تایتل قالب


 جامع الأحادیث لابن الرازی

 

 

 

بسم الله الرّحمن الرّحیم

 

الحمد لله ربّ العالمین و صلّى الله على محمّد و آله أجمعین[1]و بعد: فقد سألتنی ـأدام الله عزّک ـ أن

أجمع لک طرفاً ممّا سمعت منّی فی مجلس المذاکرة من ألفاظ رسول الله9 على حروف المعجم، فأجبتک

إلى ملتمسک تقرُّباً إلى الله تعالى و إلى نبیِّه9 ، و جعلته مختصراً، و حذفت أسانیدها[2] إلاّ إسناداً لأوّل

کلّ باب منه، لیکون أقرب إلى الفهم، و بالله تعالى أستعین، و علیه أتوکَّل، و إلیه اُنیب.

 

 «الألف»

   1- قال الشیخ الفقیه أبومحمّد جعفر بن أحمد بن علی القمّی نزیل الری حفظه الله تعالى: حدّثنا أحمد بن علی ;قال: حدّثنی محمّد بن الحسن، عن محمّد بن الحسن الصفّار، عن إبراهیم بن هاشم، عن علی بن معبد، عن عبدالله بن القاسم، عن جمیل بن درّاج، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه،عن آبائه:قال، قال

رسول الله9 :                                      

اطلبوا العلم فی یوم خمیس، فإنّه میسَّر[3] .

2 ـ و قال9 : اُف لکلّ مسلم لایجعل فی کلّ جمعة یوماً یتفقَّه فیه أمر الله ویسأل عن دینه[4].

3ـ و قال9 : اُغدُ عالماً أو متعلِّماً، و إیّاک أن تکون لاهیاً متلذِّذاً[5].

 4ـ وقال9 : إنّ العالم و المتعلِّم فی الأجر سواء، یأتیان یوم القیامة کفرسی رهان[6].

 5 -  و قال9 : أربعون حدیثاً یستظهر بها الرَّجل فی[7] حبِّنا أهل البیت خیر من أربعین ألف دینار یتصدَّق

به، و أعطاه الله بکلّ حدیث ثواب نبىّ، وکانا له بکلّ حرف نور یوم القیامة.

 6ـ و قال9 : أصل کلام الصادقین و أهل المعرفة على علل ثلاث: فرض أمر الله به و نهى عنه لایسع النّاس

جهله و لایقبل من أهله التقصیر، و فرض ندّب الله إلیه العباد لیسوا بمعذورین فی ترکه، و نقصان عرّف الله

العباد ذلک إذا خالفوا وقصروا، فالمعرفة لأهل الحق و الخضوع لأمرهم[8].

7ـ و قال9 : امحوا القرآن بأطهر ما تقدرون علیه[9].8 ـ و قال9 : إقامة حدٍّ خیر من مطر أربعین صباحاً[10].

9ـ و قال9 : إیّاکم و الدَّین، إنّه شین للدِّین[11].

10ـ و قال9 : إیّاک و الدَّین، فإنّه همٌّ باللّیل، و ذلٌّ بالنّهار[12].

11ـ و قال9 : إمام القوم وافدهم إلى الله تعالى، فقدِّموا أفضلکم[13].

12ـ و قال9 : ایّاکم و أبواب السَّلاطین[14] و حواشیها، فإنّ أقرب النّاس إلیهم أبعدهم من الله[15].

13ـ و قال9 : أفضل عُرى[16] الإسلام[17]: الحبُّ فی الله،  البغض فی الله[18].

14ـ و قال9 : اقتلوا المشرکین، و استحیوا شرخهمـ یعنی النّساء و الصّبیان والشَّباب[19].

15ـ و قال9 : إسماع الأصمِّ من الصّدقة[20].

16ـ و قال9 : إیّاکم و تزویج الحمقاء، فإنّ صحبتها بلاء، و ولدها ضیاع[21].

17ـ و قال9 : أرحم ما یکون الله تعالى لعبده إذا صار وحیداً[22].

18ـ و قال9 : أکثر ما یلج به اُمَّتی الجنّة التقوى و حسن الخلق[23].

19ـ و قال9: أسعد النّاس بهذا الدِّین[أهل] فارس[24].

20ـ و قال9 : أقیلوا الکِرام عَثراتِهم[25].

21ـ و قال9 : اُخبُر[26] تَقلُه[27].

22ـ و قال9 : أکمل المؤمنین إیماناً أحسنهم خلقاً[28].

23ـ و قال9 : إیّاکم و مخالطة السُّلطان، فإنّه ذهاب الدِّین، و إیّاکم ومعونته، فإنّکم لاتخمدون أمره، و إیّاکم

و الظُّلم، فإنّه یخرب قلوبکم، کما یخرب الدُّور[29].

24ـو قال9 : اُثردوا و لو بالماء[30].

25ـ و قال9: إیّاکم و ما یعتذر منه[31].

26ـ و قال9 : إرضَ لأخیک المؤمن [32]ما ترضاه لنفسک[33].

27ـ و قال9 : إیّاکم و ما یسوء الاُذن[34].

28ـ و قیل له9 :أوصنی ، فقال: اعلم و اعمل[35].

29ـ و قال9 : أکرم من أکرمک و إن کان عبداً حبشیَّاً، و أهن من أهانک وإن کان حُرّاً قرشیاً[36].

 « الباء »

30/1ـ قال : حدّثنا سهل بن أحمد الدّیباجی، قال: حدّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، قال: حدّثنی موسى بن إسماعیل بن موسی بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه علیهم السلام قال: قال رسول الله9 : بئس

العبد القاذورة[37].

31/2ـ بئس العبد[38] له وجهان، یقبل بوجه و یدبر بآخر، إن اُوتی أخوه المسلم خیراً حسده، و إن ابتلی

خذله[39].

32 /3ـبئس العبد عبد أوَّله نطفة، ثمّ یعود جیفة، ثمّ لایدری ما یفعل بین ذلک[40].

33 /4ـ بئس العبد عبد خلق للعبادة فألهته العاجلة عن الآجلة[41].

34/5ـ بئس العبد عبد تجبَّر و اختال و نسی المتکبّر المتعال[42].

35/6ـ بئس العبد عبد عتا و بغى و نسی الإله[43].

36/7ـ بئس العبد عبد له رَغَب یُذلُّه[44].

37/8ـ بئس العون على الدِّین قلب نخیب [45] و بطن رغیب[46].

38/9ـ بئس القوم قوم لا یأمرون بالمعروف و لا ینهون عن المنکر[47].

39/10ـ بئس القوم قوم لا یقومون بالقسط[48].

40/11ـ بئس القوم قوم یکون الطلاق عندهم أوثق من عهد الله[49].

41/12ـ بئس القوم قوم جعلوا طاعة أیمانهم دون طاعة الله[50].

42/13ـ بئس القوم قوم یحتلبون الدُّنیا بالدِّین[51].

43/14ـ بئس القوم قوم یستحلُّون المحارم بالشُّبهات[52].

44/15ـ و قال9 : البیت الّذی یمتار[53] منه المعروف البرکة أسرع إلیه من الشُّفرة فی سنام البعیر[54].

45/16ـ و قال9 : بشِّر المستضعفین المقهورین من بعدی بالجنَّة[55].

46/17ـ و قال9 : بُعِثت و السّاعة کهاتَین ـ و أشار بإصبعیه المسبِّحة والوُسطى[56].

47/18ـ و قال9 : بُعِثت و السّاعة کفرَسی رِهان[57].

48/19ـ و قال9 : برّ أباک و إن سافرت فی ذلک سنتین[58].

49/20ـ و قال9 : برُّوا آباءکم یبرُّکم أبناؤکم[59].

50/21ـ و قال9 : البئر جُبار[60] و العجماء جبار، و المعدن جبار، و فی الرِّکاز الخمس[61].

51/22ـو قال9 : بکاء العیون و خشیة القلوب من رحمة الله تعالى[62].

52/23ـو قال9 : بشِّر المشّائین إلى المساجد فی الظُّلَم بنور تامّ یوم القیامة[63].

53/24ـو قال9 : البول قائماً من الجفاء[64].

54/25ـ و قال9 : البنفسج و الورد و النَّرجس عرق أبینا إبراهیم7 فی نار نمرود[65].

55/26ـ و قال9  : البحر طهور ماؤه، حلٌّ میتته[66].

56/27ـو قال9 : البکاء من خشیة الله نجاة من النّار[67].

57/28ـ و قال9 : باکروا بالصّدقة، فإنَّ البلایا لاتتخطّاها[68].

« التاء »

58/1ـ حدَّثنی القاسم بن علی العلوی، قال: حدَّثنا محمّد بن أبی عبدالله، عن سهل بن زیاد الآدمی، عن

الحسین بن یزید النَّوفلی، عن إسماعیل بن أبی زیاد السَّکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه

علیهم السَّلام قال، قال رسول الله9 : التَّعزیة تورث الجنَّة[69].

59/2ـ و قال9 : التودُّد إلى النّاس نصف العقل، و الرِّفق نصف العیش، و ما عال امرؤ اقتصد[70].

60/3ـ و قال9  : یا علی التَّسبیح نصف المیزان، و الحمد لله یملأ المیزان، والله أکبر یملأ ما بین السَّماء و الأرض[71].

61/4ـ و قال9 : التنُّور لأهل البیت برکة[72]

62/5ـ و قال9 : تمسَّحوا بالأرض، فإنّها اُمُّکم[73]، و هی برَّة[74].

63/6ـ و قال9 : تجافوا عن ذنب السَّخی، فإنّ الله تعالی آخذ بیده کلّما عثر[75].

64/7ـ و قال9 : ترِّبوا الکتاب، فإنّه أنجح له[76].

65/8ـ و قال9 : ترک الخلال وهن للأسنان.

66/9ـ و قال9 : تعملون و تعزب أعمالکم و یوشک أن العوازب لن تؤب [77] فبین مسرور و محروم [78].

67/10ـ و قال9 : تزوَّجوا الزُّرق، فإنّ فیهنّ یمناً[79].

68/11ـو قال9 : تزوَّجوا أیامکم[80] ،فإنّ الله یحسّن لهم فی أخلاقهم ، و یوسِّع لهم فی أرزاقهم، و

یزیدهم فی مروّاتهم[81].

69/12ـ و قال9: تزوَّجوا الأبکار، فإنَّهنَّ أعذب أفواهاً، و أرقّ أرحاماً،  وأسرع تعلّماً، و أثبت للمولود[82].

70/13ـ و قال9 : تَزاوَرُوا و لاتجاوروا، و تهادوا فإنّ الهدیة تسلُّ[83] السخیمة[84].

71/14ـ و قال9 : تهادوا، فإنّ الهدیة تذهب بالغلّ، و تصافحوا، فإنّ المصافحة تذهب بالسَّخیمة[85].

72/15ـ و قال9 : تعلَّموا العربیة، و نظِّفوا الماضغین، و بلِّغوا[86] فی الخواتیم[87].

73/16ـ و قال9 : تعاهدوا کسب أرقّائکم، فإنّه لایدخل الجنّة لحم نبت من

السُّحت[88].

74/17ـ و قال9  : تختَّموا بالعقیق، فإنَّه لایصیب أحدکم غمُّ مادام ذلک علیه[89].

75/18ـ و قال9 : تحلُّ الصَّدقة لمن له الدّار و الخادم[90].

76/19ـ و قال9 : تخللَّوا، فإنَّه لیس شىء أبغض إلى ملائکة الله من أن یروا بین أسنان العبد طعاماً[91].

77/20ـ و قال9 : تعلَّموا العلم، و تعلَّموا للعلم السَّکینة[92].

78/21ـ و قال9 : تداووا، فإنَّ الله تعالى لم ینزل داءاً إلاّ و قد أنزل دواءه[93].

79/22ـ و قال9 : تمسَّک بالطّاعة إذا خفت النّاس[94].

80/23ـ و قال9 : تعاونوا على البرّ و التَّقوى، و لاتعاونوا على الإثم والعدوان[95].

81/24ـ و قال9 : تهادوا تزدادوا حبَّاً[96] و سناءاً[97].

82/25ـ و قال9 : تعلَّموا الصمت، ثمّ الحلم[98] ثمّ العلم، ثمّ العمل به، ثمّ أبشروا.

83/26ـ و قال9 : تعلَّموا العلم و علِّموه النّاس، و تعلَّموا القرآن و علِّموه النّاس، فإنّی امرؤ مقبوض و إنَّه

سیُقبَض العلم و تظهر الفتن حتى یختلف الاثنان فی الفریضة فلایجدان أحداً یفصل بینهما[99]  [100].

84/27ـ و قال9: تواضع یرفعک الله[101].

85/28ـ و قال9 : التائب من الذنب کمن لا ذنب له[102].

86/29ـ و قال9 : تصدَّقوا، فإنَّ الصَّدقة فکاککم من النّار[103].

87/30ـ و قال9 : تذاکروا و تلاقوا و تحدّثوا، فإنّ الحدیث جلاء المؤمن، إنَّ القلوب لتدثرکما. یدثر[104] السیف جلاه[105].

88/31ـ و قال9 : قال الله تعالى: تذاکر العلم بین عبادی مما یحیی القلوب المیتة إذا هم إنتهوا به إلى أمری[106].

89/32ـ و قال9 : التزکیة نصف الدِّین، و استنزلوا الرِّزق من الله بالصَّدقة[107].

90/33ـ و قال9 : تقرَّبوا إلى الله بالصَّدقة سرَّا ً و علانیةً ترزقوا و تبصروا وتنصروا[108].

91/34ـ و قال9 : التسویف شعاعـ أو شعار ـ الشیطان[109] یلقیه فی قلوب المؤمنین[110].

«الثاء»

92/1ـ حدّثنا محمّد بن عبدالله، قال: حدّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسى بن إسماعیل بن موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : الثَّرید برکة[111].

«الجیم»

93/1ـ حدّثنا محمّد بن عبدالله، قال: حدّثنا محمّد بن الحسن بن أزهر، عن محمّد بن خلف، عن موسى بن إبراهیم، عن موسی بن جعفر، عن أبیه، عن جدِّه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : جلوس المؤذِّن فی

المجلس رِباط[112]

94/2ـو قال9 : الجماعة برکة[113].

95/3ـ و قال9 : الجار ثمّ الدّار، و الرَّفیق ثمّ الطَّریق[114].

96/4ـ و قال9 : جنِّبوا مساجدکم مجانینکم، و مسابکم [115]، و رفع أصواتکم، و بیعکم، و شراءکم، و

سلاحکم، و جمِّروها کل سبعة أیّام[116].

97/5ـو قال9  : الجمعة حجُّ فقراء اُمَّتی[117].

98/6ـ و قال9 : جهد البلاء[118] أن یقدّم الرجل فیضرب عنقه، والأسیر مادام فی وثاق العدوِّ، و الرَّجل یجد

على بطن امرأته رجلاً[119].

99/7ـ و قال9 : جهد البلاء أن ینقل الرَّجل قدمیه إلى أخ له یؤمله الحاجة فیردُّه عن حاجته و هو یقدر

علیها، فهذا جَهد البلاء[120].

100/8ـ و قال9 : الجنّة دار الأسخیاء[121].

101/9ـ و قال9 : الجلیس الصالح خیر من الوحدة[122].

102/10ـ و قال9 : جمال المرء فصاحة لسانه[123].

103/11ـ و قال9 : الجهل ضلالة[124].

104/12ـ و قال9 : الجا لب مرزوق، و المحتکر ملعون[125].

« الحاء »

105/1ـ حدّثنا الحسین بن أحمد الأسدی، قال: حدّثنا یوسف بن علی بن أحمد الطبری، عن إبراهیم بن

الحسین بن داوود القطّان، عن محمّد بن خلف، عن موسى ابن إبراهیم، عن موسى بن جعفر، عن أبیه،

عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : الحجر یمین الله فی أرضه، فمن مسحه مسح ید الله[126].

106/2ـ و قال9 : حسن الملکة یمن، و سوء الملکة شؤم[127].

107/3ـ و قال9 : حدّثوا عن بنی إسرائیل و لاحرج. و قال علی بن أبی طالب7: یعنی [و لاحرج ] أن تکفُّوا

عن حدیثهم، فلاتحدِّثوا عنهم ألبتّة[128].

108/4ـ و قال9 : حملة القرآن عرفاء أهل الجنَّة، و المجاهدون فی سبیل الله قوّادها، و الرُّسل سادة أهل الجنّة[129].

109/5ـ و قال9 : حسب الرجل دینه، و مروَّته عقله، و حلمه شرفه، وکرمه تقواه[130].

110/6ـ و قال9 : حافظوا على الصلوات الخمسین[131]، فإنّ أوَّل سؤال الله العبد یوم القیامة الصَّلاة، فإن

أتی بها تامَّة، و إلاّ زخَّ به فی النّار[132].

111/7ـ و قال9  : الحکرة فی الخَصب أربعون یوماً، و فی الشدَّة و البلاء ثلاثة أیّام، فما زاد على أربعین یوماً

فی الخصب فصاحبه ملعون، و ما زاد فی العسرعلى ثلاثة أیّام فصاحبه ملعون[133].

112/8ـ و قال9 : الحرب خدعة[134].

113/9ـ و قال9 : الحلال بیِّن و الحرام بیِّن، و إنّ بین الحلال و الحرام أموراً مشتبهة لایدری أکثرها النّاس،

أمن الحلال هی أم من الحرام، من ترکه أسقر[135] له فیها[136].

114/10ـ و قال9 : الحَزمُ [137] سُوء الظَّن[138].

115/11ـ و قال9 : حرمة الجار علی الجارکحرمة أمِّه[139].

116/12ـ و قال9 : الحىُّ أحقُّ بالجدید من المیِّت، و إنَّما الکفن للهیل[140]  [141].

117/13ـ و قال9 : الحکمة أقعدت المساکین مقاعد العلماء[142] 0

118/14ـ و قال 9: الحیاء لو کان رجلاً لکان حلیماً، و إنّّ الفحش لو کان رجلاً لکان رجل  سوء[143].

119/15ـ و قال9 : الحیاء من الإیمان، و الإیمان فی الجنّة، و البَذاء من الجفاء، والجفاء فی النّار[144].

120/16ـ و قال9 : حدیث تدریه خیر من الف حدیث ترویه[145].

عنه (ع ) : حسب البخیل من بخله سوءالظن بربه , من ایقن بالخلف جاد بالعطیة ((1747)) .

1526 ـ الامام علی (ع ) : حاجتک الى البخیل ابرد من الزمهریر ((1750)) .


« الخاء »

121/1ـ حدَّثنا سهل بن أحمد، قال: حدَّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، قال: حدَّثنی موسی بن إسماعیل بن موسی بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه: قال: قال رسول الله9 : خذوا من شعر الصُّدغین، و من

عارض اللِّحیة، و ما جاوز القبضة من مقدَّم اللِّحیة فخذوه[146].                     

122/2ـو قال:9 الخذف فی النادی [147]من أخلاق قوم لوط ، ثمّ تلا هذه الآیة : )وَ تَأتُونَ فی نادِیکُمُ المُنکَرَ

([148]قال : هو الخذف[149].

123/3ـ و قال9 : خیر القلوب أوعاها للخیر، و شرُّ القلوب أوعاها للشَّرِّ[150].

124/4ـ و قال9  : خیر ماء نبع علی وجه الأرض ماء زمزم، وشرُّ ماء نبع علی وجه الأرض ماء برهوت ـ وادٍ

بحَضرَمُوت[151] یرد علیه هوام[152] الکفّار[153].

125/5ـ و قال9 : خلَّتان [154]لاتجتمعان فی منافق: فقه فی الإسلام، وحسن سمت فی وجه[155].

126/6ـ و قال9 : خیر القول لا إله إلاّ الله، و خیر الدُّعاء الاستغفار[156].

127/7ـ و قال9 : خیارکم من تعلَّم القرآن و علَّمه[157].

128/8ـ و قال9 : خیرکم من تعلَّم القرآن و علَّمه، حملة القرآن العاملون به حزب الله و أولیاؤه[158].

129/9ـ و قال9 : خیر الشُّرکاء اثنان، و خیر الرُّفقاء أربعة، و خیر السَّرایا أربعمائة، و خیر الجیوش أربعة آلاف،

و لایغلب اثناعشر ألفاً[159] من قلَّة[160].

130/10ـوقال9 : خیر النّساء من إذا اُعطیت شکرت، و اذا ابتلیت صبرت[161].

131/11ـ و قال9 : الخُلق السُّوء یفسد العمل، کما یفسد الخلُّ العسلَ[162].

132/12ـ و قال9 : الخال والد إذا لم یکن له أب[163].

133/13ـ و قال9 : خیر الصَّدقة ما کان على ظهر غنى[164]، و الید العلیا خیر من الید السفلى، و ابدأ بمن تعول[165].

134/14ـو قال9 : خیرکم خیرکم لأهله، و أنا خیرکم لأهلی[166].

135/15ـ و قال9 : خلَّتان لاأحبُّ أن یشارکنی فیهما أحد: و ضوئی فإنّه من صلاتی، و صدقتی من یدی

إلى ید سائل [فإنّها تقع فی کفِّ الرَّحمن [167] ].[168]

136/16ـ و قال9 : خلَّتان کثیر من النّاس فیهما مغبون: الصِّحّة و الفراغ[169].

137/17ـ و قال9 : خیر الملل ملَّة إبراهیم، و خیر الزاد التقوى، و خیر العلم ما نفع، و خیر الهدى ما اتُّبع، و

خیر الغنى غنى النَّفس، و خیر ما اُلقی فی القلب الیقین، و خیر الأمور خیرها عاقبة، و خیر النّاس من

انتفع به النّاس[170].

138/18ـ و قال9 : الخیل فی نواصیها الخیر إلى یوم القیامة[171].

139/19ـ و قال9  : الخیر عادة، و الشَّرُّ عادة ، قیل: ما الخیر؟ قال: الأجر      و الغنیمة[172].

140/20ـو قال9 : خیر النّاس من أطعم الطَّعام[173].

141/21ـ و قال9 : خیرالرّزق ما یکفی، و خیر الذِّکر الخفی[174].

142/22ـ و قال9 : خیر الکسب کسب یدی العامل إذا نصح[175].

143/23ـو قال9 : الختان من الفطرة[176].

144/24ـ و قال9 : الختان سنَّة للرِّجال و مَکرُمة للنِّساء[177].

145/25ـ و قال9: خالفوا النِّساء، فإنّ فی خلافهنّ برکة[178].

«الدّال»

146/1ـحدَّثنا محمّد بن المظفَّر بن نفیس المصری، قال: حدَّثنی أحمد بن علیّ بن صدقة الرقی، عن أبیه، عن الرِّضا، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله 9 : الدُّعاء سلاح المؤمن، و عماد الدِّین، و نور السّموات

و الأرض، فعلیکم بالدُّعاء، و أخلصوا النیَّة[179].

147/2ـ و قال9 : الدّارحرم، فمن دخل علیک حرمک فاقتله[180].

148/3ـ و قال9 : الدّالُّ على الخیر کفاعله[181].

149/4ـ و قال9 : دع ما یریبک إلى ما لایریبک[182].

150/5ـ و قال9 : ما هبط جبرئیل7حتّى یقول: ربُّک یقرئک السَّلام       و یقول: دار خَلقی[183].

151/6ـ و قال9: دفن البنات من المَکرُمات[184].

152/7ـ و قال9 : الدُّخنة اللبُّان[185] دخنة الأنبیاء، و لایدخل بیتاً یُدخَّن فیه باللبُّان سحر و لاشیطان.

153/8ـ و قال9 : دع ما یریبک إلى ما لایریبک، فإنّ الخیر طمأنینة، و إنّ الشَّرَّ ریبة[186].

154/9ـو قال9  :الدَّیُّوث اقتلوه حیث وجدتموه[187].

155/10ـ و قال9 : الدَّرُّ یشرب إذا کان مرهوناً، و على الَّذی یشرب نفقته[188].

156/11ـ و قال9 : الدُّنیا سجن المؤمن، و القبر حصنه، و الجنَّة مأواه ، والدُّنیا جنَّة الکافر، و القبر سجنه، و النّار مأواه[189].

157/12ـ و قال9 : دین المرء على دین خلیله، فلیتَّق المرء و لینظرمن یخالل[190].

158/13ـ و قال9 : داء الأنبیاء الفالج، و اللَّقوة[191].

159/14ـ و قال9 : داووا مرضاکم بالصَّدقة، و رادّوا أبواب البلاء بالدُّعاء[192].

160/15ـو قال9 : الدُّعاء سلاح المؤمن، وعمود الدِّین، و زین ما بین السَّموات و الأرض[193].

161/16ـ و قال9 : الدّاعی و المؤمِّن فی الأجر شریکان[194].

162/17ـ و قال9 : الدّاعی بلاعمل کالرّامی بلاوتر[195].

«الذّال»

163/1ـ حدَّثنا هارون بن موسی بن[196] إسماعیل، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : الذَّرع أمانة[197].

164/2ـ و قال9 : ذاکر الله فی الغافلین کالمقاتل عن الفارِّین فی الجنَّة[198].

165/3ـ و قال9 : الذّاکر بلاعمل کالرّامی بلا وتر[199].

166/4ـ و قال9 : ذکر الله ما بین طلوع الفجر إلى طلوع الشَّمس أبلغ فی طلب الرِّزق من الضَّرب فی الأرض[200].

167/5ـ و قال9 : ذمُّ الرَّجل نفسه فی المجلس تزکیة.

«الراء»

168/1ـ حدَّثنا محمّد بن عبدالله قال: حدَّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسی بن إسماعیل بن موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 : راحة الثَّوب طیُّه[201]، و راحة البیت

کَنسه[202].

169/2ـ و قال9 : الرِّفق کرم، و الحِلم زَین، و الصَّبر خیر مرکب[203].

170/3ـ و قال9 : الرَّهن[204] یرکب إذا کان مرهوناً، و على الَّذی یرکب الظَّهر

نفقته[205].                                                 

 171/4ـ وقال9 :ربّ حامل فقه لیس بفقیه إلى من هو أفقه منه[206].

172/5ـ و قال9 : الرّجل أحقّ بصدر داره، و بصدر فرسه، و أن یؤمَّ فی بیته،   و أن یبدأ فی صحفته[207]  [208].

173/6ـ و قال9 : الرِّفق یمن، و الخُرقُ شؤم[209].

