدبن(1) هلال، عن محمّد بن سنان، عن محمّد بن عبداللّه بن رباط، عن محمّد بن النّعمان الأحول، عن أبی عبداللّه علیه السلام فی قول اللّه عزّ وجلّ: «وَلَمَّا بَلَغَ اَشُدَّهُ وَاسْتَوی »(1)(2)قال: أشدّه ثمانی عشره سنه، واستوی التحی.

و عن ابن عبّاس، وقیل: إنّ أقصی الأشُدّ أربعون سنه.

10 - بحار الأنوار: روی العیّاشیّ بإسناده عن علیّ بن أسباط قال: قدمت المدینه وأنا(3) اُرید مصر، فدخلت علی أبی جعفر محمّد بن علیّ الرّضا علیه السلام وهو إذ ذاک خماسیّ، فجعلت أتأمّله لأصفه لأ صحابنا بمصر، فنظر إلیّ فقال: یا علیّ، إنّ اللّه أخذ فی الإمامه کما أخذ فی النّبوّه، قال:«وَلَمَّا بَلَغَ اَشُدَّهُ وَاسْتَوی اتَیْنَاهُ حُکْماً وَعِلْماً»(1)، وقال: «وَاتَیْنَاهُ الْحُکْمَ صَبِیّاً»(2) فقد یجوز أن یُعطی الحکمَ ابنُ أربعین سنه، ویجوز أن یعطاه الصّبیّ.(4)(5)

11 - بحار الأنوار: عن العلل: أحمد بن الحسن، عن ابن زکریّا، عن ابن حبیب، عن(6) ابن بهلول، عن علیّ بن حسّان، عن عبدالرّحمان بن کثیر الهاشمیّ قال: قلت لأبیعبداللّه علیه السلام : جعلت فداک، من أین جاء لولْد الحسین الفضل علی ولد الحسن وهما یجریان فی شرع واحد؟ فقال: لا أراکم تأخذون به.

إنّ جبرئیل علیه السلام نزل علی محمّد صلی الله علیه و آله وما وُلد الحسین بعد، فقال له: یولد لک غلام تقتله اُمّتک من بعدک، فقال: یا جبرئیل، لاحاجه لی فیه. فخاطبه ثلاثاً ثمّ دعا علیّاً علیه السلام فقال له:

ص:401


1- البحار 12: 284/68، معانی الأخبار: 226/1، مجمع البیان 9: 86.
2- یوسف / 23.
3- البحار 14: 176، مجمع البیان 6: 506.
4- القصص / 14.
5- مریم / 12.
6- البحار 43: 245/20 و 25: 254/14 و 44: 237/17، علل الشّرائع : 205/3، الکافی 1: 464/4، نور الثّقلین 5: 12 و 13، الغدیر 7: 326.

إنّ جبرئیل یخبرنی عن اللّه عزّ وجلّ أنّه یولد لک غلام تقتله اُمّتک من بعدک، فقال: لاحاجه لی فیه یا رسول اللّه. فخاطب علیّاً علیه السلام ثلاثاً ثمّ قال: إنّه یکون فیه وفی ولده الإمامه والوراثه والخزانه.

فأرسل إلی فاطمه علیهاالسلام أنّ اللّه یبشّرک بغلام تقتله اُمّتی من بعدی، فقالت فاطمه: لیس لی حاجه فیه یا أبه. فخاطبها ثلاثاً ثمّ أرسل إلیها: لا بدّ أن یکون فیه الإمامه والوراثه والخزانه، فقالت له: رضیت عن اللّه عزّوجلّ. فعلقت وحملت بالحسین علیه السلام فحملت ستّه أشهر، ثمّ وضعته، ولم یعش مولود لستّه أشهر غیر الحسین بن علیّ وعیسی بن مریم علیهم السلام ، فکفلته اُمّ سلمه، وکان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یأتیه فی کلّ یوم فیضع لسانه فی فم الحسین علیه السلام فیمصّه حتّی یروی، فأنبت اللّه عزّ وجلّ لحمه من لحم رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، ولم یرضع من فاطمه علیهاالسلام ولا من غیرها لبناً قطّ، فلمّا أنزل اللّه تبارک وتعالی: «وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلثُونَ شَهْراً حَتیّ اِذَا بَلَغَ اَشُدَّهُ وَبَلَغَ اَرْبَعینَ سَنَهً قَالَ رَبِّ اَوْزِعْنی اَنْ اَشْکُرَ نِعْمَتَکَ الَّتی اَنْعَمْتَ عَلَیَّ وَعَلی وَالِدَیَّ وَاَنْ اَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضهُ وَاَصْلِحْ لی فی ذُرِّیَّتی»(1)،(1)فلو قال: أصلح لی ذرّیّتی کانوا کلّهم أئمّه، ولکن خصّ هکذا.

إعطاء الحکم والإمامه صبیّاً ومن بلغ أشدّه

12 - بحار الأنوار: عن الخرائج: روی أبو سلیمان، عن ابن أسباط قال: خرج علیّ (2) أبوجعفر علیه السلام فجعلت أنظر إلیه وإلی رأسه ورجلیه لأصف قامته بمصر، فلمّا جلس قال: یا علیّ، إنّ اللّه احتجّ فی الإمامه بمثل ما احتجّ فی النّبوّه، قال اللّه تعالی: «وَاتَیْنَاهُ الْحُکْمَ صَبِیّاً»(1)(3)«وَلَمَّا بَلَغَ اَشُدَّهُ»(2)«وَبَلَغَ اَرْبَعینَ سَنَهً»(3)،فقد یجوز أن یعطی الحکم صبیّاً

ص:402


1- الأحقاف / 15.
2- البحار 50: 20/6 و: 37/1 و 25: 100/1، الخرائج 1: 384/14، بصائر الدّرجات: 258/1، الکافی 1: 494/3 و: 384، نور الثّقلین 5: 13 و: 325، إثبات الهداه 3: 329 باب 27.
3- مریم / 12. (2) یوسف / 22، القصص / 14. (3) الأحقاف / 15 .

ویجوز أن یعطی وهو ابن أربعین سنه.

13 - بحار الأنوار: نقلاً عن تفسیر الطّبرسیّ «وَلَمَّا بَلَغَ أشُدَّهُ»(1)أی ثلاثاً وثلاثین سنه(1) «وَاسْتَوی»(2)أی بلغ أربعین سنه «اتَیْنَاهُ حُکْماً وَعِلْماً»(3)أی فقهاً وعقلاً وعلماً.

شرب

وقت قصّ الشّارب

14 - السّیره الحلبیّه: عن صحیح مسلم، عن أنس، أنّ النّبیّ صلی الله علیه و آله وقّت لقصّ الشّارب(2) وتقلیم الأظفار أن لا یدع ذلک أربعین یوماً.

شطط

إهداء الإمام الکاظم علیه السلام أربعین درهماً لِشُطَیطه

15 - بحار الأنوار: عن المناقب: أبو علیّ بن راشد وغیره (فی خبر طویل:) إنّه(3) اجتمعت عصابه الشّیعه بنیسابور واختاروا محمّدَ بن علیّ النّیسابوریّ فدفعوا إلیه ثلاثین ألف دینار وخمسین ألف درهم و شقّه من الثّیاب، وأتت شطیطه بدرهم صحیح وشقّه خام من غزل یدها تساوی أربعه دراهم فقالت: إنّ اللّه لا یستحیی من الحقّ. قال: فثنّیت درهمها، وجاؤا بجزء(1)(4) فیه مسائل مل ء سبعین ورقه فی کلّ ورقه مسأله، وباقی الورق بیاض لیکتب الجواب تحتها، وقد حُزمت کلّ ورقتین بثلاث حزم وختم علیها بثلاث خواتیم علی کلّ حزام خاتم، وقالوا: ادفع إلی الإمام لیله وخذ منه فی غد، فإن وجدت الجزء صحیح الخواتیم فاکسر منها خمسه وانظر هل أجاب عن المسائل، فإن لم تنکسر

ص:403


1- البحار 13: 17، مجمع البیان 7: 243 . 1 - 3 القصص / 14.
2- السّیره الحلبیّه 3: 55.
3- البحار 48: 73/100، 47: 251/23، المناقب 4: 291.
4- جمعه أجزاء، أجزاء القرآن وغیره (القاموس محیط: جَزَأ)، وکأنّ الخبر یشیر إلی قسم من کتاب.

الخواتیم فهو الإمام المستحقّ للمال فادفع إلیه، وإلاّ فردّ إلینا أموالنا.

فدخل علی الأفطح عبداللّه بن جعفر وجرّبه وخرج عنه قائلاً: ربِّ اهدنی إلی سواء الصّراط، قال: فبینما أنا واقف إذا أنا بغلام یقول: أجب من ترید، فأتی بی دار موسی ابن جعفر فلمّا رآنی قال لی: لِمَ تقنط یا أبا جعفر؟ ولِم تفزع إلی الیهود والنّصاری؟ إلیّ فأنا حجّه اللّه وولیّه، ألم یعرّفک أبو حمزه علی باب مسجد جدّی؟ وقد أجبتک عمّا فی الجزء عن المسائل بجمیع ما تحتاج إلیه منذ أمس، فجئنی به وبدرهم شطیطه الّذی وزنه درهم ودانقان الّذی فی الکیس الّذی فیه أربعمائه درهم للوازوریّ، والشّقّه الّتی فی رزمه الأخوین البلخیّین.

قال: فطار عقلی من مقاله، وأتیت بما أمرنی ووضعت ذلک قبله، فأخذ درهم شطیطه وإزارها، ثمّ استقبلنی وقال: إنّ اللّه لا یستحیی من الحقّ یا أبا جعفر، أبلغ شطیطه سلامی وأعطها هذه الصّرّه، وکانت أربعین درهماً، ثمّ قال: وأهدیت لها شقّه من أکفانی من قطن قریتنا صیدا قریه فاطمه علیهاالسلام وغزل اُختی حلیمه ابنه أبی عبداللّه جعفر بن محمّد الصّادق علیه السلام ، ثمّ قال: وقل لها ستعیشین تسعه عشر یوماً من وصول أبی جعفر ووصول الشّقّه والدّارهم، فأنفقی علی نفسک منها ستّه عشر درهماً، واجعلی أربعه وعشرین صدقه عنک وما یلزم عنک، وأنا أتولّی الصّلاه علیک، فإذا رأیتنی یا أبا جعفر فاکتم علیّ فإنّه أبقی لنفسک، ثمّ قال: واردد الأموال إلی أصحابها، وافکک هذه الخواتیم عن الجزء وانظر هل أجبناک عن المسائل أم لا من قبل أن تجیئنا بالجزء؟ فوجدت الخواتیم صحیحه.

ففتحت منها واحداً من وسطها فوجدت فیه مکتوباً: ما یقول العالم علیه السلام فی رجل قال: نذرت للّه لأعتقنّ کلّ مملوک کان فی رقّی قدیماً، وکان له جماعه من العبید؟ الجواب بخطّه: لیعتقنّ من کان فی ملکه من قبل ستّه أشهر، والدّلیل علی صحّه ذلک قوله تعالی: «وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ...»(1)(1) (الآیه)... (إلی أن قال:) وفککت الختم الثّانی فوجدت ما تحته: ما یقول العالم فی رجل قال: واللّه لأتصدّقنّ بمال کثیر فیما یتصدّق؟ الجواب تحته بخطّه: إن کان الّذی حلف من أرباب شیاه فلیتصدّق بأربع وثمانین شاه، وإن کان من أصحاب النّعم فلیتصدّق بأربعه

ص:404


1- یس / 39.

وثمانین بعیراً، وإن کان من أرباب الدّراهم فلیتصدّق بأربعه وثمانین درهماً، والدّلیل علیه قوله تعالی: «لَقَدْ نَصَرَکُمُ اللّه ُ فی مَوَاطِنَ کَثیَرهٍ»(2)(1)فعددت مواطن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قبل نزول تلک الآیه فکانت أربعه وثمانین موطناً.

فکسرت الختم الثّالث فوجدت تحته مکتوباً: ما یقول العالم فی رجل نبش قبر میّت وقطع رأس المیّت وأخذ الکفن؟ الجواب بخطّه: یُقطع السّارق لأخذ الکفن من وراء الحرز، ویلزم مائه دینار لقطع رأس المیّت، لأنّا جعلناه بمنزله الجنین فی بطن اُمّه قبل أن یُنفخ فیه الرّوح فجعلنا فی النّطفه عشرین دیناراً، المسأله إلی آخرها.

فلمّا وافی خراسان وجد الّذین ردّ علیهم أموالهم ارتدّوا إلی الفطحیّه، وشطیطه علی الحقّ فبلّغها سلامه وأعطاها صرّته وشقّته، فعاشت کما قال علیه السلام ، فلمّا تُوفّیت شطیطه جاء الإمام علی بعیر له، فلمّا فرغ من تجهیزها رکب بعیره وانثنی نحو البریّه وقال: عرّفْ أصحابک واقرأهم منّی السّلام وقل لهم: إنّی ومن یجری مجرای من الأئمّه لابدّ لنا من حضور جنائزکم فی أیّ بلد کنتم، فاتّقوا اللّه فی أنفسکم.

شعب

نزول العذاب علی أربعین ألفاً من شِرار قوم شعیب علیه السلام

16 - الکافی: عدّه من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن بعض أصحابنا، عن(2) بشر بن عبداللّه، عن أبی عصمه قاضی مرو، عن جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: یکون فی آخر الزّمان قوم یتبع فیهم قوم مراؤن یتقرّأون ویتنسّکون، حدثاء سفهاء لا یوجبون أمراً بمعروف ولا نهیاً عن منکر إلاّ إذا أمنوا الضّرر، یطلبون لأنفسهم الرّخص والمعاذیر، یتّبعون زلاّت العلماء وفساد عملهم، یُقبلون علی الصّلاه والصّیام وما لایَکْلِمهم فی نفس ولا مال، ولو أضرّت الصّلاه بسائر ما یعملون بأموالهم وأبدانهم لرفضوها کما رفضوا أسمی

ص:405


1- التّوبه / 25.
2- الکافی 5: 55/1، البحار 12: 386/12 و 14: 161/1 و 100: 81/39 و: 93/94، مستدرک الوسائل 12: 199/6، روضه المتّقین 11: 43، لآلئ الأخبار 5: 260، تفسیر الصّافی 1: 287، وسائل الشّیعه 11: 416/1، جامع أحادیث الشّیعه 14: 454 و 385، قصص الأنبیاء: 244/286، مشکاه الأنوار: 51، التّهذیب 6: 180/21.

الفرائض وأشرفها. إنّ الأمر بالمعروف والنّهی عن المنکر فریضه عظیمه بها تقام الفرائض. هنالک یتمّ غضب اللّه عزّ وجلّ علیهم فیعمّهم بعقابه، فیهلک الأبرار فی دار الفجّار، والصّغار فی دار الکبار. إنّ الأمر بالمعروف والنّهی عن المنکر سبیل الأنبیاء ومنهاج الصّلحاء، فریضه عظیمه بها تقام الفرائض وتأمن المذاهب وتحلّ المکاسب وتُردّ المظالم وتعمر الأرض ویُنتصف من الأعداء ویستقیم الأمر، فانکروا بقلوبکم والفظوا بألسنتکم وصکّوا بها جباههم ولا تخافوا فی اللّه لومه لائم، فإن اتّعظوا وإلی الحقّ رجعوا فلا سبیل علیهم: «اِنَّمَا السَّبیلُ عَلَی الَّذینَ یَظْلِمُونَ النَّاسَ وَیَبْغُونَ فِی الاَْرْضِ بِغَیْرِ الْحَقِّ اُولئِکَ لَهُمْ عَذَابٌ الیمٌ»،(1)(1)هنالک فجاهدوهم بأبدانکم وابغضوهم بقلوبکم، غیر طالبین سلطاناً ولا باغین مالاً ولا مریدین بظلم ظفراً، حتّی یفیئوا إلی أمر اللّه ویمضوا علی طاعته.

قال: وأوحی اللّه عزّ وجلّ إلی شعیب النّبیّ علیه السلام أنّی معذّب من قومک مائه ألف: أربعین ألفاً من شرارهم، وستّین ألفاً من خیارهم، فقال علیه السلام : یاربّ، هؤلاء الأشرار، فما بال الأخیار؟ فأوحی اللّه عزّ وجلّ إلیه: داهَنوا أهلَ المعاصی ولم یغضبوا لغضبی.

عدد بیوت قریتَی صالح وشعیب علیهماالسلام

17 - بحار الأنوار: عن کمال الدّین: وإنّ الأنبیاء بُعثوا خاصّه وعامّه، فأمّا نوح فإنّه(2) اُرسل إلی من فی الأرض بنبوّه عامّه ورساله عامّه، وأمّا هود فإنّه اُرسل إلی عاد بنبوّه خاصّه، وأمّا صالح فإنّه اُرسل إلی ثمود قریه واحده وهی لا تکمل أربعین بیتاً ساحل البحر صغیره، وأمّا شعیب فإنّه اُرسل إلی مدین وهی لا تکمل أربعین بیتاً... (الحدیث).

عدد مَن دخل الشِّعب من بنی هاشم

18 - بحار الأنوار: عن إعلام الوری وقصص الأنبیاء - فی باب دخوله الشّعب(3)

ص:406


1- الشّوری / 42.
2- البحار 11: 51 و 16: 337، کمال الدّین: 219، نور الثّقلین 2: 51 و 4: 337، سفینه البحار 4: 354 .
3- البحار 19: 1/1، إعلام الوری: 59، قصص الأنبیاء : 327/409، إثبات الهداه 1: 366 باب 8 .

وماجری بعده - : اجتمعت قریش فی دار النّدوه وکتبوا صحیفه بینهم: أن لا یؤکلوا بنیهاشم، ولا یکلّموهم ولا یبایعوهم، ولا یزوّجوهم ولا یتزوّجوا إلیهم، ولا یحضروا معهم حتّی یدفعوا إلیهم محمّداً فیقتلونه، وأنّهم ید واحده علی محمّد یقتلونه غیله أو صراحاً. فلمّا بلغ ذلک أبا طالب جمع بنی هاشم ودخلوا الشّعب، وکانوا أربعین رجلاً، فحلف لهم أبوطالب بالکعبه والحرم والرّکن والمقام إن شاکت محمّداً شوکه لأثبنّ علیکم یا بنی هاشم. وحصّن الشّعب، وکان یحرسه باللّیل والنّهار، فإذا جاء اللّیل یقوم بالسّیف علیه ورسول اللّه صلی الله علیه و آله مضطجع، ثمّ یقیمه ویضجعه فی موضع آخر، فلا یزال اللّیل کلّه هکذا، ویوکّل ولْده وولد أخیه به یحرسونه بالنّهار، فأصابهم الجهد.

وکان من دخل مکّه من العرب لا یجسر أن یبیع من بنی هاشم شیئاً ومن باع منهم شیئاً انتهبوا ماله. وکان أبو جهل والعاص بن وائل السّهمیّ والنّضر بن الحارث بن کلده وعقبه ابن أبی معیط یخرجون إلی الطّرقات الّتی تدخل مکّه، فمن رأوه معه میره(1)(1)نهوه أن یبیع من بنی هاشم شیئاً، ویحذّرون إن باع شیئاً منهم أن ینهبوا ماله، وکانت خدیجه رضی الله عنها لها مال کثیر فأنفقته علی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فی الشّعب، ولم یدخل فی حلف الصّحیفه مطعم بن عدیّ بن نوفل بن عبد المطّلب بن عبد مناف، وقال: هذا ظلم. وختموا الصّحیفه بأربعین خاتماً ختمها کلّ رجل من رؤاء قریش بخاتمه، وعلّقوها فی الکعبه، وتابعهم علی ذلک أبولهب. وکان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یخرج فی کلّ موسم فیدور علی قبائل العرب فیقول لهم: تمنعون لی جانبی حتّی أتلو علیکم کتاب ربّکم، وثوابکم الجنّه علی اللّه. وأبولهب فی أثره فیقول: لا تقبلوا منه، فإنّه ابن اخی وهو کذّاب ساحر.

فلم یزل هذا حالهم، وبقوا فی الشّعب أربع سنین لا یأمنون إلاّ من موسم إلی موسم، ولایشترون ولا یبایعون إلاّ فی الموسم، وکان یقوم بمکّه موسمان فی کلّ سنه: موسم العمره فی رجب، وموسم الحجّ فی ذی الحجّه، فکان إذا اجتمعت المواسم تخرج بنو هاشم من الشّعب فیشترون ویبیعون، ثمّ لا یجسر أحد منهم أن یخرج إلی الموسم الثّانی. وأصابهم الجهد وجاعوا، وبعثت قریش إلی أبی طالب: ادفع إلینا محمّداً حتّی نقتله، و نملّکک علینا،

ص:407


1- المیره: طعام یَمْتَاره الإنسان، أی یجلبه من بلد إلی بلد (مجمع البحرین: میر).

فقال أبو طالب رضی اللّه عنه قصیدته اللاّمیّه یقول فیها:

ولمّا رأیتُ القوم لا ودَّ فیهمُ              وقد قطعوا کلّ العری والوسائلِ

... (إلی أن قال:)

فأیّده ربّ العباد بنصرهِ                      وأظهر دیناً حقُّه غیر باطلِ

فلمّا سمعوا هذه القصیده آیسوا منه، وکان أبو العاص بن الرّبیع - وهو ختن(2)(1)رسول اللّه - یأتی بالعیر باللّیل علیها البرّ والتّمر إلی باب الشّعب، ثمّ یصیح بها فتدخل الشّعب فیأکله بنو هاشم، وقد قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : لقد صاهرنا أبو العاص فأحمدنا صهره، لقد کان یعمد إلی العیر ونحن فی الحصار فیرسلها فی الشّعب لیلاً.

ولمّا أتی علی رسول اللّه فی الشّعب أربع سنین بعث اللّه علی صحیفتهم القاطعه دابّه الأرض فلحست جمیع ما فیها من قطیعه وظلم، وترکت (باسمک اللّهمّ)، ونزل جبرئیل علی رسول اللّه صلی الله علیه و آله فأخبر بذلک، فأخبره رسول اللّه أبا طالب، فقام أبو طالب ولبس ثیابه ثمّ مشی حتّی دخل المسجد علی قریش وهم مجتمعون فیه، فلمّا أبصروه قالوا: قد ضجر أبوطالب وجاء الآن لیسلّم ابن أخیه. فدنا منهم وسلّم علیهم، فقاموا إلیه وعظّموه وقالوا: قد علمنا یا أبا طالب أنّک أردت مواصلتنا والرّجوع إلی جماعتنا، وأن تسلّم ابن أخیک إلینا، قال: واللّه ماجئت لهذا، ولکنّ ابن أخی أخبرنی - ولم یکذبنی - أنّ اللّه تعالی أخبره أنّه بعث علی صحیفتکم القاطعه دابّهَ الأرض فلحست جمیع ما فیها من قطیعه رحم وظلم وجور، وترک اسم اللّه، فابعثوا إلی صحیفتکم، فإن کان حقّاً فاتّقوا اللّه وارجعوا عمّا أنتم علیه من الظّلم والجور وقطیعه الرّحم، وإن کان باطلاً دفعتُه إلیکم، فإن شئتم قتلتموه وإن شئتم استحییتموه. فبعثوا إلی الصّحیفه وأنزلوها من الکعبه وعلیها أربعون خاتماً، فلمّا أتوا بها نظر کلّ رجل منهم إلی خاتمه، ثمّ فکّوها فإذا لیس فیها حرف واحد إلاّ باسمک اللّهمّ، فقال لهم أبو طالب: یاقوم، اتّقوا اللّه وکفّوا عمّا أنتم علیه. فتفرّق القوم ولم یتکلّم أحد، ورجع أبو طالب إلی الشّعب.

ص:408


1- الختن: الصّهر (أقرب الموارد: ختن).

19 - بحار الأنوار: عن المناقب: عکرمه وعروه بن الزّبیر وحدیثهما: لمّا رأت قریش(1) أنّه یفشو أمره فی القبائل وأنّ حمزه أسلم وأنّ عمرو بن العاص رُدّ فی حاجته عند النّجاشیّ، فأجمعوا أمرهم ومکرهم علی أن یقتلوا رسول اللّه علانیه، فلمّا رأی ذلک أبوطالب جمع بنی عبد المطّلب فأجمع لهم أمرهم علی أن یُدخلوا رسول اللّه شعبهم، فاجتمع قریش فی دار النّدوه وکتبوا صحیفه علی بنی هاشم أن لا یکلّموهم ولایزوّجوهم ولایتزوّجوا إلیهم ولا یبایعوهم، أو یسلّموا إلیهم رسول اللّه صلی الله علیه و آله . وخُتم علیها أربعون خاتماً وعلّقوها فی جوف الکعبه - وفی روایه: عند زمعه بن الأسود - فجمع أبو طالب بنی هاشم وبنی المطّلب فی شعبه، وکانوا أربعین رجلاً مؤمنهم وکافرهم ما خلا أبا لهب وأبا سفیان، فظاهراهم علیه، فحلف أبو طالب لئن شاکت محمّداً شوکه لآتینّ علیکم یا بنیهاشم. وحصّن الشّعب، وکان یحرسه باللّیل والنّهار.

شعر

نفی کون النّبیّ صلی الله علیه و آله شاعراً، وما أمر به بلالاً لشاعر أتاه

20 - بحار الأنوار: عن تفسیر البیضاویّ: قوله تعالی: «وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ»(1)قال(2) البیضاویّ: ردّ لقولهم: إنّ محمّداً شاعر، أی ما علّمناه الشّعر بتعلیم القرآن فإنّه غیر مقفّی ولاموزون، ولیس معناه مایتوخّاه الشّعراء من التّخییلات المرغّبه والمغفّره، «وَمَایَنْبَغی لَهُ»(2):(3)وما یصحّ له الشّعر ولا یتأتّی له إن أراد قرضه علی ما اختبرتم طبعه نحواً من أربعین سنه.

21 - السّنن الکبری: مسنداً عن عکرمه: انّ شاعراً أتی النّبیّ صلی الله علیه و آله فقال النّبیّ صلی الله علیه و آله : یا(4) بلال، اقطع عنّی لسانه. فأعطاه أربعین درهماً وحلّه.

ص:409


1- البحار 35: 91/31، المناقب 1: 63.
2- البحار 16: 205، تفسیر البیضاویّ 2: 285 . 1 یس / 69.
3- یس / 69.
4- السّنن الکبری للبیهقیّ 10: 241، کنزالعمّال 3: 848/8927.

شفع

أدنی ما یُشفّع المؤمن فی إخوانه

22 - بحار الأنوار: قال الطّبرسیّ فی مجمع البیان: عن النّبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال: إنّی أشفع یوم(1) القیامه فاُشفَّع، ویشفع علیٌّ فیُشفّع، ویشفع أهل بیتی فیشفَّعون، وإنّ أدنی المؤمنین شفاعه لیشفع فی أربعین من إخوانه کلّ قد استوجبوا النّار.

مقدار وقوف النّاس فی المحشر قبل التشفّع

23 - بحار الأنوار: عن تفیسر العیّاشیّ: - باب الشّفاعه - عن سماعه بن مهران، عن(2) أبی إبراهیم علیه السلام فی قول اللّه: «عَسی اَنْ یَبْعَثَکَ رَبُّکَ مَقَاماً مَحْمُوداً»(1)(3)قال: یقوم النّاس یوم القیامه مقدار أربعین عاماً، وتُؤر الشّمس فترکب علی رؤس العباد ویلجمهم العرق، وتُؤر الأرض لا تقبل من عرقهم شیئاً، فیأتون آدم فیتشفّعون منه فیدلّهم علی نوح، ویدلّهم نوح علی إبراهیم، ویدلّهم إبراهیم علی موسی، ویدلّهم موسی علی عیسی، ویدلّهم عیسی فیقول: علیکم بمحمّد خاتم البشر، فیقول محمّد: أنا لها.

شفاعه أربعین رجلاً یقومون علی جنازه مسلم

24 - صحیح مسلم: مسنداً عن کریب مولی ابن عبّاس أنّه مات ابن له بقدید أو بعسفان(4) فقال: یا کریب، انظر ما اجتمع له من النّاس، قال: فخرجت فإذا ناس قد اجتمعوا، فأخبرته فقال: تقول هم أربعون؟ قال: نعم، قال: أخرجوه فإنّی سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: ما من رجل مسلم یموت فیقوم علی جنازته أربعون رجلاً لایشرکون باللّه شیئاً إلاّ شفّعهم اللّه فیه.

ص:410


1- البحار 8: 30، مجمع البیان 1: 104.
2- البحار 8: 48/52، تفسیر العیّاشیّ 2: 315/151، نور الثّقلین 3: 211.
3- الاسراء / 79.
4- صحیح مسلم 2: 655، کتاب التّاج 1: 365، جامع الاُصول من أحادیث الرّسول صلی الله علیه و آله 7: 161/4347 و 4348.

25 - کنزالعمّال: عن ابن عبّاس: ما من مسلم یموتُ فیقوم علی جنازته أربعون رجلاً(1) لا یشرکون باللّه شیئاً إلاّ شُفّعوا فیه.

شفی

الاستشفاء بقراءه سوره الحمد أربعین مرّه

26 - بحار الأنوار: عن الدّعائم: عن علیّ علیه السلام أنّه قال: اعتلّ الحسن فاشتدّ وجعه(2) فاحتملته فاطمه علیهاالسلام فأتت به النّبیّ صلی الله علیه و آله مستغیثه مستجیره، وقالت له: یا رسول اللّه، ادعُ اللّه لابنک أن یشفیه. ووضعته بین یدیه، فقام صلی الله علیه و آله حتّی جلس عند رأسه ثمّ قال: یا فاطمه یا بنیّه، إنّ اللّه هو الّذی وهبه لکِ وهو قادر علی أن یشفیه. فهبط علیه جبرئیل فقال: یا محمّد، إنّ اللّه جلّ وعزّ لم ینزل علیک سوره من القرآن إلاّ وفیها فاء، وکلّ فاء من آفه، ما خلا الحمد فإنّه لیس فیها فاء، فادع قدحاً من ماء فاقرأ فیه الحمد أربعین مرّه ثمّ صبّه علیه، فإنّ اللّه یشفیه. ففعل ذلک فکأنّما اُنشط من عِقال.

