تایتل قالب


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت علیهم السلام

ضیاء الدین محمد ابن جعفریة العلوی الحائری (م573ق)

تحقیق: محمد جواد حسینى جلالى

التمهید ۱

المؤلف

مؤلف هذه الدّرة النادرة هو الشریف الأجلّ الفقیه العالم ضیاءالدین أبی الفتح محمد بن محمد العلوی ابن جعفر [کذا ]الخازن. کذا جاء وصفه فی هذه النسخة المخطوطة.
وهو من أعلام القرن السادس، حدّث بهذه الروایات فی شهر جمادى الآخرة سنة 573 فی الحلة ـ العراق.
وقد جاءت نسبته بـ «ابن الجعفریة» و اللقب «الحائری» فی أکثر من مصدر، وأقدمها ما ذکره العلامة الحّلی (م 726 ق) فی إجازته لبنی زهرة، فقد ذکر من الکتب التی أجاز بها ما نصّه:
ومن ذلک کتاب العمل فی الیوم و اللیلة تصنیف الفقیه أبی عبدالله محمد بن هبة الله بن جعفر الطرابلسی، رواه الحسن بن الدربی عن الشریف الضیاء أبی الفتح محمد بن محمد بن الجعفریة الحسینی الحائری، عن الفقیه أبی عبد الله الحسین ابن اُخت قارورة، عن المصنف». ۲
وزاد المحدّث النوری (م 1320 ق) له لقب «الطوسی» نقلاً عن السید


1.التمهید بقلم العلامة الاُستاذ السید محمّد حسین الحسینی الجلالی دام ظله العالی .

2.البحار، ج۱۰۴، ص ۱۱۱ ؛ وراجع الذریعة، ج۲۵، ص۳۰۶.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 116

شمس الدین أبی علی فخار بن معد الموسوی (م 630 ق) فی کتابه الحجة على الذاهب إلى تکفیر أبی طالب قال رحمه الله ما نصّه ـ فی مشایخ أبی عبد الله محمد بن جعفر بن علی بن جعفر المشهدی الحائری المعروف بمحمد بن المشهدی مؤلّف المزار، ص 479:
ثالث عشرهم: الشریف أبو الفتح بن جعفریة، قال فی المزار: أخبرنی الشریف الجلیل العالم أبو الفتح محمد بن محمد بن الجعفریة أدام الله عزّه. ووصفه السید فخار فی کتاب الحجة بقوله: الشریف أبو الفتح محمد بن محمد بن الجعفریة العلویة الطوسی الحسینی الخازن، عن الشیخ الفقیه عماد الدین بن أبی القاسم الطبری. ۱
وأیضا عن کتاب الحجة:
إنّ فی سنة 595 قال: روى الشیخ أبو الفضل بن الحسین الأحدب رحمه الله قرأ علیه الشریف أبی الفتح محمد بن محمد بن الجعفریة العلویة الطوسی الحسینی الحائری، کذا وصفه فیه، وقد تقدم فی مشایخ محمد بن المشهدی صاحب المزار . ۲
ولکن لیس بهذا اللقب فی المطبوعة من الکتاب، راجع طبعة المطبعة العلویة فی النجف الأشرف عام 1351، بتحقیق السید محمد صادق بحر العلوم، وطبعة 1384 مطبعة الآداب فی النجف الأشرف ص 50 بتحقیق السید محمد بحر العلوم. ولم یرد هذا اللقب فی أی مصدر آخر.
وقد أطبقَت المصادر على نسبته إلى «الجعفریة» دون المخطوطة التی نسبته إلى «جعفر»، فقد صرّح النوری فی المستدرک (ج3، ص 471) وصفه بالعلویة، کما لم یبیّن وجه النسبة إلى اُمّه (أو إحدى اُمّهاته).
کما لایعرف وجه النسبة إلى طوس، هل مولده أو مهجره؟ ولاتختلف الأسانید فی المصادر من نسبته إلى الحائر الطاهر.


1.مستدرک الوسائل، ج ۳، ص ۴۷۹.

2.مستدرک الوسائل، ج ۳، ص ۴۷۲.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 117

وذکر شیخنا العلاّمة أنه کان نزیل الحلة، وبها حدّث هذه الروایات ۱، ولایعرف بالضبط تاریخ وفاته ولا محل مدفنه، وشیخنا العلامة هو الوحید الذی استقصى موارد الأسانید وترجمه ترجمة وافیة، وإلیک نص کلامه قال رحمه الله:
محمد بن محمد بن الحائری: الشریف ضیاء الدین أبو الفتح العلوی الحسینی، المعروف بابن الجعفریة، حدّث عنه بالقراءة علیه السید عزّ الدین أبو الحرث محمد بن الحسن بن علی العلوی الحسینی البغدادی المذکور فی ص 255 - 256 من کتاب معدن الجواهر للکراجکی، وسمعه منه صاحب الترجمة، وذلک بالحلة السیفیة فی جمادى الاُولى سنة 537، ثمّ حدّث به السید عزّ الدین لبعض من قرأ علیه فی 581 ببغداد ؛ کما فی صدر بعض النسخ القدیمة منه.
وقد استنسخ عن تلک النسخة تاج الدین الحسین بن شمس الدین الساعدی تلمیذ المولى عبد الله الشهید فی بخارى سنة 997، وفرغ من کتابته بأصفهان 986، وکانت النسخة الصاعدیة من کتب السید أبی تراب الخوانساری، وانتقلت بعده إلى السید محمد رضا التبریزی فی النجف.
هذا، وقد قرأ على أبی الفتح ابن الجعفریة أیضا الشیخ أبو الفضل بن الحسین الحلی الأحدب فی سنة 571 ؛ کما ذکر فخار بن معد فی کتاب حجة الذاهب عند روایته عن الشیخ أبی الفضل المذکور. وقال: إنه یروی عن الشریف أبی الحسن محمد بن الحسن بن أحمد العلوی الحسینی المذکور فی ص 254-253، الراوی عن محمد بن شهریار الخازن والمصدر باسمه الصحیفة الکاملة.
وقرأ على صاحب الترجمة أیضا محمد بن جعفر المشهدی المذکور فی ص253-252، کما ذکره فی المزار.
ویروی عنه ایضا الشیخ تاج الدین الحسن بن علی بن دربی ؛ کما فی إجارة العلامة الحلّی لبنی زهرة.
وأبو الفتح ابن الجعفریة هذا هو أحد العلماء السبعة الذین ذکرهم ابن نما


1.طبقات أعلام الشیعة، ج ۴، ص ۱۴۷۶.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 118

وقال: إنهم یروون الصحیفة السجادیة عن السید الأجل نجم الدین بهاء الشرف المصدر اسمه بلفظة [حدّثنا] فی أوّل الصحیفة. ذکرهم نجم الدین جعفر بن نما فی إجازته 637، وقد أدرجها صاحب المعالم فی إجازته. وهؤلاء غیر الشیخ علی بن السکون الآتی فی القرن السابع الذی اختار الشیخ البهائی أنه هو القائل: حدثنا.
هذا، وقد أورد الصفدی فی الوافی بالوفیات (ص228) ترجمةً لابن الجعفریة محمد بن محمد بن جعفر المولود سنة 606، والمنشی لبعض شعره سنة 687. وقد ذکرناه فی المئة السابعة. ۱
ویستدرک على شیخنا العلامة قدس سره أن ابن الجعفریة یروی عن الشیخ العالم الفاضل [ظ] ابن کتیلة العلوی بمشهد مولانا أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب ـ صلوات الله علیه وآله وسلامه ـ فی جمادى الاُولى سنة 553 کما فی نسختنا هذه. ۲

هذا الکتاب:

وقف علیه المحدث النوری (م 1320 ق) ووصفه بقوله: «کتاب صغیر، وجدناه فی الخزانة الرضویة، فیه أخبار طریفة، ویوجد متون أغلبها فی الکتب المشهورة، أوّله هکذا: «أخبرنا الشریف الأجلّ العالم ضیاء الدین أبو الفتح محمد بن محمد العلوی الحسینی المعروف بأبی جعفر الحائری، بحلّة فی شهر جمادى الآخرة من سنة ثلاث وسبعین وخمسمئة، قال: حدثنا الشیخ العالم أبو المکارم ابن کتیلة العلوی بمشهد مولانا أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السلام، فی جمادى الاُولى سنة ثلاث وخمسین وخمسمئة، قال: حدثنا إخباراً وإجازة أبو عبد الله محمد بن أحمد بن شهریار الخازن، قال: حدثنا أبو الفرج محمد بن


1.طبقات أعلام الشیعة (الثقات والعیون) ج۴، ص ۲۸۳، ط دار إحیاء التراث العربی، ۱۳۹۲ ق .

2.نبّهنی مشکورا الشیخ أحمد الحائری على ترجمة المؤلف فی معجم رجال الفکر والأدب، ص ۲۳۱، ط بیروت ۱۴۲۰.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 119

أحمد بن عالان العدل، قال: حدثنا القاضی أبو عبد الله، قال: حدثنا أبو محمد صالح بن وصیف البکائی، قال: حدثنا معاذ بن المیسی، قال: حدثنا سوید بن سعید، قال: حدثنا مبارک بن سحیم، عن عبد العزیز بن صهیب، عن ابن مالک، عن النبی صلى الله علیه و آله أنه قال لأصحابه: ما من صدقة أفضل من سقی الماء. وقد أخرجنا بعض أخباره شاهداً ومؤیّداً». ۱
ولم یصف رحمه الله النسخة أکثر من ذلک، وغریب جدّا أنّ المحدّث النوری رحمه الله لا یذکر الکتاب کمصدر أساسی ویعدّ أخباره شاهدا ومؤیدا فقط، مع أنّ المؤلف من عظماء أهل البیت، وروایاته طافحة بالولاء کما سترى.
وذکره شیخنا العلامة (م 1389 ق) فی الکتب التی استنسخها السید علی الحائری (م 1316 ح) فی عام 1304 ق، وقال رحمه الله ما نصّه:
کتاب الحدیث المروی عن الفقیه السید ضیاء الدین أبی الفتح محمد بن محمد العلوی الحسینی المعروف بابن الجعفریة الحائری نزیل الحلة فی سنة 573.
وأفاد رحمه الله: أنه فی مجموع رآه عند السید مهدی بن السید حسن الخرسان فی النجف الأشرف ۲، لکنه لم یذکره فی الذریعة تحت عنوان «کتاب الحدیث».
قال الجلالی: والذی أرى أن هذا کتاب فی أربعین حدیثا منتقاة، انتقاها ابن الجعفریة لروایتها فی مجلس واحد، مرکّزا فی انتقائه على ما رآه ضروریا فی عصره، وأن مواضیع الروایات مختلفة، کالآتی:
الرقم الموضوع المروی عنه
[ 1 ]سقی الماء النبی صلى الله علیه و آله
[ 2 ]المؤمن کیّس عاقل الصادق علیه السلام


1.مستدرک الوسائل، ج ۳، ص ۳۷۳، ط ۱۳۸۴.