174/7ـ و قال9 : الرّاشی، و المرتشی، و الرَّائش [210]بینهما ملعونون[211].

175/8ـ و قال9 : رأس العقل بعد الدِّین التَّودُّد إلى النّاس، واصطناع الخیر إلى کلّ برٍّ و فاجر[212].

176/9ـ و قال9 : رحم الله من أعان ولده علی بِرِّه[213].

177/10ـ و قال9 : رُخِّص لأهل القاصیة فی کلب[214] یتَّخذونه[215].

178/11ـ و قال9 :رحم الله عبداً قال خیراً فغنم، أو سکت عن سوء فسلم[216].

179/12ـ و قال9 : الرّجل الصّالح یجیء بخبرصالح، و الرّجل السُّوء یجیء بخبر سوء[217].

180/13ـ و قال9 : رشُّوا الماء على القبر رشَّاً، و لاتطیِّنوه من غیر طینه[218].

 181/14ـ و قال9: الرَّهن بما فیه إن کان فی ید المرتهن أکثر ممّا اُعطی ردّ على صاحب الرَّهن الفضل،(

وإن کان فی ید المرتهن أقلَّ ممّا أعطى الرّاهن ردَّ علیه الفضل )[219]، و إن کان الرَّهن بمثل قیمته فهو

بما فیه[220].

182/15ـ و قال9 : الرَّیب کفر[221].

183/16ـ و قال9 : الرَّهن محلوب[222] و مرکوب[223].

184/17ـ و قال9 : ربَّ مبلِّغ أوعى من سامعه[224].

185/18ـ و قال9 : الرؤیا من الله تعالى، و الحلم[225] من الشَّیطان[226].

186/19ـ و قال9: الرؤیا على ثلاثة: بشرى من الله تعالى، و تحزین من الشَّیطان، و الَّذی یحدِّث به

الإنسان نفسه فیراه فی منامه[227].

187/20ـ و قال9: الرِّفق لم یوضع على شیء إلاّ زانه ، و لاینزع من شیء إلاّ شانه[228].

188/21ـ و قال9 : رحم الله عبداً سمحاً قاضیاً و سمحاً مقتضیاً[229] 0[230]

189/22ـ و قال9 : ربِّ قائم حظُّه من قیامه السَّهَر، و ربَّ صائم حظُّه من صیامه العطش[231].

190/23ـ و قال9 : رائحة الأنبیاء:رائحة السَّفرجل، و رائحة الحور العین رائحة الآس[232]، و رائحة الملائکة رائحة الورد، و رائحة ابنتی فاطمة الزَّهراء3 رائحة السفرجل و الآس  و الورد، و لابعث الله نبیّاً و لاوصیّاً إلاّ

وجد منه رائحة السفرجل، فکلوها و أطعموا حبالاکم یحسِّن أولادکم[233].

191/24ـ و قال9: ( رغم أنف[234] رجل ذکرت عنده فلم یصلِّ علیَّ )[235]، ورغم أنف رجل أدرک أبویه

عند الکبر فلم یدخلاه الجنَّة، رغم أنف رجل دخل علیه شهر رمضان ثمّ انسلخ قبل أن یغفر له[236].

192/25ـ و قال9 : الرّاکب أحقُّ بالسَّلام[237].

193/26ـ وقال9 : ربَّ جنازة ملعونة ملعون من شهدها[238].

194/27ـ و قال9: راحة النَّفس ترک ما لایعنیها[239]، و أوحش الوحشة قرین السوء[240].

رقودک على السریر !لى جنب والدیک فی برهما أفضل من جهادک بالسیف فی سبیل الله.

« الزای »

195/1ـ حدَّثنا محمّد بن عبدالله قال: حدَّثنا محمّد بن جعفر الرّزاز، عن خاله علی بن محمّد، عن عمرو بن عثمان الخزّاز، عن النّوفلی،عن السکونی،عن جعفر بن محمّد،عن أبیه،عن آبائه:قال،قال رسول الله9:زین

أمَّتی فی حسن السَّمت[241]  [242].

196/2ـ و قال9: زاد المسافر الحداء[243]،و الشَّعرما کان منه لیس فیه خَنا[244]  [245].

197/3ـ و قال9 : زفُّوا عرائسکم لیلاً، و أطعموا ضحیً[246].

198/4ـ و قال9 : الزَّیارة تنبت المودَّة[247].

199/5ـ و قال9 : زینة العلم الإحسان[248].

200/6ـ و قال9 : زینة الحدیث ا لصِّدق[249].

201/7ـ و قال9 : الزَّکاة قَنطَرة الإسلام[250].

202/8ـ و قال9 : زُر غِبَّاً تَزدَد[251] حُبَّاً[252].

203/9ـ و قال9 : زین الإیمان الإسلام، کما أنَّ زین  الکعبة الطَّواف[253].

« السین »

204/1ـ حدَّثنا أحمد بن علی قال: حدّثنا محمّد بن الحسن، عن محمّد بن الحسن الصفّار،عن إبراهیم بن هاشم، عن النّوفلی، عن السَّکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 : سبّاب

المیِّت کالمشرف على الهلکة[254].

205/2ـ و قال9 : السَّخیُّ قریب من الله، قریب من النّاس، قریب من الجنَّة،    و البخیل بعید من الله، بعید

من النّاس، قریب من النّار[255].

206/3ـ و قال9 : السُّقم یمحو الذُّنوب[256].

207/4ـ و قال9 : السَّفر قطعة من العذاب، فإذا قضى أحدکم سفره فلیسرع الإنابة إلى أهله[257].

208/5ـ و قال9 : السّابقون إلى ظلِّ العرش طوبى لهم، فقیل: یا رسول الله،     و من هم؟ قال: الَّذین

یقبلون الحقَّ إذا سمعوه، و یبذلونه إذا سئلوه، و یحکمون للنّاس کحکمهم لأنفسهم، هم السّابقون إلى 

ظلِّ العرش[258].

209/6ـ و قال9: سِر سنتین برّ والدیک، سر سنةً صِل رحمک، سر میلاً عد مریضاً، سر میلین شیِّع جنازةً،

سر ثلاثة أمیال أجب دعوةً، سر أربعة أمیال أغِث ملهوفاً، و علیک بالاستغفار فإنَّها ممحاة[259].

210/7ـ و قال9 : السنَّةُ و البِرُّ أن یُکنَّى الرَّجل باسم أبیه[260]  [261].

211/8ـ و قال9 : السَّحُور برکة[262].

212/9ـ و قال9 : ساحر المسلمین یُقتل، و ساحر الکفّار لایقتل، قیل: یا رسول الله ولِمَ لایقتل ساحر

الکفّار؟ قال: لأنَّ الشِّرک أعظم من السِّحر، و لأنَّ الشِّرک و السِّحر[263] مقرونان[264].

213/10ـ و قال9 : سائلوا العلماء، و خاطبوا الحکماء، و جالسوا الفقراء[265].

214/11ـ و قال9 : ساعات الوَجَع یُذهِبن ساعات الخطایا[266].

215/12ـ و قال9 : سیِّد القول لا إلهَ إلاَّ الله[267].

216/13ـ و قال9 : السِّواک شطر الوضوء، و الوضوء شطر الإیمان[268].

217/14ـ و قال9 : سوق المسلمین کمسجدهم، فمن سبق إلى مکان فهو أحقُّ به إلی اللَّیل[269].

218/15ـ و قال9 : السَّعید من وعظ بغیره[270].

219/16ـ و قال9 : السُّکوت خیر من إملاء الشرِّ، و إملاء الخیر خیر من السُّکوت[271].

220/17ـ و قال9: السُّکوت ذهب، و الکلام فضَّة[272].

221/18ـ و قال9 : سیِّد الأبرار یوم القیامة رجل برَّ والدیه بعد موتهما[273].

222/19ـ و قال9 : سوُّوا صفوفکم، فإنّ تسویة[274] الصَّف تمام الصَّلاة [275].

223/20ـ و قال9 : ساعات الهموم ساعات الکفّارات، و لایزال الهَمُّ بالمؤمن حتى یدَعه و ما له من ذنب[276].

« الشین »

224/1ـ حدَّثنا هارون بن موسی قال: حدّثنا محمّد بن علی بن معمر الکوفی، عن محمّد بن الحسین بن أبی الخطاب، عن علی بن أسباط، عن ابن فضّال، عن الصّادق، عن أبیه، عن آبائه:، عن النَّبی9  قال:

الشّاکر له من الأجر کأجر المبتلى الصّابر،و المعطى الشّاکر له من الأجر کأجر المحترف القانع[277].

225/2ـ و قال9 : الشَّعر الحسن من کسوة الله، فأکرموه[278].

226/3ـ و قال9 : الشّاة المنتجة برکة[279].

227/4ـ و قال9 :شرُّ الیهود یهود بیسان[280]،و شرُّ النصارى نصارى نجران[281] [282].

228/5ـ و قال9 : شرار [283]النّاس من باع الحیوان[284].

229/6ـ و قال9 : شرار أمّتی عزّابها[285].

230/7ـ و قال9 : شرُّ البقاع دور الاُمراء الَّذین لا یقضون بالحقّ[286].

231/8ـ و قال9 : شُقرها[287]خیارها، وکُمتها صلابها، و دُهمها مُلُوکها، فلعن الله من جزَّ أعرافها، و أذنابها

مذابُّها[288].

232/9ـ و قال9  :شرُّ النّاس المثلِّث، قیل: یا رسول الله، و ما المثلِّث؟ قال: الّذی یسعى بأخیه إلى

السُّلطان، فیهلک نفسه، و یهلک أخاه، و یهلک السُّلطان[289].

233/10ـ و قال9 : شعار المسلمین على الصِّراط یوم القیامة: لا إلهَ إلاّ الله، و على الله فلیتوکَّل

المتوکِّلون[290].

234/11ـ و قال9 : شاوروا النِّساء و خالفوهنَّ، فإنَّ[291] خلافهنَّ برکة[292].

235/12ـو قال9 : الشُّفعة لاتورث[293].

236/13ـ و قال9 : الشُّفعة على عدد الرِّجال[294] و لیس بأصل[295].

237/14ـ و قال9:الشّاخص فی طلب الرِّزق الحلال کالمجاهد فی سبیل الله[296].

238/15ـ و قال9 : الشَّقىُّ من شقی فی بطن أمِّه[297].

239/16ـ و قال9 : شرُّ الرِّوایة روایة الکذب، و شرُّ الاُمور محدثاتها[298]، وشرُّ العمى عمى القلب، و شرُّ

النّدامة ندامة یوم القیامة، و شرُّ الکسب کسب الرِّبا، وشرُّ المآکل أکل مال  الیتیم ظلماً[299].

240/17ـو قال9  :الشَّباب شعبة من الجنون[300].

241/18ـ و قال9 : الشَّیخ شابٌّ على حبِّ اثنتین: طول حیاة، وکثرة مال[301].

242/19ـ و قال9 : شرُّ الکسب ثمن الکلب، و مهر البغی، وکسب الحجّام[302].

«الصّاد»

243/1ـ حدّثنا الحسن بن حمزة العلوی، قال: حدّثنا علی بن محمّد بن أبی القاسم، عن أبیه، عن هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة، عن الصّادق، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : صنفان لا

تنالهما شفاعتی: سلطان غشوم عسوف[303]،و غال فی الدِّین مارق منه غیر تائب و لانازع[304].

244/2ـ و قال9: صِل رحمک و لو بشربة من ماء، و أفضل ما یوصل به الرحم کفُّ الأذی عنها[305].

245/3ـ و قال9 : الصَّوم فی الشتاء الغنیمة الباردة[306].

246/4ـو قال9: الصَّلاة إلى غیر شیء[307]من الجفاء[308].

247/5ـ و قال9 : الصَّمت کنز وافر، و زین الحلیم، و ستر الجاهل[309].

248/6ـو قال9 : الصَّلاة قربان[310]کلَّ تقیّ[311].

249/7ـ و قال9 : الصَّلاة میزان، من وفی[312] استوفی[313].

250/8ـ و قال9: الصَّلاة خیر موضوع، فمن شاء استقلَّ، و من شاء استکثر[314].

251/9ـ و قال9 : الصّدقة على مسکین صدقة، و هی على ذی رحم صدقة، و صِلة[315].

252/10ـ و قال9 : الصُّلح جائز بین المسلمین إلاّ ما حرَّم حلالاً، أو حلَّل حراماً[316].

253/11ـ و قال9: الصَّدقة تدفع البلاء و هی أنجح دواء، و تدفع القضاء وقد اُبرم إبراماً[317]، و لایذهب

بالأدواء إلاّ الدُّعاء و الصَّدقة[318].

254/12ـ و قال9: صدیق کلِّ امرءٍ عقله، و عدوُّه جهله[319].

255/13ـ وقال9 : صدیق عدوِّ علیِّ[320] عدوُّ علی7[321].

256/14ـ و قال9 : صلة الفاجر لاتکاد تصل إلاّ إلى فاجر مثله[322].

257/15ـ و قال9 : صنیع المعروف یدفع میتة السوء[323]، و الصّدقة فی السِّر تطفئ غضب الرَّب، و صلة

الرّحم تزید فی العمر و تنفی الفقر[324].

258/16ـو قال9 : صِلوا أرحامکم فی الدّنیا و لو بسلام[325].

259/17ـ و قال9 : صاحب الدّابَّة أحقُّ بالجادَّة من الراجل، و الحافی أحقُّ بالجادَّة من المتنعل[326]  [327].

260/18ـ و قال9 : صنفان من اُمَّتی إذا صلحا صلحت اُمَّتی و إذا فسدا فسدت اُمَّتی، قیل: یا رسول الله و

من هم؟ قال: القرّاء و الاُمراء[328].

261/19ـ و قال9 : الصَّوم فی الحرِّ جهاد[329].

262/20ـوقال9 : الصفُّ الأوّل فی الصّلاة أفضل، و الصفُّ الأخیر على الجنازة أفضل[330].

263/21ـ و قال9 : الصَّمت عبادة لمن ذکر الله تعالى[331].

264/22ـ و قال9 : صاحب السِّلعة[332] أحقُّ بالسَّوم[333].

« الضّاد »

265/1ـ حدّثنا محمّد بن عبدالله، قال:حدّثنی أحمد بن محمّد بن سعید، عن الحسن[334] بن عبید الکندی، عن النّوفلی، عن السَّکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه،عن آبائه :قال، قال رسول الله9 ضغطة

القبر للمؤمن تکفیر لما کان من تضییع النعم[335].

266/2ـو قال9 : للَّذی یُملی علیه فی بعض حوائجه: ضَع القلم على اُذُنک فهو أذکى للمملی[336].

267/3ـ و قال9 : ضالَّة المسلم حرَق النّار[337].

268/4ـ و قال9 : الضِّحک هلاک[338].

269/5ـ و قال9 : ضعوا المطاهر [على أبوابها][339] ـ یعنی على أبواب المساجد[340].

270/6ـ و قال9  :ضرب المسلم یده[341] على فخذه عند المصیبة إحباط أجره[342].

271/7ـ و قال9 : الضَّیف یأتی القوم برزقه، فإذا ارتحل ارتحل بجمیع ذنوبهم[343].

« الطاء »

272/1ـحدَّثنا القاسم بن علی العلوی، قال: حدَّثنا محمّد بن أبی عبدالله، عن سهل بن زیاد، عن النّوفلی، عن السّکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9: الطَّعام إذا جمع فیه أربع

خصال فقد تمَّ: إذا کان من حلال،وکثرت الأیدی علیه، و سمِّی فی أوّله، و حمد الله تعالى[344] فی

آخره[345].

273/2ـ و قال9 : طوبى لمن طَوَی[346] و جاع و صبر، أولئک الّذین یشبعون یوم القیامة[347].

274/3ـ و قال9 : طوبى للمساکین بالصّبر، هم الّذین یرون ملکوت السّموات[348].

275/4ـ و قال9 : طرَق طائفة من بنی إسرائیل لیلاً عذاب، فأصبحوا و قد فقدوا أربعة أصناف: الطبّالین،و

المُغنّین،و المحتکرین للطَّعام،و الصیارفة آکلة الرِّبا منهم[349].

276/5ـ و قال9: طیب النِّساء ما ظهر لونه و خفی ریحه، و طیب الرّجال ما خفی لونه و ظهر ریحه[350].

277/6ـ و قال9 : طوبى لمن أسلم وکان عیشه کفافاً، و قوله سداداً[351].

278/7ـ و قال9: طوبى لمن ترک شهوة حاضرة لموعود لم یره[352].

279/8ـ و قال9:طوبى لمن رزق الکفاف ثمَّ صبر علیه[353].

280/9ـ و قال9: طوبى لعبد نظر الله إلیه و هو یبکى على خطیئته من خشیة الله تعالىلم یطَّلع على ذلک

الذَّنب غیره[354].

281/10ـ و قال9 : الطَّاعم الشّاکر له من الأجر کأجر الصّائم المتسحِّر، والمعافى الشّاکر له من الأجر کأجر

المبتلى الصّابر، و المعطى الشّاکر له من الأجرکأجر المحروم القانع[355].

282/11ـ و قال9 : طوبى لمن طاب خلقه، و طهرت سجیَّته[356]، و صلحت سریرته،و حسنت علانیته، و

أنفق الفضل من ماله، و أمسک الفضل من قوله، وأنصف النّاس من نفسه[357].

283/12ـو قال9 : طعام السّخیَّ دواء، و طعام الشَّحیح داء[358].

284/13ـ و قال9 : طوبى لمن رآنی[359]، و طوبى لمن رأى من رآنى، و طوبى لمن رأى من رأى من رآنی

إلی السّابع، ثمّ سکت[360].

285/14ـ و قال9: طوبى لمن طال عمره،و حسن عمله فحسن مُنقَلَبه[361]،إذ رضی عنه ربُّه،و ویلٌ لمن

طال عمره،و ساء عمله،و ساء مُنقَلَبه،إذ سخط علیه ربُّه[362].

286/15ـ و قال9 : طلب الکسب فریضة بعد الفریضة[363].

287/16ـ و قال9 : الطّاعة قرَّة العین[364].

«الظاء»

288/1ـ حدَّثنا هارون بن موسی، (قال: حدَّثنا محمّد بن موسى)[365] ، عن محمّد بن علی بن خلف، عن موسی بن إبراهیم، عن موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : ظهر المؤمن

حِمىَّ[366] إلاّ من حدٍّ[367].

289/2ـ و قال9 : ظلم الأجیر أجره من الکبائر[368].

290/3ـ و قال9 : ظهور البواسیر[369]، و موت الفجأة، و الجذام من اقتراب السّاعة[370].

291/4ـ و قال9 : الظُّلم ندامة[371].

«العین»

292/1ـ حدَّثنا سهل بن أحمد، قال: حدَّثنی محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسى بن إسماعیل بن موسی بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 : العبادة سبعون جزءاً أفضلها طلب

الحلال[372].

293/2ـ و قال9 : العبادة عشرة أجزاء تسعة أجزاء فی طلب الحلال[373].

294/3ـ و قال9 : ا لعمائم تیجان العرب، و الاحتباء [374]حیطان العرب[375].

295/4ـ و قال9 : العطسة عند الحدیث شاهد[376].

296/5ـ و قال9: علیکم باللَّحم، فإنّه من ترک اللَّحم أربعین یوماً ساء خلقه، و من ساء خلقه عذّب نفسه،

و من عذّب نفسه فأذِّنوا فی اُذُنه[377].

297/6ـو قال9: عُرضَت علیَّ الذُّنوب[378]فلم اُصب أعظم من رجل حمل القرآن ثمَّ ترکه[379].

298/7ـ و قال9: عَدَد دُرَج الجنَّة عدد آی القرآن، فإذا دخل صاحب القرآن الجنَّة قیل له: اقرأ وارق[380] لکلِّ

آیة درجة، فلاتکون فوق حافظ القرآن درجة[381].

299/8ـ و قال9: علیکم بالحلبة[382] و لو بیع وزنها ذهباً[383].

300/9ـ و قال9: العِدَة[384] عطیَّة[385].

 301/10ـ و قال9 : العلم رائد، و العقل سائق، و النَّفس حرون[386]  [387].

302/11ـ و قال9 : العطاس للمریض دلیل على العافیة، و راحة البدن[388]  [389].

303/12ـ و قال9 : عیادة بنی هاشم فریضة، و زیارتهم سنَّة[390].

304/13ـ و قال9 : علیکم بحسن الخلق فإنّه فی الجنَّة، و إیّاکم و سوء الخلق فإنّه فی النّار لامحالة[391].

305/14ـو قال9 : عیُّ [392] المؤمن فی لسانه.

306/15ـ و قال9 : العَجوة[393] من الجنَّة، و هی شفاء من السَّم[394].

307/16ـ و قال9 : العَسل شفاء یطرد الرِّیح و الحمّى[395].

308/17ـ و قال9: عِش ما شئت فإنّک میِّت، و احبب من شئت فإنّک مفارقه، و اعمل ما شئت فإنّک

ملاقیه[396].

309/18ـ و قال9 : العقل هدیّة[397].

310/19ـ و قال9 : العائد فی هبته کالعائد فی قیئه[398].

311/20ـ و قال9 : العلم رأس الخیر کلِّه، و الجهل رأس الشرِّ کلِّه[399].

312/21ـ و قال9 : علِّموا و لاتعنِّفوا، فإنّ المعلِّم خیر من المعنِّف[400].

عن أمیر المؤمنین علیه السلام قال: العسل شفاء من

کل داء ولاداء فیه، یقل البلغم ویجلو القلب.

« الغین »

313/1ـ حدّثنا أحمد بن علی، قال: حدّثنا محمّد بن الحسن، عن محمّد بن الحسن الصفار،عن إبراهیم بن هاشم، عن النَّوفلی، عن السَّکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 :

غریبتان غریبة: کلمة حکمة[401]من سفیه فاقبلوها، وکلمة سفه من حکیم فاغفروها[402].

314/2ـ و قال9 : الغنى فی القلب، و الفقر فی القلب[403].

315/3ـ و قال9: الغضب یفسد الإیمان کما یفسد الصبر العسل، و[404]کما یفسد الخلّ العسل[405].

316/4ـ و قال9 : الغیرة من الإیمان، و البَذاء[406] من النفاق[407].

317/5ـو قال9 : غبن المسترسل[408] ربا [409]  [410].

318/6ـ و قال9 : الغنیمة الباردة [411]الصوم فی الشتاء[412].

319/7ـ و قال جابر: لقیت النبی9  فسلَّمت علیه فغمز یدی و قال: غمز[413] الرّجل ید أخیه قبلته[414].

320/8ـ و قال9 : غیِّروا الشیب و لاتشبَّهوا بالیهود[415].

321/9ـ و قال9 : الغنى عقوبة[416].

322/10ـ و قال9 : غسل یوم الجمعة واجب على کلّ محتلم[417].

« الفاء »

323/1ـ حدّثنی محمّد بن عبدالله، قال: حدّثنا محمّد بن محمّد، عن موسى بن إسماعیل، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 : الفقر خیر من الغنى، إلاّ من حمل فی مغرم ، و أعطى فی نائبة[418].

324/2ـ و قال9 : فرق بین السِّفاح[419] و النکاح ضرب الدَّفِّ[420].

325/3ـ و قال9: الفقهاء أمناء الرسل ما لم یدخلوا فی الدُّنیا، قیل: و ما دخولهم فی الدّنیا؟ قال: اتِّباع

أبواب السُّلطان، فإذا فعلوا ذلک فاحذروهم على أدیانکم[421].

326/4ـ و قال9 : الفراش ثلاثة: فراش لک، و فراش لضیفک، و فراش لأهلک،و البقیَّة للشَّیطان[422].

327/5ـ و قال9 : فطرک[423] لأخیک المسلم، و إدخالک السرور علیه أعظم أجراً من صیامک[424].

328/6ـ و قال9 : فرّ من المجنون فرارک من الأسد[425].

329/7ـ و قال9 : فرّ من المجذوم فرارک من الأسد[426].

330/8ـ و قال9 : الفقر فقر القلب[427].

331/9ـ و قال9 : فضل جاهک [428]تعود به على أخیک صدقة منک على الّذی لا جاه له.

332/10ـ و قال9 : فرِّغ قلبک لما خُلِق له.

333/11ـ و قال9 : الفرج أمانة، و السَّمع أمانة، و البصر أمانة، و اللِّسان أمانة،و القلب أمانة، و لا إیمان لمن لاأمانة له[429].

334/12ـ و قال9 : الفقر راحة[430].

« القاف »

335/1ـ حدّثنا عبد العزیز بن جعفر بن محمّد، قال: حدّثنی عبد العزیز بن یونس الموصلی، عن إبراهیم بن الحسین، عن محمّد بن خلف، عن موسى بن إبراهیم، عن الکاظم، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول

الله9 : القناعة مال لاینفد[431].

336/2ـ و قال9 : القناعة بالحلال غنًى، قلَّ أم کثر[432].

337/3ـ و قال9 : القرابة برکة[433].

338/4ـ و قال9 : القرض بثمانیة عشر [434]، و صلة الأرحام بعشرین، و صلة الإخوان بأربع و عشرین [435]   [436].

339/5ـ و قال9 : قلب الشَّیخ [437] قلب شابّ حبِّب إلیه اثنتان: طول الحیاة، وحبُّ المال[438].

340/6ـو قال9 : قلِّدوا النِّساء و لو بسَیر[439]،و قلِّدوا الخیل،و لاتقلِّدوها الأوثان[440].

341/7ـ و قال9 : القناعة بحر مال لاینفد.

342/8ـ و قال9 : قاتلوا العدوَّ بالدُّعاء، فإنّه أسرع فیهم من السَّلاح[441].

343/9ـ و قال9 : قلیل فی سنَّةٍ خیر من کثیر فی بدعة[442].

344/10ـ و قال9 : قزوین باب من أبواب الجنَّة[443].

345/11ـ و قال9 :قف عند أمرک[444]حتى تعرف مدخله من مخرجه قبل أن یقع فتندم[445].

346/12ـ و قال9 : قلیل الفقه خیر من کثیر من العبادة[446].

347/13ـ و قال9 : القاصُّ[447] ینتظر اللَّعنة، و المستمع ینتظر الرَّحمة، والتاجرنتظر الرِّزق، و المحتکر

ینتظراللَّعنة، و النائحة و مَن حولها من امرأة مَن هُنَّ[448]مجتمعة، فعلیهنَّ لعنة الله و الملائکة و النّاس

أجمعین[449].