27 - بحار الأنوار: عن دعوات الرّاوندیّ: عن أبی الحسن موسی بن جعفر علیهماالسلام : قال(3) أمیرالمؤمنین علیه السلام : اعتلّ الحسین علیه السلام فاحتملته فاطمه علیهاالسلام فأتت النّبیّ صلی الله علیه و آله فقالت: یا رسول اللّه، ادعُ اللّه لابنک أن یشفیه، فقال: یا بنیّه، إنّ اللّه هو الّذی وهبه لک، وهو قادر علی أن یشفیه. فهبط جبرئیل علیه السلام فقال: یا محمّد، إنّ اللّه تعالی لم ینزل علیک سوره من القرآن إلاّ فیها فاء، وکلّ فاء من آفه، ما خلا الحمد فإنّه لیس فیها فاء، فادع بقدح من ماء فاقرأ علیه الحمد أربعین مرّه، ثمّ صبّ علیه فإنّ اللّه یشفیه. ففعل ذلک فعُوفی بإذن اللّه.

ص:411


1- کنزالعمّال 15: 581/42267 و: 582/42272، سنن أبی داود 3: 203/3170، السّنن الکبری 3: 180 و 181 و 4: 30، کتاب الفردوس 4: 24/6067.
2- البحار 62: 104/35، دعائم الإسلام 2: 146/514.
3- البحار 92: 261/56، دعوات الرّاوندیّ: 188/523، جامع أحادیث الشّیعه 15: 83، مستدرک الوسائل 4: 300.

ما یُقرأ لرفع العلّه فی کلّ صباح أربعین مرّه

28 - وسائل الشّیعه: عن مصباح الکفعمیّ: عن الصّادق علیه السلام : من کانت به علّه فلیقل(1) علیها فی کلّ صباح أربعین مرّه مدّه أربعین یوماً: بسم اللّه الرّحمن الرّحیم، الحمد للّه ربّ العالمین، حسبنا اللّه ونعم الوکیل، تبارک اللّه أحسن الخالقین، ولا حول ولا قوّه إلاّ باللّه العلیّ العظیم.

تعلیم علیّ علیه السلام دعاءً لشفاء مریض

29 - بحار الأنوار: عن کتابی الرّوضه والفضائل: بالإسناد یرفعه إلی ابن عبّاس(2) رضی الله عنه قال: صلّی بنا رسول اللّه صلی الله علیه و آله الغداه واستند إلی محرابه والنّاس حوله، منهم: المقداد وحذیفه وأبوذرّ وسلمان، وإذا بأصوات عالیه قد ملأت المسامع. فعند ذلک قال صلی الله علیه و آله : یا حذیفه انظر ما الخبر؟ قال: فخرجت وإذا هم أربعون رجلاً علی رواحلهم بأیدیهم الرّماح الخطّیّه، علی رؤس الرّماح أسنّه من العقیق الأحمر، وعلی کلّ واحد ضربه من اللّؤؤ وعلی رؤوسهم قلانس مرصوعه بالدّرّ والجواهر، یقدمهم غلام لا نبات بعارضیه کأنّه فلقه قمر، وهم ینادون: الحذار الحذار، البدار البدار! إلی محمّد المختار المبعوث فی الأرض. قال حذیفه: فأخبرت النّبیّ صلی الله علیه و آله بذلک، قال: یا حذیفه!

إنطلق إلی حجره کاشف الکروب، وعبد علاّم الغیوب، واللّیث الهصور، واللّسان الشّکور، والهزبر الغیور، والبطل الجسور، والعالم الصّبور، الّذی حوی اسمه التّوراه والإنجیل والزّبور،

انطلق إلی حجره ابنتی فاطمه وائتنی ببعلها علیّ بن أبی طالب.

قال: فمضیت وإذا به قد تلقّانی، قال لی: یا حذیفه! جئت لتخبرنی عن قوم أنا عالم بهم منذ خُلقوا ومنذ ولدوا وفی أیّ شیء جاؤا! فقال حذیفه: فقلت: زادک اللّه علماً وفهماً یا مولای. ثمّ أقبل علیه السلام إلی المسجد والقوم حافّون بالنّبیّ صلی الله علیه و آله ، فلمّا رأوه نهضوا قیاماً علی أقدامهم، فقال لهم النّبیّ صلی الله علیه و آله : کونوا علی مجالسکم. فقعدوا، فلمّا استقرّ بهم المجلس قام

ص:412


1- وسائل الشّیعه 4: 1234 / 22، مصباح الکفعمیّ: 63. جامع أحادیث الشّیعه 15: 443.
2- البحار 39: 186/25، الفضائل لشاذان بن جبرائیل: 159 .

الغلام الأمرد قائماً دون أصحابه وقال: أیّها النّاس، أیّکم الرّاهب إذا انسدل اللّیل الظّلام؟ أیّکم مکسّر الأصنام؟ أیّکم ساتر عورات النّسوان؟ أیّکم الشّاکر لما أولاه المنّان؟ أیّکم الضّارب یوم الضّرب والطّعان؟ أیّکم مکسّر رؤس الفرسان؟ أیّکم محمّد معدن الإیمان؟ أیّکم وصیّه الّذی ینصر به دینه علی سائر الأدیان؟ أیّکم علیّ بن أبی طالب؟ فعند ذلک قال النّبیّ صلی الله علیه و آله : یا علیّ! أجب الغلام الّذی هو فی وصفه غلام وقم لحاجته، فعند ذلک قال علیّ علیه السلام : اُدنُ منّی یا غلام، إنّی اُعطیک سؤک والمرام، وأشفی علیک الأسقام، بعون ربّ الأنام، فانطلق بحاجتک، فأنا اُبلّغک اُمنیّتک، لیعلم المسلمون أنّی سفینه النّجاه، وعصا موسی، والکلمه الکبری، والنّبأ العظیم، وصراطه المستقیم، فقال الغلام: إنّ معی أخی وکان مولعاً بالصّید، فخرج فی بعض أیّامه متصیّداً فعارضته بقرات وحش عثر فرمی إحداهنّ فقتلها، ففلج نصفه فی الوقت والحال، وقلّ کلامه حتّی لا یکلّمنا إلاّ إیماءً، وقد بلغَنا أنّ صاحبکم یدفع عنه ما یجده، فإن شفی صاحبکم علّته آمنّا به، فنحن بنی النّجده والبأس والقوّه والمِراس، ولنا الذّهب والفضّه والخیل والإبل والمضارب العالیه، ونحن سبعون ألفاً بخیول جیاد، وسواعد شداد، ونحن بقایا قوم عاد. فعند ذلک قال أمیر المؤمنین علیه السلام : أین أخوک عجّاج بن الحلاحل بن أبی الغضب بن سعد بن المقنّع بن عملاق بن ذهب بن سعد العادی؟... (الحدیث).

شکا

کتمان الوجع وعدم الشّکوی منه

30 - بحار الأنوار: عن تنبیه الخواطر: الأحنف: شکوت إلی عمّی صعصعه وجعاً فی(1) بطنی فنهرنی ثمّ قال: یا بن أخی، إذا نزل بک شیء فلا تشْکُه إلی أحد، فإنّ النّاس رجلان: صدیق تسوؤ، وعدوّ تسرّه. والّذی بک لا تشکه إلی مخلوق مثلک لا یقدر علی دفع مثله عن نفسه، ولکن إلی من ابتلاک به، فهو قادر أن یفرّج عنک. یا بن أخی، إحدی عینیّ ما أبصر بها سهلاً ولا جبلاً منذ أربعین سنه، وما اطّلع علی ذلک امرأتی ولا أحد من أهلی.

ص:413


1- البحار 42: 157/26، تنبیه الخواطر 1: 57.

31 - کتاب الفردوس: عن عمران بن حصین: من کتم شکواه أو مصیبته أربعین یوماً(1) ولیله کتبه اللّه من صفوته الّذین اصطفاهم لدینه.

شکایه الفرزدق لعلیّ بن الحسین علیهماالسلام ممّا ناله من هشام

32 - بحار الأنوار: عن الخرائج: روی أنّ علیّ بن الحسین علیه السلام حجّ فی السّنه الّتی حجّ(2) فیها هشام بن عبدالملک وهو خلیفه، فاستجهر النّاس منه علیه السلام وتشوّفوا وقالوا لهشام: من هو؟ قال هشام: لا أعرفه؛ لئلاّ یرغب النّاس فیه، فقال الفرزدق - وکان حاضراً - : أنا أعرفه، هذا الّذی تعرف البطحاء وطأتَه... (إلی آخر القصیده) فبعثه هشام وحبسه ومحا اسمه من الدّیوان، فبعث إلیه علیّ بن الحسین علیه السلام بدنانیر، فردّها وقال: ماقلت ذلک إلاّ دیانهً. فبعث بها إلیه أیضاً وقال: قد شکر اللّه لک ذلک. فلمّا طال الحبس علیه - وکان یوعّده بالقتل - شکا إلی علیّ بن الحسین علیهماالسلام فدعا له فخلّصه اللّه، فجاء إلیه وقال: یابن رسول اللّه، إنّه محا اسمی من الدّیوان، فقال: کم کان عطاؤ؟ قال: کذا، فأعطاه لأربعین سنه وقال علیه السلام : لو علمت أنّک تحتاج إلی أکثر من هذا لأعطیتک. فمات الفرزدق بعد أن مضی أربعون سنه.

شمأل

إرسال إشمویل نبیّاً إلی بنی إسرائیل

33 - بحار الأنوار: قال الطّبرسیّ فی مجمع البیان: بعث اللّه إشمویل نبیّاً فلبثوا أربعین(3) سنه بأحسن حال، ثمّ کان من أمر جالوت والعمالقه ما کان، فقالوا لإشمویل: إبعث لنا ملِکاً... (إلی أن قال:) وکان من خبر إشمویل أنّ بنی إسرائیل لمّا طال علیهم البلاء وطمع فیهم الأعداء، وأخذ التّابوت عنهم فصاروا بعده لا یلقون ملکاً إلاّ خائفین... (إلی أن قال:) إنّ اللّه بعثه رسولاً، فدعاهم فکذّبوه ثمّ أطاعوه، فأقام یدبّر أمرهم عشر سنین، وقیل: أربعین سنه... (الحدیث).

ص:414


1- کتاب الفردوس 3: 484/5502.
2- البحار 46: 141/22، الخرائج والجرائح 1: 267/10.
3- البحار 13: 442 و 453، مجمع البیان 2: 351.

شمس

وجود أربعین شمساً وأربعین قمراً ما بین کلٍّ منها مسیره أربعین عاماً

34 - بحار الأنوار: عن البصائر: محمّد بن عیسی، عن یونس، عن عبد الصّمد، عن(1) جابر، عن أبی جعفر علیه السلام قال: سمعته یقول: إنّ من وراء شمسکم هذه أربعین عین شمس، ما بین شمس إلی شمس أربعون عاماً، فیها خلق کثیر ما یعلمون أنّ اللّه خلق آدم أو لم یخلقه. وإنّ من وراء قمرکم هذا أربعین قمراً، ما بین قمر إلی قمر مسیره أربعین یوماً، فیها خلق کثیر ما یعلمون أنّ اللّه خلق آدم أو لم یخلقه، قد اُلهموا کما اُلهمت النّحل لعنهَ الأوّل والثّانی فی کلّ وقت من الأوقات، وقد وکّل بهم ملائکه متی لم یلعنوهما عذّبوا.

الشّمس التی مسیرها أربعون یوماً

35 - بحار الأنوار: عن البصائر: بإسناده عن هشام الجوالیقیّ، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال:(2) إنّ للّه مدینه خلف البحر، سعتها مسیره أربعین یوماً للشّمس، فیها قوم لم یعصوا اللّه قطّ... (الخبر).

36 - بحار الأنوار: روی الکفعمیّ والبرسیّ بإسنادیهما، عن موسی بن جعفر، عن(3) آبائه علیهم السلام عن النّبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال له جبرئیل: والّذی بعثک بالحقّ نبیّاً، إنّ خلف المغرب أرضاً بیضاء فیها خلق من خلق اللّه یعبدونه لا یعصونه... (إلی أن قال:) ومسیر الشّمس فی بلادهم أربعون یوماً، لا یأکلون ولا یشربون... (الخبر).

قال فی هامش البحار: قد حاول بعض علماء العصر تطبیق هذه الأرض علی الکوکبه المکتشفه أخیراً

ص:415


1- البحار 27: 45/6 و 57: 329/13 و 30: 196 و 199، بصائر الدّرجات: 513، لآلئ الأخبار 5: 52 و 311.
2- البحار 57: 333/18، بصائر الدّرجات: 510/4.
3- البحار 57: 349 و 350.

- المسمّاه بفلکان - بتقریب أنّها لمکان قربها من الشّمس أنور الکواکب، ولذا وصف بأنّها بیضاء، ولمّا کانت تدور حول الشّمس فی عشرین یوماً وکلّ یوم مشتمل علی نهار ولیله، وکثیراً ما یطلق الیوم علی النّهار فقط صحّ أن یقال أنها تدور حول الشّمس أربعین یوماً. وأنت خبیر بأنّ الرّوایه تأبی عن هذه التّکلّفات والتّعسّفات کلّ الإباء، فإنّ ظاهر قوله: مسیر الشّمس فی بلادهم أربعون یوماً أنّ الیوم فی بلادهم یساوی أربعین یوماً فی بلادنا، لا أنّ السّنه فیها تساوی أربعین یوماً.

الأربعون فی الأجرام السماویّه

37 - لآلئ الأخبار: قال أمیر المؤمنین علیه السلام : الأرض مسیره خمسمائه عام، الخراب منها(1) مسیره أربعمائه عام والعمران منها مسیره مائه، والشّمس ستّون فرسخاً فی ستّین فرسخاً، والقمر أربعون فرسخاً فی أربعین فرسخاً، والکواکب کأعظم جبل علی الأرض.

38 - بحار الأنوار: نُقل عن بعض الأعاظم أنّ جرم الشّمس مائه وسبعه وستّون مثْلاً(2) لجرم الأرض، وجرم الأرض أربعون مثلاً لجرم القمر.

39 - مستدرک سفینه البحار: وفی هیئه الجدیده أنّ ما بینه - یعنی: الشّعری، وهو نجم(3) یطلع فی آخر اللّیل - ... (إلی ان قال:) وبین الأرض تسع سنوات النّوریّه وقمره یدور حوله فی خمسین سنه وهو أضوأ من الشّمس أربعین ضعفاً وأثقل وزناً منها ثلاث مرّات.

شهد

الإمام علیّ علیه السلام هو الشّهید فی البیت الإلهیّ

40 - حلیه الأولیاء: أمیر المؤمنین، وسیّد المسلمین، وقائد الغرّ المحجّلین، وخاتم(4)

ص:416


1- لآلئ الأخبار 5: 307.
2- البحار 58: 214.
3- مستدرک السّفینه 5: 394.
4- حلیه الأولیاء 1: 63 - 68، مسند أحمد 1: 331 و 5: 182 و 189، الغدیر 2: 33.

الوصیّین، وأوّل القوم إیماناً، وأوفاهم بعهداللّه، وأعظمهم مزیّه، وأقومهم بأمر اللّه وأعلمهم بالقضیّه، ورایه الهدی، ومنار الإیمان، وباب الحکمه، والممسوس فی ذات اللّه، خلیفه النّبیّ الأقدس صلی الله علیه و آله : علیّ بن أبی طالب الهاشمیّ الطّاهر، ولید الکعبه المشرّفه، ومطهّرها من کلّ صنم ووثن، الشّهید فی البیت الإلهیّ - جامع الکوفه - فی محرابه حال صلاته سنه أربعین - ، کلّ من هذه الجمل الخمس عشر کلمه قدسیّه نبویّه - .

الصائم وثواب أربعین ألف صدّیق وشهید

41 - بحار الأنوار: عن ثواب الأعمال والأمالی: محمّد بن إبراهیم المعاذیّ، عن(1) أحمدبن حیّویه الجرجانیّ، عن إبراهیم بن بلال، عن أبی محمّد، عن محمّد بن کرام، عن أحمد بن عبداللّه، عن سفیان بن عیینه، عن معاویه بن أبی اسحاق، عن سعید بن جبیر قال: سألت ابن عبّاس: ما لمن صام شهر رمضان وعرف حقّه؟ قال: تهیّأْ یا بن جبیر حتّی اُحدّثک بما لم تسمع اُذناک، ولم یمرّ علی قلبک، وفرّغ نفسک لما سألتنی عنه، فما أردتَه فهو علم الأوّلین والآخرین.

قال سعید بن جبیر: فخرجت من عنده، فتهیّأت له من الغد، فبکّرت إلیه مع طلوع الفجر، فصلّیت الفجر ثمّ ذکرت الحدیث فحوّل وجهه إلیّ فقال: اسمع منّی ما أقول: سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: لو علمتم ما لکم فی رمضان لزدتم للّه تبارک وتعالی شکراً:

إذا کان أوّل لیله منه غفر اللّه عزّ وجلّ لاُمّتی الذّنوب کلّها، سرّها وعلانیتها، ورفع لکم ألفَی ألف درجه، وبنی لکم خمسین مدینه.

وکتب اللّه عزّ وجلّ لکم یوم الثّانی بکلّ خطوه تخطونها فی ذلک الیوم عباده سنه، وثواب نبیّ، وکتب لکم صوم سنه.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم الثّالث بکلّ شعره علی أبدانکم قبّه فی الفردوس من درّه بیضاء فی أعلاها اثنا عشر ألف بیت من النّور، وفی أسفلها اثنا عشر ألف بیت، فی کلّ بیت

ص:417


1- البحار 96: 351/23 و 8: 183/147 و 7: 299/50، ثواب الأعمال: 93/12، أمالی الصّدوق: 48/2، لآلئ الأخبار 1: 231 و 232، وسائل الشّیعه 7: 174/9.

ألف سریر، علی کلّ سریر حوراء، یدخل علیکم کلّ یوم ألف ملک مع کلّ ملک هدیّه.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم الرّابع فی جنّه الخلد سبعین ألف قصر، فی کلّ قصر سبعون ألف بیت، فی کلّ بیت خمسون ألف سریر، علی کلّ سریر حوراء، بین یدی کلّ حوراء ألف وصیفه، خمار إحداهنّ خیر من الدّنیا وما فیها.

وأعطاکم اللّه یوم الخامس من جنّه المأوی ألف ألف مدینه، فی کلّ مدینه سبعون ألف بیت، وفی کلّ بیت سبعون ألف مائده، علی کلّ مائده سبعون ألف قصعه، فی کلّ قصعه ستّون ألف لون من الطّعام، لا یشبه بعضه بعضاً.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم السّادس فی دار السّلام مائه ألف مدینه، فی کلّ مدینه مائه ألف دار، فی کلّ دار مائه ألف بیت، فی کلّ بیت مائه ألف سریر من ذهب، طول کلّ سریر ألف ذراع، علی کلّ سریر زوجه من الحور العین علیها ثلاثون ألف ذؤبه منسوجه بالدّرّ والیاقوت، تحمل کلّ ذؤبه مائه جاریه.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم السّابع فی جنّه النّعیم ثواب أربعین ألف شهید وأربعین ألف صدّیق.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم الثّامن مثل عمل ستّین ألف عابد، وستّین ألف زاهد.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم التّاسع ما یعطی ألف عالم وألف معتکف وألف مرابط.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم العاشر قضاء سبعین ألف حاجه، ویستغفر لکم الشّمسُ والقمر والنّجوم والدّوابّ والطّیر والسّباع، وکلّ حجَر ومدر، وکلُّ رطب ویابس، والحیتان

فی البحار، والأوراق فی الأشجار.

وکتب اللّه عزّ وجلّ لکم یوم أحد عشر ثواب أربع حجّات وأربع عمرات، کلّ حجّه مع نبیّ من الأنبیاء، وکلّ عمره مع صدّیق أو شهید.

وجعل اللّه عزّ وجلّ لکم یوم اثنی عشر أن یبدّل اللّه سیّئاتکم حسنات ویجعل حسناتکم أضعافاً، ویکتب لکم بکلّ حسنه ألف ألف حسنه.

وکتب اللّه عزّ وجلّ لکم یوم ثلاثه عشر مثل عباده أهل مکّه والمدینه، وأعطاکم اللّه

بکلّ حجر ومدر ما بین مکّه والمدینه شفاعه.

ص:418

ویوم أربعه عشر فکأنّما لقیتم آدم ونوحاً وبعدهما إبراهیم وموسی وبعدهما داود وسلیمان، وکأنّما عبدتم اللّه عزّ وجلّ مع کلّ نبیّ مائتی سنه.

وقضی لکم عزّ وجلّ یوم خمسه عشر کلّ حاجهٍ من حوائج الدّنیا والآخره، وأعطاکم اللّه ما یعطی أیّوب، واستغفر لکم حمله العرش، وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم القیامه أربعین نوراً عشره عن یمینکم، وعشره عن یسارکم، وعشره أمامکم وعشره خلفکم.

وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم ستّه عشر إذا خرجتم من القبر ستّین حلّه تلبسونها وناقه

ترکبونها، وبعث اللّه إلیکم غمامه تظلّکم من حرّ ذلک الیوم.

وإذا کان یوم سبعه عشر یقول اللّه عزّ وجلّ: إنّی قد غفرت ولآبائهم، ورفعت عنهم شدائد یوم القیامه.

وإذا کان یوم ثمانیه عشر أمر اللّه تبارک وتعالی جبرئیل ومیکائیل وإسرافیل وحمله العرش والکروبیّین(1)(1)أن یستغفروا لاُمّه محمّد صلی الله علیه و آله إلی السّنه القابله، وأعطاکم اللّه عزّوجلّ یوم القیامه ثواب البدریّین.

فإذا کان یوم التّاسع عشر لم یبق ملک فی السّماوات والأرض إلاّ استأذنوا ربّهم فی زیاره قبورکم کلّ یوم، ومع کلّ ملک هدیّه وشراب.

فإذا تمّ لکم عشرون یوماً بعث اللّه عزّ وجلّ إلیکم سبعین ألف ملک یحفظونکم من کلّ شیطان رجیم، وکتب اللّه لکم بکلّ یوم صمتم صوم مائه سنه، وجعل بینکم وبین النّار خندقاً، وأعطاکم ثواب من قرأ التّوراه والإنجیل والزّبور والفرقان، وکتب اللّه عزّ وجلّ لکم بکلّ ریشه علی جبرئیل عباده سنه، وأعطاکم ثواب تسبیح العرش والکرسیّ، وزوّجکم بکلّ آیه فی القرآن ألف حوراء.

ویوم أحد وعشرین یوسّع اللّه علیکم القبر ألف فرسخ، ویرفع عنکم الظّلمه والوحشه، ویجعل قبورکم کقبور الشّهداء، ویجعل وجوهکم کوجه یوسف بن یعقوب علیهماالسلام .

ویوم اثنین وعشرین یبعث اللّه عزّ وجلّ إلیکم ملک الموت کما یبعث إلی الأنبیاء علیهم السلام ، ویرفع عنکم هول منکر ونکیر، ویدفع عنکم همّ الدّنیا وعذاب الآخره.

ص:419


1- الکروبیّون: ساده الملائکه (القاموس المحیط: کرب).

ویوم ثلاثه وعشرین تمرّون علی الصّراط مع النّبیّین والصّدّیقین والشّهداء وکأنّما أشبعتم کلّ یتیم من اُمّتی، وکسوتم کلّ عریان من اُمّتی.

ویوم أربعه وعشرین لا تخرجون من الدّنیا حتّی یری کلّ واحد منکم مکانه من الجنّه، ویُعطی کلّ واحد منکم ثواب ألف مریض وألف غریب خرجوا فی طاعه اللّه عزّ وجلّ، وأعطاکم ثواب عتق ألف رقبه من ولْد إسماعیل.

ویوم خمسه وعشرین بنی اللّه عزّ وجلّ لکم تحت العرش ألف قبّه خضراء علی رأس کلّ قبّه خیمه من نور، یقول اللّه تبارک وتعالی: یا اُمّه أحمد، أنا ربّکم وأنتم عبیدی وإمائی، استظلّوا بظلّ عرشی فی هذه القباب وکلوا واشربوا هنیئاً فلا خوف علیکم ولا أنتم تحزنون. یا اُمّه محمّد، وعزّتی وجلالی، لأبعثنّکم إلی الجنّه یتعجّب منکم الأوّلون والآخرون، ولاُتوّجنّ کلّ واحد بألف تاج من نور، ولاُرکبنّ کلّ واحد منکم علی ناقه خُلقت من نور، زمامها من نور، فی ذلک الزّمام ألف حلقه من ذهب، فی کلّ حلقه ملک قائم علیها من الملائکه، بید کلّ ملک عمود من نور حتّی یدخل الجنّه بغیر حساب.

وإذا کان یوم ستّه وعشرین ینظر اللّه إلیکم بالحرمه، فیغفر اللّه لکم الذّنوب کلّها إلاّ الدّماء والأموال، وقدّس بیتکم کلّ یوم سبعین مرّه من الغیبه والکذب والبهتان.

ویوم سبعه وعشرین فکأنّما نصرتم کلّ مؤمن ومؤمنه، وکسوتم سبعین ألف عار وخدمتم ألف مرابط، وکأنّما قرأتم کلّ کتاب أنزله اللّه عزّوجلّ علی أنبیائه.

یوم ثمانیه وعشرین جعل اللّه لکم فی جنّه الخلد مائه ألف مدینه من نور، وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ فی جنّه المأوی مائه ألف قصر من فضّه، وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ فی جنّه الفردوس مائه ألف مدینه، فی کلّ مدینه ألف حجره، وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ فی جنّه الجلال مائه ألف منبر من مسک، فی جوف کلّ منبر ألف بیت من زعفران، فی کلّ بیت ألف سریر من درّ ویاقوت، علی کلّ سریر زوجه من الحور العین.

فإذا کان یوم تسعه وعشرین أعطاکم اللّه عزّ وجلّ ألف ألف محلّه، فی جوف کلّ محلّه قبّه بیضاء، فی کلّ قبّه سریر من کافور أبیض، علی ذلک السّریر ألف فراش من السّندس الأخضر، فوق کلّ فراش حوراء علیها سبعون ألف حلّه، وعلی رأسها ثمانون ألف ذؤبه، کلّ ذؤبه مکلّله بالدّرّ والیاقوت.

ص:420

فإذا تمّ ثلاثون یوماً کتب اللّه عزّ وجلّ لکم بکلّ یوم مرّ علیکم ثواب ألف شهید وألف صدّیق، وکتب اللّه عزّ وجلّ لکم عباده خمسین سنه، وکتب اللّه عزّ وجلّ لکم بکلّ یوم صوم ألفی یوم، ورفع لکم بعدد ما أنبت النّیل درجات، وکتب عزّ وجلّ لکم براءه من النّار، وجوازاً علی الصّراط، وأماناً من العذاب. وللجنّه باب یقال له: الرّیّان، لا یُفتح ذلک إلی یوم القیامه ثمّ یفتح للصّائمین والصّائمات من اُمّه محمّد صلی الله علیه و آله ، ثمّ ینادی رضوان خازن الجنّه: یا اُمّه محمّد، هلمّوا إلی الرّیّان. فتدخل اُمّتی من ذلک الباب إلی الجنّه، فمن لم یُغفر له فی شهر رمضان ففی أیّ شهر یغفر له؟ ولا حول ولا قوّه إلاّ باللّه، حسبنا اللّه ونعم الوکیل.

استحباب شهاده أربعین رجلاً للمؤمن المتوفّی

42 - بحار الأنوار: عن الخصال: عن محمّد بن الحسن بن الولید، عن محمّد بن الحسن(1) الصّفّار، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن أبیه، عن محمّد بن سنان، عن عبداللّه بن مسکان، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إذا مات المؤمن فحضر جنازته أربعون رجلاً من المؤمنین فقالوا: اَللّهمّ إنّا لا نعلم منه إلاّ خیراً وأنت أعلم به منّا، قال اللّه تبارک وتعالی: إنّی قد أجزت شهادتکم، وغفرت له ما علمت ممّا لا تعلمون.

43 - الکافی: عن سهل بن زیاد، عن محمّد بن علیّ، عن إسماعیل بن یسار، عن(2) عمرو بن یزید، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: إذا حضر المیّتَ أربعون رجلاً فقالوا: اَللّهمّ إنّا لانعلم منه إلاّ خیراً، قال اللّه عزّ وجلّ: قد قبلت شهادتکم وغفرت له ما علمت ممّا لاتعلمون.

44 - مستدرک الوسائل: عن غوالی اللاّلئ: عن ابن عبّاس قال: سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله (3) یقول: ما من مسلم یموت فیقوم علی جنازته أربعون رجلاً لا یشرکون باللّه شیئاً إلاّ شفّعهم اللّه فیه.

ص:421


1- البحار 81: 376/27، الخصال: 538/4.
2- الکافی 3: 254/14، وسائل الشّیعه 2: 925، الفقیه 1: 165/472، جامع أحادیث الشّیعه 3: 287.
3- مستدرک الوسائل 2: 471/3، کتاب التّاج 1: 365، الغوالی 1: 168/186.

45 - کنزالعمّال: مسنداً: إذا شهدت اُمّه من الاُمم - وهم أربعون رجلاً فصاعداً - أجاز(1) اللّه شهادتهم.

46 - بحار الأنوار: عن عدّه الدّاعی: روی محمّد بن خالد البرقیّ عن بعض أصحابنا،(2) عن الصّادق علیه السلام قال: کان فی بنی إسرائیل عابد فأوحی اللّه إلی داود أنّه مُراءٍ، قال: ثمّ إنّه مات فلم یشهد جنازته داود علیه السلام ، قال: فقام أربعون من بنی إسرائیل فقالوا: اللّهمّ إنّا لا نعلم منه إلاّ خیراً وأنت أعلم به منّا فاغفر له، قال: فلمّا غُسّل أتی أربعون غیر الأربعین الاُوَلْ وقالوا: اللّهمّ إنّا لا نعلم منه إلاّ خیراً وأنت أعلم به منّا فاغفر له. فلمّا وُضع فی قبره قام أربعون غیرهم فقالوا: اللّهمّ إنّا لا نعلم منه إلاّ خیراً وأنت أعلم به منّا فاغفر له، قال: فأوحی اللّه إلی داود علیه السلام ، ما منعک أن تصلّی علیه فقال داود: بالّذی أخبرتنی، قال: فأوحی اللّه إلیه: أنّه قد شهد قوم فأجزت لهم شهادتهم، وغفرت له ما علمتُ ممّا لا یعلمون.

47 - مستدرک الوسائل: عن کتاب التّعازی: عن ابن عبّاس أنّه مات ابن له بعسفان أو(3) قدید، فقال: یا کریب، اُنظر ما اجتمع من النّاس. فخرج فإذا النّاس قد اجتمعوا له فأخبرته، فقال: هم أربعون؟ فقلت: نعم، قال: فأخرجوه... (الحدیث).