2.نقباءالبشر، ۴:۱۴۷۶، ط ۱۳۸۸ ه .


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 120

[ 3 ]أکیس الکیس التقی الصادق علیه السلام
[ 4 ]صاحب العقلاء تنسب إلیهم عبد الله بن طاووس
[ 5 ]قدر العقل النبی صلى الله علیه و آله
[ 6 ]الثواب على العقل النبی صلى الله علیه و آله
[ 7 ]أساس الدین على العقل ابن عباس
[ 8 ]فی معاویة النبی صلى الله علیه و آله
[ 9 ]فی أهل بدر الصادق علیه السلام
[ 10 ]الخلق عباد اللّه النبی صلى الله علیه و آله
[ 11 ]فی الحسین علیه السلام علی صلى الله علیه و آله
[ 12 ]فی قاتل الحسین علیه السلام إبراهیم؟
[ 13 ]فی علی علیه السلام إبراهیم النخعی
[ 14 ]فی الإنفاق علی صلى الله علیه و آله
[ 15 ]تلاوة القرآن علی صلى الله علیه و آله
[ 16 ]ذکر الله عبادة
[ 17 ]فی جنازة المیت النبی صلى الله علیه و آله
[ 18 ]فی أبی ذرّ رضى الله عنه النبی صلى الله علیه و آله
[ 19 ]فی تفسیر قوله: «رِجَالٌ لاَّ تُلْهِیهِمْ تِجَارَةٌ» الضحاک
[ 20 ]اغتنم خمساً قبل خمس النبی صلى الله علیه و آله
[ 21 ]فی الوضوء سلمان
[ 22 ]فی أهل الصفة أبو هریرة
[ 23 ]فی علی علیه السلام ابن عباس
[ 24 ]حقّ العترة علیهم السلام النبی صلى الله علیه و آله
[ 25 ]فی علی علیه السلام النبی صلى الله علیه و آله
[ 26 ]الدمعة فی أهل البیت علیهم السلام الحسن بن علی علیه السلام
[ 27 ]فی فاطمة علیهاالسلام أبو سعید الخدری


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 121

[ 28 ]تفسیر قوله تعالى «یَالَیْتَنِی اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ» الشیخ قدس سره
[ 29 ]تفسیر قوله تعالى «الْمِصْبَاحُ فِی زُجَاجَةٍ» الشیخ قدس سره
[ 30 ]حبُّ علیّ علیه السلام الشیخ قدس سره
[ 31 ]فی الشیعة علی علیه السلام
[ 32 ]حبُّ علیّ علیه السلام الباقر علیه السلام
[ 33 ]فی خاتمة الخیر الصادقین علیهماالسلام
[ 34 ]فی الیمین الشیخ رضى الله عنه
[ 35 ]الخضر وإلیاس علیهماالسلام النبی صلى الله علیه و آله
[ 36 ]فی علیّ علیه السلام معاویة
[ 37 ]تفسیر قوله تعالى «إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِیمَ» علی علیه السلام
[ 38 ]بعد صلاة الفجر جابر بن عبد الله
[ 39 ]فی تلاوة القرآن أبو ذر الغفاری
[ 40 ]خالد بن الولید فی الیمن البراء بن عازب
[ 41 ]فی اُحد وبدر جابر بن عبد الله
[ 42 ]فی علیّ علی علیه السلام

اُسلوب التألیف

یفتتح الإسناد کالآتی: «أبی الفتح العلوی» ـ ولعلّ القائل هو السید عزّ الدین أبو الحرث محمد بن الحسین بن علی العلوی الحسینی البغدادی الذی سمع عنه سنة 537، أو ممّن هو فی طبقته ـ وینتهی بالسند فی سلسلة یبدو فیها السقط.
والغالب فی اُسلوبه النقل بالإسناد، ممّا قد یظهر الإرجاع إلى الإسناد فی مقدمة الکتاب، وقد عدل عن هذا الاُسلوب فی الحدیث 26 ؛ فقد قال ما لفظه: «وبالإسناد عن الشیخ الأجلّ أبو عبد الله الحسین ابن الطحال المقدادی رحمه الله قال: سئل الشیخ عن قوله تعالى:...» ثم یورد أربعة


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 122

موارد یصرّح فی ثلاثة منها بذکر «الشیخ» بالإطلاق من دون تحدید المراد منه.
وبالتأمّل فی ترجمة ابن الطحال هذا یظهر أنه أراد من الاسناد من هو المذکور فی مفتتح الکتاب، وأن المراد على أغلب الظنّ من الشیخ: أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسی (م 460 ق) کما یساعد علیه طبقة ابن الطحال.

ابن الطحال

فمن هو «ابن الطحال»؟ وما هی طبقته؟
أقدمُ مَن ترجمه هو الشیخ منتجب الدین ابن بابویه (م 586 ق)، قال ما نصّه:
الشیخ أبو عبد الله الحسین بن أحمد بن طحال المقدادی، فقیه صالح، قرأ على الشیخ أبی علی الطوسی. ۱
وترجمه الشیخ عبد الله المامقانی (م 1351 ق) بقوله:
الحسین بن أحمد بن الطحال المقدادی، کان عالما جلیلاً، روى عنه ابن شهرآشوب، وقال منتجب الدین عند ذکره: «فقیه صالح، قرأ على الشیخ أبی علی الطبرسی» انتهى . قلت: الظاهر أنّ الحسین هذا من قوّام الروضة العلویة المرتضویة، وکأنّ آل الطحال کانوا خدَمة تلک الروضة، وهذا أحدهم، والحسین بن محمد بن الطحال الذی أکثر عنه السید عبد الکریم بن طاووس فی فرحة الغری روایة مناقب کثیرة للروضةً المقدّسة کان ابن عمّ صاحب العنوان هذا، ونقل عنه فی آخر المجلد التاسع من البحار قضایا عن الحسین بن محمد الطحال فلاحظ، وما فی بعض النسخ من المقدادی غلط، والمقدادی ـ بالمیم المکسورة والقاف الساکنة ودالین مهملتین بینهما ألف ـ نسبة إلى المقداد بن الأسود، أو الفاضل المقداد. ۲
وترجمه شیخنا العلامة بقوله:


1.الفهرست، ص ۴۶، ط ۱۴۰۶ .

2.تنقیح المقال، ج ۱، ص ۳۱۸ ـ ۳۱۹.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 123

الحسین بن أحمد بن محمد بن علی بن طحال، الشیخ الإمام الأمین أبو عبدالله المقدادی، فقیه الصالح، قرأ على الشیخ أبی علی الحسن محمد بن الحسن الطوسی ؛ ذکره منتجب الدین بن بابویه، وعنه فی الأمل مکررا له مرتین. أقول: إنه روى عن الشیخ أبی علی المذکور سنة 509 ؛ کما یظهر من بعض من أسانید فرحة الغری، وفی بعض نسخ أصل سلیم بن قیس صرّح فی صدر إسناده بأنه مجاور للغری، وأنّ روایته عن أبی علی الطوسی کانت فی 490.
أقول: یأتی ترجمة ولده محمد بن الحسین، کما مر ترجمة حفیده الشیخ حسن بن محمد بن الحسین المدعو بحسکا، جدّ الشیخ منتجب الدین ابن بابویه، کما یظهر منه. ویروی أیضا عن السید هبة الله بن ناصر فی 488، وعن أبی الوفاء عبد الجبار الرازی تلمیذ الشیخ الطوسی فی 503. ویروی عن صاحب الترجمة الفقیهُ عربی بن مسافر العبادی، وأبو البقاء هبة الله بن نما فی 539 ـ کما فی بعض أسانید منیة الداعی ـ وفی 520 کما فی صدر سند أصل سلیم بن قیس فی بعض نسخه القدیمة العتیقة.
وجاء فی صدر سند «الزیارة الجامعة» فی مزار المفید: أخبرنا الشیخ الأجل الفقیه العفیف أبو عبد الله الحسین بن أحمد بن محمد بن طحال المقدادی المجاور بالغری بمشهد مولانا الحسین علیه السلام على باب القبة الشریفة فی منتصف شعبان 535، وکذا یروی عنه الشیخ علی بن محمد بن علی بن علی بن عبدالصمد صاحب منیة الداعی. وجملة من هؤلاء من مشایخ محمد بن المشهدی، ویروی فی مزاره بواسطتهم عن صاحب الترجمة کما صرح فی أسانیده. ویروی عنه أیضا أبو الحسن علی بن إبراهیم العلوی العریضی من مشایخ محمد بن إدریس الحلی کما فی حجة الذاهب. ۱
وعلّق علیه السید عبد العزیز الطباطبائی بما نصّه:
کان مجاورا فی مشهد أمیر المؤمنین علی علیه السلام کما فی أمل الآمل (ج2 ص90 و 93) و ریاض العلماء (ج2، ص21)، روى عن المفید أبی الوفاء عبد الجبار بن علی المقرئ الرازی فی شعبان سنة 503، وروی عنه ابن


1.الثقات والعیون، ص ۷۴، ط ۱۳۹۳ ق.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 124

شهر آشوب وعربی بن مسافر العبادی وأبو البقاء هبة الله بن نما الحلی سنة 539 وزین الدین أبو القاسم هبة الله بن نافع بن علی. وفی ریاض العلماء (ج2 ص22): وجدت فی أول سند الزیارة الجامعة الکبیرة: أخبرنا الشیخ الأجلّ الفقیه العفیف أبو عبدالله الحسین بن أحمد بن محمد بن طحال المقدادی المجاور بالغری بمشهد مولانا الحسین بن علی علیهماالسلامعلى باب القبة الشریفة فی منتصف شعبان سنة 535، وأخبرنا أیضا الشیخ الأجل الفقیه أبو محمد إلیاس بن هشام الحائری فی داره بالحائر ـ على ساکنه السلام ـ فی منتصف شعبان سنة 538، قالا جمیعا: حدثنا الشیخ... أبو علی الحسن بن محمد الطوسی... وقال فی ریاض العلماء: إن له ولدین فاضلین وهما: الشیخ محمد بن الحسین بن أحمد بن طحال ـ کما سیجیء ـ والشیخ حسن بن الحسین. ۱

موارد النقل

والموارد التی نقلها عن الشیخ قد تکشف عن اُسلوبه الروائی من ناحیةٍ حیث یعتمد على النقول الشفهیّة ظاهراً، کأنه لأهل البیت من ناحیة اُخرى، فما ذکره من غیر مصادرهم لیس إلا التزاماً ودعماً لما رواه، وهذه الموارد أربعة:

المورد الأول:

تفسیر قوله تعالى: «وَیَوْمَ یَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى یَدَیْهِ یَقُولُ یَالَیْتَنِی اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِیلاً»۲ حیث فسّر «السبیل» بأمیر المؤمنین صلوات الله علیه، وهذا النص لا یوجد فی تفسیر التبیان للطوسی (م 460 ق)، وربما أفاده الشیخ شفهیّاً.
وقد نقل الروایة عن الباقر، السید هاشم البحرانی (م 1107 ق) فی البرهان عن محمد بن العباس ما نصّه: وبالإسناد عن محمد بن خالد، عن


1.هامش الفهرست لمنتجب الدین، ص ۴۷.