348/14ـ و قال9 : قُبلة الرَّجل المسلم أخاه المصافحة[450].

349/15ـ و قال9 : قیِّدوا الشَّرودین[451] قیل: و ما هما؟ قال: اللَّفظ و اللَّحظ[452].

350/16ـ و قال9: قلیل التَّوفیق خیر من کثیر من الفعل[453]، و العقل فی أمر الدُّنیا مضرَّة، و العقل فی

أمرالدّین مسرَّة[454].

« الکاف »

351/1ـ حدَّثنا سهل بن أحمد، قال: حدَّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، [عن موسى بن اسماعیل] عن[455] موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : کیلوا طعامکم، فإنَّ البرکة فی

الطَّعام المکیل[456].

352/2ـ و قال9: کُلُوا الثِّمار وِتراً لایضرّ، و استاکوا عرضاً و لاتستاکوا طولاً[457].

353/3ـ و قال9 : کفى بالمرء إثماً أن یضیِّع من یعول[458].

354/4ـ و قال9 : کلُّ یمین فیها کفّارة إلاّ عتق، أو طلاق، أو عهد، أو میثاق[459].

355/5ـ و قال9 : الکذّاب لایکون صدیقاً و لاشهیداً[460].

356/6ـ و قال9 : الکبائر أربع: الإشراک بالله، و القنوط من رحمة الله، والیأس من روح الله، و الأمن من مکر

الله[461].

357/7ـ و قال9 : کلُّ سبب و نسب[462] منقطع یوم القیامة إلاّ سببی  ونسبی[463].

358/8ـ و قال9 : کلُّ فراش لاینام علیه إنسان ینام علیه شیطان[464].

359/9ـ و قال9 : کنوز البِرَّ إخفاء العمل، و الصّبر على الرَّزایا، وکتمان المصائب[465].

360/10ـ و قال9 : کشف السُّرَّة، و الفَخِذ، و الرُّکبة فی المسجد من العورة[466].

361/11ـ و قال9 : کلُّ واعظٍ[467] قِبلة[468].

362/12ـ و قال9 : کاد الفقر أن یکون کفراً، و کاد الحسد أن یغلب القدر[469].

363/13ـ و قال9 : کفى بالماء طیباً[470].

364/14ـ و قال9 : کلُّ ما هو آت قریب[471].

365/15ـ و قال9 : الکفالة ندامة و غرامة[472].

366/16ـ و قال9 : کلُّ صلاة لایدعی فیها للمؤمنین و المؤمنات فصلاة[473] خداج[474].

367/17ـ و قال9 : کفى بالمرء إثماً أن یحدِّث بکلِّ ما سمع[475].

368/18ـ و قال9: کلُّ معروف صدقة[476].

369/19ـ و قال9: الکمأة [477] من المنِّ، و ماؤها شفاء للعین[478].

370/20ـ و قال9: کفى بالمرء فقهاً إذا عبد الله[479].

371/21ـ و قال9: کفى بالمرء جهلاً إذا أعجب برأیه[480].

372/22ـ و قال9: الکبر رداء الله، و العزُّ إزاره [481]فمن نازعه واحداً منهما اُلقی فی النّار[482].

373/23ـ و قال9 : کفى بالموت مفرِّقاً[483].

374/24ـ و قال9 : کلُّکم راع وکلُّکم مسؤول عن رعیَّته[484].

«اللاّم»

375/1ـحدَّثنا أحمد بن إسماعیل، قال: حدَّثنی أحمد بن إدریس، عن الحسن بن علی بن عبدالله بن

المغیرة، عن جعفر بن محمّد بن عبیدالله، عن عبدالله بن المغیرة، عن طلحة بن زید، عن جعفر بن محمّد،

عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله 9 :لکلِّ داء دواء، و دواء الذنوب الاستغفار[485].

376/2ـو قال9 : لو دعیتُ إلى ذراع لأجبت، و لو اُهدی إلیَّ کراع[486] لقبلت[487].

377/3ـ و قال9 : لیس منّا من أضرَّ مسلماً، أو غرَّه أو ما کره[488]  [489].

378/4ـ و قال9 : لیس على المستودع الضمان[490].

379/5ـ وقال9 :لیس منّا من لم یوقّر کبیرنا،و لم یرحم صغیرنا،ولم یعرف

فضلنا[491] أهل البیت[492].

380/6ـ و قال9 : لیس شیء[493] أسرع إجابةً من دعاء غائبٍ لغائب[494].

381/7ـ و قال9 : لیس بیننا و بین أهل حربنا ربا[495]  [496].

382/8ـ و قال9 : لیس لنساء أهل الذِّمَّة حرمة، لابأس بالنّظر إلى شعورهنَّ ونحورهنَّ و ثدیهنَّ ما لم

یتعمَّد[497].

383/9ـ و قال9 : لیس من البِرِّ الصَّوم فی السَّفر[498].

384/10ـ و قال9: لو علم النّاس ما فی النِّداء و الصَّفِّ الأوّل لاستَهَمُوا[499] علیه[500].

385/11ـ و قال9 : لو ترک النّاس الحجَّ عاماً واحداً ما نوظروا (أی لایؤخّر عنهم العذاب[501] )[502].

386/12ـ و قال9 : لیس بالکاذب من أصلح بین النّاس[503].

387/13ـ و قال9 : اللَّحد[504] لاُمَّتی و الضَّریح لأهل الکتاب[505].

388/14ـ و قال9 : لکلِّ شیء أنف، و أنف المعروف السراح[506]  [507].

389/15ـ و قال9 :لیس السّارق الَّذی یسرق النّاس، و لکن الَّذی یسرق الصلاة [508].

390/16ـ و قال9 : لیس یصاد من الطَّیر إلاّ ما ضیَّع منها التسبیح[509].

391/17ـ و قال9: لکلِّ شیء آفة، و آفة اُمّتی حبُّ الدینار و الدرهم[510].

392/18ـ وقال9 : لیس فی الهایشات عقل[511] و لاقصاص[512]. و الهایشات: الفزعة تقع باللّیل و النّهار.

فیشجُّ الرّجل فیها، أو یقع قتیل لایُدرى من قتله و من شجَّه[513].

393/19ـ و قال9 : لیس منّا من خبَّب[514] امرأة امرئَ مسلم علیه[515].

394/20ـ و قال9 : لیس منّا من غشَّ مسلماً أو ضرَّه أو ما کره[516].

395/21ـ و قال9 : لیس منّا من حلف[517] بالأمانة[518].

396/22ـ و قال9 : لو رأى العبد أجله و سرعته إلیه لأبغض الأمل و طلب الدُّنیا[519].

397/23ـ و قال 9 : لوکان الصَّبر رجلاً لکان کریماً[520].

398/24ـ و قال9 : لیس الخبر کالمعاینة[521].

399/25ـ و قال9: لو أنَّ عبداً فی صخرة لا باب لها و لا کُوَّة[522] لأظهر الله للنّاس عمله کائناً من

کان[523].

400/26ـ و قال9 : لسان القاضی بین جَمرتین من نار حتى یقضی بین النّاس، فإمّا إلى جنَّة أو إلى

النّار[524].

401/27ـو قال9 : لیس عدوُّک الّذی إن قتلته کان لک نوراً [525] و إن قتلک اُدخِلت[526] الجنَّة، و لکن

أعدى عدوٍّ لک ولدک [الّذی] خرج من صلبک، ثمَّ أعدى عدوٍّ لک الَّذی ملکت یمینک[527]  [528].

402/28ـ و قال9: لوکان الرِّفق خلقاً یرى ما کان ممّا خلق شیء أحسن منه[529].

403/29ـ و قال9 : لیس القِرد من بهیمة الأنعام[530].

404/30ـ و قال9 : لکلِّ عبادة شِرَّة، و لکلِّ شِرَّة فَترة، و لکلِّ فَترة آفة، وآفة العلم النِّسیان[531].

405/31ـ و قال9 : لیس شیء أکرم من الدُّعاء[532].

406/32ـ و قال9 : لو علم الرَّجل ما له فی حسن الخلق لعلم أنَّه یحتاج أن یکون له خلق حسن[533].

«المیم»

407/1ـ حدَّثنا هارون بن موسی، عن محمّد بن عیسى، قال: حدَّثنا محمد بن علی بن خلف، عن موسی بن إبراهیم، عن موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 : من حرم الرِّفق فقد حرم

الخیرکلَّه[534].

408/2ـ و قال9 : من بدأ بالکلام قبل السَّلام فلاتجیبوه[535]

409/3ـ و قال9 : المکر، و الخیانة، و الخدیعة فی النّار[536].

410/4ـ و قال9 : المحسن المذموم مرحوم[537].

411/5ـ و قال9: من تفاقر افتقر، و من تمارض مرض[538].

412/6ـ و قال9 : مجالس العلم عبادة[539].

413/7ـ و قال9 : الموت ریحانة المؤمن[540].

414/8ـ و قال9 : من رزق من شیء فلیلزمه[541].

415/9ـ و قال9 : المؤمن مرآة المؤمن، فإذا رأى [به] شیئاً فلیمطه [542]عنه[543].

416/10ـ و قال9: ما عال [544] امرؤ اقتصد[545]

417/11ـ و قال9: من رفع[546] حوالی الحِمى یوشک أن یرافعه[547].

418/12ـ و قال9: المسلمون عند شروطهم، إلاّ شرطاً حرَّم حلالاً، أو حلَّل حراماً[548].

419/13ـ و قال9: من صمت نجا[549].

420/14ـ و قال9: ما قلَّ و کفی خیر ممّا کثر و ألهى [550] [551].

421/15ـ و قال9 : المستشار مؤتمن[552].

422/16ـ و قال9 : المعدة حوض البدن، و العروق إلیها واردة، فإذا صحَّت المعدة صدرت العروق بالصِّحة، و

إذا سقمت المعدة صدرت العروق بالسُّقم[553].

423/17ـ و قال9 : المجالس بالأمانة إلاّ ثلاثة مجالس: مجلس سفک فیه دم حرام، و مجلس یستحلُّ فیه

فرج حرام، و مجلس یستحلُّ فیه مال حرام[554].

424/18ـ و قال9 : من أفتى النّاس بغیر علم لعنته ملائکة السَّماء و الأرض[555].

425/19ـ و قال9 : من ترک معصیةً من مخافة الله تعالى أرضاه الله یوم القیامة[556].

426/20ـ و قال9 : من عدَّ غداً من أجله فقد أساء صحبة الموت[557].

427/21ـ و قال9: من أحبَّ أن یعلم ما له عند الله تعالى، فلیعلم ما لله تعالى عنده[558].

428/22ـ و قال9: من أصبح لایهتمُّ باُمور المسلمین فلیس من المسلمین، ومن سمع رجلاً ینادی: یا

للمسلمین، فلم یجبه فلیس بمسلم[559].

429/23ـ و قال9 : من عرف فضل کبیر لسنِّه فوقَّره آمنه الله من فزع یوم القیامة[560].

430/24ـ و قال9 : ما وجع رسول الله9  إلاّ کان مفزعه إلى الحجامة[561].

431/25ـ و قال9 : من عَرَض[562]لأخیه المسلم فی حدیثه فکأنَّما خدش وجهه[563]

432/26ـ و قال9 : ما نقص مال من صدقة، فامضوا و لاتجیبوا [564]  [565].

433/27ـ و قال9: من عرض نفسه للتُّهمة فلایلومنَّ من أساء به الظَّن، ومن کتم سرَّه کانت الخیرة بیده[566].

434/28ـ و قال9: ما من عبد سلک وادیاًـ أو هبط وادیاً ـ فبسط کفَّیه فذکر الله و دعا إلاّ ملأ الله تعالى ذلک

الوادی حسنات، فلیعظم ذلک الوادی أو لیصغر[567].

435/29ـ و قال9: ما أطال عبد الأمل إلاّ أساء العمل[568].

436/30ـ و قال9: ما ترک عبد لله شیئاً [569] فندم[570].

437/31ـ و قال9 : من عزّى حزیناً کسی فی الموقف حلَّة یحبر[571] بها[572].

438/32ـ و قال9 : من تمنّی شیئاً هو لله رضاً لم یخرج من الدُّنیا حتى یعطاه[573].

439/33ـو قال9 : من شهد أمراً فکرهه کان کمن غاب عنه، و من غاب عن أمر فرضیه کان کمن

شهده[574].

440/34ـ و قال9 : من سرَّه أن تستجاب دعوته فلیطب کسبه[575].

441/35ـ و قال9 : من باع فضل مائه منعه الله فضله یوم القیامة[576].

442/36ـ و قال9 : من ردَّ عن عِرض[577] أخیه المسلم وجبت له الجنَّة ألبتَّة[578].

443/37ـ و قال9 : من رحل بنجم، أو أقام به فقد کفر[579].

444/38ـ و قال9 : من حلف بالأمانة فلیس منّا[580]   [581].

445/39ـ و قال9 : من قطع الثَّوب یوم السَّبت یکون مریضاً ما دام الثَّوب فی بدنه إلاّ أن یوهب، و من قطع

الثَّوب یوم الأحد أصابه الغمُّ و لم یکن مبارکاً، ومن قطع الثَّوب یوم الاثنین یکون مبارکاً، و من قطع الثَّوب یوم

الثلاثاء یحرقه نار أو یسرقه سارق أو یغرق فی البحر، و من قطع الثَّوب یوم الأربعاء رزق البهائم الکثیرة بغیر

تعب، و من قطع الثَّوب یوم الخمیس رزق العلم، و من قطع الثَّوب یوم الجمعة طال عمره[582].

446/40ـ و قال9 : من قصَّ أظفاره یوم الخمیس و ترک واحداً لیوم الجمعة نفى الله عنه الفقر[583].

447/41ـ و قال9 : من هجر أخاه فوق ثلاث دخل النّار[584].

448/42ـ و قال9 : المسلمون شرکاء فی ثلاثة: فی الماء، و الکلأ، و النّار[585].

449/43ـ و قال9 : من أصبح و أکبر همِّه غیر الله فلیس من الله[586].

450/44ـ و قال9 : من حفظ ما بین لحییه[587] و فخذیه دخل الجنَّة[588].

451/45ـ و قال9 : من قُتل دون ماله فهو شهید[589].

452/46ـ و قال9 : ما جبل[590] ولیُّ الله إلاّ على السَّخاء[591].

453/47ـ و قال9 : من یرد الله به خیراً یفقِّهه فی الدِّین[592]

454/48ـ و قال9 : المبطون [593] لا یعذِّب فی قبره[594].

455/49ـ و قال9 : مجالس العلم بالأمانة[595].

456/50ـ حدَّثنا محمّد بن عبدالله، قال: حدَّثنا محمّد بن صالح بن فیض بن فیّاض العجلی الساوی قال: حدَّثنا أبی، عن عبدالعظیم بن عبدالله الحسنی، عن محمّد بن علی بن موسی، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9  ـ و هو یوصینی ـ: یا علی ما خاب من استخار، ولاندم من استشار، یا علی علیک

بالدُّلجَة [596] فإنَّ الأرض تطوى بالنّهار، یا علی اغدُ باسم الله فإنَّ الله تعالى بارک لاُمَّتی فی

بکورها[597].

457/51ـو قال9 : من لایَرحم لایُرحم[598].

458/52ـ و قال9 : من تمام المحبَّة المصافحة[599]

459/53ـ و قال9 : مَطلُ [600] الغنیِّ ظلم[601].

460/54ـ و قال9 : مات حتف [602] أنفه[603].

461/55ـ و قال9 : ما أنا من دَدٍ [604]و لا الدَّد منِّی[605].

«النُّون»

462/1ـ حدَّثنا سهل بن أحمد، قال: حدَّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسى بن إسماعیل بن موسی بن جعفر، عن أبیه، عن جدِّه: قال، قال رسول الله9 : نیَّة المؤمن خیر من عمله، وکلٌّ یعمل على

نیَّته[606].

463/2ـ و قال9 : نعم الولد البنات، ملطِّفات، مجهِّزات، مؤنسات،مفلِّیات[607]،

مبارکات[608].

464/3ـ و قال9: نُصِرتُ بالصَّبا[609]، و اُهلِکت عاد بالدَّبُور، و ما هاجت الجَنُوب إلاّ سقى الله بها غیثاً[610]

و أسال بها وادیاً[611].

465/4ـ و قال9 : نظر المؤمن فی وجه أخیه حبَّاً له عبادة[612].

466/5ـ  و قال9 : نظرک للرَّجل الرَّدیء البصر لک صدقة[613].

467/6ـ و قال9 : نعم الشَّیء الهدیّة بین یدی الحاجة، و نعم الشَّیء القصد [614] عند الجدة و نعم

الشَّیء العفو عند القدرة[615].

468/7ـ و قال9 : نعمت النِّعمة الصوت الحسن للمرء المسلم[616].

469/8ـ و قال9 : نعم للعبد الحجامة، تجلو البصر و تجفّ الدَّم[617].

470/9ـ و قال9 : النَّبر[618] زیادة فی القرآن، و النَّبر: الهمز[619].

471/10ـ و قال9 : نوم العاقل أفضل من سهر الجاهل[620].

472/11ـ و قال9: نعم الإدام الخَلُّ[621]، ما افتقر أهل بیت عندهم خَلُّ[622].

473/12ـ و قال9: نعم وزیر الإیمان العلم، و نعم وزیر العلم الحلم، و نعم وزیر الحلم الرِّفق، و نعم وزیر الرِّفق

اللِّین[623].

474/13ـ و قال9: نَصر المظلوم، و الأمر بالمعروف، و النَّهی عن المنکر جهاد.

475/14ـ و قال9: النّاس دِثار[624] و الأنصار شِعار، فاقبلوا من محسنهم، واعفوا عن مسیئهم[625].

476/15ـ و قال9: النّاس معادن فی الخیر و الشرِّ، خیارهم فی الجاهلیَّة خیارهم فی الإسلام إذا

فقهوا[626].

477/16ـ و قال9: نبات الشَّعر فی الأنف أمان من الجذام[627].

478/17ـ و قال9 : نظِّفوا ساحاتکم، فإنَّ الیهود أنتن[628] النّاس ساحةً[629].

479/18ـ و قال9 : النَّسب الأدب، و الحسب[630] التَّقوى، و المروَّة المال، والتقوى الکرم[631].

480/19ـ و قال9 : النُّجوم أمان لأهل السَّماء، و أهل بیتی: أمان لأهل الأرض[632].

481/20ـ و قال9: النّاس یعلمون فی الدُّنیا علی قدر منازلهم فی الجنَّة[633].

482/21ـ و قال9: النَّظر إلى الکعبة حُبَّاً لها عبادة، و یهدم الخطایا هدماً[634].

483/22ـ و قال9 : نظر الولد إلى والدیه حبَّاً لهما عبادة[635].

484/23ـو قال9 : النَّظر فی المصحف من غیر قراءة عبادة، و النَّظر إلى البحر[636]عبادة، و النَّظر إلى

علی7 عبادة، والنَّظر إلى ولدیه الحسن و الحسین8 عبادة، والنَّظر إلى وجه العالم عبادة[637].

485/24ـ و قال9: النِّساء عیٌّ و عورة [638] فاستروا عیَّهنَّ بالسکوت عنهنَّ، واستروا عوراتهنَّ بالبیوت[639].

486/25ـ و قال9 : النّاس کإبِلِ مائةٍ لاتجد فیها راحلةً واحدة[640] ، هل تری فیها راحلةً واحدةً ؟[641]

487/26ـ و قال9 : النَّفخ کلام[642].

قال مصنِّف هذا الکتاب رحمه الله: یعنی فی الصَّلاة ینفخ فی موضع سجوده.

قال: کناعند أبی عبد الله علیه السلام فاتینا بثرید فمددنا أیدینا إلیه فإذا هو حار فقال أبو عبد الله علیه

السلام: نهینا عن أکل النار کفوا، فان البرکة فی برده

«الواو»

488/1ـ حدَّثنا محمّد بن عبدالله، قال: حدَّثنا محمّد بن الحسن بن أزهر، عن محمّد بن خلف، عن موسى بن إبراهیم، عن موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9: ویل للمخدوم من الخادم یوم

القیامة[643].

489/2ـ و قال9 : الولیمة أوَّل یوم حقٌّ، و الثّانی معروف، فما کان فوق ذلک فهو ریاء[644].

490/3ـ و قال9 : الولد الصّالح ریحانة من ریحان الجنَّة[645].

491/4ـ و قال9 : الولد ریحانة، و ریحانتی الحسن و الحسین8[646].

492/5ـ و قال9 : ویل لتُجّار اُمَّتی من لا وَ الله، و بلى و الله[647].

493/6ـ و قال9 : ویل لصنّاع اُمَّتی من الیوم و غداً[648].

494/7ـ و قال9: الوضوء یحرق الخطایا کما تحرق النّار الحشیش[649].

495/8ـ و قال9 : ودَّ[650] قوم یوم القیامة أنَّهم سقطوا من الثُّریّا ولم یؤمروا على شیء[651].

496/9ـ و قال9 : الویل لظالمی أهل بیتی، عذابهم مع المنافقین فی الدَّرک الأسفل من النّار[652].

497/10ـ و قال9 : الولد للفراش و للعاهر[653] الحجر[654].

498/11ـ و قال9: و یأتیک بالأخبار مَن لم تزوِّد[655].

499/12ـ و قال9 : الوحدة خیر من جلیس السَّوء[656].

500/13ـ و قال9 : الودُّ و العداوة یتوارثان[657].

501/14ـ و قال9: قال الله تعالى: ویل للَّذین یجتلبون[658] الدُّنیا بالدِّین، ویل للَّذین یقتلون الَّذین یأمرون

بالقسط من النّاس، ویل للَّذین یسیر المؤمن فیهم بالتَّقیَّة، فبی یغترُّون أم علیَّ یجترؤون، فبی حلفت

لاُتیحهنَّ[659] لهم فتنة فتترک الحلیم فیهم حیراناً[660].

502/15ـ و قال9: وقا[661] أحدکم وجهه النّار و لو بشقِّ تمرة، فإن لم یجد فکلمة طیِّبة[662].

503/16ـ و قال9 : ویل لمن علم ولم ینفعه[663] علمه سبع مرّات، و ویل لمن     لم یعلم و لو شاء لعلمه

ثلاث مرّات[664].

504/17ـ و قال9 : ولد الزِّنا شرُّ الثلاثة[665]  [666].

505/18ـ و قال9: ویل للرِّجال من النِّساء، و ویل للنِّساء من الرِّجال[667].

506/19ـ و قال9 : الولاء لحمة[668]کلحمة النَّسب لایباع و لایوهب[669].

«الهاء»

507/1ـ حدَّثنی محمّد بن الحسین، عن محمّد بن الحسن، عن محمّد بن الحسن الصفّار[670]قال:حدَّثنا إبراهیم بن هاشم، عن النَّوفلی، عن السَّکونی، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه،عن آبائه: قال، قال رسول

الله9 : هاجروا تورِّثوا  أبناءکم مجداً[671].

508/2ـ و قال9 : هلک المقتدرون[672].

509/3ـ و قال9 : الهَدیَّة على ثلاثة أوجه: هدیَّة مکافأة، و هدیَّة مصانعة، وهدیَّة لله عزَّوجلَّ[673].

510/4ـ و قال9 : هجر الرَّجل أخاه سنةً کسفک دمه[674].

«اللاء»

511/1ـ حدَّثنا محمَّد بن المظفَّر بن نفیس، قال: حدَّثنا أحمد بن علی بن صدقة الرِّقی، عن أبیه، عن الرِّضا علی بن موسى، عن أبیه، عن آبائه:قال، قال رسول الله9 : قال الله تعالى: لا إلهَ إلاّ الله حصنی فمن دخل

حصنی أمن من عذابی[675].

512/2ـ و قال9: لا و الله [إنَّ الله][676] أفرح بتوبة عبده المؤمن من ذاک الَّذی وجد راحلته[677].

513/3ـ و قال9 : لا یلدغ المؤمن من جُحرٍ[678] مرَّتین[679].

514/4ـ و قال9 : لا یملأ جوف ابن آدم إلاَّ التراب[680].

515/5ـ و قال9 : لا یشکر الله عزّوجلّ من لا یشکر النّاس[681].

516/6ـ و قال9: لا ینبغی للمؤمن أن یذلَّ نفسه،[قیل: یا رسول الله، کیف یذلُّ نفسه؟][682] قال: یتعرَّض

من البلاء لما لا یطیقه[683].

517/7ـ و قال9 : لا حلیم إلاّ ذوعشرة غیرة، و لا حکیم إلاّ ذو تجربة[684].

518/8ـ و قال9: لا خیر فی صحبة من لایرى لک مثل الَّذی تری له[685].

519/9ـ و قال9: لا یلوم الله عزّوجلّ على الکفاف[686]

520/10ـ و قال9 : لا ترفعوا الطست حتى یطفّ[687]، أجمعوا وَضوءَکم[688] یجمع الله شملکم[689].

521/11ـ و قال9 : لا تمنعوا نساءکم المساجد باللَّیل[690].

522/12ـ و قال9 : لا عقل کالتَّدبیر[691].

523/13ـ و قال9 : لا تلقِّنوا النّاس الکذب فیکذبون، إنَّ بنی یعقوب 7لم یعلموا أنَّ الذئب یأکل النّاس فلمّا

لقَّنهم أبوهم أنّی )أخاف أن یأکله الذئب([692] قالوا: أکله الذئب[693].

524/14ـ و قال9 : لا تصحب الملائکة رفقةً فیها کلب أو جرس[694].

525/15ـ و قال9: لایشغلنَّک ابتغاء ما ضُمن لک عن أداء ما فرض علیک[695]

526/16ـ و قال9 : لا تدعو أحداً إلى طعام حتى یسلِّم[696].

527/17ـ و قال9 : لا مُنى[697] إلاّ فی خیر[698].

528/18ـ و قال9 : لا یأکل لحم الجَزور إلاّ کلّ مؤمن[699].

529/19ـ و قال9 : لا یمنع الجار جاره أن یضع خشبةً على جداره[700].

530/20ـ و قال9 :لاتَغضَبوا و لاتُغضِبوا قیل: یا رسول الله کیف؟ قال: إذا مرَّ أحدکم على المجلس فلیسلِّم

فأسمعهم، و یسمعوه التسلیمة فإنَّ ذلک مغضبة[701].