شهاده أربعین قسامه لنفی ولدٍ عن اُمّه وقضاء علیّ علیه السلام فی ذلک

48 - بحار الأنوار: عن التّهذیب والکافی: محمّد بن یعقوب، عن علیّ بن محمّد، عن(4) إبراهیم بن إسحاق الأحمر قال: حدّثنی أبو عیسی یوسف بن محمّد قرابه لسوید بن سعید الأهوازیّ قال: حدّثنی سوید بن سعید، عن عبدالرّحمان بن أحمد الفارسیّ، عن محمّد بن إبراهیم بن أبی لیلی، عن الهیثم بن جمیل، عن زهیر، عن أبی إسحاق السّبیعیّ، عن عاصم علیّ علیه السلام فی ذلک

ص:422


1- کنزالعمّال 15: 679/42709.
2- البحار 82: 60/2، عدّه الدّاعی: 136، مستدرک الوسائل 2: 471/1، جامع أحادیث الشّیعه 3: 288، لآلئ الأخبار 4: 264 و 263.
3- مستدرک الوسائل 2: 472، صحیح مسلم 2: 655.
4- البحار 40: 304/80، التّهذیب 6: 304/56، الکافی 7: 423/6.
ابن ضمره السّلولیّ قال: سمعت غلاماً بالمدینه وهو یقول: یا أحکم الحاکمین، اُحکم بینی وبین اُمّی. فقال له عمر بن الخطّاب: یا غلام، لمَ تدعو علی اُمّک؟ فقال: یا أمیرالمؤمنین، إنّها حملتنی فی بطنها تسعاً وأرضعتنی حولین کاملین، فلمّا ترعرعت وعرفت الخیر من الشّرّ ویمینی من شمالی طردتنی وانتفت منّی وزعمت أنّها لا تعرفنی، فقال عمر: أین تکون الوالده؟ قال: فی سقیفه بنی فلان، فقال عمر: علَیّ باُمّ الغلام.

قال: فأتوا بها مع أربعه إخوه لها وأربعین قسامه یشهدون لها أنّها لا تعرف الصّبیّ، وأنّ هذا الغلام مدّعٍ ظلوم غشوم یرید أن یفضحها فی عشیرتها، وأنّ هذه جاریه من قریش لم تتزوّج قطّ، لأنّها بختام ربّها، فقال عمر: یا غلام، ماتقول؟ فقال: یا أمیرالمؤمنین، هذه واللّه اُمّی حملتنی فی بطنها تسعاً وأرضعتنی حولین کاملین، فلمّا ترعرعت وعرفت الخیر والشّرّ ویمینی من شمالی طردتنی وانتفت منّی وزعمت أنّها لا تعرفنی، فقال عمر: یا هذه، ما یقول الغلام؟ فقالت: یا أمیرالمؤمنین، والّذی احتجب بالنّور فلا عین تراه، وحقّ محمّد وما ولد، ما أعرفه ولا أدری مِن أیّ النّاس هو، وإنّه غلام یرید أن یفضحنی فی عشیرتی وأنا جاریه من قریش لم أتزوّج قطّ وإنّی بخاتم ربّی، فقال عمر: ألکِ شهود؟ فقالت: نعم، هؤلاء. فتقدّم الأربعون قسامه فشهدوا عند عمر أنّ الغلام مدّع یرید أن یفضحها فی عشیرتها، وأنّ هذه جاریه من قریش لم تتزوّج قطّ، وأنّها بخاتم ربّها، فقال عمر: خذوا بید الغلام وانطلقوا به إلی السّجن حتّی نسأل عن الشّهود، فإن عدلت شهادتهم جلدته حدّ المفتری.

فأخذوا بید الغلام وانطلقوا به إلی السّجن؛ فتلقّاهم أمیر المؤمنین علیه السلام فی بعض الطّریق، فنادی الغلام: یا بن عمّ رسول اللّه، إنّی غلام مظلوم. فأعاد علیه الکلام الّذی تکلّم به عند عمر، ثمّ قال: وهذا عمر قد أمر بی إلی السّجن، فقال علیّ علیه السلام ردّوه إلی عمر، فلمّا ردّوه قال لهم عمر: أمرت به إلی السّجن فرددتموه إلیّ؟! فقالوا: یا أمیرالمؤمنین، أمرنا علیّ بن أبی طالب أن نردّه إلیک، فسمعناک تقول: أن لا تعصوا لعلیّ أمراً. فبینا هم کذلک إذ أقبل علیّ علیه السلام فقال: علیَّ باُمّ الغلام فاْتوا بها، فقال علیّ علیه السلام : یا غلام، ما تقول؟ فأعاد الکلام علی علیّ علیه السلام فقال علیّ علیه السلام لعمر: أتأذن لی أن أقضی بینهم؟ فقال عمر: سبحان اللّه! وکیف

ص:423

لاوقد سمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: أعلمکم علیّ بن أبی طالب علیه السلام ؟! ثمّ قال للمرأه: یا هذه المرأه، ألک شهود؟ قالت: نعم، فتقدّم الأربعون قسامه فشهدوا بالشّهاده الاُولی، فقال علیّ علیه السلام : لأقضینّ الیوم بینکم بقضیّه هی مرضاه الرّبّ من فوق عرشه، علّمنیها حبیبی رسول اللّه صلی الله علیه و آله . قال لها: ألک ولیّ؟ قالت: نعم، هؤلاء إخوتی، فقال لإخوتها: أمری فیکم وفی اُختکم جائز؟ قالوا: نعم یا بن عمّ محمّد، أمرک فینا وفی اُختنا جائز، فقال علیّ علیه السلام : اُشهد اللّه واُشهد من حضر من المسلمین أنّی قد زوّجت هذا الغلام من هذه الجاریه بأربعمائه درهم والنّقد من مالی، یا قنبر علیّ بالدّراهم. فأتاه قنبر بها فصبّها فی ید الغلام قال: خذها فصبّها فی حجر امرأتک، ولا تأتنا إلاّ وبک أثر العرس - یعنی الغسل - . فقام الغلام فصبّ الدّراهم فی حجر المرأه ثمّ تلبّبها وقال لها: قومی، فنادت المرأه: النّار النّار یا ابن عمّ محمّد، أترید أن تزوّجنی من ولدی؟! هذا واللّه ولدی زوّجنی إخوتی هجیناً ولدتُ منه هذا، فلمّا ترعرع وشبّ أمرونی أن أنتفی منه وأطرده، وهذا واللّه ولدی، وفؤدی یتغلّی أسفاً علی ولدی. قال: ثمّ أخذت بید الغلام وانطلقت، ونادی عمر: واعمراه! لولا علیّ لهلک عمر.

أربعون شهاده کاذبه فی الحوأب

49 - بحار الأنوار: عن الاحتجاج: جعفر بن محمّد الصّادق، عن آبائه، عن علیّ علیهم السلام (1) قال: کنت أنا ورسول اللّه صلی الله علیه و آله فی المسجد بعد أن صلّی الفجر ثمّ نهض ونهضت معه، وکان إذا أراد أن یتّجه إلی موضع أعلمنی بذلک، فکان إذا أبطأ فی الموضع صرت إلیه لأعرف خبره، لأنّه لایتقارّ قلبی علی فراقه ساعه، فقال لی: أنا متّجه إلی بیت عائشه. فمضی ومضیت إلی بیت فاطمه علیهاالسلام فلم أزل مع الحسن والحسین وهی وأنا مسروران بهما، ثمّ إنّی نهضت وصرت إلی باب عائشه فطرقت الباب فقالت لی عائشه: من هذا؟ فقلت لها: أنا علیّ، فقالت: إنّ النّبیّ راقد. فانصرفت ثمّ قلت: النّبیّ راقد وعائشه فی الدّار؟! فرجعت وطرقت الباب، فقالت لی عائشه: من هذا؟ فقلت: أنا علیّ، فقالت: إنّ النّبیّ علی حاجه.

ص:424


1- البحار 38: 348/1 و 32: 277/223، الاحتجاج: 157، إثبات الهداه 1: 336 باب 8 .

فانثنیت مستحییاً من دقّی الباب، ووجدت فی صدری ما لا أستطیع علیه صبراً فرجعت مسرعاً فدققت الباب دقّاً عنیفاً، فقالت لی عائشه: من هذا؟ فقلت: أنا علیّ، فسمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول لها: یا عائشه، افتحی له الباب. ففتحت فدخلت، فقال لی: اُقعد یا أباالحسن، اُحدّثک بما أنا فیه أو تحدّثنی بإبطائک عنّی، فقلت: یا رسول اللّه، حدّثنی فإنّ حدیثک أحسن، فقال: یا أبا الحسن، کنتُ فی أمر کتمته من ألم الجوع، فلمّا دخلت بیت عائشه وأطلت القعود لیس عندها شیء تأتی به مددت یدی وسألت اللّه القریب المجیب، فهبط علَیّ حبیبی جبرئیل علیه السلام ومعه هذا الطّیر - ووضع إصبعه علی طائر بین یدیه - فقال: إنّ اللّه عزّ وجلّ أوحی إلیّ أن آخذ هذا الطّیر - وهو أطیب طعام فی الجنّه - فأتیتک به یا محمّد. فحمدت اللّه کثیراً، وعرج جبرئیل، فرفعت یدی إلی السّماء فقلت: اللّهمّ یسّر عبداً یحبّک ویحبّنی یأکل معی هذا الطّائر. فمکثت ملیّاً فلم أر أحداً یطرق الباب، فرفعت یدی ثمّ قلت: اللّهمّ یسّر عبداً یحبّک ویحبّنی وتحبّه واُحبّه یأکل معی هذا الطّائر، فسمعت طرقک للباب وارتفاع صوتک، فقلت لعائشه: أدخلی علیّاً، فدخلتَ فلم أزل حامداً للّه حتّی بلغت إلیّ إذ کنت تحبّ اللّه وتحبّنی ویحبّک اللّه واُحبّک، فکُلْ یا علیّ. فلمّا أکلت أنا والنّبیّ الطّائر قال لی: یا علیّ حدّثنی، فقلت: یا رسول اللّه، لم أزل منذ فارقتک أنا وفاطمه والحسن والحسین مسرورین جمیعاً، ثمّ نهضت اُریدک فجئت فطرقت الباب، فقالت لی عائشه: من هذا؟ فقلت لها: أنا علیّ، فقالت: إنّ النّبیّ راقد، فانصرفت، فلمّا صرت إلی الطّریق الّذی سلکته رجعت فقلت: النّبیّ راقد وعائشه فی الدّار؟! لایکون هذا، فجئت فطرقت الباب فقالت لی: من هذا؟ فقلت: أنا علیّ، فقالت: إنّ النّبیّ علی حاجه، فانصرفت مستحییاً، فلمّا انتهیت إلی الموضع الّذی رجعت منه أوّل مرّه وجدت فی قلبی ما لم أستطع علیه صبراً وقلت: النّبیّ علی حاجه وعائشه فی الدّار؟! فرجعت فدققت الباب الدّقّ الّذی سمعتَه یا رسول اللّه، فسمعتک یا رسول اللّه أنت تقول لها: أدخلی علیّاً، فقال النّبیّ صلی الله علیه و آله : أبیتِ إلاّ أن یکون الأمر هکذا یا حمیراء، ما حملک علی هذا؟! فقالت: یا رسول اللّه، اشتهیت أن یکون أبی یأکل من الطّیر، فقال لها: ما هو بأوّل ضغن بینک وبین علیّ، وقد وقفت علی ما فی قلبک لعلیّ، إنّک لتقاتلینه، فقالت: یارسول اللّه، وتکون

ص:425

النّساء یقاتلن الرّجال؟! فقال لها: یا عائشه، إنّک لتقاتلین علیّاً، ویصحبک ویدعوک إلی هذا نفر من أصحابی فیحملونک علیه، ولیکوننّ فی قتالک له أمر یتحدّث به الأوّلون والآخرون، وعلامه ذلک: أنّک ترکبین الشّیطان ثمّ تُبتلین قبل أن تبلغی إلی الموضع الّذی یقصد بک إلیه، فتنبح علیک کلاب الحوأب فتسألین الرّجوع فیشهد عندک قسامه أربعین رجلاً ما هی کلاب الحوأب، فتصیرین إلی بلد أهله أنصارک هو أبعد بلاد علی الأرض إلی السّماء وأقربها إلی الماء، ولترجعین وأنت صاغره غیر بالغه إلی ماتریدین، ویکون هذا الّذی یردّک مع من یثق به من أصحابه، إنّه لک خیر منک له، لینذرنّک ما یکون الفراق بینی وبینک فی الآخره وکلّ من فرّق علیّ بینی وبینه بعد وفاتی ففراقه جائز، فقالت: یا رسول اللّه، لیتنی متّ قبل أن یکون ما تعدنی، فقال لها: هیهات هیهات! والّذی نفسی بیده لیکوننّ ما قلتُ حتّی کأنّی أراه. ثمّ قال لی: قم یا علیّ فقد وجبت صلاه الظّهر، حتّی أمر بلالاً بالأذان، فأذّن بلال وأقام الصّلاه وصلّی وصلّیت معه ولم نزل فی المسجد.

شهاده أربعین رجلاً علی الباطل بأنّ الإمامه بالاختیار

50 - بحار الأنوار: حدّثنا أبو الحسین محمّد بن هارون بن موسی التّلعکبریّ، قال:(1) حدّثنا أبی رضی اللّه عنه قال: حدّثنا أبو علیّ محمّد بن همّام، قال: حدّثنا جعفر بن محمّد ابن مالک الفزاریّ الکوفیّ، قال: حدّثنا عبدالرّحمان بن سنان الصّیرفیّ، عن جعفر بن علیّ الحوار، عن الحسن بن مسکان، عن المفضّل بن عمر الجعفیّ، عن جابر الجعفیّ، عن سعید ابن المسیّب قال: لمّا قُتل الحسین بن علیّ علیه السلام وورد نعیه إلی المدینه، وورد الأخبار بجزّ رأسه وحمله إلی یزید بن معاویه وقتلِ ثمانیه عشر من أهل بیته، وثلاث وخمسین رجلاً من شیعته، وقتل علیّ ابنه بین یدیه وهو طفل بنشّابه، وسبی ذراریه، اُقیمت المآتم عند أزواج النّبیّ صلی الله علیه و آله فی منزل اُمّ سلمه رضی اللّه عنها وفی دور المهاجرین والأنصار، قال: فخرج عبداللّه بن عمر بن الخطّاب صارخاً من داره لاطماً وجهه، شاقّاً جیبه یقول: یا معشر بنی هاشم وقریش والمهاجرین والأنصار، یُستحلّ هذا من رسول اللّه فی أهله بالاختیار

ص:426


1- البحار 30: 287/151.

وذرّیّته وأنتم أحیاء ترزقون؟!... (إلی أن قال:) وهو ینکر فعل یزید بأهل بیت رسول اللّه صلی الله علیه و آله ویستنفر النّاس علی یزید وأنّ من لم یجبه لا دین له ولا إسلام.

واضطرب الشّام بمن فیه، وورد دمشق وأتی باب اللّعین یزید فی خلق من النّاس... (إلی أن قال:) قم عن هذا البساط حتّی یختار المسلمون من هو أحقّ به منک. فرحّب به یزید وتطاول له وضمّه إلیه وقال له: یا أبا محمّد، اسکن من فورتک، واعقل، وانظر بعینیک واسمع باُذنک، ما تقول فی أبیک عمر بن الخطّاب: أکان هادیاً مهدیّاً خلیفه رسول اللّه وناصره ومصاهره بأختک حفصه؟ والّذی قال: لا یعبد اللّه سرّاً؟ فقال عبداللّه: هو کما وصفت، فأیّ شیء تقول فیه؟ قال: أبوک قلّد أبی أمر الشّام أم أبی قلّد أباک خلافه رسول اللّه؟ فقال: أبی قلّد أباک الشّام، قال: یا أبا محمّد، أفترضی به وبعهده إلی أبی أو ما ترضاه؟ قال: بل أرضی، قال: أفترضی بأبیک؟ قال: نعم. فضرب یزید بیده علی ید عبداللّه ابن عمر وقال له: قم یا أبا محمّد حتّی تقرأ، فقام معه حتّی ورد خزانه من خزائنه، فدخلها ودعا بصندوق ففتحه واستخرج منه تابوتاً مقفّلاً مختوماً فاستخرج منه طوماراً لطیفاً فی خرقه حریر سوداء، فأخذ الطّومار بیده ونشره ثمّ قال: یا أبا محمّد، هذا خطّ أبیک؟ قال: إی واللّه. فأخذه من یده فقبّله فقال له: إقرأ، فقرأه ابن عمر فإذا فیه: بسم اللّه الرّحمن الرّحیم... (إلی أن قال:) فبِهُبل اُقسم والأصنام والأوثان واللاّت والعزّی ما جحدها عمرمنذ عبدها! ولاعبد للکعبه ربّاً ولاصدّق لمحمّد قولاً، ولا ألقی السّلام إلاّ للحیله علیه وإیقاع البطش به، فإنّه قد أتانا بسحر عظیم وزاد فی سحره علی سحر بنی إسرائیل مع موسی وهارون وداود و سلیمان وابن اُمّه عیسی، ولقد أتانا بکلّ ما أتوا به من السّحر وزاد علیهم ما لو أنّهم شهدوه لأقرّوا له بأنّه سیّد السّحره، فخذ - یابن أبی سفیان - سُنّه قومک واتّباع ملّتک والوفاء بما کان علیه سلفک من جحد هذه البیّنه... (إلی أن قال:) وإنّما قلت ذلک لما سبق من ابن أبی طالب من وثوبه واستیثاره بالدّماء الّتی سفکها فی غزوات محمّد وقضاء دیونه، وهی ثمانون ألف درهم وانجاز عداته،

وجمع القرآن فقضاها علی تلیده وطارفه، وقول المهاجرین والأنصار - لمّا قلت: إنّ الإمامه فی قریش - قالوا: هو الأصلع البطین أمیر المؤمنین علیّ بن أبی طالب الّذی أخذ

ص:427

رسول اللّه علی أهل ملّته، وسلّمنا له بإمره المؤمنین فی أربعه مواطن، فإن کنتم نسیتموها - معشر قریش - فما نسیناها، ولیست البیعه ولا الإمامه والخلافه والوصیّه إلاّ حقّاً مفروضاً، وأمراً صحیحاً لا تبرّعاً ولا ادّعاءً، فکذّبناهم، وأقمت أربعین رجلاً شهدوا علی محمّد أنّ الإمامه بالاختیار. فعند ذلک قال الأنصار: نحن أحقّ من قریش، لأنّا آوینا ونصرنا وهاجر النّاس إلینا... (إلی أن قال:) وقال قوم: منّا أمیر ومنکم أمیر، قلنا لهم: قد شهدوا أربعون رجلاً أنّ الأئمّه من قریش... (إلی أن قال:) قال زبیر: یا بن صهّاک، اُسکت لا اُمّ لک، فقال قولاً فوثب أربعون رجلاً ممّن حضر سقیفه بنی ساعده علی الزّبیر... (الخبر).

استحباب قبول العذر وإن شهد أربعون علی خلافه

51 - مستدرک الوسائل: عن مصادقه الإخوان عن أبی بصیر قال: قال أبو عبداللّه علیه السلام : إن(1) بلغک عن أخیک شیء، وشهد أربعون أنّهم سمعوه منه، فقال: لم أقل، فاقبل منه.

شهو

للنّبیّ صلی الله علیه و آله شهوه أربعین نبیّاً

52 - بحار الأنوار: عن المناقب: کان النّبیّ صلی الله علیه و آله قبل المبعث موصوفاً بعشرین خصله...(2) (إلی أن قال:) ولد مسروراً(1)(3)مختوناً، وما احتلم قطّ لأنّ ذلک من الشّیطان، وکان له شهوه أربعین نبیّاً.

أربعون امرأه یسألن عن سبب حرمه تعدّد الأزواج وعن الشهوه

(4)

53 - بحار الأنوار: عن المناقب: عن روض الجنان:أنّه حضر عنده - أی عمر - أربعون

ص:428


1- مستدرک الوسائل 9: 56/4،مصادقه الإخوان:82/9، مستدرک السّفینه 7: 135، جامع أحادیث الشّیعه 16: 190.
2- البحار 16: 175/ 19، المناقب 1: 25.
3- المسرور أی مقطوع السُّره، وهی مایبقی بعد القطع ممّا تقطعه القابله (النّهایه: سَرَر).
4- البحار 40: 226/6، مستدرک الوسائل 14: 428/1، المناقب 2: 360.

نسوهً وسألنه عن شهوه الآدمیّ، فقال: للرّجل واحد وللمرأه تسعه، فقلن: ما بال الرّجال لهم دوام ومتعه وسراریّ بجزء من تسعه ولا یجوز لهنّ إلاّ زوج واحد مع تسعه أجزاء؟! فاُفحم، فرفع ذلک إلی أمیر المؤمنین علیه السلام فأمر أن تأتی کلّ واحده منهنّ بقاروره من ماء وأمرهنّ بصبّها فی إجّانه، ثمّ أمر کلّ واحده منهنّ تغرف ماءها، فقلن: لا یتمیّز ماؤا،

فأشار علیه السلام إلی أن لایفرّقن بین الأولاد، ویبطل النّسب والمیراث.

وفی روایه یحیی بن عقیل أنّ عمر قال: لا أبقانی اللّه بعدک یا علیّ.

غلبه مالک بن دینار علی شهوته

54 - حلیه الأولیاء: مسنداً عن عثمان بن إبراهیم الحمیریّ جلیس مالک بن دینار قال:(1) سمعت مالک بن دینار قال لرجل من أصحابه: إنّی لأشتهی رغیفاً لیّناً بلبن رائب. قال: فانطلق فجاء به فجعله علی الرّغیف، قال: فجعل مالک یقلّبه وینظر إلیه ثمّ قال: اشتهیتک منذ أربعین سنه فغلبتک حتّی کان الیوم وترید أن تغلبنی، إلیک عنّی، وأبی أن یأکله.

شوق

شوق لقاء اللّه یمنع موسی علیه السلام الطعام أربعین یوماً

55 - بحار الأنوار: عن مصباح الشّریعه: قال الصّادق علیه السلام : المشتاق لا یشتهی طعاماً(2) ولایلتذّ بشراب، ولایستطیب رقاداً، ولایأنس حمیماً، ولایأوی داراً، ولایسکن عمراناً، ولایلبس لیناً، ولایقرّ قراراً، ویعبد اللّه لیلاً ونهاراً راجیاً أن یصیر إلی ما اشتاق إلیه، ویناجیه بلسان شوقه معبّراً عمّا فی سریرته، کما أخبر اللّه عزّ وجلّ عن موسی علیه السلام فی میعاد ربّه بقوله: «وَعَجِلْتُ اِلَیْکَ رَبِّ لِتَرْضی»(1)(3)، وفسّر النّبیّ صلی الله علیه و آله عن حاله أنّه لا أکَلَ ولاشرب ولا نام، ولا اشتهی شیئاً من ذلک فی ذهابه ومجیئه أربعین یوماً، شوقاً إلی اللّه

ص:429


1- حلیه الأولیاء 2: 366.
2- البحار 70: 24/24، مصباح الشّریعه: 196.
3- طه / 84 .

عزّ وجلّ. فإذا دخلتَ میدان الشّوق فکبّر علی نفسک ومرادک من الدّنیا، وودّع جمیع المألوفات، وأحرم عن سوی معشوقک، ولَبِّ بین حیاتک وموتک: لبّیک اللّهمّ لبّیک، أعظم اللّه أجرک. ومثَل المشتاق مثل الغریق، لیس له همّه إلاّ خلاصه وقد نسی کلّ شیء دونه.

شیخ

سنّ الکهل والشیخ

56 - بحار الأنوار: عن التّحف: قال: قال علیه السلام : إذا زاد الرّجل علی الثّلاثین فهو کهل،(1) وإذا زاد علی الأربعین فهو شیخ.

57 - بحار الأنوار: فإذا اجتمعت لحیته وبلغ غایه شبابه فهو مجتمع، ثمّ ما دام بین(2) الثّلاثین والأربعین فهو شابّ، ثمّ هو کهل إلی أن یستوفی السّتّین، فإذا جاوزها فهو شیخ.

58 - فتح الباری: قال القرطبیّ فی المفهم فی الشّابّ یقال له: حدث إلی ستّه عشر(3) سنه، ثمّ شابّ إلی اثنتین وثلاثین، ثمّ کهل.

وقال ابن شاس المالکیّ فی الجوهر: إلی أربعین.

وقال النّوویّ: الأصحّ المختار أنّ الشّابّ من بلغ ولم یجاوز الثّلاثین، ثمّ هو کهل إلی أن یجاوز الأربعین، ثمّ هو شیخ.

شیع

الشّیعیّ وجمع المال

59 - بحار الأنوار: عن مستطرفات السّرائر: من کتاب ابن تغلب، عن ابن الولید، عن(4) یونس بن یعقوب، عن عطیّه أخی أبی العرام قال: سمعت أبا جعفر علیه السلام یقول: إنّا لنحبّ

ص:430


1- البحار 78: 253/114، تحف العقول: 37، وسائل الشّیعه 16: 470 / 8 ، مروج الذّهب 2: 218، کتاب التّاج 3: 48.
2- البحار 60: 351.
3- فتح الباری 9: 134.
4- البحار 72: 66/21، مستطرفات السّرائر: 41/9 .

الدّنیا ولا نؤاها وهو خیر لنا، وما اُوتی عبد منها شیئاً إلاّ کان أنقص لحظّه فی الآخره، ولیس من شیعتنا من له مائه ألف ولا خمسون ألفاً ولا أربعون ألفاً، ولو شئت أن أقول ثلاثون ألفاً لقلت، وما جمع رجل قطّ عشره آلاف من حلّها.

ما فسّره الإمام الباقر علیه السلام حول طینه الشّیعه ومخالفیهم

60 - بحار الأنوار: عن العلل: أبی رحمه اللّه، عن سعد بن عبداللّه، عن محمّد بن أحمد(1) السّیّاریّ، عن محمّد بن عبداللّه بن مهران الکوفیّ، عن حنّان بن سدیر، عن أبیه، عن أبی إسحاق اللّیثیّ، قال: قلت لأبی جعفر محمّد بن علیّ الباقر علیه السلام : یابن رسول اللّه، أخبرنی عن المؤمن المستبصِر إذا بلغ فی المعرفه وکمل: هل یزنی؟ قال: اللّهمّ لا، قلت: فیلوط؟ قال: اللّهمّ لا، قلت: فیسرق؟ قال: لا، قلت: فیشرب الخمر؟ قال: لا، قلت: فیأتی بکبیره من هذه الکبائر أو فاحشه من هذه الفواحش؟ قال: لا، قلت: فیذنب ذنباً؟ قال: نعم، وهو مؤمن مذنب مسلم، قلت: ما معنی مسلم؟ قال: المسلم بالذّنب لایلزمه ولا یصیر علیه، قال: فقلت: سبحان اللّه! ما أعجب هذا لا یزنی ولا یلوط ولا یسرق ولا یشرب الخمر ولا یأتی بکبیره من الکبائر ولا فاحشه! فقال: لا عجب من أمر اللّه، إنّ اللّه عزّ وجلّ یفعل ما یشاء، ولا یُسأل عمّا یفعل وهم یُسألون، فممّ عجبت یا إبراهیم؟ سل ولا تستنکف ولا تستحسر، فإنّ هذا العلْم لا یتعلّمه مستکبر ولا مستحسر، قلت: یابن رسول اللّه، إنّی أجد من شیعتکم من یشرب، ویقطع الطّریق، ویحیف السّبیل، ویزنی ویلوط، ویأکل الرّبا، ویرتکب الفواحش، ویتهاون بالصّلاه والصّیام والزّکاه، ویقطع الرّحم، ویأتی الکبائر،

فکیف هذا؟ ولم ذاک؟ فقال: یا إبراهیم، هل یختلج فی صدرک شیء غیر هذا؟ قلت: نعم یابن رسول اللّه، اُخری أعظم من ذلک، فقال: وما هو یا أبا اسحاق؟ قال: فقلت: یابن رسول اللّه، وأجد من أعدائکم ومُناصبیکم مَن یکثر من الصّلاه ومن الصّیام، ویخرج الزّکاه، ویتابع بین الحجّ والعمره ویحضّ علی الجهاد ویأثر علی البرّ وعلی صله الأرحام، ویقضی حقوق إخوانه، ویواسیهم من ماله، ویتجنّب شرب الخمر والزّنا واللّواط وسائر

ص:431


1- البحار 5: 228/6، علل الشّرائع: 606/81، نور الثّقلین 4: 37.

الفواحش، فمِمّ ذاک؟ ولمَ ذاک؟ فسّره لی یابن رسول اللّه وبرهنه وبیّنه، فقد واللّه ِ کثر فکری وأسهر لیلی وضاق ذرعی.

قال: فتبسّم علیه السلام ثمّ قال: یا إبراهیم، خذ إلیک بیاناً شافیاً فیما سألت، وعلماً مکنوناً من خزائن علم اللّه وسرّه، أخبرنی یا إبراهیم: کیف تجد اعتقادهما؟ قلت: یابن رسول اللّه، أجد محبّیکم وشیعتکم علی ماهم فیه ممّا وصفتُه من أفعالهم لو اُعطی أحدهم ممّا بین المشرق والمغرب ذهباً وفضّه أن یزول عن ولایتکم ومحبّتکم إلی موالاه غیرکم وإلی محبّتهم مازال، ولو ضُربت خیاشیمه بالسّیوف فیکم ولو قتل فیکم ما ارتدع ولا رجع عن محبّتکم وولایتکم، وأری النّاصب علی ما هو علیه ممّا وصفته من أفعالهم لو اُعطی أحدهم مابین المشرق والمغرب ذهباً وفضّهً أن یزول عن محبّه الطّواغیت وموالاتهم إلی موالاتکم ما فعل ولا زال، ولو ضربت خیاشیمه بالسّیوف فیهم ولو قتل فیهم ما ارتدع ولارجع، وإذا سمع أحدهم منقبهً لکم وفضلاً اشمأزّ من ذلک وتغیّر لونه ورُئی کراهیه ذلک فی وجهه بغضاً لکم ومحبّهً لهم.