2.سورة الفرقان، الآیة ۲۵.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 125

محمد بن الفضیل، عن أبی حمزة الثمالی، عن أبی جعفر علیه السلام فی قول الله عز و جل: «یَالَیْتَنِی اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِیلاً» یعنی علی بن أبی طالب علیه السلام . ۱

المورد الثانی:

تفسیر قوله سبحانه وتعالى: « مَثَلُ نُورِهِ کَمِشْکَاةٍ فِیهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِی زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ کَأَنَّهَا کَوْکَبٌ دُرِّیٌّ»۲، روی عن الصادق علیه السلام أنّه قال: المشکاة عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، والمصباح رسول الله صلى الله علیه و آله، والمصباح فاطمة علیهاالسلام.
ولم ترد روایة الصادق نصّاً فی تفسیر التبیان للطوسی، ج7، ص387 (ط 1385) .
وقد ذکر الطبرسی (م 573 ح) فی تفسیر الآیة أحادیث کثیرة، منها: وقیل: إنّ المشکاة عبد المطلب، والزجاجة عبد الله، والمصباح هو النبی صلى الله علیه و آله .
وأیضاً «لاَ شَرْقِیَّةٍ وَلاَ غَرْبِیَّةٍ»: لا یهودیّة ولا نصرانیة.
وأیضاً: «یَکَادُ زَیْتُهَا یُضِیءُ»، قال: یکاد العالم من آل محمد صلى الله علیه و آله یتکلّم بالعلم قبل أن یسأل. « نُورٌ عَلَى نُورٍ» أی إمام مؤیّد بنور العلم والحکمة، من أثر إمام من آل محمد من لدن آدم إلى أن تقوم الساعة. ۳
ونقل السید هاشم البحرانی (م 1107 ق) فی البرهان عن علی بن إبراهیم، قال: حدّثنا محمد بن همام، قال: حدثنا جعفر بن محمد،قال: حدثنا محمد بن الحسین الصائغ، قال: حدثنا الحسن بن علی، عن صالح بن سهل الهمدانی، قال: سمعت أبا عبد الله علیه السلام یقول: «المصباح فاطمة علیهاالسلام ـ إلى قوله: ـ «لا شَرْقِیِّةٍ وَلاَ غَرْبِیَّةٍ» یعنی لا یهودیّة ولا نصرانیة»، فراجع. ۴


1.سورة البرهان، ج ۳، ص ۱۶۳.

2.سورة النور، الآیة، ۳۵.

3.مجمع البیان، ج ۴، ص ۱۴۳، ط ۱۹۳۷ ق.

4.البرهان، ج ۳، ص ۱۳۵.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 126

المورد الثالث:

فی بیان حدیث رواه الشیخ رضى الله عنه فی قول النبی صلى الله علیه و آله: حبُّ علیٍّ حسنة لا تضرّ معها سیّئة، وبغض علیٍّ سیّئة لا تنفع معها حسنة، فقال فی هذا الخبر: «والقول فی وجهه خمسة أوجه»، وعلى خلاف عادته فی نقل الروایة مجرداً عن النظر، أورد الوجوه الخمسة مؤیّدة بنصوص اُخرى فراجعها،وقد ذکرتها فی المعجم فلیراجع.

المورد الرابع:

قال ما لفظه: وعن الشیخ أنه قال: «لا یمین عند آل محمّد علیهم السلام إلاّ بالله عز و جل، ولا یمین بطلاق ولا عتاق ولا قطیعة رحم؛ فإن حلف بذلک فیمینه باطلة، ولا حنث فیها، استغفر الله وحده» ویقارب هذا ما ذکره الشیخ الطوسی فی النهایة ما نصّه: «الیمین المنعقدة عند آل محمّد هی: أن یحلف الإنسان بالله تعالى، أو بشیء من أسمائه أیّ اسم کان، وکل یمین بغیر الله أو بغیر اسم من أسمائه فلا حکم له ـ إلى أن قال: ـ ولا یقع الیمین بالطلاق ولا بالعتاق ولا بالظهار ولا بتحریم الرجل امرأته على نفسه». ۱

والنتیجة:

ونستنتج ممّا تقدم مایلی:
اوّلاً من ترجمة ابن الطحال: أن الطبقة تساعد على الإرجاع إلى الإسناد الأوّل؛ فإنّ الفترة الزمنیة فی تاریخ الحدیث بهذه الروایات عام 573 وتاریخ روایة ابن الطحال عن أبی علی المفید الثانی ـ عام 509 ـ تقتضی واسطة واحدة بینهما، وهو کذلک فی إسناد مفتتح الکتاب ؛ فإن:


1.النهایة، ج ۲، ص ۵۷۰، ط ۱۳۴۳ ش.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 127

1. ابن الجعفریة روى فی 573 ق،
2. عن ابن کتیلة فی 553 ق،
3. عن أبی عبدالله محمد بن أحمد بن شهریار الخازن، وهذا یروی عن أبی علی المفید الثانی المذکور فی کثیر من الأسانید، وهو یروی عن:
4. والده أبی جعفر محمد بن الحسن الطوسی (م 460 ق)
کما یساعد على هذه الوحدة الجغرافیة للمنطقة.
وثانیا: أن الطائفة اقتصرت على فتاوى الشیخ الطوسی بعد وفاته حتى کادت أن تکون مقلّدة حتى عصر محمد بن إدریس الحلی الذی قام بالتجدید وفتح مجالاً واسعا للنظر، ومن هنا جاءت النقول التی ذکرها المؤلف بالمعنى لا بالنص ؛ فقد اتفقت کلمة فقهاء الطائفة على ما نقله من الفتیا فی الیمین. وزیادة عبارة «قطیعة الرحم» من باب ذکر الأمثلة للمحرمات التی لا یقع الیمین بها.
وثالثا: أن ابن الجعفریة کان یحدّث عن حفظه، وأن روایاته بالاعتماد على ما سمعه من مشایخه مما لایوجد فی کتاب من فوائده، وما أکثرَ الفوائد التی یلقیها المؤلّفون لتوضیح مقاصدهم خارجا ممّا لا یتیسّر ذکرها فی الکتاب، والله أعلم بالصواب.
وبالجملة: المراد بکلمة «الشیخ» الواردة فی الکتاب مطلقةً هو الشیخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسی، والله أعلم بالصواب.

هذه النسخة:

وقف على هذه النسخة المحدث النوری، ووصفها بـ «الکتاب الصغیر» مع ذکر مفتتحه فی المستدرک، ج 3، ص 373.
والنسخة فی المکتبة الرضویة فی مجموعةٍ کلّها أحادیث متفرقة ومنتخبات من کتب مختلفة، یظهر من صاحبها أنه جمعها تذکرة


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 128

لنفسه، وتبعه بعض من تأخّر عنه، ولایعرف عن الجامع ولا الناسخ شیءٌ سوى أنّ بعض المتأخرین بدا له أن یسمّیها مصباح الأنظار. ویظهر أنّ المحدث النوری لم یقف على هذه التسمیة ؛ حیث لم یشر إلیها.
والکاتب لم یهتمّ بالقواعد الإملائیة ممّا أثّرت على القراءة.
والمجموعة هی فی 222 ورقة، رقم 284 أخبار، بمقیاس 20×14 سم من موقوفات خواجه شیر أحمد، وبخطوط مختلفة.
أمّا شیخنا العلامة ـ أعلى الله مقامه ـ فقد رأى نسخة اُخرى، ومع الأسف لم یتیسّر لنا مقابلتها، وقد جاءت تسمیته بـ «کتاب الحدیث» فی النقباء (ج4، ص1476) وإن لم یورده فی الذریعة، وحیث إنّ مجموع الأحادیث تکاد تکون أربعین حدیثا - إن لم یکن کذلک بالفعل - أظن أنّ تسمیتها بذلک أولى، ولکن متابعة شیخنا العلامة فی التسمیة أحبّ.
اُقدّمها کما هی عسى أن تکون خطوة فی سبیل تحقیقها تحقیقا لائقا.
ولا یفوتنی هنا التنبیه على أن الشیخ غفرانی هو الذی نبّهنی على هذه النسخة مشکورا.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 131

بسم الله الرّحمن الرّحیم
الحمد للّه ربّ العالمین، وصلى اللّه على سیدنا ونبیّنا محمّد وآله الطاهرین.

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱. أخبرنا الشریف الأجل الفقیه۱العالم ضیاء الدین۲أبی الفتح محمد بن محمد العلوی الحسینی المعروف بأبی۳جعفر الحائری، کتابةً۴ فی شهر جمادى الآخر من سنة ثلاث وسبعین وخمسمائة، قال: حدثنا الشیخ العالم أبو [ المعالی ]۵ابن کتیلة العلوی بمشهد مولانا أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب ـ صلوات الله علیه وآله وسلامه ـ فی جمادى الاول سنة ثلاث وخمسین وخمسمائة، قال: حدثنا أبو عبد الله۶، قال: حدثنا إخباراً وإجازة، قال: حدثنا ۷ أبو عبد الله محمد بن أحمد بن شهریار الخازن، قال: حدثنا أبو الفرج محمد بن أحمد بن علان ۸ العدل، قال: حدثنا القاضی أبو عبد الله، قال: حدثنا أبو محمد صالح بن وصیف الکنانی ۹، قال: حدثنا معاد بن المیسی ۱۰، قال: حدثنا سوید بن سعید، قال: حدثنی مبارک بن شحیمة۱۱، عن عبد العزیز بن صهیب، عن أنس بن مالک۱۲: عن النبی صلى الله علیه و آله أنه قال / 2 / لأصحابه: ما من


1.مستدرک الوسائل للشیخ النوری: ـ الفقیه .

2.النسخة المخطوطة: ابن . خلافا لمستدرک الوسائل .

3.فی النسخة المخطوطة: بابن.

4.مستدرک الوسائل: «بحلّة» بدل «کتابة».

5.المستدرک: المکارم.

6.الظاهر زیادة: «قال: حدثنا أبو عبد الله» هنا؛ فإنها لم ترد فی نسخة الشیخ النوری .

7.الظاهر زیادة عبارة: «قال: حدثنا» هنا؛ کما لم ترد فی مستدرک الوسائل.

8.فی المستدرک: عالان.

9.کذا ظاهراً، والکلمة غیر واضحة، ولعلها: «النکائی»، وفی المستدرک: البکائی .

10.کذا فی نسخة الشیخ النوری، والکلمة غیر واضحة فی المخطوطة.

11.فی المستدرک: سحیم.