531/21ـ و قال9: لا رَقیَ[702] إلاّ فی ثلاث: فی حُمة، أو عین، أو دم لایرقأُ[703].

532/22ـ و قال9 : لا عَدوَی[704] و لاطِیَرة، و لا هام، و العین حق، و الفأل حق[705].

533/23ـ و قال9 : لاتبیعوا رقیقکم لأهل البدو[706].

534/24ـ و قال9 : «لاحول و لاقوَّة إلاّ بالله» کنز من کنوز الجنَّة، و هی شفاء من سبعة و سبعین داء[707].

535/25ـ و قال9 : لا تخن من خانک فتکن مثله، و لاتقطع رحمک و إن قطعک[708].

36/26ـ و قال9 : لا تعادوا الأیّام فتعادیکم[709].

537/27ـ و قال9: لا طلاق إلاّ بعد نکاح، و لا عتق إلاّ من بعد ملک، ولاصمت غدوةً إلى اللّیل[710]، و لا

وصال فی صیام، و لا رضاع بعد فطام، و لا یُتم بعد حُلم، و لا یمین لامرأة مع زوجها، و لا یمین لولد مع

والده، و لا یمین للمملوک مع سیِّده، و لا تعرُّب بعد هجرة، و لا قطیعة[711] فی رحم، و لا یمین فی

معصیة[712].

538/28ـ و قال9 : لا یباشر الرجل الرجل إلاّ و بینهما ثوب، و لا تباشر المرأة المرأة إلاّ و بینهما ثوب[713].

539/29ـ و قال9 : لا یحتکر إلاّ کلّ خاطئ[714].

540/30ـ و قال9 : لا إیمان لمن لا أمانة له، و لا دین لمن لا عهد له، و لا صلاة لمن لا یتمُّ رکوعها و

سجودها[715].

541/31ـ و قال9 : لا قَوَد[716] إلاّ بالسَّیف[717].

542/32ـ و قال9 : لا یَردُّ الکرامةَ إلاّ حمار[718].

543/33ـ و قال9 : لا تُبدِینَّ عن واضحة[719]و قد عَملتَ الأعمال الفاضِحَة، ولا یأمن البَیات[720] مَن عمل

السِّیئات[721].

544/34ـ و قال9 : لا تُبیِّتوا معکم مِندِیل الغمر، فإنَّها مضجع الشَّیطان[722].

545/35ـ و قال9 : لایعجبنَّک إسلام امرىءٍ حتّى تنظرما معقول عقله[723].

546/36ـ و قال9: لا یزال العبد من الله و الله منه ما لم یَجرِم[724].

547/37ـ و قال9 : لا تأذنوا لأحد حتىّ یبدأ بالسَّلام[725].

548/38ـو قال 9 : لإن تصبّ[726] على آذان ابن آدم رصاصاً مذاباً خیر له من أن یسمع الأذان و لم

یجبه[727].

549/39ـ و قال9 : لا یأم[728] التاجر ملعون یشترى فی حکمة و یبیع فی حکمة.

550/40ـ و قال9: لا تقوم السّاعة إلاّ فی أذان، و لا أهلَک الله قوماً قطُّ إلاّ فی أذان[729].

551/41ـ و قال9  فی یوم بدر: لا تواروا إلاّ کَمیشاً ـ یعنی من کان ذَکره صغیراً ـ و قال: لا یکون[ذلک][730]

إلاّ فی کرام النّاس[731].

552/42ـ و قال9 : لا یَنتَطِح فیها عَنزانِ[732].

553/43ـ و قال9 : لا یجنی علی المرء إلاّ یده[733] 0[734]

554/44ـ و قال9: لا یغرَّنَّک ذنب النّاس عن ذنبک، و لا نعمة النّاس عن نعم الله تعالى فیک، و لا تُقنِّط

النّاس من رحمة الله و أنت ترجوها لنفسک[735].

555/45ـ و قال9 : لا یَزالُ الشَّیطان فی ذُعرٍ مِنَ المُؤمن ما حافَظ علی الصَّلَوات الخمس، فإذا ضیَّعهُنَّ تجرّأ

علیه فأوقعه فی العَظائم[736].

556/46ـ و قال9: لا تَقاطَعوا ، و لا تَحاسَدوا ، و لا تَباغَضوا ، وتوادُّوا[737] وکونُوا عِباد الله إخواناً[738].

557/47ـ و قال9 : لا قَطع فی ثَمر ، و لاکَرم[739]  [740]

558/48ـ و قال9 : لا طَلاق فی إغلاق[741].

559/49ـ قال9  لا تَعقِلُ العاقِلةُ[742] عَبداً، لا عَمداً، و لا صُلحاً، و لااعتِرافاً[743].

«الیاء»

560/1ـ حدَّثنا سهل بن أحمد، قال: حدَّثنا محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسى بن إسماعیل بن موسى بن جعفر، عن أبیه، عن آبائه: قال، قال رسول الله9 : یلزم الوالدین من العُقوق بوَلَدهما ما یلزم

الوَلَد لهما من عُقُوقهما[744].

561/2ـ قال9 : یَدُ الله فوق رأس المُکفَّرین [تُرَفرِف[745] ] [746]بالرَّحمة[747].

562/3ـ قال9 : یؤتى بالإخلاص و أهله و یدخلون الجنَّة، و یؤتى بالشِّرک وأهله فیدخلون النّار[748].

563/4ـ قال9 : یُبعَث شاهدُ الزُّور یومَ القیامة یَدلَعُ لِسانه [فی النّار][749] کما ادلع الکلب لِسانه فی القِدر[750].

564/5ـ قال9 : قال الله عزَّوجلَّ: یَحزن عبدی المؤمن إذا زَوَیتُ عنه الدُّنیا  وذلک أقرب له منِّی، و یَفرَح إذا

بَسطتُ له الدُّنیا و ذلک أبعَدُ له منِّی، ثمَّ قرأ علیه السَّلام:)أیَحسَبُونَ أنَّما نُمِدُّهم بِه مِن مالٍ وَ بنین

نُسارِعُ لهم فی الخَیراتِ بَل              لا یَشعُرون([751].

إنَّ ذلک فتنة لهم یُنزِّل الله لهم المعونة على قَدر المؤونة، و یُنزِّل الصَّبر على قَدر المُصیبَة[752].

565/6ـ قال9 : یُکتَب أنینُ[753] المَریضِ، فإن کان صابراً کُتِب أنینه حَسَناتٍ وشُکراً، و إن کان جَزِعاً کُتِب

أنینه هَلُوعاً لا أجرَ لَه[754].

566/7ـ قال9 : یَهلِک اُمَّتی من قِبَل اللَّبَن و الکُتُب، قیل: یا رسول الله وکیف ذلک؟ قال: أمَّا اللَّبَن فَیرغَب

طوائف من اُمَّتی فی  الغَنم و اللَّبن فیضرُّون بهما غَداً، و أمَّا الکُتب فیقرأون ثمَّ یتأوَّلونها على غیر

معانیها[755].

567/8ـ قال9:یوافق الدِّین إذا وافَق القَلب[756].

568/9ـ قال9 : یَبعَث الله یَوم القیامة المُقنطین مُغلَّسةً وجوههم ـ یعنی قد عَلَى السَّواد على البَیاض ـ

فیُقال لهم: هؤلاء المُقنطون من رحمة الله[757].

569/10ـ قال9 : یُعذِّب الله اللِّسان بعذاب لا یعذِّب به شیئاً من الجوارح، فیقول: یا ربِّ عذَّبتَنی بعذاب لم

تُعذِّب به شیئاً من الجَوارح فیُقال له: خَرجَت مِِنک کلمة بَلغَت مشارق الأرض و مغاربها، فسُفِک بها الدَّمُ

الحرام، و انتهِک بها المَحارم، فوَعزَّتی لاُعذِّبنَّک بعذاب لا اُعذِّب به شَیئاً من جَوارِحک[758] .

570/11- قال9 : یَردُّ مذمَّةَ السَّائل عنکم مثلُ رأس الطَّائر من الطَّعام[759].

571/12- قال9 : یُؤجَر الرّجل فی کلِّ نفقة ینفقها،إلاّ النَّفقة فی التُّراب والبُنیان[760] .

572/13- قال9 : یَدُ الله فوق أیدِی المُشترِکَین ما لم یَخُن أحدهما صاحِبَه، فإذا خان أحدهما رفع الله یدَه

عن أیدیهما، و ذَهبَت البرَکة منهما[761] .

573/14- قال9 : یحشر أبوطالب7 یوم القیامة فی زیِّ المُلوک، و سیماء الأنبیاء[762]:.

 574/15- قال9 : یُبصِر أحَدُکم القَذاةَ[763] فی عین أخیه، و یَدَع الجِذع فی عینه[764] .

575/16- قال9 : یُحنّک المولود بالماء السُّخن[765] .

576/17- قال9 : یُمنُ الخَیل فی شُقرِها[766].

577/18- قال9 : الیَدُ العُلیا خَیر مِن الیَدِ السُّفلى، و ابدَأ بمَن تَعُول[767] .

578/19- قال9 [768]: الیَدُ العُلیا المُعطِیة، و الیَدُ السُّفلى السَّائلة[769].

 

الحمد لله ربِّ العالمین و صلّى الله على محمّد و آله

أجمعین و سلَّم تسلیماً کثیراً

 

 



1- بسم الله الرحمن الرحیم و صلی الله علی محمّد و آله الطیبین الطاهرین المعصومین و لعنة الله علی أعدائهم أجمعین  .  

2- فی « ض » : محذوف الأسانید .

1- رواه الدیلمی فی الفردوس 1: 78/ 237، فیه: فی کلّ یوم اثنین، و المتقی فی کنز العمّال 10: 239/ 29268 .

2- الکافی 1 : 32 / 5 مثله ، المحاسن : 225 / 149 .

3- المحاسن : 227 / 154 .

4- بصائر الدرجات : 3 .

5- کذا فی النسخ ، و لعلّ الصحیح زیادة : بها ، أو : فی . لم نعثر علیه فی المصادر الّّتی راجعناها .

6- لم نعثر علیه .

7- الکافی 2 : 495 / 3 و 4 ، أی امسحوا تصحیف کتابة القرآن بأطهر ما تجدون مثل الماء و التراب ( کما فی الحدیث و سیأتی فی باب التاء ) و لاتحرّقوه ، بل و لاتمحوه بالأقلام ، کما فی الحدیث أیضاً.

1- الکافی 7 : 174 / 3 ، رواه الدیلمی فی الفردوس 2 : 139 / 2707 .

2- الفقیه 3 :11 / 466.

3- الفقیه 3: 111/ 467 ، شهاب الأخبار: ح 686، رواه الدیلمی فی الفردوس 1: 384 / 1544، والسیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح 2925.

4- الجعفریات: 39، دعائم الاسلام ا: 151 ، الفقیه 1: ح 1100 ، رواه الدیلمی فی الفردوس 1: 415 / 1681.

5- أثبتناه من المصدر، و فی النسخ: السلطان تصحیف، و له شاهد فی الکلام.

6- عقاب الأعمال: 310 ، رواه الراوندی فی نوادره : 19 ، و الدیلمی فی الفردوس 1: 382 / 1535 ، صدره.

7- عری : جمع عروة، و هی ما یتمسّک و یؤخذ به ، کعروة الکوز و غیره.

8-فی «أ» : الایمان.

9- الفقیه4: 262/824 فیه:أوثق عری ،رواه الدیلمی فی الفردوس 1: 355/1429،فیه أفضل العمل .

10- رواه الشیخ الطوسی فی التهذیب 6 : 142 /241 ،و الدیلمی فی الفردوس 1: 109 / 365.

11- الفقیه 3: 109 / 459 ، و ثواب الأعمال: 168، فیهما: إسماع الأصمّ من غیر تضجّر صدقة هنیئة، رواه السیوطی الجامع 1 : ح 1035.

1- الجعفریات: 92، الکافی 5: 354 / 1، رواه الراوندی فی نوادره : 13.

2-لم نعثر علیه ،وهو علی ظاهره مخالف لما ورد من أنّ : الشیطان أشدّ ما یهمّ بالانسان إذا کان وحده ، وغیره .فراجع الوسائل 3 : أبواب المساکن . و فی الجامع الصغیر 1 : 325 ... إذا وضع فی حفرته .

3- الجعفریات: 150، و صحیفة الرضا : ح 74، بزیادة: أکثر ما یلج به اُمّتی النار الأجوفان: البطن و الفرج.

4- کنزالعمّال 12: .9 .ما بین المعقوفتین من المصدر.

5- مشکاة الأنوار : 367 ، شهاب الأخبار : ح 476.

6- المعنى : اختبر الناس و جرّبهم تُبغِضهم، فإنَّ التجربة تکشف لک مساویهم  و سوء  أخلاقهم ، فضرب مثلاً لمن یُظنُّ به الخیر و لیس هناک. قال الرّضی بعد إیراده الخبر فی حِکَم علیّ7: و من الناس من یروی هذا لرسول الله9 ، و ممّا یقوِّی أنّه من کلام أمیرالمؤمنین 7ما حکاه ثعلب، قال: حدّثنا ابن الأعرابی قال، قال المأمون: لولا أنّ علیاً 7قال : اُخبُر تَقله، لقلت أنا: اِقلَه تَخبُر، قال ابن أبی الحدید : أی قاطع أخاک مجرِّباً له هل یبقى على عهدک أم ینقُضه و یحوّله عنک. راجع شرحه 20 : 80 / الأصل 443.

7- شهاب الأخبار: ح 452، نهج البلاغة باب المختار: حکمة 434، و رواه الدیلمی فی الفردوس ا : 430 / 1154.

8-رواه الطوسی فی أمالیه:139 و المناوی فی کنوزالحقائق : باب الألف، عن السنن الأربعة.

1- رواه الدیلمی فی الفردوس 1 : 382 / 1536بعضه، و 386 / 1552بعضه الآخر ، راجع البحار 10 :368 /7 .ولعلّه کان نی الأصل حدیثین مستقلّین.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 1 :100/ 328 . و لعل المعنى : اتخذوا الثرید و لو بالماء الخالی من اللّحم، فإنّه 9قال: الثرید برکة، کما سیأتی.

3-شهاب الأخبار: ح 681، تحف العقول : 248 عن الحسین 7 بزیادة :فإنّ المؤمن لایسیء و لایعتذر، والمنافق کلّ یوم یسیء و یعتذر، و رواه المناوی فی کنوز الحقائق : باب الألف عن الحاکم ، و الدیلمی فی إرشاده: 12، ثمّ قال: ففد دخل فی هذه اللفظة جمیع آداب الدنیا.

4- لیس فی «ض» و «ح» : المؤمن.

5- الغایات للمؤلّف: باب ا ، عن علی 7 فی حدیث الشامی.

6-مسند أحمد بن حنبل 4: 76، رواه الشیخ الورّام فی مجموعته 2: 219 ، و الدیلمی فی إرشاده :12، فیه : وما یسوء الأدب، تمّ قال: فقد استوفى بذلک کلّ مکروه و مذموم ، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح2889.

7-«ض» : قال9 : اعلم و اعمل لمن قال له 9 أوصنی .

8- تذکرة الموضوعات : 205.

1- الکافی 6 : 439 / 2، الجعفریات: 157، الدعائم ا :123، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 2179 . القاذورة من الرجال : الّذی لا یبالی ما قال و ما صنع . (النهایة).

2- أثبتناه من ظاهر« أ » و نوادر الراوندی.

3- الکافی 2: 257/ 2 عن أبی جعفر 7، رواه الراوندی فی نوادره: 22.

4- رواه الراوندی فی نوادره: 22.

5- رواه الراوندی فی نوادره: 22.

6- رواه الراوندی فی نوادره: 22، و الدیلمی فی الفردوس22:2/2144 .

7- رواه الراوندی فی نوادره: 22، و الدیلمی فی الفردوس 22:2/2144.

8- الکافی 2: 241/ 2، عن أبی جعفر، و رواه الراوندی فی نوادره: 22 بزیادة: بئس العبد عبدٌ له طمع یقوده، فیهما، و الدیلمی فی الفردوس2: 22/ 2144.

9- النخیب: الجبان الّذی لافؤاد له. و الرغیب: الواسع، و یکنى به عن کثرة الأکل.

10- الکافی 6 : 269/ 3، رواه الراوندی فی نوادره: 26.

1- رواه الراوندی فی نوادره: 26.

2- نفس المصدر.

3- نفس المصدر.

4- نفس المصدر.

5- نفس المصدر.

6- نفس المصدر.

7- یمتار :أی یجلب ، و أکثر استعماله فی جلب الطعام . الشُّفرة: السکین العریض . و السّنام : حدبة فی ظهر البعیر کالألیة للغنم .

8- الجعفریات: 153 ، و الکافی 4: 29 بزیادة: « أو من السیل إلی منتهاه».

9- لم نعثر علیه .

10- الجعفریات : 212 ، رواه الراوندی فی نوادره : 16، بزیادة « ثمّ قال  و الّذی نفسی بیده إنّی لأجد الساعة بین کتفی ».

1- رواه الراوندی فی نوادره : 16 بزیادة : قیل أراد9استواء الأمرین کاستواء فرسی السیاق.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 10/ 2089، بتفاوت عن علی7.

3- الکافی 5: 554 ، الفقیه 4: 13/18، الخصال 1: 55، عن الصادق 7 بزیادة : « و عفّوا عن نساء الناس تعفّ نساؤکم ».

4- الجُبار : الهدر الّذی لا دیة فیه و المراد بالعجماء : الدابّة ، و لعل المعنی أنّ الانسان  إذا وقع فی البئر ، أو جرحه الدابّة المرسلة ، أو انهار علیه المعدن فدمه هدر ، کذا قیل و لکنّه لا یناسب ذیل الحدیث ، راجع معانی الأخبار .

5- الکافی 7: 377/20 ، و الفقیه 4: 115/393 ، معانی الأخبار 303 ، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 37/ 2232.

6- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 21/2138، عن علی 7 .

7- شهاب الأخبار:ح555، الفقیه 1: 154/ ذیل721، المحاسن: 47، ثواب الأعمال: 45، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: 3144.

8- الجعفریات: 17، الدعائم ا : 104 ، الخصال ا : 54.

9- له شاهد فی مکارم الأخلاق: 45.

1- الدعائم ا : 111، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 34/2215، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1:ح3193.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 469/3996، و عنه المناوی فی کنوز الحقائق.

3- الکافی 4: 6/5، الفقیه2 : 37/159، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 8/2079، و السیوطی فی الجامع ا :ح3122.

4- الفقیه ا :ح 507، ثواب الأعمال: 235.

5- الجعفریات: 149، الکافی 2: 470.

6- الجعفریات: 169، الکافی 367:2، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر ا: ح 3404.

7- الجعفریات: 160.

1- أی مشفقة علیکم کالوالدة البرَّة بأولادها،و المراد أنّ منها خلقکم و فیها معاشکم و إلیها بعد الموت کفاتکم.

2- الجعفریات: 193، و الدعائم ا: 178 مثله، شهـاب الأخبار: ح 509، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 54/2303، و الراوندی فی نوادره: 9، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح3363.

3- شهاب الأخبار: ح 528، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 47/2274، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا: ح3233.

4- الخصال 2: 394، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 57/2326، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا: ح 3278. تقدّم مثله فی ح 7.

5-کذا فی «ض»، و فی «أ» : تعرب أعمالکم و یوشک أنّ العورات لن یؤب، و فی «ح»: تعلمون و تعرب أعمالکم و یوشک أنّ العورات لن تؤوب.

6- تفسیر الثعالبی2 :431 فیه :قلت و خرّج البغوی فی المسند المنتخب عن النبی 9 أنّه قال : یا أیّها الناس إنکم تعلمون أعمالاً تعزب عنکم إلی یوم القیامة و توشک العوازب یحیی أن تؤب إلی أهلها فمسرور بها ومکظوم .

7- الجعفریات: 92، الدعائم 2: 196، الفقیه 3: 245/ 1161 ،رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 51/2292،و الراوندی فی نوادره : 13 .

8- الأیامى جمع الأیِّم : العَزًب، رجلاً کان أم امرأة.

1- الجعفریات: 91، الدعائم 2: 196، و رواه الراوندی فی نوادره : 36، بتأنیث الضمائر فی الأوّلین، کما هی کذلک فی نسحة «ض» من الکتاب.

2- الجعفریات: 91، الدعائم 2: 196،و رواه الراوندی فی نوادره : 12، فیه « أرتق أرحاماً»و «أثبت للمودّة».

3- السخیمة: الحقد فی النفس، یعنی أنّ الهدیة تخرج و تنتزع الحقد برفق.

4- الجعفریات: 153، 1لکافی 5: 143 ، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 46/ 2270 بعضه.

5- الجعفریات: 153.

6- فی «ض»: بالغوا.

7- الخصال ا : باب الأربعة ح 134، قال المجلسی فی البحار 1: 212 بعد نفله من الخصال: الماضغان: أصول اللحیین عند منبت الأضراس، و تنظیفهما بالسواک و الخلال، و قال الصدوق بعد ذکر هذا  الخبر: قد روی أبوسعید الآدمی هذا الحدیث و قال فی آخره: بلِّغوا بالخواتیم: أی اجعلوا الخواتیم فی آخر الأصابع، ولاتجعلوها فی أطرافها،فانّه یروى أنّه من عمل قوم لوط. أقول: یمکن أن یکون بالعین المهملة أی بلِّغوا أصابعکم فی الخواتیم من البلع، انتهى. أقول: لوکان بلِّغوا بالخواتیم بالباء کما فی الخصال، فالأنسب أن یکون المراد : بلِّغوا الأمور و الأعمال إلى آخرها، کما فی الخبر عن ابن عباس: ملاک العمل خواتیمه.

8-لم نعثر علیه.

1- عیون الأخبار 2: 47/ 180، صحیفة الرضا: ح 163، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 56/ 2321.

2- روى الشیخ الطوسی فی التهذیب 4: 52/134، مثله.

3- الدعائم 2: 120.

4- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 41/2238، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3322.

5- الجعفریات: 167، الدعائم 2: 143،شهاب الأخبار: ح513،رواه الدیلمی فی الفردوس 1 :48/2275،والسیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3271.

6- الجعفریات: 245.

7- الفقیه 4: 287/864.

8- فی «ح »: تهادوا تزدادوا سناءاً (ظ) بهاءاً، و فی «أ»: تهادوا جهاراً تزدادوا بهاءاً.

9- شهاب الأخبار: ح 474.

10- کذا فی «ض» و فی «أ» و«ح»: الحکم.

1- فی النسخ: یدیهما، و ما أثبتناه من المصدر، و ظاهر «أ».

2- درر الأحادیث النبویة بالأسانید الیَحیَویّة: 175، سنن الترمذی 3: 279، سنن الدارقطنی 4: 67، سن الدارمی ا : 73، سنن البیهقی 6: 208، و رواه ابن البراج فی المهذّب 2: 122. أقول: فی جمیع المصادر یوجد زیادة: و تعلّموا الفرا ئض وعلّموه الناس. و له شاهد فی المتن، و لذا نقلوه فی باب الفرائض و المواریث. وفی الخبر: إنّ الله عزّ وجلّ لا یقبض العلم بعد ما یُهبطه و لکن یموت العالم فیذهب بما یعلم فتلِیهم الجُفاة فیَضلّون و یُضلُّون و لاخیر فی شیء لیس له أصل. الکافی ا : 30، و فی خبر آخر: علیکم بالعلم قبل أن یقبض و قبل أن یرفع.

3- الکافی 2: 99، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: 3411.

4- عیون أخبارالرضا7 2: 74/347، شهاب الأخبار: ح 98، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3385.

5- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 52/2298، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح3304.

6- دَثَر السیف دُثُوراً: إذا صَدِئَ، و سیف داثر: البعید العهد بالصِّقال.

7- الکافی 1: 32/8 ، البحار 1: 202/16.

1- الکافی 1: 32/6، البحار 1 : 203/17.

2- عیون الأخبار 2: 35/75، و التوحید 68/24 ، صحیفة الرضا: ح51، فیها: التوحید نصف الدین...

3- إعجازالقرآن للباقلانی2: 129 ، تفسیر القرطبی 18 : 119 ، الدرّ المنثور 1: 354 .

4- التردید فی المتن من الراوی، و التسویف: المطل و التأخیر، من قولک: سوف أفعل.

5- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 75/ 2420، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3405.

6- الکافی6: 318/8، الجعفریات: 159، الدعائم 2: 110، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3623، راجع باب الألف ح 24.

7- الرباط: هو ملازمة ثغور البلاد استعداداً للعدوّ . راجع الفردوس 3: 87/4246 ، فإنّ فیه: جلوس المؤمن.

1- الجعفریات: 159 بزیادة: « و طعام الواحد یکفی الاثنین، و طعام الاثنین یکفی الأربعة »، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 118/2618، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3623.

2- الجعفریات: 164 و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 119/2624، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3609 بتفاوت یسیر.

3- کذا فی «ض » و «ح»، و فی «أ» سبّابکم، و فی المصادر صبیانکم، و هو الأصحّ ظاهراً.

4- الجعفریات: 51، الفقیه ا : 154/716، الدعائم 1: 149، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1:ح3601، والمجلسی فی البحار 83: 349 من نوادر الراوندی.

5- شهاب الأخبار: ح 77، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 16/ 2614، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3636.

6- جَهد البلاء : غایته، و قیل: إنّها الحالة الشاقة الّتی تأتی على الرجل فیختارعلیها الموت.

7- الخصال 1: باب الثلاثة ح 153، الدعائم ا : 411، معانی الأخبار: 340.

8- روى الدیلمی فی الفردوس 2: 110/2581، مثله بتفاوت فی الألفاظ.

1- الجعفریات: 251 بزیادة، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 115/2608، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح 3644.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 434/7262، و الشیخ الطوسی فی أمالیه: 546.

3- شهاب الأخبار: ح 182، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 110/2583، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1 : 3599 .

4- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 155/4419، و فی الکافی ا : 20/29، الجهل ذلّ.

5- الکافی5 : 165/6، الفقیه 3: 169/751، سنن ابن ماجة 2: 728/2153.

6- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 159/2807، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح3805. هذا الکلام تمثیل وتخییل، و أصله أنّ الملَک إذا صافَح رجلاً قبَّل الرَّجل یده، فکأنَّ الحجر الأسود لله بمنزلة الیمین لملک حیث یُستلم و یُلثم.