قال: فتبسّم الباقر علیه السلام ثمّ قال: یا إبراهیم، ههنا هلکت العامله النّاصبه «تَصْلی نَاراً حَامِیَهً* تُسْقی مِنْ عَیْنٍ انِیَهٍ»(1)(1)ومن أجل ذلک قال اللّه عزّوجلّ: «وَقَدِمْنَا اِلی مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُوراً»(2)(2)ویحک یا إبراهیم! أتدری ما السّبب والقصّه فی ذلک؟ وما الّذی قد خفی علی النّاس منه؟ قلت: یابن رسول اللّه، فبیّنه لی واشرحه وبرهنه.

قال: یا إبراهیم، إنّ اللّه تبارک وتعالی لم یزل عالماً قدیماً خلق الأشیاء لا من شیءٍ، ومن زعم أنّ اللّه عزّ وجلّ خلق الأشیاء من شیء فقد کفر، لأنّه لو کان ذلک الشّیء الّذی خلق منه الأشیاء قدیماً معه فی أزلیّته وهویّته کان ذلک أزلیّاً، بل خلق اللّه عزّ وجلّ الأشیاء کلّها لا من شیء، فکان ممّا خلق اللّه عزّ وجلّ أرضاً طیّبه، ثمّ فجّر منها ماءً عذباً زلالاً، فعرض علیها ولایتنا أهل البیت فقبلتها، فأجری ذلک الماء علیها سبعه أیّام حتّی طبّقها وعمّها، ثمّ نضب ذلک الماء عنها، وأخذ من صفوه ذلک الطّین طیناً فجعله طین

ص:432


1- الغاشیه / 4 - 5 .
2- الفرقان / 23.

الأئمّه علیهم السلام ،ثمّ أخذ ثفل ذلک الطّین فخلق منه شیعتنا، ولو ترک طینتکم - یا إبراهیم - علی حاله کما ترک طینتنا لَکنتُم ونحن شیئاً واحداً.

قلت: یابن رسول اللّه، فما فعل بطینتنا؟ قال: اُخبرک یا إبراهیم، خلق اللّه عزّ وجلّ بعد ذلک أرضاً سبخهً خبیثه منتنه، ثمّ فجّر منها ماءً اُجاجاً، آسناً، مالحاً، فعرض علیها ولایتنا أهل البیت ولم تقبلها، فأجری ذلک الماء علیها سبعه أیّام حتّی طبّقها وعمّها، ثمّ نضب ذلک الماء عنها، ثمّ أخذ من ذلک الطّین فخلق منه الطّغاه وأئمّتهم، ثمّ مزجه بثفل طینتکم، ولو ترک طینتهم علی حاله ولم یمزج بطینتکم لم یشهدوا الشّهادتین ولا صلّوا ولا صاموا ولا زکّوا ولا حجّوا ولا أدّوا أمانهً ولا أشبهوکم فی الصّور، لیس شیء أکبر علی المؤمن من أن یری صوره عدوّه مثل صورته.

قلت: یابن رسول اللّه، فما صنع بالطّینتین؟ قال: مزج بینهما بالماء الأوّل والماء الثّانی، ثمّ عرکها عرک الأدیم، ثمّ أخذ من ذلک قبضهً فقال: هذه إلی الجنّه ولا اُبالی، وأخذ قبضه اُخری وقال: هذه إلی النّار ولا اُبالی، ثمّ خلط بینهما فوقع من سنخ المؤمن وطینته علی سنخ الکافر وطینته، ووقع من سنخ الکافر وطینته علی سنخ المؤمن وطینته، فما رأیتَه من شیعتنا من زنا، أو لواط، أو ترک صلاه أوصیام أو حجّ أو جهاد، أو خیانه، أو کبیره من هذه الکبائر فهو من طینه النّاصب وعنصره الّذی قد مُزج فیه، لأنّ من سنخ النّاصب وعنصره وطینته اکتسابَ المآثم والفواحش والکبائر، وما رأیت من النّاصب ومواظبته علی الصّلاه والصّیام والزّکاه والحجّ والجهاد وأبواب البرّ فهو من طینه المؤمن وسنخه الّذی قد مزج فیه، لأنّ من سنخ المؤمن وعنصره وطینته اکتسابَ الحسنات واستعمال الخیر واجتناب المآثم، فإذا عُرضت هذه الأعمال کلّها علی اللّه عزّ وجلّ قال: أنا عدل لا أجور، ومنصف لا أظلم، وحکَم لا أحیف ولا أمیل ولا أشطط، ألحقوا الأعمال السّیّئه الّتی اجترحها المؤمن بسنخ النّاصب وطینته، وألحقوا الأعمال الحسنه الّتی اکتسبها النّاصب بسنخ المؤمن وطینته، ردّوها کلَّها إلی أصلها، فإنّی أنا اللّه لا إله إلاّ أنا، عالم السّرّ وأخفی وأنا المطّلع علی قلوب عبادی لا أحیف ولا أظلم ولا ألزم أحداً إلاّ ما عرفته منه قبل أن أخلقه.

ثمّ قال الباقر علیه السلام : یا إبراهیم، إقرأ هذه الآیه، قلت: یابن رسول اللّه، أیّه آیه؟ قال:

ص:433

قوله تعالی: «قَالَ مَعَاذَ اللّه ِ اَنْ نَاْخُذَ اِلاَّ مَنْ وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِنْدَهُ اِنَّا اِذاً لَظَالِمُونَ»،(3)(1)هو فی الظّاهر ما تفهمونه، وهو - واللّه - فی الباطن هذا بعینه. یا إبراهیم، إنّ للقرآن ظاهراً وباطناً، ومحکماً ومتشابهاً، وناسخاً ومنسوخاً.

ثمّ قال: أخبرنی یا إبراهیم عن الشّمس إذا طلعت وبدا شعاعها فی البلدان: أهو بائن من القرص؟ قلت: فی حال طلوعه بائن، قال: ألیس إذا غابت الشّمس اتّصل ذلک الشّعاع بالقرص حتّی یعود إلیه؟ قلت: نعم، قال: کذلک یعود کلّ شیء إلی سنخه وجوهره وأصله، فإذا کان یومُ القیامه نزع اللّه عزّ وجلّ سنخ النّاصب وطینته مع أثقاله وأوزاره من المؤمن فیلحقها کلّها بالنّاصب، وینزع سنخ المؤمن وطینته مع حسناته وأبواب برّه واجتهاده من النّاصب فیلحقها کلّها بالمؤمن. أفتری ههنا ظلماً وعدواناً؟ قلت: لا یابن رسول اللّه، قال: هذا - واللّه - القضاءُ الفاصل والحکْم القاطع والعدل البیّن «لاَ یُسْئَلُ عَمَّا یَفْعَلُ وَهُمْ یُسْئَلُونَ»(4)(2) هذا - یا إبراهیم - «اَلْحَقُّ مِنْ رَبِّکَ فَلاَ تَکُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرینَ»(5)(3)هذا من حکم الملکوت.

قلت: یابن رسول اللّه، وما حکم الملکوت؟ قال: حکم اللّه وحکم أنبیائه، وقصّه الخضر وموسی علیهماالسلام حین استصحبه فقال: «اِنَّکَ لَنْ تَسْتَطیعَ مَعِیَ صَبْراً* وَکَیْفَ تَصْبِرُ عَلی مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْراً».(6)(4)

إفهم - یا إبراهیم - واعقل، أنکر موسی علی الخضر واستفظع أفعاله حتّی قال له الخضر: یا موسی، ما فعلتُه عن أمری، إنّما فعلته عن أمر اللّه عزّوجلّ من هذا - ویحک یا إبراهیم - قرآن یُتلی، وأخبار تؤر عن اللّه عزّ وجلّ، من ردّ منها حرفاً فقد کفر وأشرک وردّ علی اللّه عزّ وجلّ.

قال اللّیثیّ: فکأنّی لم أعقل الآیات - وأنا أقرأها أربعین سنه - إلاّ ذلک الیوم، فقلت: یابن رسول اللّه، ما أعجب هذا! تُؤخذ حسنات أعدائکم فتُردّ علی شیعتکم، وتؤخذ

ص:434


1- یوسف / 79.
2- الأنبیاء / 23.
3- البقره / 147.
4- الکهف / 67 - 68.

سیّئات محبّیکم فتردّ علی مبغضیکم، قال: إی واللّه الّذی لا إله إلاّ هو فالق الحبّه وبارئ النّسمه، وفاطر الأرض والسّماء، ماأخبرتک إلاّ بالحقّ، وما أتیتک إلاّ بالصّدق، وما ظلمهم اللّه وما اللّه بظلاّم للعبید، وإنّ ما أخبرتک لموجود فی القرآن کلّه.

قلت: هذا بعینه یوجد فی القرآن؟! قال: نعم، یوجد فی أکثر من ثلاثین موضعاً فی القرآن، أتحبّ أن أقرأ ذلک علیک؟ قلت: بلی یابن رسول اللّه، فقال: قال اللّه عزّ وجلّ: «وَقَالَ الَّذینَ کَفَرُوا لِلَّذینَ امَنُوا اتَّبِعُوا سَبیلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَایَاکُمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلینَ مِنْ خَطَایَاهُمْ مِنْ شَیْ ءٍ اِنَّهُمْ لَکَاذِبُونَ* وَلَیَحْمِلُنَّ اَثْقَالَهُمْ وَاَثْقَاَلاً مَعَ اَثْقَالِهِمْ...».(7)(1)(الآیه).

أزیدک یا إبراهیم؟ قلت: بلی یابن رسول اللّه، قال: «لِیَحْمِلُوا اَوْزَارَهُمْ کَامِلَهً یَوْمَ الْقِیمَهِ

وَمِنْ اَوْزَارِ الَّذینَ یُضِلُّونَهُمْ بِغَیْرِ عِلْمٍ اَلاَ سَاءَ مَایَزِرُونَ».(8)(2)

أتحبّ أن أزیدک؟ قلت: بلی یابن رسول اللّه، قال: «فَاُولئِکَ یُبَدِّلُ اللّه ُ سَیِّئاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَکَانَ اللّه ُ غَفُوراً رَحیماً»(9) یبدّل اللّه سیّئات شیعتنا حسنات، ویبدّل اللّه حسنات أعدائنا سیّئات، وجلالِ اللّه ووجه اللّه إنّ هذا لمن عدله وإنصافه، لا رادّ لقضائه ولا معقّب لحکمه وهو السّمیع العلیم.(3)

ألم اُبیّن لک أمر المزاج والطّینتین من القرآن؟ قلت: بلی یابن رسول اللّه، قال: إقرأ یا إبراهیم: «اَلَّذینَ یَجْتَنِبُونَ کَبَائِرَ الاِْثْمِ وَالْفَوَاحِشَ اِلاَّ اللَّمَمَ اِنَّ رَبَّکَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَهِ هُوَ اَعْلَمُ بِکُمْ اِذْ اَنْشَاَکُمْ مِنَ الاَْرْضِ»(10)، یعنی من الأرض الطّیّبه والأرض المنتنه «فَلاَ تُزَکُّوا اَنْفُسَکُمْ هُوَ اَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقی»(11)یقول: لا یفتخرْ أحدکم بکثره صلاته وصیامه وزکاته ونسکه، لأنّ اللّه عزّ وجلّ أعلم بمن اتّقی منکم، فإنّ ذلک من قبل اللّمم وهو المزاج.(4)

أزیدک یا إبراهیم؟ قلت: بلی یابن رسول اللّه، قال: «کَمَا بَدَاَکُمْ تَعُودُونَ* فَریقاً هَدی وَفَریقاً حَقَّ عَلَیْهِمُ الضَّلاَلَهُ اَنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّیَاطینَ اَوْلِیَاءَ مِنْ دُونِ اللّه ِ»(12)، یعنی أئمّه الجور(5)

ص:435


1- العنکبوت / 12 - 13.
2- النّحل / 25.
3- الفرقان / 70.
4- و 11 النّجم / 32.
5- الأعراف / 29 - 30.

دون أئمّه الحقّ «وَیَحْسَبُونَ اَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ»(13).(1) خذها إلیک یا أبا إسحاق، فواللّه إنّه لَمِن غرر أحادیثنا وباطن سرائرنا ومکنون خزائننا، وانصرف ولا تطْلع علی سرّنا أحداً إلاّ مؤمناً مستبصراً، فإنّک إن أذعت سرّنا بُلیت فی نفسک ومالک وأهلک وولدک.

ص:436


1- الأعراف / 30.

حرف الصّاد

صبر

ثواب مَن صبر علی ابتلاء الدّنیا وشهواتها

1 - مستدرک الوسائل: عن کتاب التّحصین لأحمد بن محمّد بن فهد: عن النّبیّ صلی الله علیه و آله (1) (فی حدیث یذکر فیه حال إخوانه الّذین یأتون بعده) ... (إلی أن قال:) وإن شئت حتّی أزیدک یا أبا ذر؟ قال: قلت: نعم یا رسول اللّه، زدنی، قال: لو أنّ أحدهم تؤیه قمّله فی ثیابه فله عند اللّه أجر أربعین حجّه، وأربعین عمره، وأربعین غزوه، وعتق أربعین نسمه من ولد إسماعیل، ویُدخل واحد منهم اثنی عشر ألفاً فی شفاعته، فقلت: سبحان اللّه! قالوا: مثل قولی... (إلی أن قال:) وإن شئتم حتّی أزیدکم؟ قال أبو ذر: نعم یا رسول اللّه، زدنا، فقال النّبیّ صلی الله علیه و آله : یا أبا ذرّ، لو أنّ أحداً منهم اشتهی شهوه من شهوات الدّنیا، فیصبر ولا یطلبها، کان له من الأجر بذکر أهله... (الحدیث).

فضیله الصّبر علَی الجهاد والمرابطه

2- السّنن الکبری: مسنداً عن عسعس بن سلامه، أنّ النّبیّ صلی الله علیه و آله کان فی سفر ففقد رجلاً(2) من أصحابه، فاُتی به فقال: إنّی أردت أن أخلوَ بعباده ربّی وأعتزل النّاس، فقال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : فلا تفعله، ولا یفعله أحد منکم - قالها ثلاثاً - فالصّبر ساعهً فی بعض مواطن المسلمین خیر من عباده أربعین عاماً خالیاً.

ص:437


1- مستدرک الوسائل 11: 285، جامع أحادیث الشّیعه 14: 253، التّحصین: 11.
2- السّنن الکبری 10: 89، کنزالعمّال 4: 54 / 11354.

صبا

سلوک محمّد صلی الله علیه و آله فی صباه بین أربعین من أترابه

3- بحار الأنوار: عن الخرائج: روی عن فاطمه بنت أسد أنّه لمّا ظهرت أماره وفاه عبد(1) المطّلب قال لأولاده: من یکفل محمّداً؟ قالوا: هو أکیس منّا فقل له یختار لنفسه، فقال عبدالمطّلب: یا محمّد، جدّک علی جناح السّفر إلی القیامه، أیّ عمومتک وعمّاتک ترید أن یکفلک؟ فنظر فی وجوههم ثمّ زحف إلی عند أبی طالب، فقال له عبد المطّلب: یا أباطالب، إنّی قد عرفت دیانتک وأمانتک، فکن له کما کنت له.

قالت: فلمّا توفّی أخذه أبو طالب، وکنت أخدمه وکان یدعونی الاُمّ. وقالت: وکان فی بستان دارنا نخلات وکان أوّل إدراک الرّطب، وکان أربعون صبیّاً من أتراب محمّد صلی الله علیه و آله یدخلون علینا کلّ یوم فی البستان ویلتقطون ما یسقط، فما رأیت قطّ محمّداً یأخذ رطبه من ید صبیّ سبق إلیها، والآخرون یختلس بعضهم من بعض، وکنت کلّ یوم التقط لمحمّد صلی الله علیه و آله حفنه فما فوقها، وکذلک جاریتی، فاتّفق یوماً أن نسیت أن التقط له شیئاً ونسیت جاریتی، وکان محمّد نائماً، ودخل الصّبیان وأخذوا کلّ ما سقط من الرّطب وانصرفوا، فنمت فوضعت الکمّ علی وجهی حیاءً من محمّد إذا انتبه. قالت: فانتبه محمّد ودخل البستان فلم یر رطبه علی وجه الأرض، فانصرف، فقالت له الجاریه: إنّا نسینا أن نلتقط شیئاً، والصّبیان دخلوا وأکلوا جمیع ماکان قد سقط . قالت: فانصرف محمّد إلی البستان وأشار إلی نخله وقال: أیّتها الشّجره، أنا جائع، قالت: فرأیت الشّجره قد وضعت أغصانها الّتی علیها الرّطب حتّی أکل منها محمّد ما أراد، ثمّ ارتفعت إلی موضعها. قالت فاطمه: فتعجّبت، وکان أبو طالب قد خرج من الدّار، وکلّ یوم إذا رجع وقرع الباب کنت أقول للجاریه حتّی تفتح الباب، فقرع أبو طالب فعدوت حافیه إلیه وفتحت الباب وحکیت له ما رأیت، فقال: هو إنّما یکون نبیّاً، وأنت تلدین له وزیراً بعد یأس. فولدت علیّاً علیه السلام کما قال.

ص:438


1- البحار 35: 83/26 و 17: 363/1، الخرائج والجرائح 1: 138/225.

صحب

ما ورد من حدیث أربعین صحابیّاً

4 - فتح الباری: مسنداً عن أبی صالح، عن أبی هریره، عن النّبیّ صلی الله علیه و آله قال: ومن رآنی(1) فی المنام فقد رآنی، فإنّ الشّیطان لا یتمثّل فی صورتی، ومن کذب علیّ متعمّداً فلیتبوّأ مقعده من النّار. روی: أنّه ورد من حدیث أربعین من الصّحابه.

ما یترتّب علی مصاحبه المؤمن

5 - بحار الأنوار: عن أمالی الطّوسیّ: المفید، عن علیّ بن بلال، عن علیّ بن سلیمان،(2) عن جعفر بن محمّد بن مالک رفعه، عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: من صحب مؤمناً أربعین خطوه سأله اللّه عنه یوم القیامه.

6 - بحار الأنوار: عن أمالی الطّوسیّ: عن المفید، عن علیّ بن بلال، عن علیّ بن(3) سلیمان، عن جعفر بن محمّد بن مالک رفعه إلی المفضّل بن عمر قال: دخلت علی أبیعبداللّه علیه السلام فقال: من صحبک؟ قلت: رجل من إخوانی، قال: فما فعل؟ قلت: منذ دخلت المدینه لم أعرف مکانه، فقال لی: أما علمت أنّ من صحب مؤمناً أربعین خطوه سأله اللّه عنه یوم القیامه؟

عدد من کان راجلاً من أصحاب الحسین علیه السلام

7 - بحار الأنوار: نقلاً عن الإرشاد: وأصبح الحسین فعبّأ أصحابه بعد صلاه الغداه،(4)وکان معه اثنان وثلاثون فارساً وأربعون راجلاً... (الحدیث).

ص:439


1- فتح الباری 1: 202 - 203 /110.
2- البحار 74: 235/33، أمالی الطّوسیّ 2: 27.
3- البحار 76: 275/30 و 74: 158/11، وسائل الشّیعه 8: 403/8، أمالی الطّوسیّ 2: 27، جامع أحادیث الشّیعه 15: 516 .
4- البحار 45: 4، إرشاد المفید: 233.

مَن روی عن أربعین من أصحاب الصّادق علیه السلام

8 - بحار الأنوار: (فی حدیث) ما رواه صفوان بن یحیی، وکان من خواصّ الرّضا(1) والجواد علیهماالسلام ، وروی عن أربعین رجلاً من أصحاب الصّادق علیه السلام ، قال: یقضی عن المیّت الحجّ والصّوم والعتق وفعاله الحسن.

صخر

صخره عجز عنها مائه رجل یرمیها علیّ علیه السلام أربعین ذراعاً

9 - بحار الأنوار: عن المناقب: أهل السّیر عن حبیب بن الجهم وأبی سعید التّمیمیّ،(2) والنّطنزیّ فی الخصائص، والأعثم فی الفتوح، والطّبریّ فی کتاب الولایه بإسناد له عن محمّد بن القاسم الهمدانیّ، وأبوعبداللّه البرقیّ عن شیوخه، عن جماعه من أصحاب علیّ علیه السلام أنّه نزل أمیر المؤمنین علیه السلام بالعسکر عند وقعه صفّین عند قریه صندودیا، فقال مالک الأشتر: ینزل النّاس علی غیر ماء! فقال: یا مالک، إنّ اللّه سیسقینا فی هذا المکان، احتفر أنت وأصحابک. فاحتفروا، فإذا هم بصخره سوداء عظیمه فیها حلقه لجین فعجزوا عن قلعها وهم مائه رجل، فرفع أمیر المؤمنین علیه السلام یده إلی السّماء وهو یقول: طاب طاب، یا عالم یا طیبو، ثابوثه شمیاکو یا جانوثا تودیثا برجوثا آمین آمین یا ربّ العالمین، یاربّ موسی و هارون. ثمّ اجتذبها فرماها عن العین أربعین ذراعاً، فظهر ماء أعذب من الشّهد وأبرد من الثّلج وأصفی من الیاقوت، فشربنا وسقینا، ثمّ ردّ الصّخره وأمرنا أن نحثو علیها التّراب، فلمّا سرنا غیر بعید قال: مَن منکم یعرف موضع العین؟ قلنا: کلّنا، فرجعنا فخفی مکانها علینا فإذا راهب مستقبل من صومعته، فلمّا بصر به أمیر المؤمنین علیه السلام قال: شمعون! قال: نعم، هذا اسم سمّتنی به اُمّی، ما اطّلع علیه إلاّ اللّه ثمّ أنت، قال: وما تشاء یا

ص:440


1- البحار 88: 313، جامع أحادیث الشّیعه 6: 39.
2- البحار 41: 278/4 و 33: 39/381، المناقب 2: 291، إثبات الهداه 2: 422، إحقاق الحقّ 4: 97.

شمعون؟ قال: هذا العین واسمه، قال: هذا عین زاحوما - وفی نسخه: راجوه - وهو من الجنّه، شرب منها ثلاث مائه وثلاثه عشر وصیّاً، وأنا آخر الوصیّین شربت منه، قال: هکذاوجدت فی جمیع کتب الإنجیل، وهذا الدّیر بُنی علی طلب قالع هذه الصّخره ومخرج الماء من تحتها، ولم یدرکه عالم قبلی غیری رزقنیه اللّه، وأسلم.

10- بحار الأنوار: عن الأمالی: عن ماجیلویه، عن علیّ، عن أبیه، عن أبی الصّلت(1) الهرویّ، عن محمّد بن یوسف الفریابیّ، عن سفیان، عن الأوزاعیّ، عن یحیی بن أبی کثیر، عن حبیب بن الجهم قال: لمّا دخل بنا علیّ بن أبی طالب علیه السلام إلی بلاد صفّین نزل بقریه یقال لها: صندودا، ثمّ أمرنا فعبرنا عنها ثمّ عرس(1)(2)بنا فی أرض بلقع، فقام إلیه مالک بن الحارث الأشتر فقال: یا أمیر المؤمنین، أتنزل النّاس علی غیر ماء؟ فقال: یا مالک، إنّ اللّه عزّ وجلّ سیسقینا فی هذا المکان ماء أعذب من الشّهد وألین من الزّبد الزّلال وأبرد من الثّلج وأصفی من الیاقوت. فتعجّبنا، ولا عجب من قول أمیر المؤمنین علیه السلام ، ثمّ أقبل یجرّ رداءه وبیده سیفه حتّی وقف علی أرض بلقع، فقال: یا مالک، إحتفر أنت وأصحابک، فقال مالک: فاحتفرنا فإذا نحن بصخره سوداء عظیمه فیها حلقه تبرق کاللّجین، فقال لنا: رموها. فرمناها بأجمعنا - ونحن مائه رجل - فلم نستطع أن نزیلها عن موضعها، فدنا أمیر المؤمنین علیه السلام رافعاً یده إلی السّماء یدعو وهو یقول: طاب طاب مربا بما لم طبیوثا بوثه شتمیا کوبا جاحا نوثا تودیثا برحوثا آمین آمین ربّ العالمین، ربّ موسی وهارون.

ثمّ اجتذبها فرماها عن العین أربعین ذراعاً. قال مالک بن الحارث الأشتر: فظهر لنا ماء أعذب من الشّهد وأبرد من الثّلج وأصفی من الیاقوت، فشربنا وسقینا، ثمّ ردّ الصّخره وأمرنا أن نحثو علیها التّراب، ثمّ ارتحل وسرنا فما سرنا إلاّ غیر بعید، قال: من منکم یعرف موضع العین؟ فقلنا: کلّنا یا أمیرالمؤمنین. فرجعنا فطلبنا العین فخفی مکانها علینا أشدّ خفاء.

ص:441


1- البحار 33: 39/381 و 41: 278/4، أمالی الصّدوق: 155/14، إحقاق الحقّ 4: 97، إثبات الهداه 2: 422 باب 11.
2- عرس: أناخ ثمّ استقبل وغدا وراح (مجمع البحرین: عرس).

صدق

ثواب الصّدقه حتّی لو تداولها أربعون ألف إنسان

11 - بحار الأنوار: عن ثواب الأعمال: فی خطبه رسول اللّه صلی الله علیه و آله : ومن تصدّق بصدقه(1) علی رجل مسکین کان له مثل أجره، ولو تداولها أربعون ألف إنسان ثمّ وصلت إلی المسکین کان لهم أجراً کاملاً... (الحدیث).

تصدّق علیّ علیه السلام بغلّته مع شدّه احتیاجه

12 - بحار الأنوار: عن المناقب: تاریخ البلاذریّ، وفضائل أحمد، أنّه کانت غلّه(2) علیّ علیه السلام أربعین ألف دینار، فجعلها صدقه، وأنّه باع سیفه وقال: لو کان عندی عشاء ما بعته.

(3)

تصدّق علیّ علیه السلام وحده عملاً بآیه النجوی

13 - إحقاق الحقّ: عن عمرو بن بحر الجاحظ البصریّ فی کتابه قال: وأنتم رویتم: أنّ اللّه تعالی لمّا أنزل آیه النّجوی فقال: «یَاءَیُّهَا الَّذینَ امَنُوا اِذَا نَاجَیْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَیْنَ یَدَیْ نَجْو -کُمْ صَدَقَهً ذلِکَ خَیْرٌ لَکُمْ»(4)(5) ... (الآیه) لم یعمل بها إلاّ علیّ بن أبی طالب وحده مع إقرارکم بفقره وقلّه ذات یده، وأبوبکر فی الّذی ذکرنا من السّعه أمسک عن مناجاته، فعاتب اللّه المؤمنین فی ذلک فقال: «ءَاَشْفَقْتُمْ اَنْ تُقَدِّمُوا بَیْنَ یَدَیْ نَجْو -کُمْ صَدَقَاتٍ فَاِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللّه ُ عَلَیْکُمْ»(2)، فجعله سبحانه ذنباً یتوب علیهم منه - وهو إمساکهم عن

ص:442


1- البحار 76: 369/30، ثواب الأعمال: 342، جامع أحادیث الشّیعه 8: 403، وسائل الشّیعه 6: 297 / 3، لآلئ الأخبار 3: 34.
2- البحار 41: 26، المناقب 2: 72.
3- إحقاق الحقّ 20: 190.
4- المجادله / 12.
5- المجادله / 13.

تقدیم الصّدقه - فکیف سخت نفسه بإنفاق أربعین ألفاً وأمسک عن مناجاه الرّسول؟

14 - بحار الأنوار: نقلاً عن کشف المحجّه: من بعض کتب المناقب أنّ علیّاً علیه السلام (فی(1) حدیث) وقف أمواله، وکانت غلّته أربعین ألف دینار... (إلی أن قال:) إنّه علیه السلام قال مرّه: من یشتری سیفی الفلانیّ؟ ولو کان عندی ثمن إزار ما بعته، قال: وکان یفعل هذا وغلّته أربعون ألف دینار من صدقته.

تصدّق علیّ علیه السلام بأربعین ألفاً وهو جائع

15 - کنز العمّال: عن علیّ قال: لقد رأیتنی مع رسول اللّه صلی الله علیه و آله وإنّی لأربط الحجر علی(2) بطنی من الجوع، وإنّ صدقتی الیوم لتبلغ أربعین ألفاً.

تصدّق الإمام الصّادق علیه السلام بأربعین دیناراً لم یملک سواها

16 - بحار الأنوار: عن الکافی: محمّد بن یحیی عن أحمد بن محمّد، عن أبیه، عن(3) علیّ بن وهبان، عن عمّه هارون بن عیسی قال: قال أبو عبداللّه علیه السلام لمحمّد ابنه: یا بنیّ، کم فضل معک من تلک النّفقه؟ قال: أربعون دیناراً، قال: اُخرج فتصدّق بها، قال: إنّه لم یبق معی غیرها، قال: تصدّق بها... (إلی أن قال:) ففعل، فما لبث أبو عبداللّه علیه السلام عشره أیّام حتّی جاءه من موضعٍ أربعهُ آلاف دینار فقال: یابنیّ، أعطینا للّه أربعین دیناراً فأعطانا اللّه أربعه آلاف دینار.

ص:443


1- البحار 41: 43، کشف المحجّه: 124، إحقاق الحقّ 8: 574 و 575 و 18: 137، سفینه البحار 4: 523 .
2- کنزالعمّال: 13: 179/36533.
3- البحار 47: 38/41 و 96: 134، وسائل الشّیعه 6: 257/9، الکافی 4: 9/3، عدّه الدّاعی: 60، جامع أحادیث الشّیعه 8 : 335، لآلئ الأخبار 3: 89.