12.فی المستدرک: عن ابن مالک.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 132

صدقة أفضل من سقی الماء . ۱

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲. وعنه قال: أخبرنا القاضی أبو عبد الله ۲ الجعفی، قال: حدثنا صالح بن وضین، قال: حدثنا معاذ بن المسیء، قال: حدثنا هارون بن عبد الله، قال: حدثنا دینار، عن الحسن، قال: المؤمن کیّس عاقل، والأحمق فاجر جاهل . ۳

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳. وعن الصادق علیه السلام قال:أکیسُ الکَیْس التُّقى، وأحمق الحمق الفجور . ۴

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۴. وعن عبد الله بن طاووس قال: قال لی أبی:«یا بنی، صاحبِ العقلاءَ تُنسب إلیهم، ولا تصاحب الجُهّال فتنسب إلیهم وان لم تکن منهم، واعلم أنّ لکل شیء غایة، وغایة ۵ [المرء] ۶ حسن عقله» . ۷


1.روى العلامة المجلسی فی البحار (ج ۱۷، ص ۳۶۹) عن کتاب الغایات: قال النبی صلى الله علیه و آله: أفضل الصدقة سقی الماء، وأفضل الصدقة صدقة الماء. وعن أبى عبد الله علیه السلام قال: أفضل الصدقة إبراد کبد حارة، وعنه علیه السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: أفضل الأعمال إبراد الکبد الحرّى، یعنی سقی الماء. وفی السنن الکبرى للنسائی (ج ۴ ص ۱۱۲، ح ۶۴۹۳): أخبرنی إبراهیم بن الحسن عن حجاج قال: سمعت شعبة یحدث عن قتادة قال: سمعت الحسن یحدّث عن سعد بن عبادة: أن اُمّه ماتت فقال: یا رسول الله، إن اُمّی ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم . قال: فأی الصدقة أفضل؟ قال: سقی الماء، فتلک سقایة سعد بالمدینة. وفی کنز العمال للمتقی الهندی (ج ۶ ص ۴۱۹،ح ۱۶۳۴۵): أفضل الصدقة سقی الماء. (حم د ن هح حب ک عن سعد بن عبادة عن ابن عباس ). وفی کشف الخفاء للعجلونی (ج ۱ ص ۱۵۷، ح ۴۶۷): أفضل الصدقة سقی الماء، رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائی وغیرهم عن سعد بن عبادة، ورواه أبو یعلى عن ابن عباس عن سعد بن عبادة، ورواه أبو یعلى عن ابن عباس.

2.کذا فی النسخة المخطوطة، وفی بعض المصادر الناقلة لهذا الحدیث: عبد الرحمن.

3.فی عیون الحکم والمواعظ لعلی بن محمّد اللیثی الواسطی (ص۳۰): المؤمن کیّس عاقل، الکافر فاجر جاهل.

4.فی کتاب الزهد للحسین بن سعید الکوفی (ج۱۴، ح۲۸): عن القاسم وفضالة، عن أبان بن عثمان، عن الصباح بن سیابة قال: سمعت کلاما یروى عن النبی صلى الله علیه و آله أنه قال: السعید مَن سعد فی بطن اُمّه، والشقیُّ من شقی فی بطن اُمّه، والسعید من وَعَظ بغیره، وأکیسُ الکیْس التُّقى، وأحمق الحمق الفجور. وفی بحار الأنوار، (ج ۴۴، ص ۶۲)، عن کشف الغمة، عن الشعبی قال: شهدت الحسن بن علی علیهماالسلام حین صالح معاویة بالنخیلة، فقال له معاویة: قم فأخبر الناس أنک ترکت هذا الأمر وسلّمته إلیّ، فقام الحسن، فحمد الله وأثنى علیه، وقال: أما بعد، فإنّ أکیسَ الکیْس التقى، وأحمق الحمق الفجور، وإن هذا الأمر الذی اختلف فیه أنا ومعاویة إمّا أن یکون حقّ امرئ فهو أحقّ به منّی، وإمّا أن یکون حقّا هو لی فقد ترکته إرادةً لصلاح الاُمّة وحقن دمائها، «وإن أدری لعلّه فتنة لکم ومتاع إلى حین» . و فی البحار أیضاً (ج۴۴، ص۳۰) قال: إنّ أکیس الکیس التقى، وأحمق الحمق الفجور.

5.کذا ظاهراً، والکلمة غیر واضحة، ولعلها: «وغایته».

6.الزیادة اقتضاها السیاق.

7.لم نقف علیه بعینه، إلا أنه ورد فی غرر الحکم، (الحکمة ۵۸۳۷ و ۵۸۴۲ و ۶۲۷۷ و ۸۷۷۵): صاحب العقلاء، وجالس العلماء، واغلب الهوى، ترافق الملأ الأعلى . وفی عیون الحکم والمواعظ (ص ۳۰۴): صاحبِ العقلاء تغنم، وأعرض عن الدنیا تسلم. وفیه، (ص ۳۴۹) غایة المرء حسن عقله.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 133

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۵. عن الحرث، عن داود، عن [أبی] صالح، عن أبی الدرداء: أن رجلاً قال: یا رسول الله، [أ] رأیت الرجل یقوم اللیل، ویصوم النهار، ویحجّ، ویعتمر، ویتصدق، ویغزو فی سبیل الله، ویعود المریض، ویصل الرحم، ویتّبع الجنائز، ویقری الضیف ـ حتى عدّ عشر خصال ـ، فما منزلته عند الله یوم القیامة؟ قال: إنما ثوابه فی کلّ ما کان منه فی ذلک على قدر عقله . ۱

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۶. وبالإسناد یرفعه إلى زید بن أسلم، عن أبیه، عن عمر / ۳ /: أنّ النبی صلى الله علیه و آله قال: ما اکتَسب أحدٌ مکتسباً مثل فضل العقل، یهدی صاحبه إلى هدى، ویردّه عن ردى، ولا ما تمّ ۲ إیمان عبد ولا استقام دینه حتى یکمل عقله عن عبادة وسلامة . ۳


1.فی بغیة الباحث للحارث بن أبی اُسامة (ص۲۵۸، ح ۸۳۵): حدثنا داود بن المحبر، ثنا جسر، عن أبی صالح، عن أبی الدرداء: أن رجلاً قال: یا رسول الله، أرأیت الرجل یقوم اللیل ویصوم النهار ویحج ویعتمر ویتصدق ویغزو فی سبیل الله ویعود المریض ویصل الرحم ویتّبع الجنائز ویقری الضیف ـ حتى عدّ هذه العشرة خصال ـ فما منزلته عند الله یوم القیامة؟ قال: إنما ثوابه یوم القیامة فی کل ما کان منه فی ذلک على قدر عقله .

2.الظاهر زیادة «لا» ؛ ففی بعض المصادر الناقلة لهذا الحدیث: ولا تمّ.

3.روى الماوردی فی باب فضل العقل من کتاب أدب الدنیا والدین (ص ۴) عن النبیّ صلى الله علیه و آله أنه قال: ما اکتسب المرء مثل عقل یهدی صاحبه إلى هدى، ویردّه عن ردى. وفی بغیة الباحث للحارث بن أبی اُسامة: (ص۲۵۵، ح ۸۲۱) حدثنا داود بن المحبر، ثنا عباد، عن زید بن أسلم، عن أبیه، عن عمر: ان النبی صلى الله علیه و آله قال: ما اکتسب رجل ما اکتسب مثل فضل عقل یهدی صاحبه إلى هدى ویرده عن ردى، وما تمّ إیمان عبد ولا استقام دینه حتى یکمل عقله. وفی المعجم الصغیر للطبرانی (ج ۱، ص ۲۴۱، ح ۶۷۶): حدثنا عبد الرحمن بن حاتم أبو زید المرادی، حدثنا أصبغ بن الفرج، حدثنا عبد الرحمن بن زید بن أسلم، عن أبیه، عن جده عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: ما اکتسب مکتسب مثل فضل علم یهدی صاحبه إلى هدى أو یرده عن ردى، ولا استقام دینه حتى یستقیم عمله، لا یروى عن عمر إلا بهذا الإسناد، تفرد به أصبغ. وفی فیض القدیر شرح الجامع الصغیر: (ما اکتسب مکتسب مثل فضل علم یهدی صاحبه إلى هدى) کتقوى وصبر وشکر ورجاء وخوف وزهد وقناعة وسخاء وحسن خلق وصدق إخلاص وغیر ذلک (ویرده عن ردى) کغل وحقد وحسد وغش وخیانة وکبر وبخل ومداهنة وطول أمل وقسوة قلب وقلة حیاء ورحمة إلى غیر ذلک (ولا استقام دینه حتى یستقیم عقله) هذا لفظ روایة الکبیر، ولفظ روایة الصغیر الذی عزى إلیها المؤلف: «علمه» بدل «عقله» کما قال المنذری، انتهى. وذلک بأن یعقل عن الله أمره ونهیه؛ لأن العقل منبع العلم واُسّه، والعلم یجری منه مجرى الثمر من الشجر والنور من الشمس، والرؤیة من العین، وکیف لایشرف ما هو وسیلة للسعادة فی الدارین ؟ ولهذا ورد فی خبر: إن لکل شیء دعامة، ودعامة المؤمن عقله، فبقدر عقله تکون عبادته، أما سمعت قول الفجار: «لو کنا نسمع أو نعقل ما کنا فی أصحاب السعیر»، قال الماوردی: إن لکل فضیلة اُسّاً، ولکل أدب ینبوعا، واُسّ الفضائل وینبوع الأدب هو العقل، جعله الله للدین أصلاً وللدنیا عمادا، فأوجب التکلیف بکماله، وجعل الدنیا مدبّرة بأحکامه، وألّف بین خلقه مع اختلاف زمانهم وتباین أغراضهم، وجعل ما تعبدهم قسمین: قسم وجب بالعقل فأکد بالشرع، وقسم جاز فی العقل فأوجبه الشرع، فکان العقل علیهما معیارا. (فیض القدیر شرح الجامع الصغیر للمناوی، ج ۵، ص ۵۴۲، ح ۷۸۳۰).


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 134

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۷. عن الکلبی، عن أبی صالح، عن ابن عباس قال: «اُسّس الدین على العقل، وما عُبد [الله] إلاّ بالعقل، ألم تر إلى قول اللّه عز و جل وما أخبر عن إبراهیم قال:«فَلَمَّا جَنَّ عَلَیْهِ اللَّیْلُ رَأى کَوْکَباً قَالَ هذَا رَبِّی» حتى بلغ إلى قوله: «إِنِّی وَجَّهْتُ وَجْهِیَ لِلَّذِی فَطَرَ السَّماوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِیفاً»۱ قال: عزب بعقله الذی أراه الله أنّ الذی ولّى مدبراً، وانّها إنما تجری بأمر من أخلص العبادة له، فبذلک اتخذه الله خلیلاً، والعاقل عبد ربّه أقرب العباد إلى ربّه زلفى، وأرفعهم عنده درجة من جمیع المجتهدین بغیر عقل، والمثقال ذرّة من عمل العاقل أفضل من اجتهاد الجاهل عمر الدنیا» . ۲

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۸. وبالإسناد یرفع به۳إلى عبد الله بن عمر۴قال: کنت جالساً عند النبی صلى الله علیه و آله / 4 / فقال: یطلع من هذا الفجّ ۵ رجل یموت على غیر ملتی ـ أو سنّتی ـ، فطلع معاویة . ۶


1.سورة الانعام، الآیة ۷۶ ـ ۷۹.