7- الجعفریات: 231، شهاب الأخبار: ح192، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 141/2715، فیه: و سوء الخلق شوم.

1- شهاب الأخبار: 482، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: 3159، صدره، و الراوندی فی نوادره :11.

2- الکافی 2: 443/11، الجعفریات: 76، الدعائم 1: 343، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 135/2693،والراوندی فی نوادره: 20.

3- الجعفریات: 150، رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه: 601، و الدیلمی فی الفردوس 3: 298/4895.

4- فی هامش «أ»: الخمس، وکذلک فی المصادر.

5- عیون أخبارالرضا 2: 31/45، صحیفة الرضا7: ح 154.

6- الکافی 5: 165، الفقیه 3: 169/753، الدعائم 2: 36/79.

7- الفقیه 4: 272/828، شهاب الأخبار:ح6، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 157/2795، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح3812.

8- کذا فی جمیع النسخ. و لعلّ الصحیح: من ترکها استبرأ له فیها.

1- الکافی ا :54، و الفقیه 3: 6/18، بتفاوت، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 157/2799، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح 3856.

2- الحَزم: ضبط الإنسان أمره و الأخذ فیه بالثقة، و فی الحدیث أنّه 9سئل ما الحَزم؟ فقال: الحَزم أن تستشیر أهل الرأی و تطیعهم.

3- الکافی 1: 20/ ذیل 29، شهاب الأخبار: ح 17، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 157/2797، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح3815.

4- الکافی 2: 489/2، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح3706، و فیه: کحرمة دمه.

5-کذا فی «أ» و«ح»، و فی «ض»: للسهل. و الهَیل: ما صبّ و دفع من التراب بلارفع الید.

6- المصنّف3: 145، مسند أبی یعلی 7: 421 عن أبی بکر ،فیهما : إنّما الکفن للمهلة.

7- المصنّف3: 145،مسند أبی یعلی 7: 421 عن أبی بکر ،فیهما : إنّما الکفن للمهلة.

8- لوکان رجلاً: أی لو مثِّل فی صورة رجل. رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح4533، بتفاوت.

9- المستدرک للحاکم ا :52و53، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 150/2762 و البذاء بالمد: الفحش فی القول.

10- معانی الأخبار: 2، و راجع البحار 2: 184و206.

1- الجعفریات: 157، الدعائم1: 124 فیهما: عارضی اللّحیة.

2- الخذف: رمی الحصاة و نحوها بطرفی الإبهام و السبّابة. و النادی: المجلس مادام أهله فیه.

3- العنکبوت (29): 29.

4- الجعفریات: 157، و رواه الشیخ فی التهذیب 3: 262/ 741.

5- الجعفریات:168بزیادة . أوعاها: أی أحفظها و أجمعها.

6- حَضرَمُوت: بُلَیدَة من الیمن بقرب عَدَن.

7-الهوام: أرواح الکفار.

8- الکافی 6: 386، الجعفریات: 190، المحاسن: 573، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1:ح4077،والراوندی فی نوادره: 10.

9- الخلّة: الخصلة. و السمت: هیئة أهل الخیر.

1- الدعائم ا : 81، شهاب الأخبار: ح254، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 199/ 2990، و الراوندی فی نوادره : 18، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 3914.

2- الکافی 2: 367، و الجعفریات: 228، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 179/2897.

3- رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه: 367، و الدیلمی فی الفردوس 2: 169/2847، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح 3982.

4- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 169/2847، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح 4113، صدره.

5- الخصال ا : باب الأربعة ح 15، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 177/2888، و السیوطی فی الجامع 1:ح 4019.

6- الخصال ا : باب الأربعة ح 15، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 177/2888، و السیوطی فی الجامع 1:ح 4019.

7- روى المصنف مثله فی کتاب الغایات: باب خیر النساء ح 3.

8- عیون أخبار الرضا7 2: 37/96، صحیفة الرضا: ح105، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح4137.

1- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 207/3026.

2- على ظهر غنًی: أی ما کانت عن استغناء منک و من عیالک.

3- الکافی 4: 26، الفقیه 2: 30/115، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 180/2903، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا: ح 4022.

4- الفقیه 3: 362/1721، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 170/2853، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 4100. أورده المؤلف; فی الغایات أیضاً: باب خیر النّاس.

5- أثبتناه من المصادر.        

6- الجعفریات: 195، الخصال 1: باب الاثنین ح 2.

7- الخصال ا : باب الاثنین ح 6، و رواه ابن الفتّال فی روضة الواعظین 2: 472.

8- الفقیه 4: 287/864، أمالی الصدوق: المجلس 74ح1 ،و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح1601.

9- الکافی 5: 48/2، الجعفریات: 87، الفقیه 2: 185/835، ثواب الأعمال: 226، الدعائم ا: 345، ورواه الراوندی فی نوادره: 34، و الدیلمی فی الفردوس 2: 203/3002، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا : ح 4156.

1-رواه ا لدیلمی فی ا لفردوس 2: 201/2998 فیه: و الشرلجاجة.

2- الکافی 4: 50/3، المحاسن: 387/2، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح4103.

3- رواه ورّام بن أبی فراس فی مجموعته 2: 31، و الدیلمی فی الفردوس 2: 180/2906، و السیوطی فی الجامع 1: ح 4009.

4- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 180/2910. نصح الشیء: إذا أخلصه.

5- فی «ض» الخیانة من الفطرة . فی «ح»: الخطرة، و فی «أ» الفطرة من الخیانة، تصحیف، و الصحیح ما أثبتناه، کما فی الدعائم 1: 124، و کنز العمّال 6: 654.

6- الکافی 6: 4/37، عن أبی عبدالله7، عیون أخبار الرضا7 2: 125، عن الرضا7 فیه: سنّة واجبة، الفقیه 3: 314/ ذیل 1527، الهدایة: 70، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 205/3013، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا: ح 4129.

7- رواه المناوی فی کنوز الحقائق: باب الخاء.

1- الکافی 2: 339، عیون أخبار ا لرضا 2: 37/95، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 223/3085، والسیوطی فی الجامع الصغیر ا:ح 4258.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس2: 233/3122، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا:ح4244.

3- الکافی4: 27، الفقیه 4: 272/828، الجعفریات: 171، شهاب الأخبار:ح 85، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 233/3121، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا:ح4246.

4- شهاب الأخبار:ح463، رواه الطبرسی فی جوامع الجامع: 5، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا: ح4211.

5- الکافی2: 95/2مثله. دارِ: أمر من المداراة.

6- شهاب الأخبار:ح196، الإعجـاز و الایجاز للثعالبی: 5، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 219/3065،والسیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح4229.

7- الدُّخنَة وزان غرفة: بخُور یدخَّن به الثیاب أو البیت، و اللبُّان: الکُندُر.

8- المستدرک للحاکم 13:2، رواه الدیلمی فی الفردوس2: 218/3062، و السیوطی فی الجامع الصغیر1: ح4213.

1- دُرر الأحادیث النبویّة:54.

2- الفقیه 3: 195/886، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 283/3309 .الدَرّ: اللَّبن، تسمیة بالمصدر.

3- الجعفریات:204، الخصال 1: 108، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 230/3107.

4- الجعفریات: 148، الفردوس 4: 218/6660، رواه المناوی فی کنوز الحقائق، فیه المرء على...

5- اللَّقوة: داء یصیب الوجه فیمیله إلى أحد جانبیه. و الفالج: مرض یحدث فی أحد شقَّی البدن طولاً أو الشقَّین فیبطل إحساسه و حرکته.

6- الجعفریات:221، شهاب الأخبار: 499، و رواه ا لدیلمی فی الفردوس 2: 129/2658.

7- الجعفریات:222.

8- الجعفریات:31، و رواه ا لدیلمی فی الفردوس 2: 225/3093، و السیوطی فی الجامع الصغیر ا :ح 4245.

9- الجعفریات:224، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 225/ 3092.

1- کذا فی النسختین، و لعله کان هکذا «هارون بن موسى، عن محمّد بن محمّد بن الأشعث، عن موسى بن إسماعیل... » لأنّ الروایة عنه منحصر بمحمّد بن محمّد بن الأشعث، وکان لهارون بن موسى عن محمّد بن محمّد إجازة فی الروایة، فسقط من موسى إلى موسى.

2- الذَّرع واحد الطول، و هو من الذّراع أی الساعد. وفی هامش «أ»: الزرع ظ. و فی الفردوس 2: 299/3360 : الزارع أمانة  و التاجر فاجر.... و لکنّه لا یناسب الباب.

3- الکافی 2: 364/2، المحاسن:39، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 242/3139، و السیوطی فی الجامع الصغیر1: ح 4311.

4- تقدّم مثله فی باب الدال، ولم نعثرعلیه بهذا اللفظ.

5- الفقیه1: 217/965، و الدعائم 1: 170، و عوالی اللآلی 1: 322،عن الصادق7 بتفاوت.

6- الطَیّ: ضدُّ النشر.

7- الجعفریات: 174، الدعائم 2: 158.

1- الجعفریات: 149، رواه المجلسی فی البحار 69: 416.

2- فی «أ»: الظهر، کما فی الفقیه، و لکنّه لایناسب الباب.

3- الفقیه3: 195/886،فیه الظهر یرکب، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 283/3309، و السیوطی فی الجامع الصغیر2:ح 4546 بتفاوت یسیر، و المجلسی فی البحار 103: 159.

4- الدعائم ا :80، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 279/2825 و السیوطی فی الجامع الصغیر2:ح 4409.

5- فی «أ» و«ح»: صفحته، و هو تصحیف، و الصحفة: إناء کبیر کالقصعة منبسطة تشبع الخمسة.

6- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 285/3317، و المجلسی فی البحار 75: 468.

7- کتاب الزهد للأهوازی: 67/29، الکافی 2: 4/97، ورواه اس!وطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4532، والمجلسی فی البحار 75: 51.

8- فی «ض»: الماشی. و کلاهما بمعنى واحد.

9- جامع الأخبار:62، رواه المجلسی فی البحار104: 274. و فی الفردوس 2: 284/3314، الراشی و المرتشی فی النار.

 1- عیون أخبار الرضا 7 2: 35/77، صحیفة الرضا7: ح 53، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح4366، و المجلسی فی البحار 74: 400.

2- الجعفریات: 187، و الکافی6: 48، و ثواب الأعمال: 221، و أمالی الصدوق: المجلسی 48/5، و رواه الدیلمی فی الفردوس2: 262/3216، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4442، بتفاوت یسیر، و المجلسی فی البحار74: 86 .

3- کذا فی الأصل و المصدر، و فی باقی النسخ: فی جمل یحدوبه.

4- الکافی 6: 553/11، و أخرجه المجلسی فی البحار 76: 161.

5- المحاسن: 15، شهاب الأخبار:ح 417، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 259/3204، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4427، و المجلسی فی البحار71: 293.

6- الجعفریات: 154، و رواه المفید فی الاختصاص: 232، و السیوطی فی الجامع الصغیر1: ح4510، و المجلسی فی البحار 71: 293.

7- هکذا فعل رسول الله 9فی دفن عثمان بن مظعون، فراجع الجعفریات: 203.

1- ما بین القوسین فی الأصل فقط، و سقط من باقی النسخ.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 282/3306 صدره، و المجلسی فی البحار103: 159، و النوری فی المستدرک 13: 426.

3- الفقیه 4: 288/864، أمالی الصدوق: المجلس 74/1، أخرجه المجلسی فی البحار 72: 103، و النوری فی المستدرک 18: 179.

4- أثبتناه من المستدرک، و فی النسخ: مغلوب.

5- المستدرک للحاکم 2: 431، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح4545، و المجلسی فی البحار 103: 159، والنوری فی المستدرک 13: 423.

6- رواه الجزری فی النهایة 5: «وعا»، و السیوطی فی  الجامع الصغیر 2: ح 9263. أوعى: أی أحفظ وأفهم.

7- الحُلم: ما یراه النائم فی نومه من الشر و القبیح.

8- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 278/3289، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح4493، و المجلسی فی البحار61: 191.

9- مثله فی روضة الکافی:90 عن أبی عبدالله7، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 277/3287، والسیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 4495 بتفاوت یسیر فی العبارة، و المجلسی فی البحار 61: 191.

1- الجعفریات: 149، الکافی 2: 97/6، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح4533 بنقص، و المجلسی فی البحار 75: 51.

2- سمحاً قاضیاً و... أی سهل القضاء للدَّین الّذی کان علیه و سهل الاقتضاء للدَّین الّذی له على غیره، أو سهل المعاملة مطلقاً...

3- الخصال1: باب الأربعةح 6، و الفقیه 3: 122/525، بتفاوت فی اللفظ، و رواه المناوی فی کنوز الحقائق، والمجلسی فی البحار103: 104، و النوری فی المستدرک 13: 253.

4- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 268/3248، و السیوطی فی الجامع الصغیر2: 4405، و المجلسی فی البحار96: 295، و النوری فی المستدرک 7: 368.

5- الآس: شجر عطر الرائحة و ورقه دائم الخضرة.

6- رواه الطبرسی فی مکارم الأخلاق: 172 بنقص، و المجلسی فی البحار 177:66، و النوری فی المستدرک 1: 434، أیضاً 15: 134، أیضاً 16: 400.

7- رِغَمَ أنفه: کنایة عن الذُّل کأنّه لصِق بالرَّغام هواناً. و الرَّغام: التراب.

8- ما بین القوسین فی الأصل فقط و لیس فی باقی النسخ.

1- المستدرک للحاکم 1: 549 صدره، الفردوس 2: 276/0 328، بعضه، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح4459،و المجلسی فی البحار 74: 86، أیضاً 94: 72، و أیضاً 96: 376، و النوری فی المستدرک 7: 80 .

2- أخرجه المجلسی فی البحار 76: 12، و النوری فی المستدرک 8: 372.

3-لم نعثر علیه .

4- فی «أ» و«ض»: لایعینها. و لایعنیها: أی لایُهمُّها.

5- أخرجه المجلسی فی البحار 74: 166.

6- السَمت: هیئة أهل الخیر.

7- أخرجه المجلسی فی البحار71: 344.

8- فی «أ» و «ح»: الحدو، و فی «ض»: الحدیث، تصحیف.

9- الخَنا: الفحش من القول، و المراد هنا الأشعار الهجائیة. و الحُداء: الغِناء للإبل حثَّاً على السیر.

10- الفقیه 2: 183/823، الجعفریات: 158، المحاسن: 358 الاّ أنّ فیه: جفاء، و أخرجه المجلسی فی البحار76: 268.

1- الکافی5: 366، الدعائم 2: 210، الجعفریات: 110، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 293/3337،وأخرجه الراوندی فی نوادره: 40، و المجلسی فی البحار 103: 266، و النوری فی المستدرک14: 195.

2- الجعفریات: 153، أخرجه المجلسی فی البحار 74: 355، و النوری فی المستدرک10 :374.

3- الفقیه 4: 288/864، أمالی الصدوق: المجلس 74، أخرجه المجلسی فی البحار74/418 .

4- الفقیه 4: 288/864، أمالی الصدوق: المجلس74.

5-شهاب الأخبار: ح211، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر2: 4589، و المجلسى فی البحار 96: 22،والنوری فی المستدرک 7 :10.

6- فی «أ»: تزوّد. و غبّاً: أی یوم نعم و یوم لا.

7-شهاب الأخبار: ح 448، و أخرجه الدیلمی فی الفردوس 2: 295/3344، و المجلسی فی البحار 74: 355،والنوری فی المستدرک 10: 374.

8- أخرجه المجلسی فی البحار 99: 206 ، و النوری فی المستدرک9: 375.

1- الکافی 2: 268 فیه : سباب المؤمن ...، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 338/ 3530 ، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: 4612 . فیهما : سابّ الموتی. 

2- الجعفریات : 151 ، عیون أخبار الرضا 2 : 12، و رواه  الدیلمی فی الفردوس 2: 341/ 3545 و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4804 ، و المجلسی فی البحار 73: 308 .

3- أخرجه المجلسی فی البحار 67: 244 ، و النوری فی المستدرک 2: 65.

4- المحاسن : 377 ، و الفقیه 2: 197/ 894 ، و الجعفریات : 170 فیها : الإیابة ، و رواه  الدیلمی فی الفردوس 2: 346/ 3596 ، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4810 بتفاوت فی آخره ، و المجلسی فی البحار 76 : 222.

5- الجعفریات : 183 ، و أخرجه الراوندی فی نوادره : 15 ، و الدیلمی فی الفردوس 2: 348/ 3576.

6- الفقیه 4: 260/724، و الجعفریات: 186، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 337/3523، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 5 بزیادة، و المجلسی فی البحار 74: 83.

1-فی «ح »: ابنه. و لعلّ المراد أن یقال له مثلاً: ابن أبی طالب، ابن مسعود و یؤیّده إخراج الکلینی الحدیث فی باب برّ الوالدین. و إن کان الصحیح ما فی «ح » فالمعنى واضح.

2- الکافی 2: 130/16، الجعفریات: 189، أخرجه المجلسی فی البحار 104: 131.

3- الکافی 4: 94/3، الجعفریات: 159، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح3623، و الراوندی فی نوادره:35، و المجلسی فی البحار 96: 312، و النوری فی المستدرک 7: 357.

4-کذا فی الأصل، فی «ض» بتقدّم السِّحر على الشرک، و فی «أ» و «ح»: الشرک و الکفر، تصحیف.

5- الکافی 7: 260/ 1، الفقیه 3: 371/ 1752، الجعفریات: 128، و أخرجه ا لراوندی فی نوادره: 4، والمجلسی فی البحار 74: 166.

6- الجعفریات: 230، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 3577 بتفاوت یسیر، و الراوندی فی النوادر: 26، و المجلسی فی البحار 72: 56.

7- الجعفریات: 245، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4619 بتفاوت یسیر، و المجلسی فی البحار67: 244، و النوری فی المستدرک 2: 65.

8- الجعفریات: 228، أخرجه المجلسی فی البحار 93: 204، والنوری فی المستدرک 5: 357.

9- الدعائم ا : 119، الفقیه 1: 32/114 صدره ، و أخرجه المجلسی فی البحار 76 : 140، و النوری فی المستدرک364:1 .   

 1- الکافی 2: 485/7، أیضاً 5 : 155، و الفقیه 3 : 124/ 540 عن أمیرالمؤمنین7، الدعائم 2 : 18/21، وأخرجه المجلسی فی البحار 83 : 382 و 104 : 256، و النوری فی المستدرک 3 : 424، أیضاً 13 : 262.

2- الفقیه 4 : 272/828 ، أیضاً 288/864 ، و رواه الدیلمی فی الفردوس 434/7262 ، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1 : ح 1609، و المجلسی فی البحار 77 : 136.

3- رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه : 546 ، و المجلسی فی البحار 71 : 294.

4- الجعفریات : 232، أخرجه المجلسی فی البحار 71: 294.

5- الفردوس 2: 324/3475، أخرجه المجلسی فی البحار 74 : 86 ، و النوری فی المستدرک 13: 414.

6- فی «أ» و«ح» و «ض» : تصفیة، تصحیف.

7- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 307/3388، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4728، و المجلسی فی البحار88: 91.

8- الفقیه 4: 279/830، عن علی7، أخرجه المجلسی فی البحار 67: 244.

1- أخرجه المجلسی فی البحار 71: 56، و سیأتی فی باب الطاء. و المحترف: صاحب الحرفة، الصانع.

2- الفقیه 1: 76/329، الجعفریات: 156، الدعائم 1: 125، و أخرجه المجلسی فی البحار 76: 116.

3- الجعفریات: 160، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 4922، و المجلسی فی البحار 64: 138، والنوری فی المستدرک 8: 280.

4- أثبتناه من «ض»، و فی الأصل و «أ» و «ح»: نیسان، تصحیف.

5- بیسان: مدینة فی فلسطین جنوبی طبریّة، هاجمها خالد بن الولید سنة 13 هـ. و نجران: مدینة فی شمالی الیمن سمِّیت باسم بانیها نجران بن زید.

6- الجعفریات: 190، أخرجه الراوندی فی نوادره: 10، و المجلسی فی البحار 100: 68، و النوری فی المستدرک2: 268.

7- فی «أ» و «ح»: شرّ.

8- أخرجه المجلسی فی البحار 103: 79، و النوری فی المستدرک 13: 96. و فیه أیضاً من الجعفریات: شرُّ النّاس من باع النّاس.

9- أخرجه المجلسی فی البحار 103: 222، و النوری فی المستدرک 14: 154.

10- الفقیه 3: 4/10، أخرجه الراوندی فی النوادر: 19، و المجلسی فی البحار 75: 382.

1- الشُقر:جمع الأشقر و هو من الخیل ما کان فیه شُقرة أی حُمرة صافیة یحمرُّ معها العُرف و الذنَب. کُمت: جمع  الکُمَیت و هو من الخیل ما کان لونه بین الأحمر و الأسود، و الفرق بین الأشقر و الکمیت بالعُرف والذَنَب فان کانا أحمرَین فهو أشقر، و إن کانا أسودین فهو الکُمیت. الدُهم:جمع الأدهَم و هو ما إذا اشتدت وُرقَتُه حتى ذهب بیاضه (أسود)، الأعراف:جمع العُرف و هو الشعر النابت فی محدَّب رقبة الدابَّة.

2- الجعفریات: 87،و أخرجه الراوندی فی النوادر: 34،و المجلسی فی البحار 64: 176،و النوری فی المستدرک 8: 256.

3- قرب الإسناد: 15،و أخرجه المفید فی الاختصاص: 228، بتفاوت یسیر فیهما،و المجلسی فی البحار 75: 266.

4- أخرجه المجلسی فی البحار 93: 204، و النوری فی المستدرک 5: 357، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر2: 4886 بتفاوت.

5- فی «أ»: فإنّ فی خلافهنّ برکة.

6- أخرجه المجلسی فی البحار 103: 262، و النوری فی المستدرک 8: 348، أیضاً 13: 264.

7- الفقیه 3: 45/138 عن علی7 ، و أخرجه المجلسی فی البحار 104: 258، و النوری فی المستدرک 17: 105.

8- لعلّ المراد أنّ الشفعة بعدد الرؤوس لا بقدر السهام.

9- الفقیه 3: 45/155، و الهدایة: 75 صدره، و أخرجه المجلسی فی البحار 104: 258، و النوری فی المستدرک 103:17 .

1- الدعائم 2: 15، و أخرجه المجلسی فی البحار 103: 17، و النوری فی المستدرک 13: 12. والشاخص: الخارج من بیته، المسافر.

2- الفقیه 4: 272/828، أیضاً 288/864، أمالی الصدوق: المجلس 74، و أخرجه المجلسی فی البحار174:77، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 1609.

3- محدثات الأمور: هی الّتی ابتدعها أهل الأهواء ولم تکن معروفاً فی کتاب و لاسنَّة و لاإجماع.

4- الفقیه 4: 288/ 864، أمالی الصدوق: المجلس 74، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 371/3659، والسیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 1609، و المجلسی فی البحار 77: 174.

5- الفقیه 4: 272/828، شهاب الأخبار: ح 44، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 1609، والمجلسی فی البحار 77: 174.

6- شهاب الأخبار: ح 257، و أخرجه المجلسی فی البحار 77: 174، و سیأتی فی باب القاف.

7- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 372/3662، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: 4874، و المجلسی فی البحار 103: 56، و النوری فی المستدرک 13: 70.

1- الغَشوم و العَسوف: بمعنى الظلوم، و الأصل فی العَسف هو أن یأخذ المسافر على غیر طریق و لاجادّة ولاعَلَم، فنقل إلى الظلم و الجور. و المارق: الخارج من الدین.

2- قرب الإسناد:31، الخصال: باب الاثنین ح 93بتفاوت، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 401/3782،وأخرجه المجلسی فی البحار 75: 336.

3- قرب الإسناد:156، الکافی 2: 121 عن الصادق7، و أخرجه المجلسی فی البحار 74: 103.

4- الفقیه 4: 257/822،شهاب الأخبار: ح 180، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5127، والمجلسی فی البحار 96: 257، و النوری فی المستدرک 7: 509. و سیأتی فی باب الغین.

5- کذا فی النسخ، و فی المصدر: إلى غیر سُترة، و هو الأصح ظاهراً. و السُترة بالضم: ما ینصبه المصلِّی قدّامه علامة لمصلاّه من عصا وکومة تراب و غیره، لأن یستر المارَّ من المرور و یحجبه، قال الشهید;فی الذکرى: تستحب السُترة بضمِّ السین فی قبلة المصلّی إجماعاً.

6- الجعفریات: 42، الدعائم 1: 150، فیهما: إلى: غیر سُترة.

7- الفقیه 4: 283/839 عن الصّادق7، و أخرجه المجلسی فی البحار 71: 294 .و الصَّمت: السکوت.

1- القربان: مصدر قرب یقرب، و المعنى أنَّ الأتقیاء من النّاس یتقرَّبون بها إلى الله تعالى، أی یطلبون القرب منه بها، و قال العلاّمة المجلسی;: بل الأظهر أنّ المراد أنّ الصّلاة تصیر سبباً لقرب المتّقین لا لغیرهم.

2- الکافی: 3: 265/6، شهاب الأخبار: ح207، الجعفریات: 32، الدعائم 1: 133، الفقیه 1: 136/637 عن الرضا 7، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5182، و المجلسی فی البحار 82: 307، و النوری فی المستدرک 3: 47.

3- فی «أ» و «ح» و «ض»: أوفى. وکلاهما صحیحان، و المعنى أنّ من أوفاها حقَّها من الأجزاء و الشرائط استوفى أجره.

4- الکافی 3: 266/13، الدعائم 1: 136، الفقیه 1 : 133/622، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح 5188، والمجلسی فی البحار 82: 235، و النوری فی المستدرک 33:3.

5- الخصال 2: أبواب العشرین ح 13، و معانی الأخبار: 333 فی حدیث، و أخرجه المجلسی فی البحار82: 308، و النوری فی المستدرک 3: 47.

6- أخرجه المجلسی فی البحار 137:96، و النوری فی المستدرک 7: 196، و السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح 5145.

7- الفقیه 3: 20/ ذیل 57، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5156، و المجلسی فی البحار103: 178،والنوری فی المستدرک 13: 443.

1- أبرمت الأمر: أی أحکمته، یقال قضاء مُبرم: أی قاطع لا مناص منه، و الأدواء: جمع الداء.