مَن تصدّق أربعین مرّه ولم تنزل فیه آیه

17 - بحار الأنوار: عن أمالی الصّدوق: عن علیّ بن حاتم، عن أحمد الهمدانیّ، عن(1) جعفر بن عبداللّه المحمّدیّ، عن کثیر بن عیّاش، عن أبی الجارود عن أبی جعفر علیه السلام فی قول اللّه عزّ وجلّ: «اِنَّمَا وَلِیُّکُمُ اللّه ُ وَرَسُولُهُ وَالَّذینَ امَنُوا».(1)(2)

قال: إنّ رهطاً من الیهود أسلموا، منهم عبداللّه بن سلام وأسد وثعلبه وابن یامین وابن صوریا، فأتوا النّبیّ صلی الله علیه و آله فقالوا: یا نبیّ اللّه... (إلی أن قال:) فنزلت هذه الآیه: «اِنَّمَا وَلِیُّکُمُ اللّه ُوَرَسُولُهُ وَالَّذینَ امَنُوا الَّذینَ یُقیمُونَ الصَّلوهَ وَیُؤتُونَ الزَّکوهَ وَهُمْ رَاکِعُونَ»(2)،(3)ثمّ قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : قوموا. فقاموا فأتوا المسجد فإذا سائل خارج فقال: یا سائل، أما أعطاک أحد شیئاً؟ قال: نعم هذا الخاتم، قال: من أعطاکه؟ قال: أعطانیه ذلک الرّجل الّذی یصلّی،

قال: أیّ حال أعطاک؟ قال: کان راکعاً. فکبّر النّبیّ صلی الله علیه و آله وکبّر أهل المسجد، فقال النّبیّ صلی الله علیه و آله : علیّ بن أبی طالب ولیّکم بعدی، قالوا: رضینا باللّه ربّاً وبالإسلام دیناً وبمحمّد نبیّاً وبعلیّ ابن أبی طالب ولیّاً. فأنزل اللّه عزّ وجلّ: «وَمَنْ یَتَوَلَّ اللّه َ وَرَسُولَهُ وَالَّذینَ امَنُوا فَاِنَّ حِزْبَ اللّه ِ هُمُ الْغَالِبُونَ»(3).(4)

فروی عن عمر بن الخطّاب أنّه قال: واللّه لقد تصدّقت بأربعین خاتماً وأنا راکع لینزل فیّ ما نزل فی علیّ بن أبی طالب، فما نزل.

مَن لاتحلّ له الصّدقه

18 - کنز العمّال: مسنداً عن میمون بن مهران أنّ امرأه جاءت إلی عمر بن الخطّاب(5) تسأله من الصّدقه، فقال لها عمر: إن کان لک أوقیه فلا تحلّ لک الصّدقه. قال: والأوقیه

ص:444


1- البحار 35: 183/1، أمالی الصّدوق: 107/4، نور الثّقلین 1: 537، إثبات الهداه 2: 54، جامع أحادیث الشّیعه 8: 442، لآلئ الأخبار 3: 27، تفسیر الصّافی 1: 452.
2- المائده / 55 .
3- المائده / 55.
4- المائده / 56.
5- کنز العمّال 6: 606.

حینئذٍ فیما ذکر میمون أربعون درهماً.

فی کم تکون الصّدقه

19 - کنزالعمّال: عن الذیّال بن عبید بن حنظله بن حذیم حنیفه: سمعت جدّی یقول:(1) قال حنیفه لابنه حذیم: إجمع لی بنیک، فإنّی اُرید أن اُوصی... (إلی أن قال:) فلمّا جاؤا إلی النّبیّ صلی الله علیه و آله ، سلَّم حنیفه علی رسول اللّه ثمّ سلّم حذیم، فقال النّبیّ صلی الله علیه و آله : یا أباحذیم! مارفعک إلینا؟ قال: هذا رفعنی - وضرب فخِذ حذیم - ، قال: أوَ لیس هذا حذیم؟ قال: یا رسول اللّه، إنّی رجل کثیر المال، علَیّ ألف بعیر وأربعون من الخیل سوی مالی فی البیوت، خشیت أن یفجأنی الموت أو أمر اللّه، فأردت أن اُوصی، فأوصیت بمائه من الإبل کنّا نسمّیها فی الجاهلیّه المطیبه، صدقهً علی یتیمی هذا فی حجرته... (إلی أن قال:) قال صلی الله علیه و آله : إنّما الصّدقه خمس وإلاّ فعشر وإلاّ فخمس عشره وإلاّ فعشرون وإلاّ فخمس وعشرون وإلاّ فثلاثون، فإن کثرت فأربعون... (الخبر).

عدم التفاضل بین مستحقّی الصّدقه

20 - کنزالعمّال: مسنداً عن عیسی بن عبداللّه الهاشمیّ، عن أبیه، عن جدّه قال: أتت(2) علیّاً امرأتان تسألانه، عربیّه ومولاه لها، فأمر لکلّ واحده منهما بکرّ من طعام وأربعین درهماً، فأخذت المولاه الّتی اُعطیت وذهبت، وقالت العربیّه: یا أمیرالمؤمنین، تعطینی مثل الّذی أعطیت هذه وأنا عربیّه وهی مولاه، فقال لها علیّ: إنّی نظرتُ فی کتاب اللّه عزّ وجلّ فلم أرَ فیه فضلاً لولد إسماعیل علی ولد إسحاق.

ص:445


1- کنزالعمّال 13: 357/36998.
2- کنزالعمّال 6: 610/17095، سنن البیهقیّ 6: 349.

التّصدّق بالمال الطّیّب

21 - کنزالعمّال: مسنداً عن عوف بن مالک، قال صلی الله علیه و آله : ماضرّ صاحبَ هذه لو تصدّق(1) بأطیب من هذه؟! إنّ صاحب هذه لیأکل الحشف یوم القیامه. ثمّ أقبل علینا فقال: أما واللّه یا أهل المدینه، لتدعنّها مُذَلّلهً أربعین عاماً للعوافی، ثمّ قال: أتدرون ما العوافی؟ قالوا: اللّه ورسوله أعلم، قال: الطّیر والسّباع.

مقدار صدقه أمیر المؤمنین علیّ علیه السلام

22 - السّیره الحلبیّه: عن علیّ علیه السلام : لقد رأیتنی مع رسول اللّه صلی الله علیه و آله وإنّی لَأربط الحجر(2) علی بطنی من الجوع، وإنّ صدَقَتی الیوم لَتبلغ أربعین ألف دینار.

صداق جویریه

23 - السّیره الحلبیّه: انّ النّبیّ صلی الله علیه و آله جعل صداق جویریّه عتق أربعین من قومها.(3)

صرد

طواف الصّرد أربعین عاماً حول بیت المقدس

24 - بحار الأنوار: عن الرّضا، عن آبائه، عن الحسین بن علیّ علیهم السلام قال: کان علیّ بن(4) أبیطالب علیه السلام فی الجامع إذقام إلیه رجل من أهل الشام فقال: یا أمیرالمؤمنین، إنّی أسألک عن أشیاء، فقال: سل تفقّهاً ولاتسأل تعنّتاً. فأحدق النّاس بأبصارهم، فقال: أخبرنی عن أوّل ما خلق اللّه تبارک وتعالی، فقال: خلق النّور... (إلی أن قال:) وسأله عن سماء الدّنیا

ص:446


1- کنزالعمّال 6: 409/16301 و 12: 249/34896 و 34897.
2- السّیره الحلبیّه 2: 219.
3- السّیره الحلبیّه 2: 298.
4- البحار 10: 78/1 و 64: 283/44، نور الثّقلین 3: 172 و 242 و 4: 376، علل الشّرائع 2: 493 باب 244 و 594 - باب 385، عیون أخبار الرّضا علیه السلام 1: 243 باب 24.

ممّاهی؟ قال: من موج مکفوف... (إلی أن قال:) وسأله کم حجّ آدم من حجّه؟ فقال له: سبعین حجّه، وأوّل حجّه حجّها کان معه الصّرد... (إلی أن قال:) وقد نهی عن أکل الصّرد. وسأله: ما بال الصّرد لا یمشی علی الأرض؟ قال: لأنّه ناحَ علی بیت المقدس فطاف حوله أربعین عاماً یبکی علیه، ولم یزل یبکی مع آدم علیه السلام ... (الحدیث).

صرر

إعطاء الإمام المهدیّ علیه السلام صرّه لمن ضلّ فی طریق الحجّ

25 - بحار الأنوار: عن کمال الدّین: فی قصّه الذّی رأی صاحب الزّمان علیه السلام ... (إلی أن(1) قال:) ثمّ قال لی: أتدری من أنا؟ فقلت: لا واللّه، فقال: أنا القائم من آل محمّد صلی الله علیه و آله ، أنا الّذی أخرج فی آخر الزّمان بهذا السّیف - وأشار إلیه - فأملأ الأرض عدلاً وقسطاً کما مُلئت جوراً وظلماً... (إلی أن قال:) قال: فتحبّ أن تؤب إلی أهلک؟ قلت: نعم یا سیّدی، وأبشّرهم بما أتاح اللّه عزّوجلّ لی. فأومأ إلی الخادم فأخذ بیدی وناولنی صرّه وخرج ومشی معی خطوات فنظرت إلی ظلال وأشجار ومناره مسجد، فقال: أتعرف هذا البلد؟ قلت: إنّ بقرب بلدنا بلده تعرف بأستاباد وهی تشبهها، قال: فقال: هذه أستاباد، إمض راشداً. فالتفتّ فلم أره، ودخلت أستاباد وإذا فی الصّرّه أربعون أو خمسون دیناراً، فوردت همذان.

بیان: لعلّ أستاباد هی الّتی تُعرف الیوم ب «أسدآباد».

صرط

مَن عبر الصّراط

26 - لآلئ الأخبار: (فی حدیث) إنّ من عبر الصّراط ونام أربعین سنه استراحه ممّا(2) عاین من نصب المحشر لکان قلیلاً.

ص:447


1- البحار 52: 40/30، کمال الدّین: 454، إثبات الهداه 3: 671.
2- لآلئ الأخبار 5: 92 .

صعب

استشهاد مصعب بن عمیر فی سنّ الأربعین

27 - سفینه البحار: مصعب بن عمیر من السّابقین إلی الإسلام، وإنّه شهد بدراً وشهد(1) اُحداً ومعه لواء رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، وقتل بأُحد شهیداً وکان عمره یوم قُتل أربعین سنه.

صعد

أربعون سنه لصعود جبل فی جهنّم

28 - بحار الأنوار: عن الطّبرسیّ: عن الکلبی، فی قوله تعالی:«سَاُرْهِقُهُ صَعُوداً»(1)(2)(3) قیل: صَعُود جبل فی جهنّم من نار یؤذ بارتقائه، فإذا وضع یده علیه ذابت، فإذا رفعها عادت، وکذلک رجْله فی خبر مرفوع.

وقیل: هو جبل من صخره ملساء فی النّار یکلَّف أن یصعدها، حتّی إذا بلغ أعلاها اُحدر إلی أسفلها، ثمّ یکلّف أیضاً أن یصعدها فذلک دأبه أبداً، یُجذب من أمامه بسلاسل الحدید، ویضرب من خلفه بمقامع الحدید، فیصعدها أربعین سنه.

صفف

ذکر صفوف أهل الجنّه

(4)

29- سنن الدّارمیّ: مسنداً عن سلیمان بن بریده، عن أبیه قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : أهل الجنّه عشرون ومائه صفّ، ثمانون منها اُمّتی، وأربعون سائر النّاس.

ص:448


1- سفینه البحار 3: 78 - 79 .
2- البحار 8: 271، مجمع البیان 10: 388.
3- المدّثّر / 17.
4- سنن الدّارمیّ 2: 337 - باب صفوف أهل الجنّه - ، سنن ابن ماجه 2: 1433/4289 باب 34.

طول صفوف الخلائق فی الیوم الآخر

30 - بحار الأنوار: فی مسائل ابن سلام عن النّبیّ صلی الله علیه و آله قال: فأخبِرنی، کم تکون صفوف(1) الخلائق؟ قال: یابن سلام، مائه وعشرون صفّاً، قال: فکم طول کلّ صفّ؟ وکم عرضه؟ قال: یابن سلام، طوله مسیره أربعین ألف سنه، وعرضه عشرون ألف سنه، قال: صدقت یا محمّد... (الحدیث).

أربعون صفّاً من الملائکه یصلّون علی فاطمه بنت أسد

31 - بحار الأنوار: عن أمالی الصّدوق: ابن مسرور، عن محمّد الحمیریّ، عن أبیه،عن(2) البرقیّ، عن أبیه، عن خلف بن حمّاد، عن أبی الحسن العبدیّ، عن الأعمش، عن عبایه بن ربعیّ، عن عبداللّه بن عبّاس، عن النّبیّ صلی الله علیه و آله (فی حدیث صلاته صلی الله علیه و آله علی فاطمه بنت أسد) قال: یا عمّار، التفتُّ عن یمینی فنظرت إلی أربعین من الملائکه، فکبّرت لکلّ صفّ تکبیره... (الحدیث).

ظهور فضل القرآن یوم یأتی صفوف المسلمین وغیرهم

32 - بحار الأنوار: عن الکافی: عن علیّ بن محمّد، عن علیّ بن العبّاس، عن الحسین(3) ابن عبدالرّحمان، عن سفیان الجریریّ، عن أبیه، عن سعد الخفّاف، عن أبی جعفر علیه السلام أنّه قال: یا سعد، تعلّموا القرآن فإنّ القرآن یأتی یوم القیامه فی أحسن صوره نظر إلیه الخلق، والنّاس صفوف، عشرون ومائه ألف صفّ: ثمانون ألف صفّ اُمّه محمّد صلی الله علیه و آله ، وأربعون ألف صفّ من سائر الاُمم. فیأتی علی صفّ المسلمین فی صوره رجل فیسلّم فینظرون إلیه، ثمّ یقولون: لا إله إلاّ اللّه الحلیم الکریم، إنّ هذا الرّجل من المسلمین نعرفه بنعته وصفته غیر أنّه کان أشدّ اجتهاداً منّا فی القرآن، فمن هناک اُعطی من البهاء والجمال والنّور ما لم

ص:449


1- البحار 60: 260.
2- البحار 35: 70/4 و 81: 350/22، وسائل الشّیعه 2: 778/8، أمالی الصّدوق: 258/14.
3- البحار 7: 319/16 و 7: 131/6، روضه المتّقین 13: 116، جامع أحادیث الشّیعه 15: 10، الکافی 2: 596/1.

نُعطَه. بنت أسد ثمّ یتجاوز حتّی یأتی علی صفّ الشّهداء، فینظر إلیه الشّهداء ثمّ یقولون: لا إله إلاّ اللّه الرّبّ الرّحیم، إنّ هذا الرّجل من الشّهداء نعرفه بسمته وصفته غیر أنّه من شهداء البحر، فمن هناک اُعطی من البهاء والفضل ما لم نعطه. قال: فیتجاوز حتّی یأتی علی صفّ شهداء البحر فی صوره شهید، فینظر إلیه شهداء البحر فیکثر تعجّبهم ویقولون: إنّ هذا من شهداء البحر نعرفه بسمته وصفته غیر أنّ الجزیره الّتی اُصیب فیها کانت أعظم هولاً من الجزیره الّتی اُصبنا فیها، فمن هناک اُعطی من البهاء والجمال والنّور ما لم نعطه. ثمّ یجاوز حتّی یأتی صفّ النّبیّین والمرسلین فی صوره نبیّ مرسل، فینظر النّبیّون والمرسلون إلیه فیشتدّ لذلک تعجّبهم ویقولون: لا إله إلاّ اللّه الحلیم الکریم، إنّ هذا النّبیّ مرسل نعرفه بصفته وسمته غیر أنّه اُعطی فضلاً کثیراً.

قال: فیجتمعون فیأتون رسول اللّه صلی الله علیه و آله فیسألونه ویقولون: یا محمّد، من هذا؟ فیقول: أوَ ماتعرفونه؟ فیقولون: ما نعرفه، هذا ممّن لم یغضب اللّه علیه، فیقول رسول اللّه صلی الله علیه و آله : هذا حجّه اللّه علی خلقه. فیسلّم ثمّ یجاوز حتّی یأتی صفّ الملائکه فی صوره ملک مقرّب فینظر إلیه الملائکه فیشتدّ تعجّبهم ویکبر ذلک علیهم لما رأوا من فضله ویقولون: تعالی ربّنا وتقدّس، إنّ هذا العبد من الملائکه نعرفه بسمته وصفته غیر أنّه کان أقرب الملائکه من اللّه عزّ وجلّ مقاماً، من هناک اُلبس من النّور والجمال ما لم نلبس. ثمّ یجاوز حتّی ینتهی إلی ربّ العزّه تبارک وتعالی فیخرّ تحت العرش فینادیه تبارک وتعالی: یا حجّتی فی الأرض وکلامی الصّادق النّاطق، إرفع رأسک، وسل تُعطَ، واشفع تُشفّع. فیرفع رأسه فیقول اللّه تبارک وتعالی: کیف رأیت عبادی؟ فیقول: یا ربّ، منهم من صاننی وحافظ علیّ ولم یضیّع شیئاً، ومنهم من ضیّعنی واستخفّ بحقّی وکذّب وأنا حجّتک علی جمیع خلقک، فیقول اللّه تبارک وتعالی: وعزّتی وجلالی وارتفاع مکانی، لاُثیبنّ علیک الیوم أحسن الثّواب، ولاُعاقبنّ علیک الیوم ألیم العقاب. قال: فیرفع القرآن رأسه فی صوره اُخری.

قال: فقلت له: یا أبا جعفر، فی أیّ صوره یرجع؟ قال: فی صوره رجل شاحب متغیّر ینکره أهل الجمع، فیأتی الرّجل من شیعتنا الّذی کان یعرفه ویجادل به أهل الخلاف،فیقوم بین یدیه

ص:450

فیقول: ما تعرفنی؟ فینظر إلیه الرّجل فیقول: ما أعرفک یا عبداللّه، قال: فیرجع فی صورته الّتی کانت فی الخلق الأوّل فیقول: ما تعرفنی؟ فیقول: نعم، فیقول القرآن: أنا الّذی أسهرت لیلک، وأنصبت عیشک، سمعتَ الأذی ورُجمت بالقول فیَ، ألا وإنّ کلّ تاجر قد استوفی تجارته وأنا وراءک الیوم، قال: فینطلق به إلی ربّ العزّه تبارک وتعالی فیقول: یا ربّ، عبدک وأنت أعلم به قد کان نصباً بی مواظباً علیّ یعادی بسببی، ویحبّ فیّ ویبغض فیّ، فیقول اللّه عزّ وجلّ: أدخلوا عبدی جنّتی، واکسوه حُلّه من حلل الجنّه، وتوّجوه بتاج، فإذا فعل به ذلک عرض علی القرآن فیقال له: هل رضیت بما صنع بولیّک؟ فیقول: یا ربّ، إنّی أستقلّ هذا فزده مزید الخیر کلّه، فیقول: وعزّتی وجلالی وعلوّی وارتفاع مکانی، لأنحلنّ له الیوم خمسه أشیاء مع المزید له ولمن کان بمنزلته.

ألا إنّهم شباب لا یهرمون، وأصحّاء لایسقمون، وأغنیاء لایفتقرون، وفرحون لایحزنون، وأحیاء لایموتون. ثمّ تلا هذه الآیه: «لاَ یَذُوقُونَ فیهَا الْمَوْتَ إلاّ الْمَوْتَهَ الاُْولی»(1)(1)قلت: جعلت فداک یا أبا جعفر، وهل یتکلّم القرآن؟ فتبسّم ثمّ قال: رحم اللّه الضّعفاء من شیعتنا إنّهم أهل تسلیم، ثمّ قال: نعم یا سعد، والصّلاه تتکلّم ولها صوره وخلق تأمر وتنهی. قال سعد: فتغیّر لذلک لونی وقلت: هذا شیء لا أستطیع أتکلّم به فی النّاس، فقال أبو جعفر علیه السلام : وهل النّاس إلاّ شیعتنا؟ فمن لم یعرف بالصّلاه فقد أنکر حقّنا. ثمّ قال: یا سعد، اُسمعک کلام القرآن؟ قال سعد: فقلت: بلی صلّی اللّه علیک، فقال: «اِنَّ الصَّلوهَ تَنْهی عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْکَرِ وَلَذِکْرُ اللّه ِ اَکْبَرُ»(2)(2)فالنّهی کلام، والفحشاء والمنکر رجال، ونحن ذکر اللّه ونحن أکبر.

ص:451


1- الدّخان / 56.
2- العنکبوت / 45.

صفن

منع أصحاب علیّ علیه السلام الماء بصفّین

33 - بحار الأنوار: روی نصر، عن عبداللّه بن عوف قال: لمّا قدمنا علی معاویه وأهل(1) الشّام بصفّین وجدناهم قد نزلوا منزلاً اختاروه مستویاً بساطاً واحداً، وأخذوا الشّریعه فهی فی أیدیهم، وقد صفّ أبو الأعور علیها الخیل والرّجّاله... (إلی أن قال:) وقد أجمعوا أن یمنعونا الماء ففزعنا إلی أمیرالمؤمنین علیه السلام فأخبرناه بذلک، فدعا صعصعه بن صوحان فقال: إئت معاویه فقل له: إنّا سرنا إلیک مسیرنا هذا وأنا أکره قتالکم قبل الإعذار إلیکم، وأنّک قدّمت خیلک فقاتلتنا قبل أن نقاتلک، وبدأتنا بالحرب ونحن من رأینا الکفّ... (إلی أن قال:) وقد حُلْتُمْ بین النّاس وبین الماء، فخلِّ بینهم وبینه حتّی ننظر فیما بیننا وبینکم... (إلی أن قال:) فلمّا مضی صعصعه برسالته إلی معاویه قال معاویه لأصحابه: ماترون؟ فقال الولید بن عقبه: أمنعنَّهم الماء کما منعوه ابن عفّان، حصروه أربعین یوماً یمنعونه برد الماء ولین الطّعام، أقتلهم عطشاً قتلهم اللّه. وقال عمر بن العاص:خلّ بین القوم وبین الماء... (إلی أن قال:) فإنّ علیّاً لم یکن لیظمأ وأنت ریّان وفی یده أعنّه الخیل وهو ینظر إلی الفرات حتّی یشرب أو یموت، وأنت تعلم أنّه الشّجاع المطرق وقد سمعته مراراً وهو یقول: لو أنّ معی أربعین رجلاً یوم فتّش البیت - یعنی بیت فاطمه - لو استمکنت من أربعین رجلاً... (إلی آخره).

حصول أربعین وقعه فی صفّین

34 - بحار الأنوار: (فی حدیث) فبعث علیّ علیه السلام إلی معاویه أن اخرجْ إلیّ أبارزک. فلم(2) یفعل، وقد جری بین العسکرین أربعون وقعه یغلبها أهل العراق، أوّلها یوم الأربعاء بین الأشتر وحبیب بن مسلمه، والثّانی بین المرقال وأبی الأعور السّلمیّ، والثّالث بین عمّار وعمرو بن العاص، والرّابع بین ابن الحنفیّه وعبیداللّه بن عمر، والخامس بین عبداللّه بن العبّاس والولید

ص:452


1- البحار 32: 439 - 440.
2- البحار 32: 574.

بن عقبه، والسّادس بین سعید بن قیس وذی الکلاع إلی تمام الأربعین وقعه، آخرها لیله الهریر... (الحدیث).

صلح

مَن خالف النّبیّ صلی الله علیه و آله فی الصلح مع قریش

35 - بحار الأنوار: عن تفسیر القمّیّ: (فی حدیث طویل) قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من جاءکم(1) من رجالنا فلا حاجه لنا فیه، ولکن علی أنّ المسلمین بمکّه لا یُؤَون فی إظهارهم الإسلام ولایُکَرهون ولا یُنکَر علیهم شیء یفعلونه من شرائع الإسلام. فقبلوا ذلک، فلمّا أجابهم رسول اللّه صلی الله علیه و آله إلی الصّلح أنکر علیه عامّه أصحابه، وأشدّ ما کان إنکاراً عمر، فقال:

یا رسول اللّه، ألسنا علی الحقّ وعدوّنا علی الباطل؟ فقال: نعم، قال: فنعطی الدّنیّه فی دیننا؟ فقال: إنّ اللّه قد وعدنی ولن یخلفنی، قال [عمر]: لو أنّ معی أربعین رجلاً لخالفته. ورجع سهیل بن عمرو وحفص بن الأحنف إلی قریش فأخبراهم بالصّلح... (إلی أن قال:) قال لهم: إن لم تقبلوا الصّلح فحاربوهم... (الحدیث).

ما صالح النبیّ صلی الله علیه و آله علیه نصاری نجران

(2)

36 - بحار الأنوار: قال الطّبرسیّ فی مجمع البیان: (فی حدیث) فصالحهم رسول اللّه صلی الله علیه و آله علی ألفی حلّه من حلل الأواقی، قیمه کلّ حلّه أربعون درهماً... (الحدیث).

سبب صلح الإمام الحسن علیه السلام

37 - بحار الأنوار: روی المفضّل بن عمر عن الصّادق علیه السلام أنّه علیه السلام قال: یا مفضّل، ویقوم(3) الحسن علیه السلام الی جدّه صلی الله علیه و آله فیقول: یا جدّاه،

ص:453


1- البحار 20: 350/4، تفسیر القمّیّ 2: 311 و 312، نور الثّقلین 5: 51.
2- البحار 21: 277 و 338، مجمع البیان 2: 452، إعلام الوری: 136.
3- البحار 44: 67 و 53: 22، سفینه البحار 4: 125 .

کنت مع أمیرالمؤمنین علیه السلام فی دار هجرته بالکوفه حتّی استُشهد بضربه عبدالرّحمان بن ملجم لعنه اللّه (إلی أن قال فی ذکر خطبه الإمام الحسن علیه السلام :) فلقد مات واللّه جدّی رسول اللّه صلی الله علیه و آله وقُتل أبی علیه السلام ، وصاح الوسواس الخنّاس فی قلوب النّاس... (إلی أن قال:) أیّها النّاس، تیقّظوا من رقده الغفله، ومن تکاثف الظّلمه، فوالّذی فلق الحبّه وبرأ النّسمه، وتردّی بالعظمه، لئن قام إلیّ منکم عصبه بقلوب صافیه، ونیّات مخلصه، لایکون فیها شوب نفاق، ولانیّه افتراق، لاُجاهدنّ بالسّیف قدماً قدماً ولاُضیّقنّ من السّیوف جوانبها، ومن الرّماح أطرافها، ومن الخیل سنابکها، فتکلّموا رحمکم اللّه.

فکأنّما اُلجموا بلجام الصّمت عن إجابه الدّعوه، إلاّ عشرین رجلاً فإنّهم قاموا إلیّ فقالوا: یا بن رسول اللّه، ما نملک إلاّ أنفسنا وسیوفنا، فها نحن بین یدیک لأمرک طائعون، وعن رأیک صادرون، فمُرنا بما شئت. فنظرت یمنه ویسره، فلم أر أحداً غیرهم فقلت: لی اُسوه بجدّی رسول اللّه صلی الله علیه و آله حین عبدَ اللّه سرّاً وهو یومئذ فی تسعه وثلاثین رجلاً، فلمّا أکمل اللّه له الأربعین صار فی عدّه وأظهر أمر اللّه، فلو کان معی عدّتهم جاهدت فی اللّه حقّ جهاده... (الخبر).

38 - بحار الأنوار: عن الاحتجاج: عن حنّان بن سدیر، عن أبیه سدیر بن حکیم، عن(1) أبیه، عن ابن سعید عقیصا قال: لمّا صالح الحسن بن علیّ بن أبی طالب علیهماالسلام معاویه بن أبی سفیان دخل علیه النّاس فلامه بعضهم علی بیعته، فقال الحسن علیه السلام : ویحکم، ما تدرون ما عملت، واللّه الّذی عملت خیر لشیعتی ممّا طلعت علیه الشّمس أو غربت... (إلی أن قال:)

أما علمتم أنّه ما منّا أحد إلاّ ویقع فی عنقه بیعه لطاغیه زمانه، إلاّ القائم الّذی یصلّی خلفه روح اللّه عیسی بن مریم علیهماالسلام ... (إلی أن قال:) ثمّ یظهره بقدرته فی صوره شابّ ابن دون الأربعین سنه، ذلک لیُعلم أنّ اللّه علی کلّ شیء قدیر.

ص:454


1- البحار 44: 19/3، الاحتجاج 2: 289 .

طلب بکیر الصّلح

39 - الکامل لابن الأثیر: وخاف بکیر إن طال الحصار أن یخذله النّاس، فطلب الصّلح(1) وأحبّ ذلک أیضاً أصحاب اُمیّه، فاصطلحوا علی أن یقضی اُمیّه عنه أربعمائه ألف ویصل أصحابه، ویولّیه أیّ کور خراسان شاء ولا یسمع قول بحیر فیه، وإن رابه ریب فهو آمن أربعین یوماً.

صلع

لاتجد فی أربعین أصلع رجل سوء

40 - بحار الأنوار: عن عیون أخبار الرّضا علیه السلام : بالأسانید الثّلاثه، عن الرّضا، عن آبائه،(2) عن أمیرالمؤمنین علیه السلام قال: لا تجد فی أربعین أصلع رجل سوء، ولا تجد فی أربعین کوسجاً رجلاً صالحاً، وأصلع سوء أحبّ إلیّ من کوسج صالح.

صلا

تعلیم حدود الصّلاه للنّبیّ صلی الله علیه و آله فی تمام الأربعین

41 - بحار الأنوار: عن المناقب: علیّ بن إبراهیم بن هاشم القمّیّ فی کتابه: إنّ(3) النّبیّ صلی الله علیه و آله : لمّا اُتی له سبع وثلاثون سنه کان یری فی نومه کأنّ آتیاً أتاه فیقول: یا رسول اللّه. فینکر ذلک، فلمّا طال علیه الأمر کان یوماً بین الجبال یرعی غنماً لأبی طالب فنظر إلی شخص یقول: یا رسول اللّه، فقال له: من أنت؟ قال: أنا جبرئیل، أرسلنی اللّه إلیک لیتّخذک رسولاً. فأخبر النّبیّ صلی الله علیه و آله خدیجه بذلک فقالت: یا محمّد، أرجو أن یکون کذلک. فنزل علیه جبرئیل وأنزل علیه ماء من السّماء وعلّمه الوضوء والرّکوع والسّجود، فلمّا تمّ له أربعون سنه علّمه حدود الصّلاه، ولم ینزل علیه أوقاتها، فکان یصلّی رکعتین فی کلّ وقت.

ص:455


1- الکامل 4: 445.
2- البحار 5: 280/9، عیون أخبار الرّضا علیه السلام 2: 45/ باب 31، لآلئ الأخبار 2: 238.
3- البحار 18: 194/30، المناقب 1: 44.

42 - بحار الأنوار: عن القصص:ذکر علیّ بن إبراهیم - وهو من أجلّ رواه أصحابنا - (1) أنّ النّبیّ صلی الله علیه و آله لمّا اُتی له سبع وثلاثون سنه کان یری فی نومه کأنّ آتیاً أتاه فیقول: یا رسول اللّه. وکان بین الجبال یرعی غنماً، فنظر إلی شخص یقول له: یا رسول اللّه، فقال له: من أنت؟

قال: أنا جبرئیل، أرسلنی اللّه إلیک لیتّخذک رسولاً. وکان رسول اللّه صلی الله علیه و آله یکتم ذلک، فاُنزل جبرئیل بماء من السّماء فقال: یا محمّد، قم فتوضّأ. فعلّمه جبرئیل الوضوء علی الوجه

والیدین من المرفق ومسح الرّأس والرّجلین إلی الکعبین، وعلّمه الرّکوع والسّجود، فدخل علیّ إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله وهو یصلّی - هذا لمّا تمّ له صلی الله علیه و آله أربعون سنه - فلمّا نظر إلیه یصلّی قال: یا أبا القاسم، ما هذا؟ قال: هذه الصّلاه الّتی أمرنی اللّه بها. فدعاه إلی الإسلام فأسلم وصلّی معه، وأسلمت خدیجه، فکان لا یصلّی إلاّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله وعلیّ علیه السلام وخدیجه علیهاالسلام خلفه.