2.لم نقف علیه.

3.کذا فی النسخة المخطوطة، ولعل الصحیح: یرفعه.

4.فی بعض المصادر الناقلة لهذا الحدیث: عبد الله بن عمرو بن العاص.

5.الفجّ: الطریق.

6.فی مناقب أمیر المؤمنین علیه السلام ؛ لمحمّد بن سلیمان الکوفی (ج ۲، ص ۳۱۱،ح ۷۸۴) عن محمّد بن سلیمان قال: حدثنا إسحاق بن محمّد بن إسحاق القاضی، قال: حدثنا عباد بن یعقوب، قال: أخبرنا نوح بن دراج، عن لیث، عن طاووس، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: سمعت رسول الله صلى الله علیه و آله وسلم یقول: یطلع من هذا الفج رجل یموت على غیر ملتی قال عبد الله: فأشفقت أن یکون أبی، فطلع معاویة. ومثله الحدیث ۲۵۵ من فضائل أمیر المؤمنین علیه السلام من کتاب الفضائل، ص ۱۸۲، ط قم. ورواه البلاذری بسندین فی ترجمة معاویة من کتاب أنساب الأشراف: (ج ۲،الورقة ۷۵ / أ من مخطوطة ترکیا) قال: حدثنی عبد الله بن صالح، حدثنی یحیی بن آدم، عن شریک، عن لیث، عن طاووس، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: کنت جالسا عند النبی صلى الله علیه و آله فقال: یطلع علیکم من هذا الفج رجل یموت یوم یموت على غیر ملتی . قال عبد الله: وترکت أبی یلبس ثیابه، فخشیت أن یطلع، فطلع معاویة. وحدثنی إسحاق قال: حدثنا عبد الرزاق بن همام، أنبأنا معمر، عن ابن طاووس، عن أبیه، عن عبد الله بن عمرو بن العاص فذکر مثله. وفی شرح الأخبار للقاضی النعمان المغربی (ج ۲، ص ۱۴۷) بإسناده عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: کنا عند رسول الله صلى الله علیه و آله، فقال: سیطلع علیکم من هذا الفج رجل یموت وهو على غیر ملتی، فقال عبد الله: وکنت قد خلّفت أبی وقد لبس ثیابه یرید أن یأتی رسول الله صلى الله علیه و آله، فکنت کحابس البول خوفا من أن یکون هو الطالع، فطلع معاویة. و رواه العلامة المجلسی فی بحار الأنوار (ج ۳۳، ص ۱۹۰)، وفیه:... فسمعته یقول: یطلع علیکم من هذا الفج رجل یموت حین یموت وهو على غیر سنتی، فشقّ ذلک علیّ وترکت أبی یلبس ثیابه ویجیئ، فطلع معاویة. وفی شرح الأخبار للقاضی النعمان المغربی (ج ۲، ص ۱۴۷، ح ۴۵۱) بإسناده عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: کنا عند رسول الله صلى الله علیه و آله، فقال: سیطلع علیکم من هذا الفج رجل یموت وهو على غیر ملتی، فقال عبد الله: وکنت قد خلّفت أبی وقد لبس ثیابه یرید أن یأتی رسول الله صلى الله علیه و آله، فکنت کحابس البول خوفا من أن یکون هو الطالع، فطلع معاویة. وفی الغدیر للشیخ الأمینی (ج ۱۰ ص ۱۴۱): إن رسول الله صلى الله علیه و آله قال: یطلع من هذا الفج رجل من أمتی یحشر على غیر ملتی، فطلع معاویة. وفی لفظ ابن مزاحم: یطلع علیکم من هذا الفج رجل یموت حین یموت على غیر سنتی. وفی کتاب صفین (ص ۲۴۷) أخرجه الحافظ البلاذری فی الجزء الأول من تاریخه الکبیر قال: حدثنی عبد الله بن صالح، حدثنی یحیى بن آدم، عن شریک، عن لیث، عن طاووس، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: کنت جالسا عند النبی صلى الله علیه و آله فقال: یطلع علیکم من هذا الفج رجل یموت یوم یموت على غیر ملتی، قال: وترکت أبی یلبس ثیابه، فخشیت أن یطلع، فطلع معاویة. وقال: وحدثنی إسحاق قال: حدثنا عبد الرزاق بن همام، أنبأنا معمر، عن ابن طاووس، عن أبیه، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: کنت جالسا.... الخ. قال العلامة السید محمّد المکی بن عزوز المغربی: الحدیث الأول رجاله کلهم من رجال الصحیح حتى لیث فمن رجال مسلم، وهو ابن أبی سلیم، وإن تکلم فیه لاختلاط وقع له فی آخر أمره، فقد وثقه ابن معین وغیره کما أفاده الشوکانی، على أن التوهم یرتفع بالسند الثانی الذی هو حدثنی إسحاق . . . الخ؛ لأن الروای فیه عن طاووس عبد الله ابنه لا لیث، والسند متین، ولله الحمد.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 135

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۹. عن أبان بن تغلب، عن جعفر بن محمّد، عن أبیه قال:خرج رسول الله صلى الله علیه و آله إلى بدر فی ثلاث عشر خلت من شهر رمضان ورجع فی أربع وعشرین، فلما انتهى إلى کراع الغمیم ۱ أبصر قوماً تذهب بهم رواحلهم لا یملکونها، فقال: ما هؤلاء؟ قالوا: یا رسول الله! أجهدهم الصوم، فدعا بقعب من ماء ثم نادى منادی رسول الله بالإفطار، فأفطر أقوام، وأقام أقوام على صومهم، فسمّوا اُولئک: العصاة . ۲


1.کراع الأرض - بالضم -: ناحیتها. ومنه کراع الغمیم: طرفه وهو واد بین الحرمین على مرحلتین من مکة. وفی مراصد الاطلاع، ج ۳، ص ۱۱۵۳: کراع الغمیم: موضع بالحجاز بین مکة والمدینة أمام عسفان بثمانیة أمیال، وهذا الکراع جبل أسود فی طرف الجرة یمتد إلیه.

2.فی الطرائف للسید ابن طاووس الحسنی (ص ۵۲۹)، عن کتاب الجمع بین الصحیحین فی مسند عبد الله بن عباس، فی جملة الحدیث من المتفق علیه قال: خرج النبی صلى الله علیه و آله فی رمضان إلى خیبر، والناس مختلفون فصائم ومفطر، فلما استوى على راحلته دعا بإناء من لبن أو ماء، فوضعه على راحلته ـ أو راحته، وفی روایة: حتى رآه الناس ـ ثم شرب وشرب الناس فی رمضان، فقال المفطرون للصوام: أفطروا. ومن ذلک فی کتاب الجمع بین الصحیحین أیضا فی مسند جابر بن عبد الله الأنصاری أن النبی علیه السلام خرج عام الفتح إلى مکة فی رمضان، فصام حتى بلغ کراع الغمیم، فصام الناس، ثم دعا بقدح من ماء فرفعه حتى نظر الناس إلیه ثم شرب، فقیل له بعد ذلک: إن بعض الناس قد صام، فقال: اُولئک العصاة، اُولئک العصاة. وروى الحدیثین مسلم فی صحیحه، ج۲، ص ۷۸۵ و ۷۸۶. وفی الصراط المستقیم لعلی بن یونس العاملی، ج ۳، ص ۱۸۵: عن الجمع بین الصحیحین: «خرج النبی صلى الله علیه و آله إلى مکة فی عشرة آلاف، فلما بلغ الکدید ـ وهو ماء بین عسفان وقدید ـ أفطر، وقد قال الترمذی: یؤخذ من أمر رسول الله بالأخیر، وفیه خرج النبی صلى الله علیه و آله إلى خیبر فی رمضان وفی الناس مفطر وصائم، فرکب راحلته وشرب لیراه الناس فشربوا». وفیه عن جابر: «خرج النبی صلى الله علیه و آله إلى مکة عام الفتح فی رمضان، فلما بلغ کراع الغمیم دعا بقدح فرفعه لیراه الناس ثم شرب، فقیل: إن بعض الناس قد صام، فقال: اُولئک العصاة . وفیه أیضاً: إن النبی صلى الله علیه و آله خرج من المدینة ومعه عشرة آلاف، وذلک على رأس ثمانیة ونصف من مقدمه المدینة، فسار بمن معه من المسلمین إلى مکة یصوم ویصومون، حتى إذا بلغ الکدید ـ وهو ماء بین عسفان وقدید ـ أفطر وأفطروا. وفی عوالی اللئالی لابن أبی جمهور الأحسائی، (ج ۱، ص ۲۰۴)، عن جابر: أن النبی صلى الله علیه و آله خرج عام الفتح إلى مکة فی رمضان فصام حتى بلغ کراع الغیم فصام الناس، ثم دعا بقدح من ماء، فرفعه حتى نظر الناس إلیه، ثم شرب، فقیل بعد ذلک: إن بعض الناس قد صام ! فقال: اُولئک العصاة، اُولئک العصاة. وفی بحار الأنوار، ج ۱۲، ص ۱۲۷: قال الباقر علیه السلام: خرج رسول الله صلى الله علیه و آله فی غزوة الفتح فصام وصام الناس حتى نزل کراع الغمیم فأمر بالإفطار، فأفطر وأفطر الناس، وصام قوم فسمّوا: العصاة؛ لأنهم صاموا.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 136

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۰. عن أبی الطیب یرفعه إلى النبی صلى الله علیه و آله قال:الخلق عباد الله، فأحبّ خلقه إلیه أحبّهم صنیعاً إلى عیاله ۱ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۱. عن عبادة قال: أخبرنا علی، عن عبد الجبار، عن عمار الدهنی قال: مرّ علیٌّ علیه السلام على ابن الأشعث ۲، فقال لهم: یقتل رجل من ولدی هذا، فی عصابة لا یجفّ عرق خیولهم حتى یردوا على محمّد صلى الله علیه و آله، قال: فمرّ علیه الحسن علیه السلام، / 5 / فقالوا: هذا؟ قال: لا. فمرّ الحسین علیه السلام، فقالوا: هذا ؟ قال: نعم . ۳

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif12. وبالإسناد عن سعید بن حکیم، عن محمّد بن خالد الصبی، عن إبراهیم،


1.فی مکارم الأخلاق للشیخ الطبرسی (ص ۲۱۷) قال النبی صلى الله علیه و آله وسلم: عیال الرجل اُسراؤه، وأحب العباد إلى الله عز و جلأحسنهم صنیعا إلى اُسرائه. وفی بحار الأنوار (ج ۳۹، ص ۱۶۰) قال النبی صلى الله علیه و آله: اطلبوا المعروف والفضل من رحماء اُمّتی تعیشوا فی أکنافهم، والخلق کلهم عیال الله، وإن أحبهم إلیه أنفعهم لخلقه، وأحسنهم صنیعا إلى عیاله، وإن الخیر کثیر وقلیل فاعله.