2- أخرجه المجلسی;فی البحار96: 137.

3- الکافی 1: 8/4، عیون أخبارالرضا7 2: 24، المحاسن: 194، و أخرجه المجلسی فی البحار 77: 174.

4- فی «أ» و «ح»: صدیق عدوّ علی، و فی «ض»: صدیق عدوٍّ عدوٌّ.

5- رواه المفید; فی الاختصاص: 252، و المجلسی ;فی البحار 77: 174 .

6- الجعفریات: 172، و أخرجه ا لمجلسی فی البحار 74: 420.

7- میتة السَّوء: هی الحالة الَّتی یکون علیها الإنسان عند الموت کالوَصَب الموجع و الألم المغلق.

8- قرب الإسناد: 37، الجعفریات: 188، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5040 بتفاوت فی الألفاظ، والراوندی فی نوادره: 6، و المجلسی فی البحار 74: 103، و النوری فی المستدرک 7: 181.

9- الجعفریات: 188، رواه الراوندی فی نوادره: 6، و المجلسی فی البحار 74: 104، و النوری فی المستدرک15: 255.

10- فی «أ» و «ح»: المنتعل، وکلاهما صحیحان.

11- الجعفریات: 162، الدعائم 1: 348، و أخرجه المجلسی فی البحار 104: 256.

1- الخصال 1: أبواب الاثنین ح 12، إلاّ أنَّ فیه: الفقهاء مکان القرّاء، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 402/3784، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح5047، فیهما: العلماء مکان القرّاء، و الراوندی فی نوادره:27، و المجلسی فی البحار 75: 336.

2- الفردوس 2: 410/3823، أخرجه المجلسی فی البحار 96: 257، و النوری فی المستدرک 7: 505.

3- الجعفریات: 33، والدعائم 1: 154بتفاوت فی العبارة، أخرجه المجلسی‌فی البحار 88: 20، بسند باب الشین، و هو سهو منه;.

4- الفردوس 2: 417/3849، أخرجه المجلسی; فی البحار 71: 294.

5- السِّلعة بالکسر: المتاع و ما اتجر به. أحقُّ بالسوم: أی بالبیع، إذا تنازع المشتریان فی الشراء فصاحب المال له الخیار فی البیع من أیهما شاء و إن سبق أحدهما بالإرادة و دخل الثانی فی سومه و قلنا بحرمته، أو الصاحب أولى بأن یقوِّم متاعه أوَّلاً، ثمّ یتکلّم المشتری بالزیادة أو النقصان، أو هو أحقُّ ببیعها کما إذا باع المالک والفضولی و إن کان متقدماً، أو نهی کراهة عن بیع الفضولی، أو لبیان أن بیع الغاصب باطل لأنّه لیس بصاحب، أو الأعم من البعض، أو الجمیع و الحاصل أنّه من متشابهات الحدیث و لایعلم المراد منه، بل هو محتمل لاُمور. روضة المتقین 7: 21.

6- الکافی 5: 152/11، الفقیه 3: 122/528، الفردوس 2: 403/3790، و أخرجه المجلسی فی البحار103: 136، والنوری فی المستدرک 7: 150.

1- فی «أ» و«ح» و«ض»: الحسین.

2- ثواب الأعمال: 234، علل الشرایع 2: 309/ باب 262، أمالی الصدوق: ا لمجلس:80 ح 2، فیها: کفارة لما کان منه من الخ. ضغطة القبر: عصره و ضیقه على المیِّت.

3- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 426/3875، و السیوطی فی الجامع ا لصغیر 2: ح 5216 فیه: فهو أذکر للمملی. و المجلسی فی البحار76: 50.

4- رواه السیِّد الرضی فی المجازات النبویّة: 166، إلاّ أنّ فیه: ضالّة المؤمن، ثمّ قال: و هذا القول مجاز لأنّ الضالّة على الحقیقة لیست بحرق النّار، و إنّما المراد أخذ ضالّة المؤمن... و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5205، و المجلسی فی البحار 104: 252،   و النوری فی المستدرک 17: 123.

5- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 470/3996، و أخرجه المجلسی فی البحار 76: 61، و النوری فی المستدرک 417:8.

6- أثبتناه من المصدر، و فی «ض» و «أ»: لایوجد: «یعنی » و أسقطها المجلسی فی البحار مع  وجودها فی نسخته.

7- الجعفریات: 51، و أخرجه المجلسی فی البحار 83: 349 من نوادر الراوندی، أیضاً ص383 من الکتاب، والنوری فی المستدرک 3: 380.

1- لیس فی «أ» و«ح» و«ض»: «یده».

2- الکافی 3: 224/4، فیه: لأجره، رواه ا لدیلمی فی الفردوس 2: 434/3903.

3- الجعفریات: 154، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5242 بتفاوت فی العبارة، و المجلسی فی البحار75: 461،و النوری فی المستدرک 258:16.

4- لیس فی الأصل: الله تعالى.

5- الکافی 273:6، الخصال 1: أبواب الأربعة ح 39، المحاسن: 398، رواه الدیلمی فی الفردوس4: 45/6141، وأخرجه المجلسی فی البحار 7: 461.

6- طَوَى یطوی: إذا تعمَّد الجوع و قصده.

7- الجعفریات: 165، و أخرجه المجلسی فی البحار 75: 462.

8- الجعفریات: 165، الکافی 2: 203/13، و أخرجه المجلسی فی البحار 72: 56.

1- الجعفریات: 169، الدعائم 2: 35، أخرجه ا لمجلسی فی البحار 103: 79، و النوری فی المستدرک 13: 273.

2- الجعفریات: 31 و 71، الکافی 6: 512، شهاب الأخبار: ح 212، رواه الدیلمی فی الفردوس2: 55/3953.

3- الکافی 2: 113/2، رواه الراوندی فی نوادره: 4، والدیلمی فی الفردوس 2: 447/ 3931، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5296، و المجلسی فی البحار 72: 68.

4- الخصال 1: باب الواحد ح2، ثواب الأعمال: 211، و أخرجه المجلسی فی البحار 70: 75.

5- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 445/3924، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 5300، و المجلسی فى البحار72: 68.

6- ثواب الأعمال : ..2 بتفاوت یسیر، رواه المفید فی أمالیه:   المجلس 8، و المجلسی فی البحار 93: 335، والنوری فی المستدرک 11: 241.

7- الکافی 2: 77/1، قرب الإسناد: 36، أخرجه المجلسی فی البحار 96: 312، و النوری فی المستدرک 7: 357 بعضه، و تقدم فی باب الشین.

1- السجِیَّة: الغریزة و الطبیعة الَّتی جُبل علیها الإنسان.

2-الکافی2: 116/ 1، رواه المفید فی الاختصاص: 228، و المجلسی فی البحار 69: 400.

3- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 455/3954، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: 5258، و المجلسی فی البحار357:71.

4- إلى هنا لیس فی «ح»، و فی «أ»: طوبى لمن رآنی و رأى من رآنی إلى السابع ثم سکت.

5- أمالی الصدوق: المجلس 62 ح 18، رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه: 454، و الدیلمی فی الفردوس2: 445/3926، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5305 بتفاوت، و المجلسی فی البحار70: 12.

6- المُنقَلَب: مصیر العباد إلى الآخرة.

7- أمالی الصدوق: المجلس 13ح 8، الفقیه 4: 283/842، و أخرجه المجلسی فی البحار 69: 400.

8- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 441/3918، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح5271، و المجلسی فی البحار17:103.

9- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 469/3996، و المجلسی فی البحار 70: 105، و النوری فی المستدرک 11: 257 من الکتاب، و أیضاً 12: 99 عن لبّ اللباب للراوندی.

1- ما بین القوسین سقط من «أ».

2- الحِمى: شیء محظور ممنوع لایقرب و لا یُجترأ علیه، و المعنى أنّ ظهر المؤمن لایجوز ضربه إلاّ عند إقامة الحدّ.

3- الجعفریات: 133، الدعائم 2: 444، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 469/3994، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5354، و المجلسی فی البحار 75: 151.

4- رواه ا لمجلسی فی البحار 103: 170، و النوری فی المستدرک 14: 31.

5- البواسیر واحده الباسُور: علَّة فی المقعدة یسبِّبها تمدُّد عروق المقعدة و یحدث فیها نزف دم. و الجُذام: داء کالبرص یسبِّب تساقط اللحم و الأعضاء.

6- أخرجه المجلسی فی البحار 52: 269.

7- رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 469/3996، و المجلسی فی البحار 75: 322، و النوری فی المستدرک 12: 103.

1- الکافی 5: 78/6، معانی الأخبار: 367، ثواب الأعمال: 215، الفردوس 3:  79/4221، فیه: تسعة منها فی الصمت، و العاشرة کسب الید من الحلال، أخرجه المجلسی فی البحار 103: 17، و النوری فی المستدرک 13: 12.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 79/4222، و المجلسی فی البحار103: 18، و النوری فی المستدرک 13: 12.

3- الاحتباء: جلسة فیها یضم الساقین إلى البطن بالثوب أو الیدین. و حیطان... کأنَّ ذلک لأنّه یقوم مقام الاستناد إلى الجدران و فی الخبر: نهَى عن الحبوة فی المساجد. و فی آخر: نهى عن الاحتباء فی ثوب واحد. لعلّ الأوّل لکونها مجلبة للنوم فأفضت إلی  نقض الطهارة، أو لکونها جلسة تنافی تعظیم الله و توقیره، و الثانی علِّل بأنّه ربَّما تحرک أو تحرک الثوب فتبدو عَورتُه.

4- الکافی 6: 461، أیضاً 2: 485، ا لفردوس 3: 87/4246، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح5722.

5- الکافی 2: 481 بتفاوت فی العبارة، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 84/4237، و المجلسی فی البحار 76: 53،والنوری فی المستدرک 8: 390.

6- المحاسن: 465 مثله بنقص، صحیفة الرضا: ح 133، و أخرجه المجلسی فی البحار 66: 75، و النوری فی المستدرک 16: 344 سهواً من نوادر الراوندی.

7- فی «أ» و «ح» و «ض»: ذنوب.

8- رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 5421 بتفاوت فی العبارة، و المجلسی فی البحار 92: 189.

1- فی الأصل: ارقأ واقرأ.

2- الکافی 2: 443/10، و ثواب الأعمال: 157 مثله ذیل حدیث، الفردوس 3: 58/4158، أخرجه المجلسی فی البحار 92: 22، و النوری فی المستدرک 4: 231.

3- الحُلبة بضم الحاء، و ضم اللام و سکونها تخفیفاً: نبات معروف...

4- الجعفریات: 245، و الدعائم 2: 149/ ذیل حدیث، الفردوس 3: 348/5052 أخرجه المجلسی فی البحار62: 233، و النوری فی المستدرک 16: 435.

5- العِدَة: مصدر، و قیل: اسم یوضع موضع المصدر، یستعمل فی الخیر کالوعد. و هو فی انجاز الوعد بمنزلة قوله9:وعد المؤمن کأخذ بالید و قوله: العِدَة دَین ویل لمن وعد ثمّ أخلف ویلٌ له ویلٌ له، و فی هذا المعنى قال الصاحب بن عبّاد الوزیر: وعد الکریم ألزم من دَین الغریم.

6- الجعفریات: 166، شهاب الأخبار: ح 4، الفردوس 3: 81/4227، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح 5684، و المجلسی فی البحار 137:96.

7- الحَرون: الفرس الّذی لاینقاد و إذا اشتد به الجری وقف. و الرائد: الرسول الّذی یرسله القوم لینظر لهم مکاناً ینزلون فیه. و السائق: الّذی یحثُّ الماشیة على السیر من خلف، عکس القائد.

8- أخرجه المجلسی فی البحار77: 174.

9- کذا فی الأصل، و فی «أ» و «ح» و «ض»: للبدن.

10- الکافی 2: 480/19، أخرجه المجلسی فی البحار 76: 53، و النوری فی المستدرک 8: 386.

11- أخرجه المجلسی فی البحار 96: 224، و النوری فی المستدرک 2: 79.

1- عیون أخبار الرضا 2: 31/ 1 4، صحیفة الرضا: ح 28 1، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 19/4033.

2- فی الأصل: عزّ المؤمن.

3- العَجوة: هی نوع من أجود تمر المدینة أکبر من الصَّیحانی یضرب إلى السواد من غرس النبی9، و فی الخبر:أنّها أوّل شجر اهتزَّ على وجه الأرض، و فی خبر آخر: هی النّخلة الّتی اُنزلت على مریم.

4- عیون أخبارالرضا 2: 75/ ذیل الحدیث 349، الدعائم 2: 147 ثمّ قال، قال زید بن علی بن الحسین8: صفة ذلک أن یأخذ تمر العجوة فینتزع نواه ثمّ یدقُّ دقّاً بلیغاً و یعجن بسمن بقر عتیق ثمّ یرفع فإذا احتیج إلیه أکل للسّم، المحاسن: 532، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح0 568، و المجلسی فی البحار 66: 133، و النوری فى المستدرک 16: 385.

5- الدعائم 2: 148 صدره، أخرجه المجلسی فی البحار 66: 294، و النوری فی المستدرک 16: 366، فیه: لطرد الریح.

6- الفقیه 4: 285/852، و الخصال باب الواحد: ح 19 بزیادة، الجعفریات: 181، شهاب الأخبار: ح550،الفردوس 3: 43/4108، و رواه السیوطی فی الجامع1: ح89، و المجلسی فی   البحار 77: 175.

7- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 155/4419، فیه زیادة: من الله عزّوجل. و المجلسی فی البحار 77: 175.

8- الفقیه 4: 272/828، شهاب الأخبار: ح 225، الفردوس 3: 87/4244، رواه السیوطی فی الجامع2: ح0 565، و المجلسی فی البحار103: 188، و النوری فی المستدرک14: 72.

1- أخرجه المجلسی فی البحار 175:77.

2- أخرجه المجلسی فی البحار 77: 175، و الدیلمی فی الفردوس3: 9/4004، و السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح 5481، التعنیف: التوبیخ و اللَّوم.

3- فی الأصل :حکم.

4-الفقیه 4: 290/875، و معانی الأخبار: 367، و الخصال 1: باب الاثنین ح 5، المحاسن: 0 23، و رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 105/4294.

5- الجعفریات: 155بزیادة، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 115/4317، فیه: الغنى غنى النفس، و الفقر فقر النفس، و المجلسی فی البحار 72: 68.

6- فی «أ»: أو، و فی هامشها: التردید فی الراوی.

7- الجعفریات: 163، الکافی 2: 229/1، الفردوس 3: 114/4315، رواه الراوندی فی نوادره: 17،والمجلسی فی البحار 73: 266، و النوری فی المستدرک 12: 7.

1- البَذاء بالمدّ: الفحش من القول.

2- الفردوس 3: 117/4326، الجعفریات: 95، رواه الراوندی فی النوادر: 36، إلاّ أنّ فیهما: من الجفاء،والمجلسی فی البحار71: 342.

3- الاسترسال: الاستئناس و الطمأنینة إلى الإنسان و الثقة به فیما یُحدِّثه به، و أصله السکون و الثبات و منه الحدیث: غبن المسترسل رباً. قاله ابن الأثیر فی النهایة. و قال المجلسی الکبیر فی روضة المتقین: و الظاهر أنّ المراد به أنّه إذا قال البایع للمشتری: إنّی اُحسن بیعک أو اُحسن إلیک فی البیع أو ما یقوم مقامه فی الانبساط فحینئذ ینبغی له أن لایجعله مغبوناً، و منه: أخذ الربح منه، بل ینبغی أن یبیعه بأقلّ من رأس المال.

4- فی «ض» و «أ» و«ح» : من الربا.

5- الفقیه 3: 173/773 عن الصادق 7، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 102/4284، و السیوطی فی الجامع2: ح 5757، و المجلسی فی البحار 103: 104، و النوری فی المستدرک 13: 255.

6- الباردة: أی الّتی لاتعب فیها و لامشقة. و العرب تصف سائر ما یستلذّ بالبُرودة و یشهد لذلک قوله :من وجد بَردَ حُبِّنا على قلبه فلیَحمِد الله، أراد لذاذة حبِّنا، و المعنى أنّ الصائم فی الشتاء یَحُوز الأجر من غیر أن یمسَّه العطش أو تصیبه لَذعَة الجوع.

7- تقدّم فی باب الصاد، و رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 118/4328، و زاد علیه: أمّا لیله فطویل و أمّا نهاره فقصیر، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5818، و المجلسی فی البحار 96: 257، و النوری فی المستدرک 7: 510.

8- فی «أ» و«ح» و«ض»: غمزة الرجل ید أخیه قبلة. و الغمز: العصر بالید.

9- أخرجه المجلسی فی البحار 76: 23، و النوری فی المستدرک 9: 64.

10- هذا الحدیث سقط برأسه من الأصل. رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 97/4271، و السیوطی فی الجامع2: ح 5784، و رواه الصدوق فی الخصال فی أبواب الأربعة عشر: ح 3 و 4، ثمّ قال: إنَّما أوردتُ هذین الخبرین فی الخضاب أحدهما عن الزُبیر و الآخرعن أبی هریرة لأنّ أهل النصب ینکرون على الشیعة استعمال الخضاب، ولا یقدرون على دفع ما یصحُّ عنهما، و فیهما حجّة لنا علیهم.

1- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 155/4419، و أخرجه المجلسی فی البحار 72: 68.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 155/4419، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 5763، و المجلسی فی البحار81: 130، أیضاً 89: 365، و ا لنوری فی المستدرک 2: 503.

3- الجعفریات: 155 بتفاوت یسیر، و أخرجه المجلسی فی البحار 72: 56.

4- السِّفاح: الزِّنا. و قال القاضی النعمان فی الدعائم: إنّما جاءت الرخصة فی ضرب الدَّف فی النکاح لاستحباب إشهاده و إبانته عن السِّفاح.

5- الجعفریات: 110 و 158، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 0 4، و المجلسی فی البحار103: 267.

6- الکافی 1: 37/5، الدعائم 1: 81، الفردوس 3: 75/4210، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 5989،والراوندی فی النوادر: 40، و المجلسی فی البحار 2: 36.

1- الخصال 1: أبواب الثلاثة ح 112بتفاوت، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 148/4399.

2- أثبتناه من «ض» و فی باقی النسخ: تفطیرک، و هو لا یناسب باب الفاء.

3- الجعفریات: 60، المحاسن: 412، و أخرجه الراوندی فی النوادر: 35، و المجلسی فی البحار 97: 126، والدیلمی فی الفردوس 3: 149/4400.

4- هذا الحدیث لیس فی «أ».

5- الفقیه 4: 258/824، الفردوس 3: 149/ 4402، و رواه المناوی فی  کنوزالحقائق: حرف الفاء.

6- الفردوس 3: 115/4317، فیه الفقر فقر النفس، أخرجه المجلسی فی البحار 72: 56.

7- الجاه: القدر و المنزلة، قال ابن فهد;فی العُدّة: صدقة الجاه هی الشفاعة.

8- لم نعثرعلیه.

9- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 155/4419، و أخرجه المجلسی فی البحار 72: 56.

1- الجعفریات: 36، شهاب الأخبار: ح54، الفردوس 3: 236/4699، نهج البلاغة: 478 و 559، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 6193.

2- لم نعثرعلیه.

3- کذا فی النسخ، و فی الجعفریات: 160: القناعة برکة.

4- فی الأصل: بثمان عشر.

5- فی «أ» و«ح» و«ض»: بأربعة و عشرین.

6- الکافی 4: 10/3، الفقیه 2: 38/164، الجعفریات: 88 1، و أخرجه الراوندی فی النوادر: 6، فیها جمیعاً بزیادة: الصدقة بعشر فی أوّله، و صلة الرحم مکان صلة الإخوان و بالعکس، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 216/3052، و زاد فیه: لأنّ الصدقة تقع فی یدی الغنی و الفقیر، و القرض لایقع إلاّ فی ید من یحتاج إلیه.

7- لیس فی «أ»: «قلب الشیخ».

8- الجعفریات: 163، الفردوس 3: 208/4589، رواه السیوطی فی الجامع 2: ح6146، فیها: قلب الشیخ شابٌّ علی حبِّ...

1- السِّیر: الحزام، أی ما یقدُّ من الجلد مستطیلة.

2- الجعفریات: 86، الدعائم 1: 345 بنقص فی أوَّله، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 15، إلاّ أنَّ فیها، الأوتار.

3- لم نعثرعلیه و على الّذی قبله.

4- رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه: 395، و الدیلمی فی الفردوس 3: 41/4098، و السیوطی فی الجامع2: ح 5618، إلاّ أنّ فیها: عمل قلیل...

5- رواه القزوینی فی ضیافة الإخوان: 212 عن التدوین، و السیوطی فی الجامع الصغیر 1: ح 1216 بتفاوت،والمجلسی فی البحار60: 229.

6- کذا فی «ض»، و فی باقی النسخ: أمرین.

7- تحف العقول : 304، بحارالأنوار78: 283.

8- رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 6150 بزیادة.

9- القاصّ: راوی القصص، و المراد القصص الکاذبة الموضوعة و ظاهر أکثر الأصحاب تحریم استماعها.

10- لیس فی الأصل: هنَّ.

1- شهاب الأخبار: ح245، الفردوس 3: 233/0 469، رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 6172.

2- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 222/4649، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح6090.

3- الشَرُود: فعول من شرَد البعیر: إذا نفر، و اللَّفظ: رمی ما فی الفم. و اللَّحظ: النظر بمؤخّر العین. و المراد ظاهراً حفظ اللسان و العین عن الحرام.

4-لم نعثرعلیه.

5- فی «ح» و المصادر: ا لعقل: و فی «ض»: و الفعل فی أمر الدنیا مضرّة و الفعل فی أمر الدین مسرّة.

6- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 300/4902، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 6151.

7- فی «ح»: قال حدّثنی.

8- الکافی 5: 167/2، الفقیه 3: 170/755، الجعفریات: 160، شهاب الأخبار: ح 504، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 6447.

9- الجعفریات: 165، الدعائم 1: 119، آخره، و فی الفردوس 3: 243/4715، کلوا العنب حبّة حبّة فإنّه أهنأ وأمرأ.

1- الکافی 4: 12/8 و الفقیه 3: 103/416 عن الصادق7، الجعفریات: 65 1، ا لفردوس 3: 287/4862،ورواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 6237.

2-رواه الشیخ فی التهذیب 8: 292/1081، و الاستبصار 4: 43/147. ثمّ قال: فالوجه فی هذا الخبر أن نحمله على ضرب من التقیة لأنّ فی العامّة من یقول بذلک و یوجب الکفارة فی کلّ یمین و إن کان فی خلافه صلاح دینیّ أو دنیوی، و الّذی نعمل علیه ما تضمنته الأخبار الاُولى من أنّه متى کان فی خلاف الیمین صلاح دینی أو دنیوی جاز خلافه و لم یکن فیه کفّارة.

3- الجعفریات: 80، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 32.

4- أخرجه الراوندی فی نوادره: 16، و الدیلمی فی الفردوس 4: 327/1 695.

5- فی «أ»: نسیب و فی هامشها: ( و فی خبر آخر: نسب).

6- المستدرک للحاکم 3: 142، الفردوس 3: 255/4755، و رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه: 350.

7- له شاهد فی حرف الفاء: ح 4.

8- عیون أخبار الرضا 2: 38/105عن علی 7، صحیفة الرضا: ح 113.

1- الجعفریات: 37. و رواه الشیخ فی التهذیب 3: 263/742.

2- یعنی إذا خطب الإمام النّاس یوم الجمعة ینبغی للنّاس أن یستقبلوه. کما فی الکافی.

3- الجعفریات: 194، الکافی 3: 424/9، و الفقیه 1: 181/859 بزیادة، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 11.

4- الکافی 2: 232/4، الخصال 1: أبواب الواحد ح0 4، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 6199، والمجلسی فی البحار 72: 30 مع توضیح منه.

5- الجعفریات: 156، قرب الإسناد: 32.

6- الفقیه 4: 288/864، أمالی الصدوق: المجلس 74، شهاب الأخبار: ح 159، و رواه السیوطی فی الجامع1: ح 1609.

7- الفقیه 3: 55/189عن الصادق 7، إلاّ أنَّ فیه: الکفالة خسارة، غرامة، ندامة.

8- فی الأصل: فصلاته، و فی «ض»: زیادة (أی نقصان) فی آخره فی «أ» و«ح»: (أی نقصان أی ناقص).

9- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 259/4767.

10- المستدرک للحاکم 1: 112، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 287/4861، و السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح 6236.

1- الکافی 4: 26/ 1 و 2، الفقیه 2: 30/109، شهاب الأخبار: ح 86، الفردوس 3: 247/4728، ورواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح6351.

2- الکَمأة: شیء أبیض مثل الشحم ینبت من الأرض یقال له: شحم الأرض. و یقال بالفارسیة: قارج.والمنّ: ما یمنُّ الله به ممّا لاتعب فیه و لانَصَب، و الکمأة کذلک لأنَّها لامؤونة فیها ببَذر و لاسقی. و قیل: شیء یَسقُط من السَّماء فیُجنَى. رأجع لسان العرب- منن.

3- الکافی6: 370/2، عیون أخبار الرضا72: 75/349، بتفاوت یسیر، الدعائم 2: 47 1، و فیه بعد الحدیث: قال زید بن علی بن الحسین: صفة ذلک أن تأخذ کمأة فتغسلها حتى تنقیها ثمّ تعصرها بخرقة و تأخذ ماءَها فترفعه على النّارحتى ینعقد، ثمّ تلقی فیه قیرطاً من مسک، ثمّ تجعله فی قارورة فتکتحل منه من أوجاع العین کلّها، فإذا جَفَّ فاسحقه بماء السماء أو غیره، ثمّ اکتحل منه. و رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 311/4935.

4- هذا الحدیث سقط برأسه من غیر الأصل. رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 284/4855.

5- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 284/4855.

6- قال الجزری فی النهایة: فی الحدیث: قال الله تبارک و تعالى: العظمة إزاری و الکبریاء ردائی، ضرب الإزار و الرداء مثلاً فی انفراده بصفة العظمة و الکبریاء أی لیستا کسائر الصفات الّتی قد یتّصف بها الخلق مجازاً، کالرّحمة و الکرم و غیرهما، و شبههما بالإزار و الرداء لأنَّ المتّصف بهما یشملانه کما یشمل الرداء والإزار الإنسان، و لأنَّه لایشارکه فی ردائه و إزاره أحد، فکذلک الله لاینبغی أن یشرکه فیهما أحد.