فلمّا أتی لذلک أیّام دخل أبو طالب إلی منزل رسول اللّه صلی الله علیه و آله ومعه جعفر فنظر إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله وعلیّ بجنبه یصلّیان، فقال لجعفر: یاجعفر، صِلْ جناح ابن عمّک. فوقف جعفر بن أبیطالب من الجانب الآخر. ثمّ خرج رسول اللّه صلی الله علیه و آله إلی بعض أسواق العرب فرأی زیداً فاشتراه لخدیجه ووجده غلاماً کیّساً، فلمّا تزوّجها وهبته له، فلمّا نُبّئ رسول اللّه صلی الله علیه و آله أسلم زید أیضاً، فکان یصلّی خلف رسول اللّه صلی الله علیه و آله علیّ وجعفر وزید وخدیجه.

تخفیف عدد الصلوات إلی أربعین

43 - صحیح البخاریّ: حدّثنا هدبه بن خالد، حدّثنا همّام، عن قتاده: وقال لی خلیفه:(2) حدّثنا یزید بن زریع، حدّثنا سعید وهشام قالا: حدّثنا قتاده، حدّثنا أنس بن مالک، عن مالک بن صعصعه قال: قال النّبیّ صلی الله علیه و آله أنا عند البیت بین النّائم والیقظان... (إلی أن قال:) فأتیت علی موسی فسلّمت فقال: مرحباً بک من أخ ونبیّ... (إلی أن قال:) حتّی جئت

ص:456


1- البحار 18: 184/14، قصص الأنبیاء 317/395.
2- صحیح البخاریّ 4: 133، سنن النّسائیّ 1: 220.

موسی فقال: ماصنعتَ؟ قلت: فُرِضَتْ علَیّ خمسون صلاه، قال موسی: وإنّ اُمّتک لا تطیق، فارجع إلی ربّک فسله. فرجعت فسألته فجعلها أربعین... (الحدیث).

44 - من لا یحضره الفقیه: قال الصّادق علیه السلام : إنّ رسول اللّه صلی الله علیه و آله : لمّا اُسری به أمره ربّه(1) بخمسین صلاه، فمرّ علی النّبیّین نبیّ نبیّ لا یسألونه عن شیء، حتّی انتهی إلی موسی بن عمران علیه السلام فقال: بأیّ شیء أمرک ربّک؟ فقال: بخمسین صلاه، فقال: اِسأل ربّک التّخفیف، فإنّ اُمّتک لا تطیق ذلک. فسأل ربّه فحطّ عنه عشراً، ثمّ مرّ بالنّبیّین نبیّ نبیّ لا یسألونه عن شیء، حتّی مرّ بموسی بن عمران علیه السلام فقال: بأیّ شیء أمرک ربّک؟ فقال: بأربعین صلاه... (الحدیث).

45 - فتح الباری: مسنداً: عن مالک بن صعصعه قال: قال النّبیّ صلی الله علیه و آله : (فی حدیث:) قال(2) موسی له صلی الله علیه و آله : فارجع إلی ربّک فسله. فرجعت فسألته فجعلها أربعین، ثمّ مثله، ثمّ ثلاثین، ثمّ مثله فجعل عشرین، ثمّ مثله فجعل عشراً... (الحدیث).

46 - کتاب اللّؤؤ والمرجان: قال مالک بن صعصعه: (فی حدیث المعراج :) فأقبلت(3) حتّی جئت موسی، فقال: ماصنعت؟ قلت فُرضت علیّ خمسون صلاه، قال: أنا أعلم بالنّاس منک، عالجت بنی إسرائیل أشدَّ المعالجه، وإنّ اُمّتک لا تطیق، فارجع إلی ربّک فسله، فرجعت فسألته، فجعلها أربعین... (الحدیث).

مَن یقیم الجمعه وتنعقد به

47 - السّنن الکبری: مسنداً، عن عبیداللّه بن عبداللّه بن عتبه قال: کلّ قریه فیها(4) أربعون رجلاً فعلیهم الجمعه.

وفیه أیضاً: مسنداً عن سلیمان بن موسی: إنّ عمر بن عبدالعزیز کتب إلی أهل المیاه

ص:457


1- من لا یحضره الفقیه 1: 197/602، روضه المتّقین 2: 11، جامع أحادیث الشّیعه 4: 35، کتاب التّاج ، 3 و 261، صحیح البخاریّ 4: 133.
2- فتح الباری 6: 372/3207، الأحادیث القدسیّه 1: 131/117.
3- کتاب اللّؤؤوالمرجان 1: 38.
4- السّنن الکبری للبیهقیّ 3: 178.

فیما بین الشّام إلی مکّه: جمّعوا إذا بلغتم أربعین.

وفی روایه: إذا بلغ أهل القریه أربعین رجلاً فلیجمّعوا.

48 - بحار الأنوار: عن حیاه الحیوان: یصحّ انعقاد الجمعه بأربعین مکلّفاً، سواء کانوا(1) من الجنّ أو من الإنس أو منهما.

إقامه أوّل صلاه جمعه فی المدینه

49 - بحار الأنوار: عن کتاب العُدد للشّیخ رضیّالدّین علیّ بن یوسف بن مطهّر الحلّی(2) أخی العلاّمه (فی حدیث) ودخوله صلی الله علیه و آله إلی المدینه یوم الاثنین لاثنتی عشره لیله خلت من ربیع الأوّل، فنزل بقباء فی بنی عمرو بن عوف علی کلثوم بن الهرم، فأقام إلی یوم الجمعه، ودخل المدینه فجمّع فی بنی سالم، فکانت أوّل جمعه جمّعها صلی الله علیه و آله فی الإسلام،

ویقال: إنّهم کانوا مائه رجل، ویقال: بل کانوا أربعین. ثمّ نزل علی أبی أیّوب الأنصاریّ، فأقام عنده سبعه أیّام ثمّ بنی المسجد، فکان یبنیه بنفسه ویبنی معه المهاجرون والأنصار، ثمّ بنی البیوت... (الحدیث).

50 - السّنن الکبری: مسنداً، عن عبدالرّحمان بن کعب بن مالک قال: کنت قائد أبی(3) حین کُفّ بصره، فإذا خرجت به إلی الجمعه فسمع الأذان بها استغفر لأبی اُمامه أسعد بن زراره... (إلی أن قال:) کلّما سمعت الأذان بالجمعه فقال: أی بنی، کان أسعد أوّل من جمع بنا فی المدینه قبل مَقدم رسول اللّه صلی الله علیه و آله ... (إلی أن قال:) قلت: وکم أنتم یومئذٍ؟ قال: أربعون رجلاً.

وفیه أیضاً: مسنداً عن عطاء، عن جابر، قال: مضت السّنّه أنّ فی کلّ ثلاثه إماماً وفی

کلّ أربعین فما فوق ذلک جمعه وفطر وأضحی، وذلک أنّهم جماعه.

ص:458


1- البحار 63: 305، حیاه الحیوان 1: 297.
2- البحار 15: 370/19، کتاب التّاج 1: 276.
3- السّنن الکبری للبیهقیّ 3: 177، جامع الاُصول من أحادیث الرّسول صلی الله علیه و آله 6: 443/4004.

51 - السّنن الکبری: مسنداً، عن عبد الرّحمان بن عبداللّه بن مسعود، عن عبداللّه قال:(1) جمعنا رسول اللّه صلی الله علیه و آله ونحن أربعون رجلاً، فقال: إنّکم مصیبون.

51 - کتاب التّاج: عن عبدالرّحمان بن کعب بن مالک قلت: کم أنتم یومئذ؟ قال:(2) أربعون رجلاً. ورواه البیهقیّ عن ابن مسعود، قال: جمعنا رسول اللّه صلی الله علیه و آله وکنت آخر من أتاه ونحن أربعون رجلاً فقال: إنّکم مصیبون ومنصورون ومفتوح لکم. فالجمعه لا تصحّ إلاّ بأربعین من الرّجال الأحرار المقیمین ولو بالإمام... (الحدیث).

أثر صلاه أربعین رجلاً علی المیّت

52 - مستدرک الوسائل: عن کتاب التّعازی: عن النّبیّ صلی الله علیه و آله یقول: لا یصلّی علی رجل(3) أربعون رجلاً فیشفعون فیه إلاّ غفر اللّه له. تقدم فی (شفع).

مَن لم تقبل صلاته أربعین لیله أو صباحاً

53 - کنز العمّال : مسنداً عن أبی هریره: من نظر إلی عوره أخیه متعمّداً لم یقبل اللّه له(4) صلاه أربعین لیله.

54 - کتاب الفردوس: أنس بن مالک عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من اجتاز علی ولده وهو(5) یلعب بالجوز فلم یعرک اُذنیه لم یقبل اللّه صلاه أبیه واُمّه أربعین صباحاً.

ص:459


1- السّنن الکبری للبیهقیّ 3: 180.
2- کتاب التّاج 1: 276، السّیره الحلبیّه 2: 10، سنن أبی داود 1: 280/1069.
3- مستدرک الوسائل 2: 292/10، کتاب التّعازی: 27/59، سفینه البحار 4: 414، وجامع أحادیث الشّیعه 3: 287.
4- کنز العمّال 5: 330/13078.
5- کتاب الفردوس 3: 603/5888 .

أربعون رجلاً لم ینفضّوا عن النبیّ صلی الله علیه و آله فی صلاه الجمعه

55 - السّنن الکبری: عن جابر بن عبداللّه قال: بینما رسول اللّه صلی الله علیه و آله یخطبنا یوم الجمعه(1) إذ أقبلت عِیر تحمل الطّعام حتّی نزلوا بالبقیع، فالتفتوا إلیها وانفضّوا إلیها وترکوا رسول اللّه صلی الله علیه و آله لیس معه إلاّ أربعون رجلاً أنا فیهم، قال: فأنزل اللّه علی النّبیّ صلی الله علیه و آله : «وَاِذَا رَاَوْا تِجَارَهً اَوْ لَهْواً انْفَضُّوا اِلَیْهَا وَتَرَکُوکَ قَائِماً».(1)(2)

56 - سنن الدّارقطنی: - ذکر العدد فی الجمعه - : مسنداً عن جابر بن عبداللّه - قال:(3) بینما رسول اللّه صلی الله علیه و آله یخطبنا یوم الجمعه إذْ أقبلت عِیر تحمل الطّعام، حتّی نزلوا بالبقیع، فالتفتوا إلیها وانفضّوا إلیها، وترکوا رسول اللّه صلی الله علیه و آله لیس معه إلاّ أربعون رجلاًأنامنهم، فأنزل اللّه علی النّبی صلی الله علیه و آله : «وَاِذَا رَاَوْا تِجَارَهً اَوْلَهْواً انْفَضُّوا اِلَیْهَا وَتَرَکُوکَ قَائِماً»(1).(4) لم یقل فی هذا الإسناد إلاّ أربعین رجلاً.

المحافظه علی صلاه العشاء الآخره أربعین لیله

57 - کنزالعمّال: عن أبی هریره: لا یحافظ المنافق أربعین لیله علی صلاه العشاء(5) الآخره.

58 - بحار الأنوار: قال الطّبرسیّ رحمه اللّه فی مجمع البیان، فی تفسیر قوله تعالی:(6) «وَالَّذینَ هُمْ عَلی صَلاَتِهِمْ یُحَافِظُونَ»(1):(7)فجعلها أربعین لیله

ص:460


1- السّنن الکبری للبیهقیّ 3: 182.
2- الجمعه / 11.
3- سنن الدّارقطنیّ 2: 4/5 .
4- الجمعه / 11.
5- کنزالعمّال 7: 401/19496.
6- البحار 12: 57، مجمع البیان 1: 200.
7- المعارج / 34.

کیفیّه صلاه النّبیّ صلی الله علیه و آله جالساً

59 - جامع الاُصول: مسنداً، قلت لعائشه: کیف کان یصنع رسول اللّه صلی الله علیه و آله فی الرّکعتین(1) وهو جالس؟ قالت: کان یقرأ فیهما، فإذا أراد أن یرکع قام فرکع... (إلی أن قال:). وفی اُخری: فإذا أراد أن یرکع قام قدر ما یقرأ إنسان أربعین آیه.

60 - فتح الباری: عن هشام بن عروه، عن أبیه، عن عائشه أنّها أخبرته أنّها لم ترَ(2) رسول اللّه صلی الله علیه و آله یصلّی صلاه اللّیل قاعداً قطّ حتّی أسنّ، فکان یقرأ قاعداً حتّی إذا أراد أن یرکع قام فقرأ نحواً من ثلاثین آیه أو أربعین آیه ثمّ رکع.

61 - فتح الباری: مسنداً عن عائشه قالت: ما رأیت النّبیّ صلی الله علیه و آله یقرأ فی شیء من صلاه(3) اللّیل جالساً، حتّی إذا کبر قرأ جالساً، فإذا بقی علیه من السّوره ثلاثون أو أربعون آیه قام فقرأهنّ، ثمّ رکع.

62 - سنن النّسائی: عن عائشه، أنّ النّبیّ صلی الله علیه و آله یصلّی وهو جالس فیقرأ وهو جالس،(4) فإذا بقی من قراءته قدر مایکون ثلاثین أوأربعین آیه قام فقرأ وهو قائم، ثمّ رکع ثمّ سجد، ثمّ یفعل فی الرکعه الثّانیه مثل ذلک.

مَن خفّف فی صلاته منذ أربعین سنه

63 - حلیه الأولیاء: مسنداً، عن زید بن وهب، عن حذیفه أنّه رأی رجلاً قد خفّف فی(5) الصّلاه فقال له: منذ کم هذه صلاتک؟ فقال: منذ أربعین سنه، فقال: ما صلّیتَ منذ أربعین سنه، ولو متّ وأنت علی هذه الصّلاه لمتّ علی غیر فطره محمّد صلی الله علیه و آله .

ص:461


1- جامع الاُصول من أحادیث الرّسول صلی الله علیه و آله 6: 215/3400 و: 216.
2- کتاب فتح الباری 2: 749/1118 و 1119.
3- کتاب فتح الباری 3: 41/1148 و 8: 752، السّنن الکبری للبیهقیّ 2: 308 و 490 و 491، کنزالعمّال 8: 388/23384 و 23386، کتاب اللّؤؤوالمرجان 1: 142/424 و 425.
4- سنن النّسائیّ 3: 220، سنن أبی داود 1: 250/953 و 954، سنن ابن ماجه 1: 387/1226 و 1227، کنزالعمّال 7: 181/18587.
5- حلیه الأولیاء 4: 174 و 5: 24، السّنن الکبری للبیهقیّ 2: 386، سنن النّسائیّ 3: 58 .

کیفیّه صلاه النّبیّ صلی الله علیه و آله علی فاطمه بنت أسد

64 - بحار الأنوار: عن الأمالی: ابن مسرور، عن محمّد الحمیریّ، عن أبیه، عن(1) البرقیّ، عن أبیه، عن خلف بن حمّاد، عن أبی الحسن العبدیّ، عن الأعمش، عن عبایه بن ربعیّ، عن عبداللّه بن عبّاس قال: أقبل علیّ بن أبی طالب علیه السلام ذات یوم إلی النّبیّ صلی الله علیه و آله باکیاً

وهو یقول: «اِنَّا لِلّهِ وَاِنَّا اِلَیْهِ رَاجِعُونَ»(1)(2)فقال له رسول اللّه صلی الله علیه و آله : مه یا علیّ؟ فقال علیّ: یا رسول اللّه، ماتت اُمّی فاطمه بنت أسد. قال: فبکی النّبیّ صلی الله علیه و آله ثمّ قال: رحم اللّه اُمّک یا علیّ، أما إنّها إن کانت لک اُمّاً فقد کانت لی اُمّاً، خذ عمامتی هذه وخذ ثوبَیّ هذین فکفّنها فیهما،

ومُرِ النّساء فلیحسّنّ غُسلها، ولا تخرجها حتّی أجیء فإلیّ أمرها.

قال: وأقبل النّبیّ صلی الله علیه و آله بعد ساعه، واُخرجت فاطمه اُمّ علیّ علیه السلام فصلّی علیها النّبیّ صلی الله علیه و آله صلاه لم یصلّ علی أحد قبلها مثل تلک الصّلاه، ثمّ کبّر علیها أربعین تکبیره، ثمّ دخل إلی القبر فتمدّد فیه فلم یُسمع له أنین ولا حرکه، ثمّ قال: یا علیّ اُدخل، یا حسن اُدخل.

فدخلا القبر، فلمّا فرغ ممّا احتاج إلیه قال له: یا علیّ اُخرج. یا حسن اُخرج، فخرجا، ثمّ زحف النّبیّ صلی الله علیه و آله حتّی صار عند رأسها ثمّ قال: یا فاطمه، أنا محمّد سیّد ولد آدم ولا فخر، فإن أتاک منکر ونکیر فسألاک من ربّک؟ فقولی: اللّه ربّی، ومحمّد نبیّی والإسلام دینی، والقرآن کتابی، وابنی إمامی وولیّی، ثمّ قال: اللّهمّ ثبّت فاطمه بالقول الثّابت. ثمّ خرج من قبرها وحثا علیها حثیات، ثمّ ضرب بیده الیمنی علی الیسری فنفضهما، ثمّ قال: والّذی نفس محمّد بیده، لقد سمعتْ فاطمه تصفیق یمینی علی شمالی.

فقام إلیه عمّار بن یاسر فقال: فداک أبی واُمّی یا رسول اللّه، لقد صلّیت علیها صلاه لم تصلّ علی أحد قبلها مثل تلک الصّلاه! فقال: یا أبا الیقظان، وأهل ذلک هی منّی، لقد کان لها من أبی طالب ولْد کثیر، ولقد کان خیرهم کثیراً وکان خیرنا قلیلاً، فکانت تشبعنی وتجیعهم وتکسونی وتعریهم وتدهننی وتشعثهم، قال: فلِم کبّرتَ علیها أربعین تکبیرهً یا

ص:462


1- البحار 35: 70/4 و 81: 350/22، وسائل الشّیعه 2: 778/8، أمالی الصّدوق: 258/14، جامع أحادیث الشّیعه 3: 246، سفینه البحار 3: 934 .
2- البقره / 156.

رسول اللّه؟ قال: نعم یا عمّار، إلتفتّ عن یمینی فنظرت إلی أربعین صفّاً من الملائکه فکبّرت لکلّ صفّ تکبیره، قال: فتمدّدک فی القبر ولم یسمع لک أنین ولا حرکه؟ قال: إنّ

النّاس یحشرون یوم القیامه عراه ولم أزل أطلب إلی ربّی عزّوجلّ أن یبعثها ستیره، والّذی

نفس محمّد بیده، ما خرجتُ من قبرها حتّی رأیت مصباحین من نور عند رأسها ومصباحین من نور عند یدیها ومصباحین من نور عند رجلیها، وملکیها الموکّلین بقبرها یستغفران لها إلی أن تقوم السّاعه.

ثواب الصّلاه جماعه أربعین یوماً

65 - بحار الأنوار: عن الذّکری للشّهید: عن النّبیّ صلی الله علیه و آله : من صلّی أربعین یوماً فی(1) جماعه یدرک التّکبیره الاُولی کُتب له براءتان: براءه من النّار، وبراءه من النّفاق.

66 - جامع الاُصول: مسنداً عن أنس بن مالک قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من صلّی(2) أربعین یوماً فی جماعه لم تفته التّکبیره الاُولی کتب اللّه له براءتین: براءه من النّار، وبراءه من النّفاق.

67 - سنن ابن ماجه: مسنداً عن أنس بن مالک، عن عمر بن الخطّاب، عن النّبیّ صلی الله علیه و آله أنّه(3) کان یقول: من صلّی فی مسجد جماعه أربعین لیله لا تفوته الرّکعه الاُولی من صلاه العشاء کتب اللّه له بها عتقاً من النّار.

68 - کتاب الفردوس: (فی حدیث): یا أبا کاهل، من صلّی للّه عزّ وجلّ أربعین یوماً(4) وأربعین لیله فی جماعه یدرک التّکبیره الاُولی کان حقّاً علی اللّه أن یکتب له براءه من النّار.

ص:463


1- البحار 88: 4/5، مستدرک الوسائل 6: 449، الذّکری: 225، جامع أحادیث الشّیعه 6: 481 و 482، سنن التّرمذیّ، 2: 7.
2- جامع الاُصول من أحادیث الرّسول صلی الله علیه و آله 10: 254/7065، کنزالعمّال 7: 565/20279.
3- سنن ابن ماجه 1: 261 / 798، کنزالعمّال 7: 565/20278 و 20280 - 20283.
4- کتاب الفردوس 5: 369/8465 .

ثواب رکعه من صلاه الجماعه

69 - بحار الأنوار: عن الخصال والأمالی: حدّثنا محمّد بن علیّ ماجیلویه، عن عمّه(1) محمّد بن أبی القاسم، عن أحمد بن أبی عبداللّه البرقیّ، عن أبی الحسن علیّ بن الحسین البرقیّ، عن عبداللّه بن جبله، عن الحسن بن عبداللّه، عن آبائه، عن جدّه الحسن بن علیّ ابن أبیطالب علیهم السلام (فی حدیث طویل) فی خبر نفر من الیهود جاؤا إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، قال النّبیّ صلی الله علیه و آله : وأمّا الجماعه، فإنّ صفوف اُمّتی فی الأرض کصفوف الملائکه فی السّماء، والرّکعه فی جماعه أربع وعشرون رکعه، کلّ رکعه أحبّ إلی اللّه عزّ وجلّ من عباده أربعین سنه، وأمّا یوم القیامه یجمع اللّه فیه الأوّلین والآخرین للحساب، فما من مؤمن مشی إلی الجماعه إلاّ خفّف اللّه علیه عزّ وجلّ أهوال یوم القیامه، ثمّ یؤر به إلی الجنّه.

70 - مستدرک الوسائل: عن جامع الأخبار: عن أنس بن مالک، عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله : صلاه(2) الرّجل فی جماعه خیر من صلاته فی بیته أربعین سنه، قیل: یا رسول اللّه، صلاه یوم؟ فقال: صلاه واحده. ثمّ قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : إذا کان العبد خلف الإمام کتب اللّه له مائه ألف ألف وعشرین درجه.

ثواب صلاه فی لیله الجمعه

71 - بحار الأنوار: عن جمال الاُسبوع: عن محمّد بن علیّ بن سعید، عن عبداللّه بن(3) محمّد بن الحسن الخطیب، عن الحسین بن علیّ بن محمّد، عن أبیه، عن عبداللّه بن الجرّاح، عن سعید بن عبدالکریم الواسطیّ، عن الرّبیع بن صبیح، عن الحسن قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من صلّی لیله الجمعه بین المغرب والعشاء اثنتَیعشره رکعه، یقرأ فی کلّ

ص:464


1- البحار 88: 6/8 و 9: 294/5 و: 301، الخصال: 355/36، أمالی الصّدوق: 157/1 وسائل الشّیعه 5: 372/10، مستدرک الوسائل 6: 450/24 و 446/8، الاختصاص:39، جامع أحادیث الشّیعه 6: 382، لآلئ الأخبار 4: 196.
2- مستدرک الوسائل 6: 446/7، جامع الأخبار: 91.
3- البحار 89: 325/31، مستدرک الوسائل 6: 77/3، جمال الاُسبوع: 144، وسائل الشّیعه 5: 75/1، مصباح المتهجّد: 228، جامع أحادیث الشّیعه 6: 199.

رکعه فاتحه الکتاب وقل هو اللّه أحد أربعین مرّه لقیتُه علی الصّراط وصافحته ورافقته، ومن لقیته عند الصّراط وصافحته کفیته الحساب والمیزان.

ثواب صلاه لیله الفطر

72 - بحار الأنوار: عن الإقبال: روی أنّ من صلّی لیله الفطر أربع عشره رکعه، ویقرأ(1) فی کلّ رکعه الحمد وآیه الکرسی وثلاث مرّات قل هو اللّه أحد، أعطاه اللّه بکلّ رکعه عباده أربعین سنه، وعبادهَ کلّ من صام وصلّی فی هذا الشّهر. وذکر فضلاً عظیماً.

ثواب صلاه لیله الأحد

73 - بحار الأنوار: جمال الاُسبوع: قال: حدّث الشّریف زید بن جعفر العلویّ، عن(2) الحسین بن جعفر الحمیریّ، عن الحسین بن أحمد بن إبراهیم، عن عبداللّه بن موسی السّلامیّ، عن علیّ بن إبراهیم البغدادیّ، عن عبداللّه بن محمّد القرشیّ قال: سمعت أبا محمّد الحسن بن علیّ العلویّ... (إلی أن قال:) روی عنه صلی الله علیه و آله أنّه قال: من صلّی لیله الأحد

ستّ رکعات، یقرأ فی کلّ رکعه بفاتحه الکتاب مرّه وقل هواللّه أحد سبع مرّات، أعطاه اللّه تعالی ثواب الشّاکرین وثواب الصّابرین وأعمال المتّقین، وکتب له عباده أربعین سنه، ولا یقوم من مقامه إلاّ مغفوراً له، ولا یخرج من الدّنیا حتّی یری مکانه من الجنّه ویرانی

فی منامه، ومن یرانی فی منامه وجبت له الجنّه.

ثواب صلاه لیله الخمیس

74 - بحار الأنوار: عن جمال الاُسبوع: صلاه لیله الخمیس أربع رکعات، تقرأ فی کلّ(3) رکعه الحمد مرّه وقل یا أیّها الکافرون أربعین مرّه، فکأنّما أعتق ألف ألف رقبه مؤمنه،

ص:465


1- البحار 91: 122/9، وسائل الشّیعه 5: 223/5، الإقبال: 247، جامع أحادیث الشّیعه 7: 216.
2- البحار 90: 285، مستدرک الوسائل 6: 358/12، جمال الاُسبوع 54، جامع أحادیث الشّیعه 7: 346.
3- البحار 90: 310، مستدرک الوسائل 6: 374/48، جمال الاُسبوع: 100.

وأعطاه اللّه قصراً کأوسع مدینه فی الدّنیا فی الجنّه.

ثواب صلوات بعض لیالی رجب

75 - وسائل الشّیعه: إبراهیم بن علیّ الکفعمیّ: نقلاً من کتاب مصباح الزّائر لابن(1) طاووس، عن سلمان الفارسیّ، عن النّبیّ صلی الله علیه و آله : أنّه قال: من صلّی فی اللیله الاُولی من

رجب ثلاثین رکعه بالحمد والجحد ثلاثاً والتّوحید ثلاثاً غفراللّه له ذنوبه... (إلی أن قال:)

وفی الخامسه ستّاً بالحمد والتّوحید خمساً وعشرین مرّه اُعطی ثواب أربعین نبیّاً... (إلی أن قال:) وفی الرّابعه والعشرین أربعین بالحمد والإخلاص کتب اللّه له ألفاً من الحسنات ومحا عنه ألفاً من السّیّئات، ورفع له من الدّرجات کذلک.

76 - وسائل الشّیعه: عن الکفعمیّ نقلاً عن مصباح الزّائر عن سلمان الفارسی عن(2) النّبیّ صلی الله علیه و آله أنّه من صلّی فی اللّیله الأولی من رجب ثلاثین رکعه بالحمد والجحد ثلاثاً والتوحید ثلاثاً غفراللّه له ذنوبه ... (إلی أن قال:) وفی السّادسه والعشرین: اثنتی عشره بالحمد والتّوحید أربعین مرّه، صافحته الملائکه... (الخبر).

ثواب صلاه لیله النصف من رجب

77 - مستدرک الوسائل: عن الإقبال: عن النّبیّ صلی الله علیه و آله : من صلّی لیله خمس عشره من(3) رجب ثلاثین رکعه، یقرأ فی کلّ رکعه فاتحه الکتاب مرّه، وقل هو اللّه أحد عشر مرّات،

أعتقه اللّه من النّار وکتب له بکلّ رکعه عباده أربعین شهیداً.

ص:466


1- وسائل الشّیعه 5: 226/1، مصباح الکفعمیّ: 524، جامع أحادیث الشّیعه 7: 366.
2- وسائل الشّیعه 5: 226/1، جامع أحادیث الشّیعه 7: 368.
3- مستدرک الوسائل 6: 284/6، جامع أحادیث الشّیعه 7: 377، الاقبال: 656.

ثواب الاستغفار فی الوتر أربعین لیله

78 - مستدرک الوسائل: عن المصباح: عن الصّادق علیه السلام من قال آخر قنوته فی الوتر:(1) أستغفر اللّه وأتوب إلیه، مائه مرّه أربعین لیله، کتبه اللّه من المستغفرین بالأسحار.

تقصیر النّبیّ صلی الله علیه و آله صلاته بخیبر

79 - کنز العمّال : عن ابن عبّاس قال: أقام رسول اللّه صلی الله علیه و آله بخیبر أربعین لیله یقصر(2) الصّلاه.

من صلّی الصّبح بوضوء المغرب والعشاء أربعین سنه

80 - روضه المتّقین: عباده السّجّاد علیه السلام مشهوره بین العامّه والخاصّه، حتّی رووا(3) أنّه علیه السلام

صلّی أربعین سنه صلاه الصّبح بوضوء المغرب.

81 - حلیه الأولیاء: مسنداً عن محمّد بن عبدالأعلی، قال: سمعت معتمر بن سلیمان(4) التّیمیّ یقول: لولا أنّک من أهلی ما حدّثتک عن أبی بهذا، مکث أبی أربعین سنه یصوم یوماً ویفطر یوماً، ویصلّی الصّبح بوضوء العشاء، وربّما أحدث الوضوء من غیر نوم.