2.کذا فی النسخة المخطوطة، وفی بعض المصادر أن الإمام علی علیه السلام أخبر أباه الأشعث بن قیس بذلک، ورد ذلک فی جملة روایات، منها: ما رواه الشیخ محمد مهدی الحائری فی شجرة طوبى، ج ۱ ص ۵۹ ؛ وفی مدینة المعاجز للسید هاشم البحرانی قدس سره، ج ۳، ص ۱۹۷ .

3.فی شرح الأخبار للقاضی النعمان المغربی (ج ۳، ص۱۳۶، ح ۱۰۷۸) عن أبی نعیم بإسناده عن کعب: أن علیا علیه السلام مرّ به وهو جالس مع قوم، فقال لهم: یقتل ولد لهذا فی عصابة لا یجف عرق خیولهم حتى یردوا على محمّد صلى الله علیه و آله . فمر الحسن علیه السلام، فقالوا له: هو هذا یا أبا إسحاق ؟ قال: لا. ثم مر الحسین علیه السلام، فقالوا له: هو هذا ؟ قال: نعم، وهذا ما سمعه کعب من رسول الله صلى الله علیه و آله وسلم .


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 137

قال:«لو أنّی کنت فی من قاتل الحسین علیه السلام، ثمّ اُتیت بالمغفرة من ربّی فاُدخلت الجنّة، لاستحییت من محمّد أن أمرّ علیه فیرانی» .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۳. وبالإسناد یرفعه إلى عبادة، عن داود بن أبی عوف، وسالم الأعور، عن إبراهیم النخعی، قال:«لولا البراءة والشهادة [کذا] لبرئت من عدوّ علی، وکفانا بالبغض براءة» ۱ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۴. وعن عبادة عن أبی إسحاق، عن أبی جحیفة، قال: قال علی علیه السلام :لاُنفق ۲ على عشرة فی ۳ اللواحب ۴
أحبّ الیّ من عمرة . ۵

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۵. وعنه قال:أکثِروا تلاوة القرآن فی بیوتکم؛ فانّ البیت الذی یتلى فیه القرآن یتّسع على أهله، ویکثر خیره، وتحضره الملائکة، وتزجر عنه الشیاطین، وإنّ البیت الذی لا یتلى فیه القرآن یضیق على أهله، ویقلّ خیره، ولا تحضره الملائکة، ولا تزجر عنه الشیاطین ۶ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۶. عن عبادة، قال:نوِّروا بیوتکم بذکر الله، واجعلوا لبیوتکم نصیباً من صلاتکم، ولا


1.لم نقف علیه.

2.کذا فی المخطوطة، ولعل الصحیح: «لئن أنفق».

3.کذا فی المخطوطة، ولعل الصحیح: «من».

4.فی الصحاح؛ للجوهری، ج ۱، ص ۲۱۸: قد لحب الرجل، بالکسر، إذا أنحله الکبر. قال الشاعر: عجوز ترجى أن تکون فتیةوقد لحب الجنبان واحدودب الظهر ومثله فی لسان العرب لابن منظور، ج ۱، ص ۷۳۷ ؛ وفی تاج العروس للزبیدی، ج ۱، ص ۴۶۹: اللاحب، وهو فاعل بمعنى مفعول، أی ملحوب، والملحب کمعظم، معطوف على اللاحب، أنشد ثعلب: وقلص مقورة الألیاط بانت على ملحب أطاط

5.لم نقف علیه.

6.فی المصنف؛ لابن أبی شیبة الکوفی (ج ۷، ص ۱۶۷): حدثنا عبیدة عن أبی الزعراء، عن أبی الأحوص قال: سمعت ابن مسعود یقول: إن أصفر البیوت الذی أصفر من کتاب الله. وحدثنا أبو معاویة، عن لیث، عن ابن سابط قال: إن البیوت التی یقرأ فیها القرآن لتضییء لأهل السماء کما تضییء السماء لأهل الأرض ـ قال: ـ وإن البیت الذی لا یقرأ فیه القرآن لیضیق على أهله وتحضره الشیاطین وتنفر منه الملائکة، وإن أصفر البیوت لبیت صفر من کتاب الله. وحدثنا حسین بن علی عن زائدة، عن عبد العزیز بن رفیع، عن عبد الله بن عبید بن عمیر، قال: کان عبد الرحمن بن عوف إذا دخل منزله قرأ فی زوایاه آیة الکرسی. وحدثنا عفان قال: حدثنا سلیمان بن المغیرة، قال: حدثنا ثابت، قال: کان أبو هریرة یقول: البیت إذا تلی فیه کتاب الله اتسع بأهله، وکثر خیره، وحضرته الملائکة، وخرجت منه الشیاطین ؛ والبیت الذی لم یتل فیه کتاب الله ضاق بأهله، وقل خیره، وتنکبت عنه الملائکة، وحضره الشیاطین. وفی کنز العمال للمتقی الهندی (ج ۱۵، ص ۳۹۴،ح ۴۱۵۲۶): نوروا بیوتکم ما استطعتم، فان البیت الذی یقرأ فیه القرآن یتسع على أهله، ویکثر خیره، وتحضره الملائکة، وتهجره الشیاطین، وإن البیت الذی لا یقرأ فیه القرآن لیضیق على أهله، ویقل خیره، وتهجره الملائکة، وتحضره الشیاطین. (أبو نعیم عن أنس وأبی هریرة معا ).


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 138

تتخذوها قبوراً کما اتخذت الیهود والنصارى بیوتهم قبوراً؛ فاِنّ البیت الذی یُذکر الله فیه یضیء لأهل السماء کما تضیء النجوم لأهل الأرض ۱ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۷. و عنه عن عوف بن مالک الأشجعی، قال: صلّى رسول الله صلى الله علیه و آله على جنازة رجل من الأنصار، فسمعته یقول / ۶ / :اللهم صلّ علیه، واغفر له، وارحمه، وعافه، واعفُ عنه، وأکرم نزله ومنقلبه،، واغسله بماء وثلج وبرد، ونقّه من الخطایا کما ینقّى الثوب الأبیض من الدنس، وأبدله بداره داراً خیراً من داره، وأهلاً خیراً من أهله، وقه فتنة القبر وعذاب النار. قال عوف: فلقد رأیتنی أتمنّى فی مقامی أن أکون أنا المیّت مکان ذلک الأنصاری؛ لما رأیت من صلاة النبی صلى الله علیه و آله ودعائه له . ۲


1.فی المصنف لابن أبی شیبة الکوفی (ج ۷ ص ۱۶۷): حدثنا أبو معاویة، عن لیث، عن ابن سابط قال: إن البیوت التی یقرأ فیها القرآن لتضییء لأهل السماء کما تضییء السماء لأهل الأرض ـ قال: ـ وإن البیت الذی لا یقرأ فیه القرآن لیضیق على أهله، وتحضره الشیاطین، وتنفر منه الملائکة، وإنّ أصفر البیوت لبیت صفر من کتاب الله.

2.فی المصنف لابن أبی شیبة (ج ۳ ص ۱۷۶): حدثنا زید بن الحباب، قال: ثنا معاویة بن صالح، قال: حدثنی حبیب بن عبید الکلاعی، عن جبیر بن نفیر الحضرمی، عن عوف بن مالک الأشجعی، قال: «سمعت رسول الله صلى الله علیه و آله یقول على المیت: اللهم أغفر له وارحمه وعافه وأعف عنه وأکرم نزله وأوسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقّه من الخطایا کما ینقى الثوب الأبیض من الدنس، اللهم أبدله دارا خیرا من داره، وزوجا خیرا من زوجته، وأهلاً خیرا من أهله، وأدخله الجنة، ونجّه من النار، أو قال: وقه عذاب القبر، حتى تمنّیت أن أکون هو». وفی السنن الکبرى للنسائی (ج ۱، ص ۶۴۲، ح ۲۱۱۰): أنبأ أحمد بن عمرو بن السرح، عن بن وهب قال: أخبرنی عمرو بن الحارث عن أبی حمزة بن سلیم، عن عبد الرحمن بن جبیر، عن أبیه، عن عوف بن مالک قال: سمعت رسول الله صلى الله علیه و آله صلى على جنازة فقال: اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وعافه وأکرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بماء / ص ۶۴۳ / وثلج وبرد، ونقه من الخطایا کما ینقى الثوب الأبیض من الدنس، وأبدله دارا خیرا من داره، وأهلاً خیرا من أهله، وزوجا خیرا من زوجه، ووقه فتنة وعذاب القبر . قال عوف: فتمنیت أن لو کنت المیت لدعاء رسول الله صلى الله علیه و آله لذلک المیت». وفی ح ۲۱۱۱: أنبأ هارون بن عبد الله قال: حدثنا معن، قال: حدثنا معاویة بن صالح، عن حبیب بن عبید الکلاعی، عن جبیر بن نفیر الحضرمی، قال: سمعت عوف بن مالک الأشجعی یقول: سمعت رسول الله صلى الله علیه و آله یصلّی على میت فسمعت من دعائه وهو یقول: اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه، وأکرم نزله ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقّه من الخطایا کما نقیت الثوب الأبیض من الدنس، وأبدله دارا خیرا من داره، وأهلا خیرا من أهله، وزوجا خیرا من زوجه، وأدخله الجنة ونجّه من النار، أو قال: أعذه من عذاب القبر». وفی المنتقى من السنن المسندة لابن الجارود النیسابوری (ص ۱۴۰، ح ۵۳۸): حدثنا بحر بن نصر، قال: ثنا ابن وهب، قال: ثنی معاویة عن حبیب بن عبید، سمع جبیر بن نفیر الحضرمی یقول: سمعت عوف بن مالک الأشجعی یقول: صلى رسول الله صلى الله علیه و آله على جنازة فحفظت من دعائه وهو یقول: اللهم أغفر له وارحمه وعافه واعف عنه، وأکرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقّه من الخطایا کما نقّیت الثوب الأبیض من الدنس، وأبدله دارا خیرا من داره، وأهلا خیرا من أهله، وزوجا خیرا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر، حتى تمنیت أن لو کنت أنا ذلک المیت». وفی مسند الشامیین؛ للطبرانی (ج ۳، ص ۱۸۲، ح ۲۰۳۷): وبه عن حبیب بن عبید، عن جبیر قال: سمعت عوف بن مالک یقول: «صلى رسول الله صلى الله علیه و آله على جنازة، فحفظت من دعائه وهو یقول: اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأکرم نزله ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطایا کما ینقى الثوب الأبیض من الدنس، وأبدله دارا خیرا من داره، وأهلا خیرا من أهله، وزوجا خیرا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار، حتى تمنّیت أن أکون أنا ذلک المیت». وفی ح ۲۰۳۸: حدثنا بکر بن سهل، ثنا عبد الله بن صالح، حدثنی معاویة بن صالح، عن عبد الرحمن بن جبیر بن نفیر، عن أبیه، عن عوف بن مالک، عن النبی صلى الله علیه و آله بنحو هذا الحدیث.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 139

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۸. عبادة، عن الواسطی، عن سفیان بن حسین قال: کان رسول الله صلى الله علیه و آله جالس وعنده جبریل، فأقبل أبو ذرّ، فقال جبریل:یا رسول الله هذا أبو ذرّ قد أقبل . قال: یا جبریل، وهل تعرفه؟ قال: هو فی السماء أعرف منه فی الأرض ۱ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۱۹. عن المحاربی، عن جریر، عن الضحاک، فی قوله:«رِجَالٌ لاَّ تُلْهِیهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَیْعٌ عَن ذِکْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاَةِ وَإِیتَاءِ الزَّکَاةِ»۲ قال: هم فی أسواقهم یبیعون ویشترون، فإذا جاء وقت الصلاة لم یلههم بیع ولا شرىً عن الصلاة «فِی بُیُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَیُذْکَرَ فِیهَا اسْمُهُ یُسَبِّحُ لَهُ فِیهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ»۳ . ۴

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۰. عبادة، عن جعفر بن برقان، عن زیاد بن الجراح، عن عمران بن میمون، قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله برجل وهو یعظه:اغتنمْ خمساً قبل خمس: شبابک قبل هرمک، وصحتک قبل سقمک، وغناک قبل فقرک، وفراغک قبل شغلک، / 7 / وحیاتک قبل موتک . ۵


1.لم نقف علیه.