7- الکافی 2: 234/3، و عقاب الأعمال: 264 بتفاوت یسیر.

8- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 289/4867، و السیوطی فی الجامع 2: ح0 637، و النوری فی المستدرک 8: 420 من دعوات الراوندی.

1- شهاب الأخبار: ح 164، رواه السیوطی فی الجامع 2 :ح 6233، و ابن أبی جمهور فی عوالی اللآلی 1: 364.

2- الجعفریات: 228، ثواب الأعمال: 97 1/ 1، و رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 336/ 5011، والسیوطی فی الجامع 2: ح 7307.

3- الکُراع: وزان غُراب من الغنم و البقر بمنزلة الوَظیف من الفرس و هو مستدقُّ الساعد.

4- الکافی 5: 143/9 بعضه الآخر، الفقیه 4: 263/824 أیضاً 3: 191/861، الجعفریات: 159، الدعائم2: 106، ورواه السیوطی فی الجامع 2: ح 7429.

5- یوجد فی «ح» و هامش «أ»: من المکر. و هو من النسّاخ.

6- الجعفریات: 171، و سیأتی مثله.

7- الجعفریات: 174.

1- فی «أ»: حقّنا- ظ.

2- الجعفریات: 183. رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 414/5265، و السیوطی فی الجامع 2: ح 1 769 بنقص فی آخره.

3- لیس فی «أ» و «ح» و «ض»: شیء.

4- الکافی 2: 370/7، الجعفریات: 195. و أخرجه الراوندی فی نوادره: 6.

5- فی المسالک 1: 200 هذا إذا أخذ المسلم الفضل و إلاّ حرم، و لافرق بین الحربی المعاهد و غیره، و لابین کونه فی دار الحرب و الإسلام.

6- الکافی 5: 147/2، و الفقیه 3: 176/ 0 79، و الجعفریات: 81، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 32، بزیادة: (نأخذ منهم ألف درهم بدرهم، و نأخذ منهم و لانعطیهم).

7- الکافی 5: 524 بنقص، الجعفریات: 107، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 413/5264.

8- الفقیه 2: 92/ 411 عن الصادق7، و رواه ا لشیخ فی التهذیب 4: 217/632 عن أبی الحسن7، و رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 380/5156.

9- استَهَمُوا: أی اقترعوا.

10- رواه الشیخ فی المبسوط 1: 98 بتفاوت یسیر، ثمّ قال: و إذا تشاح النّاس فی الأذان اُقرع بینهم لهذا الحدیث،و الدیلمی فی الفردوس 3: 346/5044، و السیوطی فی الجامع 2: ح 7502، و المجلسی فی البحار 88: 0 2.

1- ما بین القوسین لایوجد فی الأصل. فلعلّه من النسّاخ.

2- الکافی 4: 271/1عن أبی عبدالله 7،کتاب حسین بن عثمان بن شریک المطبوع ضمن « الاصول الستة عشر: ص 109».

3- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 406/ 5240.

4-المراد باللَّحد: أن یحفر فی حائط القبر الَّذی یلی القبلة بعد الوصول إلى منتهى القبر مکاناً مستطیلاً بحیث یمکن وضع المیِّت فیه على الوجه المعتبر. و الضَّریح: الشَّق، بأن یحفر فی قعر القبر شقّ یشبه النَّهر یوضع المیِّت فیه و یسقَّف علیه شیء.

5- الجعفریات: 201، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 469/5457.

6- السراح بالحاء المهملة: الاسترسال، و المراد هنا: تعجیل المعروف. فی بعض النسخ: السراج.

7- الجعفریات: 152، الکافی 4: 30، و الخصال 1: باب الواحدح 28 بتفاوت یسیر.

8- أخرجه المجلسی فی البحار 84: 267، و النوری فی المستدرک 3: 38، إلاّ أنّ فیهما: و لکنّه.

9- الفقیه 2: 7 ذیل حدیث 23، و الدعائم 2: 168 عن الصادق7 بتفاوت فی العبارة.

10- روى الدیلمی فی الفردوس 3: 338/5018، مثله. راجع الکافی 2: 238/6، و الخصال 1: أبواب الإثنین ح 37.

1- العقل: الدِّیة، قال الأصمعی: سمِّیت الدّیة عقلاً تسمیة بالمصدر، لأنّ الإبل کانت تُعقَل بغناء وَلىِّ القتیل، ثمَّ کثُر الاستعمال حتى اُطلق العقل على الدِّیة إبِلاً کانت أو نقداً.

2- فی غیر الأصل: و لاقصاص قتیلاً.

3- الکافی 7: 355/6، عن علی7.

4- خبَّب فلانٌ على فلانٍ صدیقه: أی أفسده علیه، قال الجزری: و منه الحدیث « من خبَّبَ امرأة أو مملوکاً على مسلم فلیس منّا» أی خدعه و أفسده.

5- الجعفریات: 104، تاریخ بغداد 4: 286، المستدرک للحاکم 1: 196، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 415/ 5267 .

6- عیون أخبار الرضا 2: 29/26، صحیفة الرضا: ح 14، رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 7688، و تقدّم مثله.

7- فی «ح»: خلف.

8- الکافی 5: 133/7 فیه: من أخلف، المستدرک للحاکم 4: 298، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 415/5267، والسیوطی فی الجامع 2:ح7681.

9- عیون أخبارالرضا 2: 39/ 120، الزهد للأهوازیّ: 81، عن علی7، رواه المفید فی أمالیه: المجلس 36،والمجلسی فی البحار 73: 166.

10- الدعائم 2: 534، و رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 340/5025، و السیوطی فی الجامع 2: ح 7461.والمعنى: لو تجسَّم و تمثّل بصورة رجل.

1- الفقیه 4: 272/828، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 399/5217، و السیوطی فی الجامع 2: ح 7574.

2- الکُوَّة: الثُّقبة فی الحائط.

3- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 361/5093، و السیوطی فی الجامع 2: ح7402 فیهما: لو أنّ أحدکم یعمل فی صخرة صمّاء.

4- رواه الشیخ فی التهذیب 6: 292/808، و الدیلمی فی الفردوس 3: 462/5430، و السیوطی فی الجامع2: ح 7237.

5- فی «ض»: فوزاً.

6- فی «ض» و «أ» و «ح»: دخلت.

7- فی الأصل و «أ» و «ح»: یمینه.

8- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 408/5248، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 7608، بزیادة: ونفسک الّتی بین جنبیک.

9- الکافی 2: 98/13، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 341/5027بتفاوت.

1- المصنّف5: 571، و رواه البحرانی فی البرهان فی تفسیر قوله تعالى  اُحِلَّت لَکُم بَهیمَةُ الأنعام 1: 432/6 عن علی 7بتفاوت.

2- مسند أحمد 2: 158 و 210، راجع الکافی 2: 69 و 070 الشِرَّة: الحرص على الشیء، النشاط والرغبة.والفَترة: مقابلها.

3- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 386/5179 و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 7602، فیهما: أکرم على الله عزّوجلّ.

4- صحیفة الرضا: ح121، أخرجه المجلسی فی البحار 71: 396.

5- الکافی 2: 97 ذیل حدیث 7 بتفاوت، تحف العقول: 49 أخرجه الراوندی فی نوادره: 4، و الدیلمی فی الفردوس 2: 280/3297، و السیوطی فی الجامع 2: ح 99 0 9.

6- الکافی 2: 471/2، الخصال1: أبواب الواحد ح 67، الجعفریات:229، رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 340/3537 ، و السیوطی فی الجامع 2: ح 8556.

1- عقاب الأعمال 320/3 بزیادة، الجعفریات: 171، رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 9233.

2- الجعفریات: 189 فیه: المحسن المؤمن: تحف العقول، 60، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 9.

3- تحف العقول: 42، بعضه، و فی البحار 76: 6 31، من دعوات الراوندی.

4- لم نعثر علیه بهذا اللفظ، و لکن فی الفردوس 4: 156/6486 مجالسة العلماء عبادة.

5- الجعفریات: 190 و201، الدعائم 1: 221، أخرجه الراوندی فی نوادره: 0 1، و الدیلمی فی الفردوس 4: 239/6718 عن الحسین بن علی7.

6- شهاب الأخبار: ح 4 30، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 631/5974، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 8702.

7- أماط عنه الأذى: أی أبعده و نحاه و فی «أ»: فلیحط. تصحیف.

8- الجعفریات: 197 بزیادة، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 190/6587، و السیوطی فی الجامع 2:ح 9141 بنقص.

9- ما عال: أی ما افتقر، و القصد: الوسط بین الإفراط و التفریط، أو ضدّ الإفراط.

10- الکافی 4: 53/9 عن موسى بن جعفر7فیه: فی اقتصاد، الفقیه 4: 298/900 عن أبی عبد الله7، نهج البلاغة: 494/ 140، شهاب الأخار: ح 565.

1- کذا فی الأصل و «ض» و «أ» و فی «ح»: من وقع حوالی الحمى یوشک أن یواقعه. و الحِمى: شیء أو مکان محظور.

2- رواه المناوی فی کنوز الحقائق: حرف المیم من صحیحی المسلم و البخاری بلفظ: من رتع حول الحمى یوشک أن یواقعه.

3- رواه الشیخ فی التهذیب 7: 467 ذیل حدیث عن علی 7 بتفاوت یسیر فی العبارة.

4- شهاب الأخبار: ح 264، و رواه ابن الفتّال فی روضة الواعظین: 469.

5- ألهى: أی شغل عن الله و عن عبادته.

6- الکافی 2: 113/4، الفقیه 4: 271/828، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 82/6252 و رواه السیوطی فی الجامع 1: ح 1609 أیضاً 2: 7962.

7- شهاب الأخبار: ح 3، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 204/6623، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2:ح 6200.

8- رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 231/6691.

9- رواه الشیخ الطوسی فی أمالیه: 52، و الدیلمی فی الفردوس 4: 215/ 0 665.

1- عیون أخبار الرضا 2: 46/173، الدعائم 1: 96، المحاسن: 07 2، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 27، والسیوطی فی الجامع 2:ح 8491.

2- الکافی 2: 66/6، صحیفة الرضا: ح 170، و رواه المناوی فی کنوز الحقائق: حرف المیم، عن الحاکم.

3- الفقیه 1: 84/385عن الصادق7، تحف العقول: 49. من أجله: أی من عمره، و رواه المناوی فی کنوز الحقائق من الفردوس.

4- الجعفریات: 166 ،المحاسن: 252، و فی 204 عن أبی عبد الله7، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 593/5858.

5- الکافی 2: 1 3 1/ 1 و5، الجعفریات: 88، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 1 2.

6- الکافی 2: 481/2، ثواب الأعمال: 224، الجعفریات: 197،الدعائم 1: 125،و أخرجه الراوندی فی نوادره: 8.

7- الجعفریات: 162 فیه: ما وجع رسول الله وجعاً قطّ...

8- عَرَض لفلان: إذا قال قولاً و هو یعنیه، أو إذا تکلَّم فی أثناء کلامه.

9- الکافی 2: 483/3.

1- کذا فی «ض» و «أ»، و فی «ح»: لاتخیبوا.

2- الفقیه 4: 273/ 828، الجعفریات: 55، فیه: فاعطوا و لاتجنبوا، أخرجه الراوندی فی نوادره: 3، والدیلمی فی الفردوس 4: 87/6270.

3- الکافی 8: 152 ط 2. صحیفة الرضا: ح 90 بنقص.

4- ثواب الأعمال: 183، المحاسن: 33 بنقص.

5- الکافی 259:3، و تحف العقول: 211، الزهد للأهوازی: 81، و رواه المجلسی فی البحار 73: 166.

6- فی «أ»: شیئاً لله.

7- رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 66/6206، بزیادة.

8- یُحبر: إمّا بتخفیف الموحّدة المفتوحة من الحَبر بمعنى السرور أی یسرّ بها، أو بالتشدید من التحبیر بمعنى التزئین أی جعل الحلة زینةً لها.

9- الکافی 3: 205/1، الفقیه 1: 110/502، ثواب الأعمال: 235، المقنع: 6، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 555/5738، و زاد فیه: یعنی یغبط بها.

10- الخصال 1: أبواب الواحد ح 8، ثواب الأعمال: 220، الجعفریات: 154.

1- الجعفریات: 171، تحف العقول: 456 عن الجواد7.

2- الجعفریات: 224 فیه: فلیطیِّب مکسبه.

3- الجعفریات: 12، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 53 عن علی7.

4- العِرض بالکسر، قیل هو موضع المدح و الذّم من الإنسان سواء کان فی نفسه أو سلفه أو من یلزمه أمره، و عن ابن قتیبة: عِرض الرجل نفسه و ماله لا غیر.

5- ثواب الأعمال: 175، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 8.

6-ذکر أخبار إصبهان 2: 20.

7- فی «أ» و «ح»: خلف.

8- تقدّم فی حرف اللام بلفظ لیس منّا.

9-لم نعثر علیه.

1- الفقیه1: 74/310، و ثواب الأعمال: 41 عن الصادق7.

2- الفردوس 4: 374/7003، فیه: هجرة المؤمنین ثلاث فإن لم یتکلّما أعرض الله عنهما حتى یتکلّما.

3- الفقیه 3: 150/310 عن أبی عبد الله7، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 193/6595، و السیوطی فی الجامع2: ح9212.

4- المحاسن: 204، المستدرک للحاکم 4: 0 32.

5- فی «أ»: الحمیّة، و هو تصحیف. اللَّحیُ: عظم الحَنَک و هو الّذی علیه الأسنان و هو من الإنسان حیث ینبت الشعر و هو أعلی و أسفل، و المراد اللسان و الفرج.

6- شهاب الأخبار: ح 406، المستدرک للحاکم 4: 357، و رواه الطوسی فی أمالیه: 549.

7- الفقیه 4: 272/828، الدعائم 1: 398. فیه قال الصادق7: و لو کنت أنا لترکتُ المال و لم اُقاتل علیه،شهاب الأخبار: ح 278، و رواه ا لسیوطی فی الجامع 2: ح8917.

8- الجِبِلَّة: الطبیعة و الخلیقة و الفطرة و یقال جَبَله الله على الکرم، أی فطره و خلقه علیه.

9- الجعفریات: 151 بزیادة: و حسن الخلق، و رواه النوری فی المستدرک 15: 258، و الدیلمی فی الفردوس4: 69/6214.

10- الدعائم 1: 81، شهاب الأخبار: ح 282، رواه السیوطی فی الجامع 2: ح9103، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 27.

1- المبطون: الّذی یموت بمرض بَطنه کالاستسقاء و نحوه، أو من به إسهال، أو انتفاخ فی بطن، أو من یشتکی بطنه.

2- أورده الطریحی فی مجمع البحرین «بطن»، و فی الفردوس 5: 223/24. لایعذّب فی القبر صاحب البطن،وأیضاً فی 3: ح 5555، من مات مبطوناً مات شهیداً و وقی عذاب القبر.

3- لم نعثر علیه. و المراد أن لیس لأحد أن یحدّث بحدیث یکتمه صاحبه إلاّ بإذنه، إلاّ أن یکون ثقة أو ذکراً له بخیر، کما فی الخبر.

4- الدُّلجة: السَّیر فی اللَّیل. و تطوى: أی تقطع مسافتها. و اغدُ: أمر من غدا یغدو أی انطلق غُدوةً.

5- رواه الطوسی فی أمالیه: 135 مثله متناً و سنداً، شهاب الأخبار: 578، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 74/6230.

6- الفقیه 4: 272/828، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 9090.

7- سنن الترمذی 4: 173/2873، الفردوس 2: 67/2375، فیهما: التحیّة مکان «المحبّة»، و راجع الکافی2: 472/14، فإنّ فیه: إنّ من تمام التحیّة للمقیم المصافحة، و تمام التسلیم على المسافر المعانقة.

1- المَطل: التسویف و التعلیل فی أداء الحق و تأخیره من وقت إلى وقت.

2- الفقیه 4: 272/828، شهاب الأخبار: ح 36، و رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 8182.

3- أی مات و لم یُقتل، و أصله أن یموت الرجل على فراشه فتخرج نفسه من أنفه، و الحَتف: الهلاک.

4- الفقیه 4: 272/828، و فی النهایة لابن الأثیر: من مات حَتف أنفِه فی سبیل الله فهو شهید.

5- الدَّد: اللَّهو و اللَّعب، و هی محذوفة اللاّم، لایخلوا المحذوف أن یکون یاءاً کیَد فی یَدی أو نوناً کلَدُ فی لَدُن،و تنکیره فی الجملة الاُولى للشِّیاع و الاستغراق، أی ما أنا فی شیءٍ من اللَّهو و اللَّعِب، و تعریفه فی الجملة الثانیة لأنّه صار معهوداً بالذکر، کأنَّه قال: و لا ذلک النوع منِّی، و قیل اللاّم فی الدَّد لاستغراق جنس اللَّعب أی و لا جنس اللَّعب منّی أی من أشغالی، سواء کان الّذی قلتُه أو غیره من أنواع اللَّعب و اللَّهو. النهایة.

6- رواه ابن أبی جمهور فی عوالی اللآلی 1: 69، و الدیلمی فی الفردوس 3: 420/5283، و الجزری فی النهایة2:  109، و السیوطی فی الجامع 2: ح7240 فیه: لیست من.

7- الکافی 2: 69/2، و المحاسن: 260، و الجعفریات: 169 بزیادة: و نیّة الکافر شرٌّ من عمله، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 285/6842، أقول: و ذلک لأنّ النیّة لا ریاء فیها، و العمل یخالطه الریاء.

8- فی «أ» و «ح»: مقلیات. و ما أثبتناه عن الکافی. مفلِّیات بالفاء: أی باحثات عن القَمل.

9- الکافی 6: 5/5، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 6، و الدیلمی فی الفردوس 4: 255/6752.

1- الصَّبا، و هی القَبُول: الرِّیح الّتی تقابل الدَّبُور و تهبُّ من المشرق، و الجَنُوب: هی الرِّیح القِبلِیَّة الّتی تقابل الشَّمال.

2- أثبتناه من المصادر، و فی النسخ: عما.

3- الجعفریات: 192، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 9، شهاب الأخبار: ح411، رواه الدیلمی فی الفردوس4: 279/6827، و السیوطی فی الجامع 2: ح0 926 صدره.

4- الجعفریات: 194، و أخرجه الراوندی فی نوادره: 11، و الدیلمی فی الفردوس 4: 287/6847.

5- صحیح ابن حبان2: 287،مسند الشامیین1: 459،کنز العمال6: 593.

6- القَصد: عدم تجاوز الحدِّ. و الجدة: ا لغنى و الثَّروة.

7- الفقیه 3: 190/860، و الخصال 1: أبواب الواحد 97 صدره عن أبی عبدالله7، و رواه ا لدیلمی فی الفردوس 4: 258 /6762و6763.

8- الکافی2: 615 باب ترتیل القرآن بالصوت الحسن .

9- المستدرک للحاکم 4: 212، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 255/6753، فیهما: نعم العبد الحجّام، وفی معانی الأخبار:247 نعم العید الحجامة.

10- فی «ض» و «أ» و «ح» مکتوب فقط: النبز الهمز، و هو تصحیف.

11- فی معانی الأخبار: 344 قال رسول الله9: تعلَّموا القرآن بعربیَّته، و إیّاکم و النَّبر فیه - یعنی الهمز. وقال الصادق7: الهمز زیادة فی القرآن إلاّ الهمز الأصلی... الخ، و فی تحف العقول: 379 قال الصادق7: الهمز زیادة فی القرآن. قال الجزری: فی الحدیث: قیل له9: یا نبیَّ الله، فقال: إنّا معشر قریش لا ننبِرُ. و فی روایة لاتَنبِر باسمی. ا لنَّبر: هَمزُ الحرف، ولم تکن قریش تَهمِز فی کلامها.

1- الکافی1: 10/11، و المحاسن: 193 فی حدیث، و فی الفردوس 4: 247/6732، نوم على علم خیر من صلاة علی جهل.

2- الإدام: ما یؤکل بالخبز أیّ شیءٍ کان.

3- عیون أخبارالرضا7 2: 34/ 72، الجعفریات: 159، الفردوس 4: 266/6784، صدره.

4- الکافی 1: 38/3 فیه مکان اللِّین: ا لصَّبر، الدعائم 1: 82،  الجعفریات: 88، قرب الإسناد: 33.

5- الدِّثار: هو الثَّوب الّذی یکون فوق الشِّعار، و الشِّعار: ما یلی الجسد. قال الجزری: یعنی الأنصار الخاصَّة و الناس العامَّة.

6- أورد الجزری فی النهایة 2: 100 صدره، و رواه المناوی فی کنوز الحقائق من الفردوس.

7- و ذلک لأنَّ الإسلام لایزیدهم إلاّ المجد و الشرف. رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 300/6880. و المجلسی فی البحار61: 65 بتفاوت.

1- رواه السیوطی فی الجامع 2: ح9254، و المجلسی فی البحار 62: 212 عن أبی عبدالله7 مثله، ثمّ قال: لأنّ بشَعر الأنف تخرج الموادّ السوداویَّة.

2- فی «ض»: أنظف.

3- رواه السیوطی فی الجامع 2: ح5321 باختلاف یسیر.

4- الحَسَب: الشرف بالآباء و ما یعدُّه النّاس من مفاخرهم، فجعل الأدب و التقوى بمنزلة النّسب والحَسَب،تقدّم مثله فی باب الحاء.

5- تحف العقول: 46و55 مثله.

6- عیون أخبارالرضا72: 27/14. صحیفة الرضا7: ح66، المستدرک للحاکم 3: 149، و رواه المجلسی فی البحار 27: 309، و راجع المسلسلات: الحدیث 26.

7- فی الفردوس 4: 299/6879: النّاس یعملون الخیر على قدر عقولهم.

8- المحاسن: 69 لیس فیه: عبادة، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 293/6869، و السیوطی فی الجامع2: ح9320 بنقص.

9- الجعفریات:187، تحف العقول: 46، الفردوس 4: 293/6869، و رواه الراوندی فی نوادره: 5، و المجلسی فی البحار 74: 80.

1- فی هامش «أ» و «ح»: الحجر (ظ).

2- الفقیه2: 132/556، بعضه، و صحیفة الرضا7: ح 132 أیضاً بعضه، الفردوس 4: 294/6864،6866، 6867، أیضاً 297/6873، و فی البحار 38: 195: قال الجزری فی النهایة: فی حدیث عمران بن حصین قال، قال رسول الله9: النظر إلى وجه علی عبادة، قیل: معناه أنَّ علیّاً کان إذا بَرز قال النّاس: لا إله إلاّ الله ما أشرف هذا الفتى! لا إله إلاّ الله ما أکرم هذا الفتى! لا إله إلاّ الله ما أعلم هذا الفتى! لا إله إلاّ الله ما أشجع هذا الفتى! فکانت رؤیته تحملهم على کلمة التوحید. أقول: أراد هذا الناصب أن ینفی عنه منقبة فأثبت له أضعافها! و ما الباعث على ذلک؟ و أیّ استبعاد فی أن یکون محض النَّظر إلیه صلوات الله علیه عبادة؟.

3- العیّ: العجز عن الحجَّة و البیان. و العورة: ما یقبح النَّظر إلیه و ینبغی ستره.

4- الکافی 5: 535/1و4، و الفقیه 3: 247/1172 بتفاوت یسیر، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 316/6927 فیه: غی.

5- قال الجزری فی النهایة 1: 15: یعنی أنّ المرضیّ المنتَجَب من النّاس فی عزَّة وجوده کالنَّجیب من الإبل القویِّ على الأحمال و الأسفار الّذی لایوجد فی کثیر من الإبل. قال الأزهری: الّذی عندی فیه أنّ الله ذمّ الدنیا وحذَّر العباد سوءَ مَغبَّتها [ أی عاقبتها] و ضرب لهم الأمثال لیعتبروا و یحذروا کقوله تعالى إنَّما مثل الحیاة الدنیا کماءٍ أنزلناه الآیة. و ما أشبهها من الآی. وکان النّبی9 یحذِّرهم ما حذَّرهم الله و یزهِّدهم فیها، فرغِب أصحابه بعده فیها و تنافسوا علیها حتى کان الزهد فی النادر القلیل منهم، فقال: تَجدون النّاس بعدی کإبلِ مائةٍ لیس فیها راحلة، أی أنَّ الکامل فی الزهد فی الدنیا و الرغبة فی الآخرة قلیل کقلَّة الراحلة فی الإبل.   و الراحلة هی البَعیر القویّ على الأسفار و الأحمال، النَّجیب التامّ الخلق، الحَسن المنظَر. و یقع على الذکر والاُنثى. و الهاء فیه للمبالغة.

1- شهاب الأخبار: ح155، الفردوس 4: 300/6881، رواه السیوطی فی الجامع 1: ح2559، و المجلسی فی البحار 61: 66.

2- راجع الوسائل 4: أبواب السجود ب 7.

3- فی الفردوس 4: 394/7141 وَیل للمالک من المملوک، و ویل للمملوک من المالک...

4- الکافی 5: 368/4، الجعفریات: 164، الدعائم 2: 205، و رواه السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح9692 بتفاوت یسیر.

5- الکافی6: 3/10، الفقیه 3: 309/1490،الجعفریات: 188، رواه الراوندی فی نوادره:5، و الدیلمی فی الفردوس4: 431/7254 ، و السیوطی فی الجامع 2: ح9690.

6- الکافی 6: 2/1 بزیادة، عیون أخبار الرضا72: 27/8، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 431/7253.

7- الفقیه 3: 97/371، رواهما الدیلمی فی الفردوس 4: 401/7163و7164.

1- نفس المصدر.

2- الحشیش: الیابس من النبات. و فی الفردوس 4: 424/7236الوضوء یکفّر ما کان قبله من ذنب...

3- فی «أ» و«ح »: یودُّ، و هو لایناسب الباب. فی الفردوس 4: 392/7136، ویل للاُمراء، ویل للعرفاء،ویل للاُمناء، لیتمنّینّ أقوام یوم القیامة نواصیهم معلّقة بالثریّا و یتلجلجون بین السماء و الأرض و أنّهم لم یلوا عملاً.

4- عیون أخبار الرضا72: 47/177، بتفاوت یسیر.