82 - بحار الأنوار: عن الاختصاص:روی محمّد بن جعفر المؤّب أنّ أبا إسحاق(5) عمرو بن عبداللّه السّبیعیّ صلّی أربعین سنه صلاه الغداه بوضوء العتمه، وکان یختم القرآن فی کلّ لیله، ولم یکن فی زمانه أعبد منه، ولا أوثق فی الحدیث عند الخاصّ والعامّ، وکان

من ثقات علیّ بن الحسین علیه السلام ، ولد فی اللّیله الّتی قتل فیها أمیر المؤمنین علیه السلام وقُبض وله تسعون سنه، وهو من همدان، اسمه عمرو بن عبداللّه بن علیّ بن ذی حمیر بن السّبیع بن

ص:467


1- مستدرک الوسائل 4: 408، مصباح الکفعمیّ: 53 .
2- کنز العمّال 8 : 239/22723.
3- روضه المتّقین 13: 264.
4- حلیه الأولیاء 3: 28.
5- البحار 46: 117/4، الاختصاص:83 ، لآلئ الأخبار 1: 31.

یبلع الهمدانیّ.

ما یُکتب لمَن یدرک التّکبیره الاوُلی مع الإمام أربعین یوماً

83 - جامع أحادیث الشّیعه : عن لبّ اللّباب: عن رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: من صلّی أربعین(1) صباحاً مائتی صلاه یدرک بالتّکبیره الاُولی مع الإمام کتب له براءه من النّار.

84 - جامع أحادیث الشّیعه : قال صلی الله علیه و آله : من أدرک التّکبیره الاُولی أربعین یوماً فی(2) خمس صلوات کُتب له براءه من النّار وبراءه من النّفاق.

ثواب صلوات بعض لیالی شعبان

85 - وسائل الشّیعه: عن إبراهیم بن علیّ الکفعمیّ فی المصباح عن النّبیّ صلی الله علیه و آله قال:(3) (فی حدیث) من صلّی فی الرّابعه أربعین بالحمد والتّوحید خمساً وعشرین مرّه کُتب له بکلّ رکعه ثواب ألف سنه... (الحدیث).

وفی الحادیه عشره: ثمان بالحمد والجحد عشراً، لایصلّیها إلاّ مؤمن مستکمل الإیمان، ویعطی بکلّ رکعه روضه من ریاض الجنّه... (الحدیث).

وفی الثّانیه عشره: اثنتی عشره بالحمد والتّکاثر عشراً، غُفرت له ذنوب أربعین سنه... (الخبر).

علیّ علیه السلام قرأ سوره الأعلی فی صلاته بالکوفه أربعین صباحاً

86 - بحار الأنوار: عن البصائر: محمّد بن عیسی، عن أبی محمّد الأنصاریّ، عن صباح(4)

ص:468


1- جامع أحادیث الشّیعه 6: 481.
2- جامع أحادیث الشّیعه 6: 481.
3- وسائل الشّیعه 5: 233/1، جامع أحادیث الشّیعه 7: 387.
4- البحار 40: 137/31 و 92: 87/23، مستدرک الوسائل 4: 216/2، بصائر الدّرجات: 155/2، نور الثّقلین 5 : 554 و 560 ، جامع أحادیث الشّیعه 5 : 154، إحقاق الحقّ 14: 240.

المزنیّ، عن الحارث بن حصیره المزنیّ، عن الأصبغ بن نباته قال: لمّا قدم علیّ علیه السلام الکوفه صلّی بهم أربعین صباحاً فقرأ بهم: «سَبِّحِ اسْمَ رَبِّکَ الاَْعْلی»(1)،(1)فقال المنافقون: واللّه ما

یحسن أن یقرأ ابن أبی طالب القرآن، ولو أحسن أن یقرأ لقرأ بنا غیر هذه السّوره. قال: فبلغه ذلک فقال: ویلهم! إنّی لأعرف ناسخه ومنسوخه، ومحکمه ومتشابهه، وفصاله من وصاله، وحروفه من معانیه، واللّه ما حرف نزل علی محمّد صلی الله علیه و آله إلاّ وأنا أعرف فیمن اُنزل وفی أیّ یوم نزل وفی أیّ موضع نزل. ویلهم! أما یقرأون «اِنَّ هذَا لَفِی الصُّحُفِ الاُْولی* صُحُفِ إبْراهیمَ وَمُوسی»(2)(2)واللّه عندی، ورِثْتها من رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، وورثها رسول اللّه صلی الله علیه و آله من إبراهیم وموسی. ویلهم! واللّه إنّی أنا الّذی أنزل اللّه فیَّ «وَتَعِیَهَا اُذُنٌ وَاعِیَهٌ»(3)،(3)فإنّا کنّا عند رسول اللّه صلی الله علیه و آله فیخبرنا بالوحی، فأعیه ویفوتهم، فإذا خرجنا قالوا: ماذا قال آنفاً؟.

مایُقرأ فی صلاه لیالی العشره الاُولی من ذیالحجّه

87 - جامع الأحادیث: عن الإقبال: مسنداً عن محمّد بن الفضل الکوفیّ، یقول:(4) سمعت الحسن بن علیّ الجعفریّ، یحدّث عن أبیه، عن جعفر بن محمّد علیهماالسلام قال: قال لی أبی محمّد بن علیّ علیهماالسلام : یا بُنیّ، لاتترکنَّ أن تصلّی کلّ لیله بین المغرب والعشاء الآخره من لیالی عشر ذی الحجّه رکعتین، تقرأ فی کلّ رکعه فاتحه الکتاب وقل هو اللّه أحد مرّه واحده وهذه الآیه: «وَوَاعَدْنَا مُوسی ثَلثینَ لَیْلَهً وَاَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ میقَاتُ رَبِّهِ اَرْبَعینَ لَیْلَهً...»(1)،(5)فإذا فعلت ذلک شارکت الحاجّ فی ثوابهم وإن لم تحجّ.

ص:469


1- الأعلی / 1.
2- الأعلی / 18 و 19.
3- الحاقّه / 12.
4- جامع أحادیث الشّیعه 7: 397، وسائل الشّیعه 5: 296.
5- الأعراف / 142.

ثواب الصّلاه عن یمین الإمام أربعین یوماً

88 - بحار الأنوار: عن کتاب زید النّرسیّ: عن أبی عبداللّه علیه السلام قال: سمعته یقول: من(1) صلّی عن یمین الإمام أربعین یوماً دخل الجنّه.

صلاه لحدیث النّفس

89 - بحار الأنوار: عن المکارم: عن الصّادق علیه السلام قال: لیس من مؤمن یمرّ علیه(2) أربعون صباحاً إلاّ حدّث نفسه، فلیصلّ رکعتین، ولیستعذ باللّه من ذلک.

کیفیّه صلاه قضاء الحاجه

(3)

90 - وسائل الشّیعه: عن الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن أحمد بن محمّد بن أبی عبداللّه، عن زیاد القندیّ، عن عبدالرّحیم القصیر قال: دخلت علی أبی عبداللّه علیه السلام فقلت: جُعلت فداک، إنّی اخترعت دعاء، قال: دعنی من اختراعک، إذا نزل بک أمر فافزع إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله وصلّ رکعتین تهدیهما إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، قلت: کیف أصنع؟ قال: تغتسل وتصلّی رکعتین تستفتح بهما افتتاح الفریضه، وتشهّدْ تشهّد الفریضه، فإذا فرغت من التّشهّد وسلّمت قلت: اللّهمّ أنت السّلام، ومنک السّلام، وإلیک یرجع السّلام، اللّهمّ صلِّ علی محمّد وآل محمّد وبلّغ روح محمّد منّی السّلام وأرواح الأئمّه الصّادقین سلامی،

واردد علیّ منهم السّلام، والسّلام علیهم ورحمه اللّه وبرکاته، اللّهمّ إنّ هاتین الرّکعتین

هدیّه منّی إلی رسول اللّه صلی الله علیه و آله ، فأثِبنی علیهما ما أمّلتُ ورجوت فیک وفی رسولک یا ولیّ المؤمنین. ثمّ تخرّ ساجداً وتقول: یا حیّ یا قیّوم، یا حیّ لا یموت، یا حیّ لا إله إلاّ

ص:470


1- البحار 88: 98، مستدرک الوسائل 6: 461/6، الاُصول السّتّه عشر - کتاب زید النّرسی: 45، جامع أحادیث الشّیعه 6 : 465.
2- البحار 91: 354/17، مکارم الأخلاق: 328.
3- وسائل الشّیعه 5: 257/5، الکافی 3: 476/1، الفقیه 1: 559/1548، البحار 102: 229/3، روضه المتّقین 2: 818، جامع أحادیث الشّیعه 7: 238.

أنت، یا ذا الجلال والإکرام، یا أرحم الرّاحمین - أربعین مرّه، ثمّ ضع خدّک الأیمن فتقولها أربعین مرّه، ثمّ ضع خدّک الأیسر فتقولها أربعین مرّه، ثمّ ترفع رأسک وتمدّ یدک وتقول أربعین مرّه، ثمّ تردّ یدک إلی رقبتک وتلوذ بسبّابتک وتقول ذلک أربعین مرّه، ثمّ خذ لحیتک بیدک الیسری وابک أو تباکَ وقل: یا محمّد یا رسول اللّه، أشکو إلی اللّه وإلیک

حاجتی، وإلی أهل بیتک الرّاشدین حاجتی، وبکم أتوجّه إلی اللّه فی حاجتی. ثمّ تسجد وتقول: یا اَللّه یا اَللّه - حتّی ینقطع نفَسک - صلِّ علی محمّد وآل محمّد، وافعل بی کذا وکذا. قال أبو عبداللّه علیه السلام فأنا الضّامن علی اللّه عزّ وجلّ أن لا یبرح حتّی تُقضی حاجته.

ماذکره الصّادق علیه السلام أربعین صباحاً بعد الصلاه

91 - بحار الأنوار: عن من لا یحضره الفقیه: عن مسمع بن کردین أنّه قال: صلّیت مع(1) أبی عبداللّه علیه السلام أربعین صباحاً، فکان إذا انفتل رفع یدیه إلی السّماء وقال: أصبحنا وأصبح المُلْک للّه، اللّهمّ إنّا عبیدک وأبناء عبیدک، اللّهمّ احفظنا من حیث نحتفظ ومن حیث

لانحتفظ، اللّهمّ احرسنا من حیث نحترس ومن حیث لا نحترس، اللّهمّ استرنا من حیث نستتر ومن حیث لا نستتر، اللّهمّ استرنا بالغنی والعافیه، اللّهمّ ارزقنا العافیه ودوام العافیه وارزقنا الشّکر علی العافیه.

ما یُقرأ بین الفجر والغداه

92 - من لا یحضره الفقیه: روی أنّه من صلّی علی محمّد وآله مائه مرّه بین رکعتی(2) الفجر ورکعتی الغداه وقی اللّه وجهه حرّ النّار، ومن قال مائه مرّه «سبحان ربّیَ العظیم

وبحمده، أستغفر اللّه ربّی وأتوب إلیه» بنی اللّه له بیتاً فی الجنّه، ومن قرأ إحدی وعشرین

مرّه قل هو اللّه أحد بنی اللّه له بیتاً فی الجنّه، فإن قرأها أربعین مرّه غفر اللّه له.

ص:471


1- البحار 86: 190/51، من لا یحضره الفقیه 1: 338/983، مستدرک الوسائل 5: 92/14.
2- من لا یحضره الفقیه 1: 495/1423.

جعفر بن علیّ وترکه الصّلاه أربعین یوماً

93 - بحار الأنوار: عن الاحتجاج: عن سعد بن عبداللّه الأشعریّ، عن الشّیخ الصّدوق:(1) أحمد بن إسحاق بن سعد الأشعریّ رحمه اللّه علیه، أنّه جاءه بعض أصحابنا یُعْلمه بأنّ

جعفر بن علیّ کتب إلیه کتاباً یعرّفه نفسه، ویُعلمه أنّه القیّم بعد أخیه وأنّ عنده من علم الحلال والحرام ما یحتاج إلیه وغیر ذلک من العلوم کلّها... (إلی أن قال:) فلا أدری بأیّه

حاله هی له رجاء أن یتمّ دعواه؟! أبفقه فی دین اللّه؟ فواللّه ما یعرف حلالاً من حرام،

ولایفرّق بین خطأ وصواب، أم بعلم؟ فما یعلم حقّاً من باطل، ولامحکماً من متشابه، ولایعرف حدّ الصّلاه ووقتها، أم بورع؟ فاللّه شهید علی ترکه لصلاه الفرض أربعین یوماً... (الحدیث).

ما ورد فی المارّ بین یدی المصلّی

94 - کتاب التّاج : مسنداً عن أبی جهیم عن النّبیّ صلی الله علیه و آله : لو یعلم المارّ بین یدی المصلّی(2) ماذا علیه لکان أن یقف أربعین خیراً له من أن یمرّ بین یده، قال أبو النّضر: لا أدری قال: یوماً أو شهراً أو أربعین سنه.

95 - فتح الباری: مسنداً عن بسر بن سعید، أنّ زید بن خالد أرسله إلی أبی جهیم(3)یسأله ماذا سمع من رسول اللّه صلی الله علیه و آله فی المارّ بین یدی المصلّی، قال أبو جهیم: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : لو یعلم المارّ بین یدی المصلّی ماذا علیه، لکان أن یقف أربعین خیراً له من أن یمرّ بین

یدیه، قال أبو النّضر: لا أدری أقال: أربعین یوماً أو شهراً أو سنه.

96 - سنن الدّارمیّ: مسنداً عن بسر بن سعید قال: أرسلنی أبو جهیم الأنصاریّ إلی(4) زید

ص:472


1- البحار 25: 181/4 و 50: 228/3 و 53: 193/21، الاحتجاج: 468 و 469، غیبه الطّوسیّ: 174.
2- کتاب التّاج 1: 172، صحیح مسلم 1: 363، سنن التّرمذیّ 2: 159 و 213، سنن ابن ماجه 1: 304/944 و 945.
3- فتح الباری 1: 584، سّنن أبی داود 1: 186/701، السّنن الکبری 2: 268، کنزالعمّال 7: 355/19250، جامع الاُصول من أحادیث الرّسول صلی الله علیه و آله 6 : 337/3728.
4- سنن الدّارمیّ 1: 329 و 330، سنن النّسائیّ 2: 66.

ابن خالد الجهمیّ أسأله ما سمع من النّبیّ صلی الله علیه و آله فی الّذی یمرّ بین یدی المصلّی، فقال: إنّ

رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: لأن یقومَ أحدکم أربعین خیر من أن یمرّ بین یدی المصلّی، قال: فلا

أدری: سنه أو شهراً أو یوماً.

ما کان یدعو به النّبیّ صلی الله علیه و آله فی قنوته أربعین صباحاً

97 - السّیره الحلبیّه : نقل: مکث النّبیّ صلی الله علیه و آله وهو بالمدینه أربعین صباحاً یقنت فی(1) صلاه الصّبح بعد الرّکوع من الرّکعه الأخیره، وکان یقول فی قنوته: اللّهمّ أَنجِ المستضعفین

من المؤمنین بمکّه الّذین لایستطیعون حیله ولایهتدون سبیلاً.

فضل صّلاه المغرب ونافلتها

98 - مجمع البیان: روی الثّعلبیّ بإسناده عن عائشه، قالت: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : إنّ أفضل(2) الصّلوات عنداللّه صلاه المغرب، لم یحطّها اللّه عن مسافر ولا مقیم، فتح اللّه بها صلاه اللّیل وختم بها صلاه النّهار، فمن صلّی المغرب وصلّی بعدها رکعتین بنی اللّه له قصراً فی الجنّه، ومن صلّی بعدها أربع رکعات غفراللّه له ذنب عشرین أو أربعین سنه.

السّنّه فی صلاه المسافر

99 - مسند أحمد بن حنبل : عن حفص بن عمر قال: انطلق بنا أنس بن مالک إلی الشّام (3)

إلی عبدالملک ونحن أربعون رجلاً من الأنصار لیفرض لنا، فلمّا رجع وکنّا بفجّ النّاقه صلّی بنا الظّهر رکعتین ثمّ دخل فسطاطه، وقام القوم یضیفون إلی رکعتیهم رکعتین اُخریین فقال: قبّح اللّه الوجوه، فواللّه ما أصابت السّنّه ولا قبلت الرّخصه. فأشهد لسمعت رسول اللّه صلی الله علیه و آله یقول: إنّ قوماً یتعمّقون فی الدّین، یمرقون کما یمرق السّهم من الرّمیه.

ص:473


1- السّیره الحلبیّه 2: 24.
2- مجمع البیان 2: 343.
3- مسند أحمد بن حنبل 3: 159، مجمع الزوائد 2: 155، الغدیر 8: 114 .

جبران الإنفاق بالصّلاه أربعین ألف رکعه

100 - حلیه الأولیاء: مسنداً عن محمّد بن إبراهیم قال: قال أبو أحمد القلانسیّ: فرّق(1) رجل ببغداد علی الفقراء أربعین ألف درهم، فقال لی سمنون: یا أبا أحمد، ماتری ما أنفق هذا وما قد عمله، نحن ما نرجع إلی شیء ننفقه، فامض بنا إلی موضع نصلّی فیه بکلّ درهم

أنفقه رکعه. فذهبنا إلی المدائن فصلّینا أربعین ألف رکعه، وزرنا قبر سلمان وانصرفنا...

(الحدیث).

کیفیّه الصّلاه لیوم الجمعه وثوابها

101 - بحار الأنوار: عن المتهجّد والجمال: صلاه لیوم الجمعه - : روی حمید بن المثنّی(2) قال: قال أبو عبداللّه علیه السلام : إذا کان یوم الجمعه فصلّ رکعتین، تقرأ فی کلّ رکعه الحمد مرّه وقل هو اللّه أحد ستّین مرّه، فإذا رکعت قلت: سبحان ربّیَ العظیم وبحمده، ثلاث مرّات،

وإن شئت سبع مرّات، فإذا سجدت قلت: سجد لک سوادی وخیالی، وآمن بک فؤدی، وأبوء إلیک بالنّعم، وأعترف لک بالذّنب العظیم، عملتُ سوء وظلمت نفسی فاغفرلی ذنونی

فإنّه لا یغفر الذّنوب إلاّ أنت. أعوذ بعفوک من عقوبتک، وأعوذ برحتمک من نقمتک، وأعوذ

برضاک من سخطک، وأعوذ بک منک، لا أبلغ مدحتک، ولا اُحصی نعمتک ولا الثّناء علیک،

أنت کما أثنیت علی نفسک عملت سوء وظلمت نفسی، فاغفرلی ذنونی إنّه لایغفر الذّنوب إلاّ أنت. قال: قلت: فی أیّ ساعه اُصلّیها من یوم الجمعه جعلت فداک؟ قال: إذا ارتفع النّهار ما بینک وبین زوال الشّمس. ثمّ قال: من فعلها فکأنّما قرأ القرآن أربعین مرّه.

ص:474


1- حلیه الأولیاء 10: 311.
2- البحار 89: 367/63، مستدرک الوسائل 6: 55/7، جمال الاُسبوع: 150، مصباح المتهجّد: 315 .

إنّ الصّلاه تنهی عن الفحشاء والمنکر

102 - مستدرک الوسائل: عن لبّ اللّباب: روی أنّ رجلاً راود امرأه عن نفسها فأخبرت(1) به زوجها فقال لها: قولی له: صلّ خلف زوجی أربعین صباحاً حتّی اُطیعک، فصلّی أیّاماً فتاب، وأرسل إلیها بأنّی تبت، فأخبرت به زوجها، فقال: إنّ اللّه یقول: «اِنَّ الصَّلوهَ تَنْهی عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْکَرِ».(1)(2)

ثواب صلاه یوم الخمیس ومایُقرأ بعدها

103 - بحار الأنوار: عن جمال الأسبوع: - صلاه لیوم الخمیس - : معاذ بن جبل قال:(3) قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من صلّی یوم الخمیس رکعتین، یقرأ فی کلّ رکعه فاتحه الکتاب مرّه وإذا جاء نصر اللّه والفتح خمس مرّات وإنّا أعطیناک الکوثر خمس مرّات، ویقرأ فی یومه بعد العصر قل هو اللّه أحد أربعین مرّه، ویستغفر اللّه أربعین مرّه، أعطاه اللّه یوم القیامه بعدد ما فی الجنّه والنّار حسنات، وأعطاه اللّه مدینه فی الجنّه ورزقه مائه زوجه من الحور العین، وکتب اللّه له بعدد کلّ ملَک عباده سنه، وأعطاه اللّه بکلّ آیه ثواب ألف شهید.

صلاه من رسول اللّه صلی الله علیه و آله

104 - بحار الأنوار: عن جمال الاُسبوع: ذکر من نقلتُ من خطّه هذه الرّوایه أنّه أسقط(4) أسناد هذه الصّلاه وما ورد فیها من الثّواب والوعود المتضاعفات، قال صلی الله علیه و آله : یصلّی أربع رکعات، یقرأ فی الأولی الحمد وقل هو اللّه أحد، عشر مرّات، وفی الرّکعه الثّانیه الحمد

وقل هو اللّه أحد عشرین مرّه، وفی الرّکعه الثّالثه الحمد وقل هواللّه أحد ثلاثین مرّه، وفی الرکعه الراّبعه الحمد مرّه وقل هو اللّه أحد أربعین مرّه، ثمّ یتشهّد ویسلّم ویقرأ قل هو أللّه

ص:475


1- مستدرک الوسائل 3: 91، جامع أحادیث الشّیعه 4: 25.
2- العنکبوت / 45.
3- البحار 90: 313؛ جمال الاُسبوع: 105 ؛ مستدرک الوسائل 6: 375/51، جامع أحادیث الشّیعه 7: 354.
4- البحار 90: 325، جمال الاُسبوع : 155 .

أحد خمساً وسبعین مرّه، ثمّ یصلّی علی النّبیّ وآله خمساً وسبعین مرّه، ویستغفر لنفسه

ولوالدیه خمساً وسبعین مرّه ثمّ یسأل اللّه حاجته.

من لاتقبل له صلاه أربعین لیله

105 - صحیح مسلم : عن صفیّه، عن بعض أزواج النّبیّ صلی الله علیه و آله عن النّبیّ صلی الله علیه و آله : من أتی(1) عرّافاً فسأله عن شیء لم تُقبل له صلاه أربعین لیله.

مَن لم یصلِّ علی النبیّ صلی الله علیه و آله أربعین یوماً

106 - بحار الأنوار: عن مقاتل الطّالبیّین: بأسانیده، عن جماعه أنّهم قالوا: إنّ یحیی بن(2) عبداللّه بن الحسن لمّا قُتل أصحاب فخّ کان فی قِبلهم، فاستتر مدّه یجول فی البلدان

ویطلب موضعاً یلجأ إلیه. وعلم الفضل بن یحیی بمکانه فی بعض النّواحی فأمره بالانتقال

عنه، وقصد الدّیلم، وکتب له منشوراً لا یعرض له أحد، فمضی متنکّراً حتّی ورد الدّیلم،

وبلغ الرّشید خبره وهو فی بعض الطّریق...(إلی أن قال:) ثمّ إنّ نفراً من أهل الحجاز تحالفوا

علی السّعایه بیحیی، وهم: عبداللّه بن مصعب الزّبیریّ، وأبو البختریّ وهب بن وهب، ورجل من بنی زهره ورجل من بنی مخزوم، فوافوا الرّشید لذلک واحتالوا إلی أن أمکنهم ذکره له، وأشخصه الرّشید إلیه وحبسه عند مسرور الکبیر فی سرداب، فکان فی أکثر الأیّام یدعوه ویناظره، إلی أن مات فی حبسه. واختُلف کیف کانت وفاته، فقیل: إنّه دعاه

یوماً وجمع بینه وبین ابن مصعب لیناظره فیما رفع إلیه، فجبهه ابن مصعب بحضره الرّشید

وقال: إنّ هذا دعانی إلی بیعته، فقال یحیی: یا أمیرالمؤمنین، أتُصدّق هذا علیّ وتستنصحه، وهو ابن عبداللّه بن الزّبیر الّذی أدخل أباک وولده الشّعب وأضرم علیهم النّار

حتّی تخلّصهم أبو عبداللّه الجدلیّ صاحب علیّ علیه السلام ، وهو الّذی بقی أربعین یوماً لا یصلّی علی النّبیّ صلی الله علیه و آله فی خطبته... (الخبر).

ص:476


1- صحیح مسلم 4: 1751، کتاب التّاج 3: 224.
2- البحار 48: 182/26، مقاتل الطّالبیّین: 465 - 485.

صنف

ذکر مصنّف لابن عیّاش

107 - بحار الأنوار: روی السّیّد بن طاووس فی الطّرائف: قد رأیت تصنیفاً لأبی عبد اللّه (1) محمّد بن عبد اللّه بن عیّاش اسمه کتاب (مقتضب الأثر فی إمامه الاثنی عشر)، وهو نحو من أربعین ورقه.

صور

طول نفخه الصّور

108 - بحار الأنوار: فی مسائل عبداللّه بن سلام، قال: فأخبرْنی ما یقول إسرافیل فی(2) الصّور؟ قال: یابن سلام، یقول: أیّتها العظام البالیه، والأعضاء المتفرّقه، والشّعور المنفصله،

هلمّوا إلی العرض علی اللّه تعالی الملک الجبّار خالق السّماوات والأرض! ثمّ ینفخ فی الصّور اُخری فإذا هم قیام ینظرون. قال: فکم طول کلّ نفخه؟ قال: مسیره أربعین ألف سنه، قال: صدقت یا محمّد، فکم کلمه یتکلّم فیه إسرافیل؟ قال: ستّ کلمات، قال: وما تلک الکلمات؟ قال: الکلمه الاُولی یکون النّاس طیناً، والثّانیه یکونون صُوَراً، والکلمه

الثّالثه تستوی الأبدان، والکلمه الرّابعه یجری الدّم فی العروق، والکلمه الخامسه ینبت

الشّعر، والکلمه السّادسه قوموا، فإذا هم قیام ینظرون... (الحدیث).

صوم

ذکر وجوه الصّوم

109 - بحار الأنوار: عن تفسیر القمّیّ: أبی عن الإصبهانیّ، عن المنقریّ، عن سفیان بن(3)

ص:477


1- البحار 36: 364، الطّرائف: 172.
2- البحار 60: 259.
3- البحار 96: 259/1، مستدرک الوسائل 7: 398/9، تفسیر القمّیّ 1: 185، روضه المتّقین 3: 231، وسائل الشّیعه 7: 268/1، الکافی 4: 83/1، التّهذیب 4: 294/1، الخصال: 534، حلیه الأولیاء 3: 141، جامع أحادیث الشّیعه 9: 352 و 355، إحقاق الحقّ 12: 85 .

عیینه، عن الزّهریّ، عن علیّ بن الحسین علیهماالسلام قال: قال لی یوماً: یا زهریّ، من أین جئت؟ قلت: من المسجد، قال: فیم کنتم؟ قلت: تذاکرنا أمر الصّوم، فأجمع رأیی ورأی أصحابی علی أنّه لیس من الصّوم شیء واجب إلاّ صومَ شهر رمضان، فقال: یا زهریّ، لیس کما قلتم، الصّوم علی أربعین وجهاً: فعشره أوجه منها واجبه کوجوب شهر رمضان، وأربعه عشر وجهاً صاحِبُها فیها بالخیار إن شاء صام وإن شاء أفطر، وعشره أوجه منها حرام، وصوم الإذن علی ثلاثه وجوه، وصوم التّأدیب، وصوم الإباحه، وصوم السّفر والمرض، فقلت: فسّرهنَّ لی جعلت فداک، فقال:

أمّا الواجبه: فصیام شهر رمضان، وصیام شهرین متتابعین فیمن أفطر یوماً من شهر رمضان متعمّداً واجب، وصیام شهرین متتابعین فی قتل الخطأ لمن لم یجد العتق واجب، قال اللّه تعالی: «وَمَنْ قَتَلَ مُؤمِناً خَطَأً فَتَحْریرُ رَقَبَهٍ مُؤمِنَهٍ وَدِیَهٌ مُسَلَّمَهٌ اِلی اَهْلِهِ»(1)(1)... (إلی قوله:) «فَمَنْ لَمْ یَجِدْ فَصِیَامُ شَهْرَیْنِ مُتَتَابِعَیْنِ»،(2)وصیام شهرین متتابعین فی کفّاره الظّهار لمن لم یجد العتق واجب، قال اللّه تعالی: «فَمَنْ لَمْ یَجِدْ فَصِیَامُ شَهْرَیْنِ مُتَتَابِعَیْنِ مِنْ قَبْلِ اَنْ یَتَمَاسَّا»،(3)(2)وصیام ثلاثه أیّام فی کفّاره الیمین واجب لمن لم یجد الإطعام، قال اللّه: «فَمَنْ لَمْ یَجِدْ فَصِیَامُ ثَلثَهِ اَیَّامٍ ذلِکَ کَفَّارَهُ اَیْمَانِکُمْ اِذَا حَلَفْتُمْ»(4)(3)،کلّ ذلک متتابع ولیس بمتفرّق، وصیام أذی حلق الرّأس واجب، قال اللّه تعالی: «فَمَنْ کَانَ مِنْکُمْ مَریضاً اَوْ بِهِ اَذًی مِنْ رَاْسِهِ فَفِدْیَهٌ مِنْ صِیَامٍ اَوْ صَدَقَهٍ اَوْ نُسُکٍ»(5)(4)فصاحبها فیها بالخیار، فإن صام صام ثلاثه أیّام، وصوم دم المتعه واجب لمن لم یجد الهَدْی، قال اللّه تعالی: «فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَهِ اِلیَ الْحَجِّ فَمَا اسْتَیْسَرَ مِنَ الْهَدْیِ فَمَنْ لَمْ یَجِدْ فَصِیَامُ ثَلثَهِ اَیَّامٍ فِی الْحَجِّ وَسَبْعَهٍ اِذَا رَجَعْتُمْ تِلْکَ عَشَرَهٌ کَامِلَهٌ»(6)، وصوم جزاء الصَّیْدِ واجب، قال اللّه: «وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْکُمْ مُتَعَمِّداً فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ یَحْکُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْکُمْ هَدْیاً بَالِغَ الْکَعْبَهِ اَوْ کَفَّارَهٌ طَعَامُ مَسَاکینَ اَوْ عَدْلُ ذلِکَ

ص:478


1- و 2 النّساء / 92.
2- المجادله / 4.
3- المائده / 89.
4- و 6 البقره / 196.

صِیَاماً».(7)(1)أوَ تدری کیف یکون عدل ذلک صیاماً یا زهریّ؟ قلت: لا أدری، قال: یقوّم الصّید قیمه ثمّ تفضّ تلک القیمه علی البُرّ ثمّ یکال ذلک البرّ أصواعاً، فیصوم لکلّ نصف صاع یوماً. وصوم النّذر واجب، وصوم الاعتکاف واجب.