2.سورة النور، الآیة ۳۷.

3.سورة النور، الآیة ۳۶.

4.لم نقف علیه.

5.فی الأمالی للشیخ الطوسی (ص ۵۲۵): حدثنا الشیخ أبو جعفر محمّد بن الحسن بن علی الطوسی رحمه الله قال: أخبرنا جماعة عن أبی المفضل قال: حدثنا رجاء بن یحیى بن الحسین العبرتائی الکاتب سنة أربع عشرة وثلاثمائة وفیها مات، قال: حدثنا محمّد بن الحسن بن شمون، قال: حدثنی عبد الله بن عبد الرحمن الأصم، عن الفضیل بن یسار، عن وهب بن عبد الله بن أبی دبی الهنائی، قال: حدثنی أبو حرب بن أبی الأسود الدؤلی، عن أبیه أبی الأسود، قال: «قدمت الربذة فدخلت على أبی ذر جندب بن جنادة فحدثنی أبو ذر، قال: دخلت ذات یوم فی صدر نهار على رسول الله صلى الله علیه و آله فی مسجده، فلم أر فی المسجد أحدا من الناس إلا رسول الله صلى الله علیه و آله، وعلی علیه السلام إلى جانبه جالس، فاغتنمت خلوة المسجد فقلت: یا رسول الله، بأبی أنت واُمی، أوصنی بوصیة ینفعنی الله بها. فقال: نعم، وأکرمْ بک یا أبا ذر، إنک منا أهل البیت، وإنی موصیک بوصیة إذا حفظتها فإنها جامعة لطرق الخیر ـ إلى أن قال: ـ یا أبا ذر، اغتنم خمسا قبل خمس: شبابک قبل هرمک، وصحتک قبل سقمک، وغناک قبل فقرک، وفراغک قبل شغلک، وحیاتک قبل موتک. وفی مشکاة الأنوار لعلی الطبرسی (ص ۲۹۸): وقال صلى الله علیه و آله: اغتنم خمسا قبل خمس: شبابک قبل هرمک، وصحتک قبل سقمک، وفراغک قبل شغلک، وحیاتک قبل موتک، وغناک قبل فقرک.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 140

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۱. عن القاضی أبی عبد الله، عن سعاد۱بن سلیمان، عن أبی وائل، عن سلمان قال: إذا توضأ الرجل المسلم اجتمعت الخطایا فوق رأسه، فإذا قام إلى الصلاة تحاتت ۲ عنه [خطایاه] ۳ کتحاتّ ورق الشجر . ۴

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۲. وبالإسناد عن أبی هریرة قال:أدرکت سبعین من أهل الصفة، ما منهم رجل له ثوبان، ما هو إلاّ ثوب ثوب، إنّ الرجل منهم لیسجد فیضم علیه ثوبه من خلفه مخافة أن تبدو عورته . ۵


1.فی بعض المصادر الناقلة لهذا الحدیث: سعد.

2.فی النهایة: تحاتت عنه ذنوبه أی تساقطت.

3.من بعض المصادر الناقلة لهذا الحدیث.

4.فی کنز العمال للمتقی الهندی (ج ۷، ص ۳۰۴، ح ۱۸۹۹۵ و ۱۸۹۹۶): إن العبد إذا توضأ فغسل یدیه خرجت خطایاه من یدیه، فإذا مضمض واستنثر خرجت خطایاه من أطراف فمه، فإذا غسل وجهه خرجت خطایاه من وجهه، فإذا غسل من ذراعیه، ومسح برأسه خرجت خطایاه من رجلیه، فإذا قام إلى الصلاة، وکان هواه وقلبه ووجهه وکلّه إلى الله، انصرف کما ولدته اُمه . (طب ک عن عمرو بن عبسة). وأیضا: إن العبد إذا توضأ فأحسن الوضوء، ثم صلى فأحسن الصلاة، تحاتت عنه ذنوبه کما یتحاتّ ورق هذه الشجرة. (طب عن سلمان). وفی کتاب الأربعین للحسن بن سفیان النسوی (ص ۵۹): أخبرنا الحسن، ثنا قتیبة بن سعید، عن مالک بن أنس، عن زید بن أسلم، عن عطاء بن یسار، عن عبد الله الصنابحی: أن رسول الله صلى الله علیه و آله قال: إذا توضأ العبد المؤمن فمضمض خرجت الخطایا من فیه، فإذا استنثر خرجت الخطایا من أنفه، فإذا غسل وجهه خرجت الخطایا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عینیه، فإذا غسل یدیه خرجت الخطایا من یدیه حتى تخرج من تحت أظفار یدیه، فإذا مسح برأسه خرجت الخطایا من راسه حتى تخرج من اُذنیه، فإذا غسل رجلیه خرجت الخطایا من رجلیه حتى تخرج من تحت أظفار رجلیه. قال: ثم کان مشیه إلى المسجد وصلاته نافلة له. وفی الأمالی للشیخ الطوسی (ص ۱۶۷): أخبرنا محمّد بن محمّد، قال: حدثنی أبو حفص عمر بن محمّد بن علی ابن الزیات، قال: أخبرنی أبو عبد الله الحسین بن یحیى بن العباس التمار، قال: حدثنا الحسن بن عبید الله، قال: حدثنا یزید بن هارون، قال: حدثنا حماد بن سلمة، عن علی بن زید، عن أبی عثمان، قال: کنا مع سلمان الفارسی رحمه الله تحت شجرة فأخذ غصنا منها، فنفضه فتساقط ورقه، فقال: ألا تسألونی عما صنعت ؟ فقلنا: خبّرنا، فقال: کنا مع رسول الله صلى الله علیه و آله فی ظل شجرة فأخذ غصنا منها، فنفضه فتساقط ورقه، فقال: ألا تسألونی عما صنعت؟ فقلنا: أخبرنا یا رسول الله . قال: إن العبد المسلم إذا قام إلى الصلاة تحاتت عنه خطایاه، کما تحات ورق هذه الشجرة.

5.فی المصنف لابن أبی شیبة الکوفی (ج ۱، ص ۳۴۸،ح ۳۳): حدثنا وکیع قال: حدثنا فضیل بن غزوان، عن أبی حازم، عن أبی هریرة قال: «رأیت سبعین من أهل الصفة فی ثوب ثوب، فمنهم من یبلغ رکبتیه، ومنهم من هو أسفل من ذلک، فإذا رکع قبض علیه مخافة أن تبدو عورته». وفی ریاض الصالحین لیحیى بن شرف النووی (ص ۲۶۴): عن أبی هریرة قال: «لقد رأیت سبعین من أهل الصفة ما منهم رجل علیه رداء، إما إزار وإما کساء، قد ربطوا فی أعناقهم. فمنها ما یبلغ نصف الساقین، ومنها ما یبلغ الکعبین فیجمعه بیده کراهیة أن ترى عورته».( رواه البخاری). وفی ص ۲۷۷، ح ۵۰۶: وعن أبی هریرة قال: «لقد رأیت سبعین من أهل الصفة ما منهم رجل علیه رداء، إما إزار وإما کساء قد ربطوا فی أعناقهم، منها ما یبلغ نصف الساقین، ومنها ما یبلغ الکعبین فیجمعه بیده کراهیة أن ترى عورته». (رواه البخاری).


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 141

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۳. وبالإسناد عن الحسن بن جعفر بن مدار، عن إسماعیل بن أبان، عن عبد الله بن شداد بن الهاد، عن ابن عباس، قال:لقد کانت لعلی علیه السلام ثمانیة عشر منقبة، أو کانت له ثلاثة عشر مقاماً، ما هی لأحد من هذه الامّة . ۱

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۴. قال: أخبرنا إسماعیل بن عبادة، عن بدر بن محمود بن أبی جسرة الأنصاری، عن داود بن حصین، عن أبی رافع مولى النبی صلى الله علیه و آله، عن أمیر المؤمنین علیه السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله :من لم یعرف حقّ عترتی من الأنصار والعرب فهو لأحد ثلاث: إمّا منافق، وإمّا لزنیّة، وامّا امرؤ حملت به اُمّه على غیر طهر . ۲


1.فی مناقب آل أبی طالب لابن شهر آشوب (ج۱، ص ۲۸۸)، بإسناده عن ابن عباس قال: لقد کانت لعلی علیه السلام ثمانیة عشر منقبة، أو کانت له ثلاثة عشر مقاماً، ما هی لأحد من هذه الاُمة. وفی البحار (ج ۴۰، ص ۳۴) بإسناده عن الفضائل عن العکبری قال عبد الله بن شداد بن الهاد: قال ابن عباس: «کان لعلی علیه السلام ثمانیة عشر منقبة ما کانت لأحد فی هذه الاُمة مثلها». ابن بطة فی الإبانة عن عبد الرزاق، عن أبیه قال: فضل علی بن أبی طالب على أصحاب رسول الله صلى الله علیه و آله بمئة منقبة وشارکهم فی مناقبهم. وفی مناقب آل أبی طالب لابن شهر آشوب، (ج ۱، ص ۲۸۸) عن الفضائل عن العکبری قال عبد الله بن شداد بن الهاد قال ابن عباس: کان لعلی ثمانیة عشر منقبة ما کانت لأحد فی هذه الاُمة مثلها. ورواه الطبرانی فی المعجم الأوسط (ج۸، ص۲۱۲) قال: حدثنا موسى بن أبی حصین قال: نا جعفر بن مروان السمری قال: نا حفص بن راشد الحمیری، عن إسرائیل، عن حکیم بن جبیر، عن مجاهد، عن ابن عباس قال: «کانت لعلی بن أبی طالب ثمانیة عشر منقبة [ لو ]لم یکن له إلا واحدة منها لنجى بها، ولقد کانت له ثلاثة عشر منقبة ما کانت لأحد من هذه الاُمة». لم یرو هذا الحدیث عن حکیم بن جبیر الا إسرائیل، ولا عن إسرائیل إلا حفص بن راشد، تفرّد به: جعفر بن مروان السمری.