5- عیون أخبار الرضا71: 51،مقتل الحسین7للخوارزمی2: 83.

6- العاهر: الزّانی، عهر: إذا أتى المرأة لیلاً للفجور بها، ثمَّ غلب على الزِّنا مطلقاً. و المراد: لاحظَّ للزّانی فی الولد و إنَّما هو لصاحب الفراش، أی لصاحب أمِّ الولد، و هو زوجها أو مولاها و للعاهر الحجر: أی الخَیبة والحرمان و لایثبت له نَسَب، لأنَّ بعض العرب کان یُثبت النَّسب من الزِّنا فأبطله الشَّرع، و یجوز أن یکون الحجرکنایة عن الرَّجم.

7- الکافی5: 492، الفقیه4: 272/828، شهاب الأخبار: ح 1 22، رواه السیوطی فی الجامع 2:ح9288،و المجلسی فی البحار 104: 64.

8- أی لاحاجة لک إلى الاستخبار فإنَّ الخبر یأتیک لامحالة و یَنقُل إلیک مَن لم تزوِّده، و هو من قول طَرفَة بن العبد شاعر جاهلی من أصحاب المعلَّقات تمثَّل به رسول الله9. تمامه:

ستبدی لک الأیام ماکنت جاهلاً                                     و یأتیک بالأخبار من لم تزوِّد

و مثله قول أبی خراش:

و قد یأتیک بالأخبار من لا                                               تجهِّز بالحزاء و لا تزید مسند

ابن راهویه3: 898، الأدب المفرد:171، الشمائل المحمدیّة:200،السنن الکبری 6: 247 ، مسند أبی یعلی 8: 358 ، شرح معانی الآثار4: 297،المعجم الکبیر11: 229، جزء أحادیث الشعر:61 ، الجامع الصغیر 2: 316و371، کنز العمّال 3: 861و866.

1- رواه الطوسی فی أمالیه عن أبی ذر: 546، رواه المناوی فی کنوز الحقائق عن أحمد بن حنبل، و الدیلمی فی الفردوس 4: 434/7262، و السیوطی فی الجامع 2: ح9666 بزیادة.

2- الودُّ: المحبَّة، و المعنى أنّ الولد یرثهما من الأب، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 439/7274، و السیوطی فی الجامع 2:ح 9667.

3- فی «أ» یحتلبون، و الحدیث فی «ض» و«أ» و«ح » مضطرب جدّاً.

4- یغترُّون: أی یظنُّون الأمن فلم یتحفَّظوا. و لاُتیحَنَّ: أی لاُقدِّرنَّ.

5- الکافی 2: 226/1، فقه الرِّضا7:376، قرب الإسناد: 15، و عقاب الأعمال:304 بتفاوت و زیادة.

6- کذا فی الأصل، فی «ض»: وقایة أحدکم النار، و فی «أ» و«ح»: بیاض.

7- رواه الراوندی فی نوادره: 3 بزیادة فی أوَّله، فیه: فاتَّقوا النار و لو بشقّ تمرةٍ فإن لم یجد أحدکم فبکلمة طیِّبة.

1- فی الأصل: لم ینفع.

2- حلیة الأولیاء1: 211، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 401/7161، و السیوطی فی الجامع 2: ح 9657بتفاوت.

3- فی النهایة: ولد الزِّنا شرُّ الثلاثة. قیل: هذا جاء فی رجل بعَینه کان موسوماً بالشَّرِّ. و قیل هو عامٌّ، و إنَّما صار ولد الزِّنا شرّاً من والدیه لأنَّه شرُّهم أصلاً و نَسباً و ولادةً، و لأنَّه خُلق من ماءِ الزّانی و الزّانیة فهو ماءٌ خبیث. و قیل: لأنَّ الحدَّ یقام علیهما فیکون تمحیصاً لهما، و هذا لایُدرى ما یُفعَل به فی ذنوبه. و فی حدیث فی معانی الأخبار:412، عنی به الأوسط أنّه شرّ ممّن تقدّمه و ممّن تلاه.

4- المستدرک للحاکم 2: 215، أیضاً 4: 100، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 390/7130، و السیوطی فی الجامع الصغیر2: ح9632.

5- فی «ض» و«أ» و«ح»: ویلٌ للرِّجال، فقط. رواه المتقی الهندی فی کنز العمّال16: 287/4505.

6- اللُّحمة: هنا أی القرابة. یعنی ولاءُ العتق، و هو إذا مات المُعتَق وَرِثه معتِقُه، أو وَرَثةُ معتِقِه، کانت العرب تبیعه و تَهبَه فنهی عنه لأنَّ الوَلاء قرابة کالنَّسب فلایزول بالإزالة.

7- الفقیه 3: 78/281، المستدرک للحاکم4: 341، الفردوس 4: 436/7266، و رواه السیوطی فی الجامع9687:2، و المجلسی فی البحار104: 360.

8- سقط من الأصل من هنا إلى آخر الکتاب.

1- شهاب الأخبار:ح475، الکافی 5: 8/12 فیه: اغزوا، و رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 325/6945،والسیوطی فی الجامع 2: ح9577.

2- کذا فی «أ» و«ح»، و فی «ض»: المقتدون، و فی المصادر: المتقذِّرون. قال ابن الأثیر: المقذِّرون، یعنی الَّذین یأتون القاذورات.التاریخ الکبیر1: 292، حلیة الأولیاء 8: 379، و زاد فی آخره: یعنی المرق یقع فیه الذباب فیهرق، رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 344/6996، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح 9595.

3-الکافی 5: 141/1،الفقیه 3: 191/868 عن الصادق7، الجعفریات: 153، و رواه الدیلمی فی الفردوس4: 349/ 7011، هدیَّة مصانعة: هی الرشوة.

4- الاستیعاب1: 408، و رواه الدیلمی فی الفردوس4: 346/7002 ، و السیوطی فی الجامع الصغیر 2: ح9585.

5-التوحید: 24، عیون أخبارالرِّضا7 2: 134، صحیفة الرِّضا7: ح 1.

6- أثبتناه من الفردوس. و الفرح هاهنا و فی أمثاله کنایة عن الرِّضا و سرعة القبول و حسن الجزاء.

7-الکافی 2: 316/8، وکتاب الزّهد للحسین بن سعید: 72 عن أبی جعفر7 باختلاف، و رواه الدیلمی فی الفردوس4: 355/7020.

1- الجُحر للسباع و الهوام بمنزلة الحُجرة للإنسان.

2-الفقیه 4: 272/828، شهاب الأخبار: ح 599، رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 9985.

3- الإیضاح لابن شاذان: 119، رواه ابن الفتّال النیشابوری فی روضة الواعظین: 429، و الشیخ ورّام فی مجموعته1: 163 فی حدیث.

4- الفقیه 4: 272/828، شهاب الأخبار:ح 600 .

5- ما بین المعقوفتین أثبتناه من مجموعة ورّام و غیره .

6- تاریخ بغداد12: 202، رواه الدیلمی فی الفردوس3: 409/5250، و ورّام بن أبی فراس فی مجموعته2: 32.

7-کذا فی النسخ فلعلّ تصحیف «عثرة» بعشرة و غیرة کان من بعض النساخ ، و الله أعلم بحقیقة الحال .

8- مسند أحمد بن حنبل 3: 69، لیس فیه: غیرة، شهاب الأخبار: ح602، المستدرک 4: 293، و رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 208/7973، فیها: إلاّ ذو عثرة و زاد علیه: یعنی لا یسلم من أن یؤخذ له عثرة.

9- شهاب الأخبار: ح 648، الفردوس 5: 15/7784، رواه الشهید فی الدرّة الباهرة: 19، و السیوطی فی الجامع 2: ح 9810.

1- الکافی 4: 26/1، و الفقیه 2: 30/115، تحف العقول:380 فی حدیث، الفردوس 3: 186/4512، أی لا یُلام الله على عدم إعطائه زیادةً عن الکفاف.

2- فی النسخ: لا ترفعوا الطمث حتى ینظف، و ما أثبتناه من الفردوس.

3- طفَّ الشیء:إذا قرب أن یمتلىء، و المراد واضح، و الوَضوء بالفتح : الماء الّذی یتوضّأ به. شهاب الأخبار: ح507 بعضه، رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 31/7361.

4- المستدرک للحاکم 1: 209، مسند أحمد بن حنبل 43:2، 45، 76.

5- الفقیه 4: 270/824، شهاب الأخبار: ح606.

6- یوسف (12):13.

7- رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 20/7322، و الطبرسی فی مجمع البیان 3: 216.

8- رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 9809.

9- رواه الشیخ ورّام فی مجموعته 1: 222 عن بعض العلماء. ای لا یشغلنَّک الرزق المضمون لک من أداء الفرائض .

1- الجعفریات: 229، الخصال1: باب الواحدح67، و رواه الدیلمی فی الفردوس 2: 340/3537، والسیوطی فی الجامع 2: ح4843.

2- کذا فی «ض»، و فی «أ» و «ح»: لا متى، و فی المصدر: لا تمنّی.

3- الجعفریات: 154. و فی حدیث آخر: إذا تمنّى أحدکم فلیکن مُناه فی الخیر، و لیکثر فإنّ الله واسع کریم.

4- الدعائم 2: 110/356. و الجَزور: هی البعیر ذکراً کان أو اُنثى.

5- الجعفریات: 165، الدعائم 2: 524/1866، و رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 148/7778.

6- الجعفریات: 167، و فی الکافی 2: 471/7، عن أبی عبد الله7 قال: إذا سلّم أحدکم فلیجهر بسلامه، لایقول: سلّمت فلم یردّوا علیّ، و لعلّه یکون قد سلّم و لم یُسمعهم، فإذا ردّ أحدکم فلیجهر بردّه و لا یقول المسلم:سلّمت فلم یردّوا علیّ ثمّ قال: کان علی7 یقول: لا تَغضبوا و لا تُغضبوا أفشوا السلام و أطیبوا الکلام...،و رواه الطبرسی فی مشکاة الأنوار: 197، عن الباقر 7، أقول: و فی نسخة من الجعفریات: لاتبغضوا...و یؤیّده، ما فی المستدرک 8: 360 للنوری، قال: و إذا قلّ سلام المؤمنین بعضهم علی بعض ظهرت العداوة و البغضاء فی قلوبهم.

و فیه أیضاً ص363، فی حدیث: أولا أدلّکم على شیءٍ إن فعلتموه تحاببتم؟ آفشوا السلام،. فالحبّ مقابل البغض.

7- الرُّقیا و جمعه رُقى: العوذة. و حُمة: سمُّ کلّ حیوان یلدغ أو یلسع. لا یرقأ: أی لا ینقطع بعد جریانه. 

1- الجعفریات: 166، الدعائم 2: 141، المستدرک للحاکم 4: 413، و رواه ا لسیوطی فی الجامع 2: ح9885.

2- العَدوَى: سرایة المرض من مریض إلى سلیم. و الطِیَرَة: ما یتشاءم به من الفأل الردیء. و الهامَة هنا: اسم طائرکانوا یتشاءمون بها و هی من طیر اللّیل، و قیل: هی البُومة.

3- الجعفریات: 168، الدعائم 2: 141، رواه السیوطی فی الجامع 2: ح 9908.

4- الجعفریات: 168، فیه من أهل البدو.

5- أمالی الصدوق: المجلس 82ح13، الجعفریات: 188، و قرب الإسناد: 37، و رواه الراوندی فی نوادره: 6،والدیلمی فی الفردوس5: 10/ 7285. و السیوطی فی الجامع 2:ح 9879، مثله.

6- الجعفریات: 189، و رواه الراوندی فی نوادره: 6، و المجلسی فی البحار 74: 104.

7- الجعفریات: 162، معانی الأخبار: 123، الدعائم 2: 145. أی لا تتشاءموا بالأیّام فیصیبکم فیها شیء،و عن العسکری7 أن الأیّام هی المعصومون علیهم السلام فلا تعادوهم فی الدنیا فیعادوکم فی الآخرة.

8- أی لا یجوز صوم الصَّمت بأن لا یتکلّم من أوّل الیوم إلى آخره. کما کان صوم بنی إسرائیل. و لا وصال فی صیام أی لا یجوز فی الصوم أن یجعل عشاءه سحورَه أو یصوم یومین متتابعین کما جاءت به الروایة. ولارضاع... أی أنّ الولد إذا شرب من لبن المرأة بعد ما تفطمه لا یحرِّم ذلک الرضاعُ التناکحَ. و لایُتم... أی لایطلق الیتیم حقیقةً علی الصبیّ الّذی احتلم فبلغ.

1- کذا فی النسختین، و فی المصادر: و لا یمین فی قطیعة رحم.

2- الکافی 5: 443/5، الفقیه 4: 260 و265/824، أمالی الصدوق: المجلس60 ح4، الجعفریات: 113، تحف العقول: 381 عن الصادق7، رواه الطوسی فی أمالیه: 435، و الراوندی فی نوادره: 51، و الدیلمی فی الفردوس 5: 204/7964.

3- الجعفریات: 97، و رواه الطبرسی فی مکارم الأخلاق: 232.

4- الفقیه 3: 169/749،الدعائم 2: 35/77، المستدرک للحاکم 2: 11.

5- الجعفریات: 36، شهاب الأخبار: ح615 و616، الفردوس 5: 207/7972، و رواه الراوندی فی النوادر: 5.

6- القَوَد: القصاص. أی لا یجوز القصاص من القاتل خاصّة، إلاّ بالسَّیف و إن قتَل بغیر ذلک.

7- الجعفریات: 117، الدعائم 2: 411، رواه السیوطی فی الجامع ا لصغیر 2: ح 9918.

8- الکافی 6: 512/3، و عیون أخبار الرضا7 1: 311، و معانی الأخبار: 163، و قرب الإسناد: 44 فی حدیث. و الکرامة: مثل الطیب و الوسادة و التوسعة فی المجالس و ما یکرم به الرجل الرجل، کما فی بعض الأخبار.

1- أثبتناه من المصادر، و ظاهر«ح»، و فی النسخ: وصمة. الوصمة: العیب. و فی الخبر: الوصمة: الیمین فی معصیة. و الواضحة: الأسنان الّتی تبدو عند الضحک.

2- البَیات: الحوادث الّتی جاءت باللّیل بغتةً من غیر أن یعلم.

3- الکافی2: 207و209و 486، الجعفریات: 235، و رواه المفید;فی الاختصاص: 252.

4- الکامل فی ضعفاء الرجال 2: 447، و رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 29/7354، بتفاوت فی اللفظ.

5- الکافی1: 9/9، و المحاسن: 194، و الجعفریات: 148، مثله بتفاوت فی الألفاظ.

6- حلیة الأولیاء1: 215، الفردوس 3: 92/4260، فیه: العبد من الله عزّوجلّ و الله منه ما لم یُخدم فإذا خَدَم وقع علیه الحساب.

7- تحف العقول: 246 عن الحسین بن علی7، و رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 58/7454 بتفاوت یسیر.

8- کذا فی «ض»، فی «أ»: لإن ألقى ظ، و فی «ح »: لأن یکون ظ، و الکلّ لا یناسب الباب.

9- مصنّف ابن أبی شیبة1: 303/3465، المحلّی4: 195.

10- کذا فی النسخ، لعلّه: لایسأم أو لایزال.

1- فی کنوز الحقائق للمناوی: ما هلک قوم إلاّ فی ادار و لا تقوم السّاعة إلاّ فی ادار.

2- أثبتناه من التهذیب، و فی «أ» مکانه بیاض. و فی النسخ جعل الحدیث حدیثان مستقلاّن سهواً من النساخ.

3- رواه الشیخ الطوسی فی التهذیب 6: 172/336، و الشهید فی الذکرى: 54. و المعنى أنّه إذا اشتبه المسلم بالکافر فی القتلى وجب أن یدفن من کان کمیش الذکر.

4- أی لا یلتقی فیها إثنان ضعیفان، لأنّ النطاح من شأن التُّیوس و الکِباش لا العُنوز. و هو إشارة إلى قضیّة مخصوصة لا یجری فیها خُلف و نزاع. و هو من أمثال العرب، ذکره المیدانی فی مجمع الأمثال 2: 175، والقضاعی فی شهاب الأخبار: ح621، و الطبرسی فی إعلام الورى: 95-96 ذیل حدیث أبان بن عثمان عن أبی جعفر7قال:و لما غزا رسول الله 9 حمراء الأسد [موضع علی ثمانیة أمیال من المدینة) وَثَبت فاسقة من بنی خطمة یقال لها:

العصماء، اُمّ المنذر بن المنذر، تمشی فی مجالس الأوس و الخزرج تقول شعراً تحرِّض على النّبی9- و لیس فی بنی خطمة یومئذ مسلم إلاّ واحد یقال له: عمیر بن عدی- فلمّا رجع رسول الله 9 غدا علیها عمیر فقتلها، ثمّ أتى رسول الله فقال: إنّی قتلت اُمّ المنذر لما قالته من هجو، فضرب رسول الله9 کتفیه و قال: هذا رجل نصر الله و رسوله بالغیب، أما إنّه لا ینتطح فیها عنزان، قال عمیر بن عدی فأصبحت فمررت بیتها و هم یدفنونها فلم یعرض لی أحد منهم ولم یکلّمنی.

و فی تاریخ بغداد 13: 99 عن ابن عباس، قال هَجت امرأة من بنی خطمة النّبی9 و أصحابه فقالت:

باستِ بنی خطمة و استِ النبیـ                            ـت و استِ بنی عَون و الخَزرج

أطعَتُم أتاوِیَّ مِن غیرِکُم                              فَلا مِن مُرادٍ و لامَذحِجِ

قال فبلغ ذلک النّبی9 فشقّ علیه و قال: من لی بها؟ فقال رجل من قومها: أنا لها یا رسول الله قال: فأتاها وکانت تمّارة تبیع التَّمر فنظر إلى تمر عندها فقال: عندک أجود من هذ!؟ فقالت: نعم، قال: فَدَخَلَت البیت لتعطیه و دخل خلفها فنظر یمیناً و شمالاً فلم یر إلاّ خواناً، فعَلا به رأسها حتّى دمغها، ثمّ أتى النّبی 9 فقال: أفلح الوجه قال: قد کفیتها یا رسول الله، فقال النّبی 9: أما إنّه لا ینتطح فیها عنزان، قال: فأرسلها مَثَلاً، وما قیلت قبل ذلک.

1- فی «أ» و«ح»: لا یحى علی المر الابد.

2- الفقیه 4: 272/828، و رواه المجلسی فی البحار 77: 168.

3- عیون أخبار الرضا7 2: 29/27، صحیفة الرضا7: ح 5 1، و رواه الشیخ ورّام فی مجموعته 2: 77، والدیلمی فی الفردوس 3: 181/4490.

4- الکافی 3: 269/8، عیون أخبارالرضا7 2: 28/21، عقاب الأعمال: 274، أمالی الصدوق: المجلس 73ح 9، صحیفة الرضا7: ح 9، المحاسن: 82، الجعفریات: 39، رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 99/7291. ا لذُّعر: الخوف.

5- فی «أ»: و وَدُّوا. و فی «ح» زیادة: وکونوا ودوداً.

6- مسند أحمد بن حنبل 1: 7، و رواه الشیخ ورّام فی مجموعته 1: 115، دُرر الأحادیث النبویّة: 41.

7- کذا فی النسخ، فی المصادر: لا قطع فی ثَمَر و لا کَثَر. و الکَثَر: جمّار النخل و هو شحمه الّذی فی وسط النّخلة. و الکَرم : العِنَب.

8- الکافی 7: 231/7، الفقیه 4: 44/149 و 265/824، الجعفریات: 42، رواه السیوطی فی الجامع2:ح 9915.

1- المستدرک للحاکم 2: 198، رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 205/7966، و السیوطی فی الجامع2:ح 09905 الإغلاق: الإکراه.

2- قال ابن الأثیر: العاقلة: هی العصَبَة و الأقارب مِن قِبَل الأب الّذین یُعطون دیَة قتیل الخَطأ. ثم قال: معنى الحدیث أنّ کلّ جنایَة عَمد فإنّها من مال الجانی خاصّة، و لا یلزم العاقلة منها شیء، وکذلک ما اصطَلحوا علیه من الجنایات فی الخَطأ، و کذلک إذا اعتَرف الجانی بالجنایة من غیر بیّنة تقوم علیه، و إن ادَّعى أنّها خَطأ لا یُقبل منه و لا تلزم بها العاقلة، و أمّا العَبد فهو إن یجنی علی حُرٍّ فلیس علی عاقلة مولاه شیء من جنایة عبده و إنّما جنایته فی رَقبَته،و قیل بالعکس و هو الأوفق.

3- الکافی 7: 366/7، و الفقیه 4: 107/360 عن ابی جعفر7 بنقص، الدعائم 2: 416/1449 النهایة لابن الأثیر 3: 279.

4- الکافی 6: 48/5، الفقیه 3: 311/1508، أیضاً 4: 269/824، الخصال 1: أبواب الإثنین ح77، الجعفریات: 187.

5- أثبتناه من المصدر، و فی النسخ: ترفون.

6- رَفرَفَ الطائر: إذا حرَّک جناحه حول الشیء یرید أن یقع علیه. رجل مکفَّر: أی مجحود النعمة مع إحسانه. و فی الحدیث: المؤمن مکفَّر، و ذلک أنّ معروفه یَصعد إلى الله فلا یَنشرُ فی النّاس، و الکافر مشکور. الکافی 2: 195.

7- علل الشرائع 2: 560، الجعفریات: 190، و رواه الراوندی فی نوادره: 9.

1- الجعفریات: 245.

2- أثبتناه من المصدر.

3- الجعفریات: 145، الدعائم 2: 507، شهاب الأخبار: ح 415. دلع و أدلع: إذا أخرج لسانَه. و القِدر: إناءٌ یُطبَخ فیها.

4- المؤمنون(23): 55، 56.

5- الکافی 2: 114/5 عن أبی جعفر7 إلى: ثمّ قرأ، مجمع البیان 4: 110 ذیل تفسیر الآیة.

6- الأنین: الصوت من ألَم أو مرَض، التأوُّه. الهَلَع: أشَدُّ الجَزع و الضَّجر.

7- الجعفریات: 211، الدعائم 1: 217، و رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 537/9016.

8- رواه الدیلمی فی الفردوس 4: 346/6999 باختلاف فی الألفاظ.

1- الجعفریات: 148.

2- رواه الراوندی فی نوادره : 18.

3- الکافی2: 94/16، الجعفریات: 147، رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 538/9016، فیه: من الجوارح، مکان من جوارحک.

4- راجع کنز العمّال16: 338.

5- رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 259/4770، و السیوطی فی الجامع 2: ح9990. یُؤجَر: أی یُعطى الأجر والثواب.

6- رواه الدیلمی فی الفردوس 5: 258/8118.

7- الکافی 1: 447 أبواب التاریخ ، شرح نهج البلاغة 14: 68، بحار الأنوار 18: 157 فیها : عبدالمطلب.

1- القَذَاة: ما یقع فی العَین أو فی الشراب من تِبنة و نحوها. و الجِذع: ساق النّخلة. و هو من أمثال العرب یُضرب لمن یَری الصغیر من عیوب النّاس و یُعیِّرهم به و فیه من العیوب ما نِسبتها إلیه کنسبة الجِذع إلى القَذاة.

2- شهاب الأخبار: ح 437، ذکره المیدانی فی مجمع الأمثال (ک)، و الجزری فی النهایة (جذل)، راجع کنز العمّال6: 117.

3- لم نعثر علیه.

4- مسند أحمد 1: 272، المعجم الکبیر10: 286، شهاب الأخبار: ح 173، رواه الإحسائی فی عوالی اللآلی1: 171، و السیوطی فی الجامع 2: ح10021، و المجلسی فی البحار64: 176. تقدّم فی حرف الشین. أی برکة الخیل فیما احمرّ منها.

5- الکافی 4: 11/4، الفقیه2: 30/115، أیضاً 4: 271/828، تحف العقول:380، رواه الدیلمی فی الفردوس 3: 186/4512، و السیوطی فی الجامع 2: ح10027، تقدّم فی باب الخاء أیضاً.

6- فی «ض»: قال مصنّف هذا الکتاب.

7- صحیح مسلم 2: 717، صحیح البخاری 2: 518، الموطّأ 2: 998، رواه ابن أبی جمهور فی عوالی اللآلی1: 141 و المتقی الهندی فی کنز العمّال 6: 358 و کثیر من مصادر اُخری و صلّی الله علی محمّد وآله:.

۲۸ ارديبهشت ۹۹ ، ۱۱:۰۹ ۰ ۰ ۳۵

ارسال نظر آزاد است، اما اگر قبلا در بیان ثبت نام کرده اید می توانید ابتدا وارد شوید.
شما میتوانید از این تگهای html استفاده کنید:
<b> یا <strong>، <em> یا <i>، <u>، <strike> یا <s>، <sup>، <sub>، <blockquote>، <code>، <pre>، <hr>، <br>، <p>، <a href="" title="">، <span style="">، <div align="">
تجدید کد امنیتی

أربعینات

چهل حدیث های کوتاه در موضوع های متفاوت


حلول ماه عزای اهل بیت، محرم الحرام را به محضر محزون ولی نعمت جهان هستی بقیه الله الاعظم ارواحنا فداه وشیعیان جهان تسلیت عرض می نمائیم.
---------------------------------------------
امام صادق علیه السلام:
مَنْ حَفِظَ مِنْ أَحَادِیثِنا أَرْبَعِینَ حَدِیثاً بَعَثَهُ اللَّهُ یَوْمَ الْقِیَامَةِ عَالِماً فَقِیها. الکافی‏ ج۱: ص۴۸.
سعی ما بر فراهم نمودن چهل حدیث های موضوعی است که آسان وسریع در دسترس اندیشوران محقق، مبلغین، سخنوران و ارباب منبر (حفظهم الله) باشد.
عزیزان، ما را از نظرات سودمندتان محروم نفرمایید. قبلا از الطاف شما متشکریم.
--------------------------------------------------
ایمیل: chelhadith.ir@gmail.com
جستجو درپایگاه شمارابه هدف نزدیک میکند
--------------------------------------------------
امام عسکری علیه السلام: «نَحنُ حُجَجُ اللهِ عَلَیکُم وَ فاطِمَةُ حُجَّةٌ عَلَینا». یعنی ما حجّت های خداوند بر شماییم و فاطمه علیها سلام الله حجّت بر ماست.