وأمّا صوم الحرام: فصوم یوم الفطر ویوم الأضحی وثلاثه أیّام التّشریق، وصوم یوم الشّکّ، اُمرنا به ونهینا عنه، اُمرنا به أن نصومه مع شعبان، ونُهینا عنه أن ینفرد الرّجل بصیام فی الیوم الّذی یشکّ فیه النّاس، قلت: فإن لم یکن صام من شعبان شیئاً کیف یصنع؟ قال: ینوی لیله الشّکّ أنّه صائم من شعبان، فإن کان من شهر رمضان أجزأ عنه، وإن کان من شعبان لم یضرّه، قلت: وکیف یجزئ صوم التّطوّع عن فریضه؟ قال: لو أنّ رجلاً صام شهر رمضان تطوّعاً وهو لایعلم أنّه شهر رمضان ثمّ علم بعد ذلک أجزأ عنه، لأنّ الفرض إنّما وقع علی الشّهر بعینه. وصوم الوصال حرام، وصوم الصّمت حرام، وصوم نذر المعصیه حرام، وصوم الدّهر حرام.

وأمّا الصّوم الّذی صاحبه فیه بالخیار: فصوم یوم الجمعه والخمیس والاثنین، وصوم أیّام البیض، وصوم ستّه أیّام من شوّال بعد شهر رمضان، وصوم یوم عرفه، وصوم یوم عاشوراء، کلّ ذلک صاحبه فیه بالخیار إن شاء صام وإن شاء أفطر.

وأمّا صوم الإذن، فإنّ المرأه لا تصوم تطوّعاً إلاّ بإذن زوجها، والعبد لا یصوم تطوّعاً إلاّ بإذن سیّده، والضّیف لا یصوم تطوّعاً إلاّ بإذن صاحبه، قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من نزل علی قوم فلا یصوم تطوّعاً إلاّ بإذنهم.

وأمّا صوم التأدیب: فالصّبیّ یُؤر إذا راهق بالصّوم، تأدیباً ولیس بفرض، وکذلک من أفطر لعلّه من أوّل النّهار ثمّ عُوفی بقیّه یومه اُمر بالإمساک بقیّه یومه تأدیباً ولیس بفرض، وکذلک المسافر إذا أکل من أوّل النّهار ثمّ دخل مصره اُمر بالإمساک بقیّه یومه تأدیباً ولیس بفرض.

وأمّا صوم الإباحه: فمَن أکل أو شرب ناسیاً أو قاء من غیر تعمّد فقد أباح اللّه له ذلک وأجزأ عنه صومه.

ص:479


1- المائده / 95.

وأمّا صوم السّفر والمرض، فإنّ العامّه اختلفت فی ذلک، فقال قوم: یصوم، و قال: قوم: إن شاء صام وإن شاء أفطر، وقال قوم: لا یصوم. وأمّا نحن فنقول: یفطر فی الحالتین جمیعاً، فإن صام فی السفر أو فی حال المرض فهو عاصٍ وعلیه القضاء، وذلک لأنّ اللّه یقول: «فَمَنْ کَانَ مِنْکُمْ مَریضاً اَوْ عَلی سَفَرٍ فَعِدَّهٌ مِنْ اَیَّامٍ اُخَرَ».(8)(1)

110 - بحار الأنوار: عن الهدایه: قال الصّادق علیه السلام : اغتسل لیله تسع عشرهَ من شهر(2) رمضان وإحدی وعشرین، وثلاث وعشرین... (إلی أن قال:) انّ الصّوم علی أربعین وجهاً.

ثواب صوم الیوم السّابع والخامس عشر من شهر رمضان

111 - بحار الأنوار: عن ثواب الأعمال والأمالی: عن النّبیّ صلی الله علیه و آله أنّه قال: وأعطاکم اللّه (3) عزّوجلّ یوم السّابع فی جنّه النّعیم ثواب أربعین ألف شهید، وأربعین ألف صدّیق... (إلی أن قال:) وقضی لکم عزّ وجلّ یوم خمسه عشر حوائج من حوائج الدّنیا والآخره وأعطاکم اللّه ما یعطی أیّوب، واستغفر لکم حمله العرش، وأعطاکم اللّه عزّ وجلّ یوم القیامه أربعین نوراً: عشره عن یمینکم، وعشره عن یسارکم، وعشره أمامکم، وعشره خلفکم... (الحدیث).

ثواب من صام یوماً تطوّعاً

112 - مستدرک الوسائل: عن درر اللاّلئ: عن الشّعبیّ، عن جریر بن عبداللّه، عن(4) رسول اللّه صلی الله علیه و آله قال: من صام یوماً تطوّعاً واحتساباً باعده من النّار أربعین خریفاً.

ص:480


1- البقره / 184.
2- البحار 97: 8/11، الهدایه: 48/103 و 104.
3- البحار 96: 352/23، ثواب الأعمال: 93/12، أمالی الصّدوق 48/2، لآلئ الأخبار 1: 231 و 232.
4- مستدرک الوسائل 7: 504/19، درر اللاّلئ 1: 18، جامع أحادیث الشّیعه 9: 380، کنزالعمّال 8: 557/24153.

ثواب صیام رجب کلّه

113 - بحار الأنوار: عن فضائل الأشهر الثّلاثه، وثواب الأعمال والأمالی: محمّد بن(1) أبی إسحاق بن أحمد اللّیثیّ، عن محمّد بن الحسین الرّازیّ، عن علیّ بن محمّد بن علیّ المفتی، عن الحسن بن محمّد المروزیّ، عن أبیه، عن یحیی بن عیّاش، عن علیّ بن عاصم، عن أبی هارون العبدیّ، عن أبی سعید الخدریّ قال: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : ألا إنّ رجب شهر اللّه الأصمّ، وهو شهر عظیم، وإنّما سمّی الأصمّ لأنّه لا یقارنه شهر من الشّهور حرمهً وفضلاً عند اللّه تبارک وتعالی، وکان أهل الجاهلیّه یعظّمونه فی جاهلیّتها، فلمّا جاء الإسلام لم یزدد إلاّ تعظیماً وفضلاً.

ألا إنّ رجب و شعبان شهرای، وشهر رمضان شهر اُمّتی، ألا فمن صام من رجب یوماً إیماناً واحتساباً استوجب رضوان اللّه الأکبر، وأطفأ صومُه فی ذلک الیوم غضب اللّه، وأغلق عنه باباً من أبواب النّار، ولو اُعطی مثل الأرض ذهباً ما کان بأفضل من صومه، ولایستکمل أجره بشیء من الدّنیا دون الحسنات إذا أخلصه اللّه عزّوجلّ، وله إذا أمسی عشر دعوات مستجابات إن دعا بشیء فی عاجل الدّنیا أعطاه اللّه عزّ وجلّ، وإلاّ ادّخر له من الخیر أفضل ممّا دعا به داعٍ من أولیائه وأحبّائه وأصفیائه.

ومن صام من رجب یومین لم یصف الواصفون من أهل السّماء والأرض ما له عن اللّه من الکرامه، وکتب له من الأجر مثل اُجور عشره من الصّادقین فی عمرهم، بالغه أعمارهم ما بلغت، ویُشفَّع یوم القیامه فی مثل ما یشفعون فیه، ویحشره معهم فی زمرتهم حتّی یدخل الجنّه، ویکون من رفقائهم.

ومن صام من رجب ثلاثه أیام جعل اللّه عزّ وجلّ بینه وبین النّار خندقاً أو حجاباً طوله مسیره سبعین عاماً، ویقول اللّه عزّ وجلّ له عند إفطاره: لقد وجب حقّک علیّ ووجب لک محبّتی وولایتی، اُشهدکم یا ملائکتی أنّی قد غفرت له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر.

ومن صام من رجب أربعه أیّام عُوفی من البلایا کلّها: من الجنون والجذام والبرص

ص:481


1- البحار 97: 26/1 و 8: 170/113، فضائل الأشهر الثّلاثه: 24/12، ثواب الأعمال: 78/4، أمالی الصّدوق: 429/1، جامع أحادیث الشّیعه 9: 439، لآلئ الأخبار 1: 221 و 4: 354 و 373 و 398.

وفتنه الدّجّال، واُجیر من عذاب القبر، وکتب له مثل اُجور اُولی الألباب التّوّابین الأوّابین، واُعطی کتابه بیمینه فی أوائل العابدین.

ومن صام من رجب خمسه أیّام کان حقّاً علی اللّه عزّ وجلّ أن یرضیه یوم القیامه، وبُعث یوم القیامه ووجهه کالقمر لیله البدر، وکُتب له عدد رمل عالج حسنات، واُدخل الجنّه بغیر حساب، ویقال له: تمنَّ عن ربّک ما شئت.

ومن صام من رجب ستّه أیّام خرج من قبره ولوجهه نور یتلألأ أشدّ بیاضاً من نور الشّمس، واُعطی سوی ذلک نوراً یستضیء به أهل الجَمع یوم القیامه، وبُعث من الآمنین، حتّی یمرّ علی الصّراط بغیر حساب، ویُعافی من عقوق الوالدین وقطیعه الرّحم.

ومن صام من رجب سبعه أیّام فإنّ لجهنّم سبعه أبواب، یغلق اللّه علیه بصوم کلّ یوم باباً من أبوابها، وحرّم اللّه عزّ وجلّ جسده علی النّار.

ومن صام من رجب ثمانیه أیّام فإنّ للجنّه ثمانیه أبواب، یفتح اللّه عزّ وجلّ له بصوم کلّ یوم باباً من أبوابها، وقال له: اُدخل من أیّ أبواب الجنان شئت.

ومن صام من رجب تسعه أیّام خرج من قبره وهو ینادی ب (لا إله إلاّ اللّه)، ولا یصرف وجهه دون الجنّه، وخرج من قبره ولوجهه نور یتلألأ لأهل الجمع حتّی یقولوا: هذا نبیّ مصطفی! وإنّ أدنی ما یُعطی أن یدخل الجنّه بغیر حساب.

ومن صام من رجب عشره أیّام جعل اللّه عزّ وجلّ له جناحین أخضرین منظومین بالدّرّ والیاقوت، یطیر بهما علی الصّراط کالبرق الخاطف إلی الجنان، ویبدّل اللّه سیّئاته

حسنات، وکُتب من المقرّبین القوّامین للّه بالقسط، وکأنّه عبدَاللّه عزّ وجلّ ألف عام قائماً صابراً محتسباً.

ومن صام أحد عشر یوماً من رجب لم یوافَ یوم القیامه عبد أفضل ثواباً منه إلاّ من صام مثله أو زاد علیه.

ومن صام من رجب اثنی عشر یوماً کُسی یوم القیامه حُلّتین خضراوین من سندس وإستبرق ویحبر بهما، لو دلّیت حلّه منهما إلی الدّنیا لأضاء ما بین شرقها وغربها ولصارت الدّنیا أطیب من ریح المسک.

ص:482

ومن صام من رجب ثلاثه عشر یوماً وضعت له یوم القیامه مائده من یاقوت أخضر فی ظلّ العرش، قوائمها من درّ أوسع من الدّنیا سبعین مرّه، علیها صحاف الدّرّ والیاقوت، فی کلّ صحفه سبعون ألف لون من الطّعام، لا یشبه اللّون اللّون ولا الرّیح الرّیح، فیأکل منها والنّاس فی شدّه شدیده وکرب عظیم.

ومن صام من رجب أربعه عشر یوماً أعطاه اللّه عزّ وجلّ من الثّواب ما لاعینٌ رأت ولااُذن سمعت ولاخطر علی قلب بشر، من قصور الجنان الّتی بُنیت بالدّرّ والیاقوت.

ومن صام من رجب خمسه عشر یوماً وقف یوم القیامه موقف الآمنین، فلا یمرّ به ملک مقرّب ولا نبیّ مرسل ولا رسول إلاّ قال: طوباک أنت من آمن مقرّب مشرف مغبوط محبور ساکن للجنان!

ومن صام من رجب ستّه عشر یوماً کان فی أوائل من یرکب علی دوابّ من نور تطیر بهم فی عرصه الجنان إلی دار الرّحمان.

ومن صام سبعه عشر یوماً من رجب وُضع له یوم القیامه علی الصّراط سبعون ألف مصباح من نور، حتّی یمرّ علی الصّراط بنور تلک المصابیح إلی الجنان تشیّعه الملائکه بالتّرحیب والتّسلیم.

ومن صام من رجب ثمانیه عشر یوماً زاحم إبراهیم علیه السلام فی قبّته فی قبّه الخلد علی سرر الدّرّ والیاقوت.

ومن صام من رجب تسعه عشر یوماً بنی اللّه له قصراً من لؤؤ رطب بحذاء قصر آدم وإبراهیم علیهماالسلام فی جنّه عدن، فیسلّم علیهما ویسلّمان علیه تکرمهً له وإیجاباً لحقّه، وکتب له بکلّ یوم یصوم منها کصیام ألف عام.

ومن صام من رجب عشرین یوماً فکأنّما عَبد اللّه سبحانه عزّ وجلّ عشرین ألف عام.

ومن صام من رجب أحداً وعشرین یوماً شُفّع یوم القیامه فی مثل ربیعه ومضر، کلّهم من أهل الخطایا والذّنوب.

ومن صام من رجب اثنین وعشرین یوماً نادی منادٍ من أهل السّماء: أبشِرْ یا ولیّ اللّه

من اللّه بالکرامه العظیمه، ومرافقهِ الّذین أنعم اللّه علیهم من النّبیّین والصّدّیقین والشّهداء

ص:483

والصّالحین، وحسن أُولئک رفیقاً.

ومن صام من رجب ثلاثه وعشرین یوماً نُودی من السّماء: طوبی لک یا عبداللّه، نصبت قلیلاً، ونعمت طویلاً! طوبی لک إذا کُشف الغطاء عنک، وأفضیت إلی جسیم ثواب ربّک الکریم، وجاورت الخلیل فی دار السّلام!

ومن صام من رجب أربعه وعشرین یوماً، فإذا نزل به ملک الموت تراءی له فی صوره شابّ علیه حلّه من دیباج أخضر علی فرس من أفراس الجنان، وبیده حریر أخضر، ممسّک بالمسک الأذفر، وبیده قدح من ذهب مملوّ من شراب الجنان فسقاه إیّاه عند خروج نْفسه، یهوّن به علیه سکرات الموت، ثمّ یأخذ روحه فی تلک الحریر فتفوح منها رائحه یستنشقها أهل سبع سماوات، فیظلّ فی قبره ریّانَ حتّی یرد حوض النّبیّ صلی الله علیه و آله .

ومن صام من رجب خمسه وعشرین یوماً فإنّه إذا خرج من قبره تلقّاه سبعون ألف ملک، بید کلّ ملک منهم لواء من درّ ویاقوت، ومعهم طرائف الحلیّ والحلل فیقولون: یا ولیّ اللّه، النّجاه إلی ربّک. فهو من أوّل النّاس دخولاً فی جنّات عدن مع المقرّبین الّذین رضی الله عنهم ورضواعنه، ذلک الفوز العظیم.

ومن صام من رجب ستّه وعشرین یوماً بنی اللّه له فی ظلّ العرش مائه قصر من درّ ویاقوت، علی رأس کلّ قصر خیمه حمراء من حریر الجنان، یسکنها ناعماً والنّاس فی الحساب.

ومن صام من رجب سبعه وعشرین یوماً أوسع اللّه علیه القبر مسیره أربعمائه عام، وملأ جمیع ذلک مسکاً وعنبراً.

ومن صام من رجب ثمانیه وعشرین یوماً جعل اللّه عزّ وجلّ بینه وبین النّار سبعه خنادق، کلّ خندق ما بین السّماء والأرض مسیره خمسمائه عام.

ومن صام من رجب تسعه وعشرین یوماً غفر اللّه عزّ وجلّ له ولو کان عشّاراً، ولو کانت امرأه فجرت بسبعین مرّه بعدما أرادت به وجه اللّه والخلاص من جهنّم لغفر اللّه لها.

ومن صام من رجب ثلاثین یوماً نادی مناد من السّماء: یا عبداللّه، أمّا ما مضی فقد غُفر لک، فاستأنفِ العمل فیما بقی. وأعطاه اللّه عزّ وجلّ فی الجنان کلّها فی کلّ جنّه أربعین

ص:484

ألف مدینه من ذهب، فی کلّ مدینه أربعون ألف ألف قصر فی کلّ قصر أربعون ألف ألف بیت، فی کلّ بیت أربعون ألف ألف مائده من ذهب، علی کلّ مائده أربعون ألف ألف قصعه، فی کلّ قصعه أربعون ألف ألف لون من الطّعام والشّراب، لکلّ طعام وشراب من ذلک لون علی حدّه، وفی کلّ بیت أربعون ألف ألف سریر من ذهب، طول کلّ سریر ألفا ذراع فی ألفی ذراع، علی کلّ سریر جاریه من الحور، علیها ثلاثمائه ألف ذؤبه من نور، یحمل کلّ ذؤبه منها ألف ألف وصیفه، تغلّفها بالمسک والعنبر، إلی أن یوافیها صائم رجب، هذا من صام شهر رجب کلّه.

قیل: یا نبیّ اللّه، فمن عجز عن صیام رجب لضعفٍ أو لعلّه کانت به أو امرأه غیر طاهر، یصنع ماذا لینال ما وصفته؟ قال: یتصدّق کلّ یوم برغیف علی المساکین، والّذی نفسی بیده إنّه إذا تصدّق بهذه الصّدقه کلّ یوم نال ما وصفتُ وأکثر، إنّه لو اجتمع الخلائق کلّهم من أهل السّماوات والأرض علی أن یقدّروا قدْرَ ثوابه ما بلغوا عُشر ما یصیب فی الجنان من الفضائل والدّرجات.

قیل: یا رسول اللّه، فمن لم یقدر علی هذه الصّدقه، یصنع ماذا لینال ما وصفت؟ قال: یسبّح اللّه عزّ وجلّ کلّ یوم من رجب إلی تمام ثلاثین یوماً بهذا التّسبیح مائه مرّه: سبحان الإله الجلیل، سبحان من لا ینبغی التّسبیح إلاّ له، سبحان الأعزّ الأکرم، سبحان من لبس العزّ وهو له أهل.

حکم المغمی علیه أربعین لیله فی الصّیام

114 - التّهذیب: إبراهیم بن هاشم، عن غیر واحد، عن منصور بن حازم، عن (1) ابی عبداللّه علیه السلام أنّه سأله عن المغمی علیه شهراً أو أربعین لیله، قال: فقال: إن شئت أخبرتک بما آمر به نفسی وولدی، أن تقضی کلَّ ما فاتک. الصّیام

ص:485


1- التّهذیب 4: 245/15، جامع أحادیث الشّیعه 6: 22.

مَن صام أربعین سنه لایعلم به أهله

115 - حلیه الأولیاء: مسنداً عن عمرو بن علیّ قال: سمعت ابن أبی عدیّ یقول: صام(1)

داود أربعین سنه لا یعلم به أهله، وکان خزّازاً یحمل معه غداه من عندهم فیتصدّق به فی الطّریق، ویرجع عشیّاً فیفطر معهم.

ما روی فی الصّیام

116 - سنن النّسائیّ: قال رسول اللّه صلی الله علیه و آله : الصّوم جُنّه. عن حجّاج، عن شعبه: قال لی(2) الحکم: سمعته منه منذ أربعین سنه.

صین

الطّریق إلی بلاد الصّین من خراسان

117 - مروج الذّهب: فمن أراد من بلاد خراسان أن یسلک إلی بلاد الصّین صار إلی(3) ماهناک، وهناک واد بین تلک الجبال طوله أربعون میلاً... (إلی أن قال:) والمسافه من بلاد خراسان علی الموضع الّذی ذکرناه إلی بلاد الصّین نحو من أربعین یوماً.

ص:486


1- حلیه الأولیاء 3: 94.
2- سنن النّسائیّ 4: 166.
3- مروج الذّهب 1: 177.

حرف الضّاد

ضبب

ماورد فی شأن الضّبّ

1 - بحار الأنوار: قال ابن خالویه: الضّبّ لا یشرب الماء، ویعیش سبعمائه سنه(1) فصاعداً، ویقال: إنّه یبول فی کلّ أربعین یوماً قطرهً، ولا یسقط له سنّ... (الخبر).

ضحک

عقاب من ضحک فی وجه أعداء أهل البیت علیهم السلام

2 - مستدرک الوسائل: عن ریاض العلماء لآقا میرزا عبداللّه الإصفهانیّ، نقلاً من خطّ(2) المجلسیّ رحمه اللّه عن ریاض الجنان: عن الأصبغ بن نباته قال: سمعت مولای أمیرالمؤمنین علیه السلام یقول: مَن ضحک فی وجه عدوٍّ لنا من النّواصب والمعتزله والخارجیّه والقدریّه ومخالف الإمامیّه ومن سواهم لا یقبل اللّه منه طاعه أربعین سنه.

ضرب

مَن ضُرب لأجل المخالفه

3 - الکامل لابن الأثیر: فی ذکر عزل الولید عن المدینه: استعمل علی شرطته عمرو(3)

ص:487


1- بحار الأنوار 65: 234، السّیره الحلبیّه 3: 156.
2- مستدرک الوسائل 12: 322/13، جامع أحادیث الشّیعه 14: 449.
3- الکامل 4: 18.

ابن الزّبیر مما کان بینه وبین أخیه عبداللّه من البغضاء، فأرسل إلی نفر من أهل المدینه فضربهم ضرباً شدیداً لهواهم فی أخیه عبداللّه... (إلی أن قال:) فضربهم الأربعین إلی الخمسین إلی السّتّین.

4 - الکامل لابن الأثیر: فی ذکر أبی حمزه الخارجیّ: یوافی کلّ سنه مکّه یدعو(1) النّاس إلی خلاف مروان بن محمّد...(إلی أن قال:) فخرج حتّی ورد حضرموت، فبایعه أبوحمزه علی الخلافه ودعا إلی خلاف مروان وآل مروان. وکان أبوحمزه اجتاز مرّه بمعدن بنی سلیم والعامل علیه کثیر بن عبداللّه، فسمع کلام أبی حمزه فجلده أربعین سوطاً.

ضرر

ثواب من قاد ضریراً أربعین خطوه

5 - بحار الأنوار: عن تفسیر الإمام العسکریّ علیه السلام : قال أمیر المؤمنین علیه السلام : قال(2) رسول اللّه صلی الله علیه و آله : من قاد ضریراً أربعین خطوه علی أرض سهله، لا یفی بقدر إبره من جمیعه طلاع الأرض ذهباً، فإن کان فیما قاده مهلکه جوّزه عنها وجد ذلک فی میزان حسناته یوم القیامه أوسع من الدّنیا مائه ألف مرّه، ورجّح بسیّئاته کلّها ومحقها، وأنزله فی أعلی الجنان وغرفها.

ضمر

عقوبه ضمره بن معبد لاستهزائه بحدیث النّبیّ صلی الله علیه و آله

(3)

6 - بحار الأنوار: عن الکافی: علیّ بن إبراهیم، عن محمّدبن عیسی، عن یونس، عن عمرو بن شمر، عن جابر قال: قال علیّ بن الحسین علیه السلام : ماندری کیف نصنع بالنّاس؟! إن حدّثناهم بما سمعنا من رسول اللّه صلی الله علیه و آله ضحکوا، وإن سکتنا لم یسعنا. قال: فقال ضمره بن معبد: حدّثنا فقال: هل تدرون ما یقول عدوّ اللّه إذا حُمل علی سریره؟ قال:

ص:488


1- الکامل 5: 351.
2- بحار الأنوار 75: 15/8 و 30: 415، کتاب التّاج 5: 63.
3- البحار 6: 259/96 و 46: 142/25، الکافی 3: 234/4، إثبات الهداه 3: 8 .

قلنا: لا، قال: فإنّه یقول لحملته: ألا تسمعون؟ إنّی أشکو إلیکم عدوّ اللّه، خدعنی وأوردنی ثمّ لم یصدرنی، وأشکو إلیکم إخواناً واخیتهم فخذلونی، وأشکو إلیکم داراً أنفقت فیها حریبتی فصار سکّانها غیری، فارفقوا بی ولا تستعجلوا، قال ضمره: یا أبا الحسن، إن کان هذا یتکلّم بهذا الکلام یوشک أن یثب علی أعناق الّذین یحملونه، قال: فقال علیّبن الحسین علیه السلام : اللّهمّ إن کان ضمره هزأ من حدیث رسولک فخذه أخذ أسف.

قال: فمکث أربعین یوماً ثمّ مات، فحضره مولی له قال: فلمّا دُفن أتی علیّ بن الحسین علیه السلام فجلس إلیه فقال له: من أین جئت یا فلان؟ قال: من جنازه ضمره، فوضعت وجهی علیه حین سوّی علیه فسمعت صوته - واللّه ِ أعرفه کما کنت أعرفه وهو حیّ - وهو یقول: ویلک یا ضمره بن معبد! الیوم خذلک کلّ خلیل، وصار مصیرک إلی الجحیم فیها مسکنک ومبیتک والمقیل، قال: فقال علیّ بن الحسین علیهماالسلام : أسال اللّه العافیه، هذا جزاء من یهزأ من حدیث رسول اللّه صلی الله علیه و آله .

ضیف

نزول الضّیف

7 - لآلئ الأخبار: فی حدیث معاذ أنّه قال: وما من منزل ینزل به الضّیف إلاّ بعث اللّه (1) إلی ذلک المنزل قبل نزول الضّیف به أربعین یوماً ملکاً علی صوره الطّیر ینادی: یا أهل المنزل! فلان بن فلان ضیفکم فی یوم کذا وکذا، والخلف من اللّه من باب کذا وکذا. فتقول الملائکه الّذین وُکّلوا بأهل الدّار: وبعد الخلف مایکون؟ فیُخرج لهم کتاباً مکتوب فیه: قد غفراللّه لأهل المنزل ولوکانوا فی ألف.

ص:489


1- لآلئ الأخبار 3: 66 .

حرف الطّاء

طبب

جمع أطبّاء الکوفه لمعالجه أمیرالمؤمنین علیه السلام

1 - بحار الأنوار:(1)ذکر ابن أبی الحدید: قال أبوالفرج الإصفهانیّ: روی أبو مخنف عن أبی الطّفیل أنّ صعصعه بن صوحان استأذن علی علیّ علیه السلام - وقد أتاه عائداً لمّا ضربه ابن ملجم - فلم یکن علیه إذن، فقال صعصعه للآذن: قل له: یرحمک اللّه یا أمیر المؤمنین حیّاً ومیّتاً، فلقد کان اللّه فی صدرک عظیماً، ولقد کنتَ بذات اللّه علیماً. فأبلغَه الآذن إلیه فقال: قل له: وأنت یرحمک اللّه، فلقد کنت خفیف المؤمنه، کثیر المعونه.

قال أبو الفرج: ثمّ جمع له أطبّاء الکوفه، فلم یکن منهم أعلم بجرحه من أثیر بن عمرو ابن هانی السّلولیّ، وکان مطبّباً صاحب الکرسیّ یعالج الجراحات، وکان من الأربعین غلاماً الّذین کان ابن الولید أصابهم فی عین التّمر فسباهم، فلمّا نظر أثیر إلی جرح أمیر المؤمنین علیه السلام دعا بریهِ شاه حارّه، فاستخرج منها عِرقاً ثمّ نفخه ثمّ استخرجه وإذا علیه بیاض الدِّماغ، فقال: یا أمیرالمؤمنین، إعهد عهدک، فإنّ عدوّ اللّه قد وصلت ضربته إلی أمُّ رأسک.

وصف الطّبیب الیونانیّ لدواء

2 - بحار الأنوار: عن تفسیر الإمام العسکریّ علیه السلام والاحتجاج: عن زین العابدین علیه السلام (2)

ص:490


1- البحار 42: 234، شرح النّهج لابن أبی الحدید 6: 120 .
2- البحار 10: 70/1 و 42: 45/18، تفسیر الإمام العسکریّ علیه السلام :170/84، الاحتجاج: 236.

أنّه قال: کان أمیرالمؤمنین علیه السلام قاعداً ذات یوم فأقبل إلیه رجل من الیونانیّین المدّعین الفلسفه والطّبّ، فقال له: یا أباالحسن، بلغنی خبر صاحبک... (إلی أن قال:) وقد قیل لی أنّک ابن عمّه وصهره، وأری بک صفاراً قد علاک... (إلی أن قال:) وأمّا الصّفار فدواؤه عندی وهو هذا. وأخرج دواءً وقال: هذا لایؤیک ولایخیّبک، ولکنّه یلزمک حمیه من اللّحم أربعین صباحاً ثمّ یزیل صفارک.

اللاحق

۰۳ ارديبهشت ۹۸ ، ۰۰:۱۵ ۰ ۰ ۱۸۴ اربعینات فی الکتاب والسنه الاربعین

ارسال نظر آزاد است، اما اگر قبلا در بیان ثبت نام کرده اید می توانید ابتدا وارد شوید.
شما میتوانید از این تگهای html استفاده کنید:
<b> یا <strong>، <em> یا <i>، <u>، <strike> یا <s>، <sup>، <sub>، <blockquote>، <code>، <pre>، <hr>، <br>، <p>، <a href="" title="">، <span style="">، <div align="">
تجدید کد امنیتی

أربعینات

چهل حدیث های کوتاه در موضوع های متفاوت

حلول ماه ربیع تهنیت باد
---------------------------------------------
امام صادق علیه السلام:
مَنْ حَفِظَ مِنْ أَحَادِیثِنا أَرْبَعِینَ حَدِیثاً بَعَثَهُ اللَّهُ یَوْمَ الْقِیَامَةِ عَالِماً فَقِیها. الکافی‏ ج۱: ص۴۸.
سعی ما بر فراهم نمودن چهل حدیث های موضوعی است که آسان وسریع در دسترس اندیشوران محقق، مبلغین، سخنوران و ارباب منبر (حفظهم الله) باشد.
عزیزان، ما را از نظرات سودمندتان محروم نفرمایید. قبلا از الطاف شما متشکریم.
--------------------------------------------------
ایمیل: chelhadith.ir@gmail.com
جستجو درپایگاه شمارابه هدف نزدیک میکند
--------------------------------------------------
امام عسکری علیه السلام: «نَحنُ حُجَجُ اللهِ عَلَیکُم وَ فاطِمَةُ حُجَّةٌ عَلَینا». یعنی ما حجّت های خداوند بر شماییم و فاطمه علیها سلام الله حجّت بر ماست.