2.فی الفصول المهمة فی اُصول الأئمة للحر العاملی (ج ۳ ص ۲۹۱) عن الخصال، عن الحسین بن أحمد بن إدریس، عن أبیه، عن أبی نصر البغدادی، عن محمّد بن جعفر الأحمر، عن إسماعیل بن عباس، عن داود بن الحسن، عن أبی رافع، عن علی علیه السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: من لم یحب عترتی فهو لإحدى ثلاث: إمّا منافق، وإمّا لزنیّة، وإمّا امْرُؤ حملت به اُمّه فی غیر طهر . انظر: الخصال، ج۱، ص۱۱۰، باب ۳، ح۸۲ ؛ الوسائل، ج۲، ص۳۱۹، ح ۹ ؛ البحار، ج۲۷، ص۱۴۷، کتاب الإمامة، باب أن حبهم علامة طیب الولادة، ح ۸. وفی الخصال: الحسن بن أحمد بن إدریس، عن أبیه، عن محمّد بن أحمد، عن أبى نصر، وفیه: للزنیّة. وفی الحجریة: إما منافق، وإما زنیّة، وإما امرؤ حملت به اُمّه فی غیر طهر ؛ وفی الغدیر للشیخ الأمینی، ج ۴، ص ۳۲۳ عن الصواعق لابن حجر ص ۱۰۳ و ۱۳۹ ؛ والفصول المهمة، ص۱۱ ؛ والشرف المؤبد مثله. وفی کتاب الإمام علی لأحمد الرحمانی الهمدانی (ص ۱۵۹) عن ینابیع المودة (ج ۲، ص ۷۰ و ۱۲۹) بإسناده عن النبی صلى الله علیه و آله: من لم یعرف حق عترتی من الأنصار والعرب فهو لإحدى الثلاث: إما منافق، وإما ولد زنیّة، وإما امرؤ حملت به اُمه فی غیر طهر.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 142

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۵. وعنه بالإسناد عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله :ثلاث من کنّ فیه فلیس منّی ولست منه: بغض علی بن أبی طالب علیه السلام / 8 /، ونصب حرب أهل بیتی ۱، ومن قال: الإیمان کلام [ بلا عمل ] ۲ . ۳

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۶. وعنه بالإسناد عن الحسن بن علی علیه السلام، قال: قال:ما دمعت عین عبد فینا دمعة، ولا قطرت عین عبد فینا قطرة، الاّ بوّأه الله بها فی الجنة أحقاباً ۴ . ۵


1.فی روایة ابن عساکر: « . . . ونصب أهل بیتی، ومن قال: الإیمان کلام».

2.ما بین المعقوفین لم یرد فی المخطوطة، وهو مقصود من الکلام قطعا، وورد فی مناقب أمیر المؤمنین علیه السلام ؛لمحمّد بن سلیمان الکوفی (ج ۲ ص ۴۷۳)، وقد وضع فیه کاتب الأصل رحمه الله حرف «ظ» فوق عبارة: «بلا عمل».

3.فی مناقب أمیر المؤمنین علیه السلام لمحمّد بن سلیمان الکوفی (ج ۲ ص ۴۷۳) عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: ثلاث من کن فیه فلیس منی ولا أنا منه: من بغض علیا، ونصب حرباً لأهل بیتی، ومن قال: الإیمان کلام [بلا عمل]». وفی کتاب الأربعین لمحمّد طاهر القمی الشیرازی، ص ۴۶۹: روى الترمذی عن جابر، قال رسول الله صلى الله علیه و آله: ثلاث من کن فیه فلیس منی ولا أنا منه: بغض علی، وبغض أهل بیتی، ومن قال: الإیمان قول بلا عمل. وانظر أیضاً مقتل الحسین علیه السلام ج۲ ص۹۷ ؛ وإحقاق الحق، ج۶، ص ۴۳۸، و ج۹، ص۴۸۵. وفی کنز العمال (ج ۱۱، ص ۶۲۳،ح ۳۳۰۳۱): ثلاث من کن فیه فلیس منی ولا أنا منه: بغض علی، ونصب أهل بیتی، ومن قال: الإیمان کلام. (الدیلمی عن جابر).

4.الأحقاب جمع: الحقب، وهو کنایة عن الدوام، قال الفیروزآبادی: الحقبة ـ بالکسر ـ من الدهر مدة لا وقت لها، والسنة والجمع کعنب وحبوب، و الحقب ـ بالضم وبضمتین ـ ثمانون سنة أو أکثر، والدهر والسنة والسنون، والجمع: أحقاب وأحقب.

5.فی شرح الأخبار (ج ۳، ص ۴۵۴) عن یحیى بن علاء، عن أبان، قال: سمعت جعفر بن محمّد علیه السلام یقول: من دمعت عیناه فینا دمعة، أو قطرت قطرة فینا، بوّأه الله بها فی الجنة أضعافاً. وفی الأمالی للشیخ المفید (ص ۳۴۰): أخبرنی أبو عمرو عثمان بن أحمد الدقاق إجازة قال: أخبرنا جعفر بن محمّد بن مالک، قال: حدثنا أحمد بن یحیى الأودی، قال: حدثنا مخول بن إبراهیم، عن الربیع بن المنذر، عن أبیه، عن الحسین بن علی علیهماالسلامقال: ما من عبد قطرت عیناه فینا قطرة، أو دمعت عیناه فینا دمعة إلا بوّأه الله بها فی الجنة حقباً. قال: أحمد بن یحیى الأودی: فرأیت الحسین بن علی علیهماالسلام فی المنام، فقلت: حدثنی مخول بن إبراهیم، عن الربیع بن المنذر، عن أبیه، عنک أنک قلت: ما من عبد قطرت عیناه فینا قطرة، أو دمعت عیناه فینا دمعة إلا بوّاه الله بها فی الجنة حقبا؟ قال: نعم . قلت: سقط الإسناد بینی وبینک . ونقله الشیخ عبد الله البحرانی فی العوالم تاریخ الإمام الحسین علیه السلام، (ص ۵۲۶) عن مجالس المفید وأمالی الطوسی، عن أبی عمرو عثمان الدقاق، وفی العمدة لابن البطریق (ص ۳۹۶) قال: کان حسین بن علی علیهماالسلام یقول: من دمعت عیناه فینا دمعة أو قطرت عیناه فینا قطرة، بوّأه الله عزوجل الجنة. وفی ذخائر العقبى لمحب الدین الطبری (ص ۱۹) نقلاً عن أحمد فی المناقب عن الربیع بن منذر عن أبیه قال: کان حسین بن علی رضى الله عنه ما یقول: من دمعت عیناه فینا دمعة، أو قطرت عیناه فینا قطرة، آتاه الله عز و جل الجنة.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 143

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۷. وعنه علیه السلام بالإسناد عن إسحاق الزبیدی، قال: «قلت لأبی سعید الخدری: [هل] ۱ کنتَ شهدت بدرا ؟ قال: نعم . فقلت له: حدثنی ببعض ما سمعت من النبی صلى الله علیه و آله ؟ فقال: اُحدّثک أن النبی صلى الله علیه و آله مرض مرضةً، فدخلتْ علیه ابنته فاطمة علیهاالسلام، وأنا جالس عن یمینه وحذیفة بن الیمان جالس بین یدیه، فلما رأت ضعف النبی صلى الله علیه و آله استعبرت، فقال النبی صلى الله علیه و آله: یا بنیّة ما یبکیک؟ قالت: مخافة الضیعة بعدک. فقال لها: یا بنیّة، أما علمت أن الله اطلع إلى الأرض ولم یغیبوا عنه طرفة عین قطّ، فاختار منها أباک، فاصطفاه رسولاً رحمة على خلقه، ثم اطلع ثانیة، فاختار منهم بعلک، فاصطفاه واتخذه حجة على خلقه، وأمرنی فزوّجتک ایّاه واتخذته وصیّاً قائماً بأمری من بعدی، ثمّ قال: یا بنیّة، أو ما علمت أنّ من کرامتک على الله أنّ زوجک أعظمهم حلماً، وأکثرهم علماً، وأقدمهم سلماً؟ / 9 /، یا بنیّة، إنّ لبعلک مناقب اختصه الله بها: إیمانه بالله ورسوله، وعلمه وحکمته، وزوجته، وسبطاه: الحسن والحسین، وأمره بالمعروف، ونهیه عن المنکر، وقضاؤه بما أنزل الله. یابنیّة، إنا اُعطینا أهل البیت سبعاً لم یعطها أحد قبلنا: إنّ نبیّنا خیر الأنبیاء وهو أبوک، ووصینا خیر الأوصیا، وهو بعلک، وشهیدنا خیر الشهداء ۲ وهو عمّ أبیک ۳، ومنّا من له جناحان خضیبان یطیر بهما فی الجنة، وهو ابن عمّک جعفر، ومنّا سبطا هذه الاُمّة، وهما ابناک الحسن والحسین، ومنّا مهدیّ الاُمّة الذی یصلّی خلفه عیسى بن مریم، من ولد ابنک الحسین علیه السلام » . ۴


1.عن بعض المصادر الناقلة لهذا الحدیث.

2.لعل المراد خیر الشهداء الذین استشهدوا فی عصر رسول الله صلى الله علیه و آله، أو المراد غیر المعصومین علیهم السلام، وإلا فخیر الشهداء مطلقا هو الإمام الحسین بن علی علیهماالسلام.

3.فی المخطوطة ظاهراً: ابنیک.

4.فی العمدة لابن البطریق (ص ۲۶۷، ح ۴۲۳)، بإسناده، قال: أخبرنا أبو غالب: محمّد بن أحمد بن سهل النحوی اذناً أنّ أبا الفتح محمّد بن الحسن البغدادی حدثهم قال: قرأ على أبی محمّد جعفر بن نصیر الخلدی وأنا أسمع قال: حدثنا محمّد بن عبد الله بن سلیمان قال: حدثنا محمّد بن مرزوق، قال: حدثنا حسین الأشقر، عن قیس، عن الأعمش، عن عبایة بن ربعى، عن أبى أیوب الأنصاری: أن رسول الله صلى الله علیه و آله مرض مرضة، فدخلتْ علیه فاطمة علیهاالسلامتعوده وهو ناقه من مرضه فلما رأت ما برسول الله صلى الله علیه و آله من الجهد والضعف خنقتها العبرة حتى جرت دمعتها، فقال لها: یا فاطمة، إن اللّه عز و جلاطلع إلى الأرض اطلاعة فاختار منها أباک فبعثه نبیا، ثم اطلع إلیها الثانیة فاختار منها بعلک، فأوحى إلیّ فأنکحته واتخذته وصیا، أما علمت ـ یا فاطمة ـ أن لکرامة الله إیاک زوجک أعظمهم حلما وأعلمهم علما وأقدمهم سلما، فسرّت بذلک فاطمة علیهاالسلامواستبشرت، ثم قال لها علیهاالسلام رسول الله صلى الله علیه و آله: یا فاطمة، لعلیٍّ ثمانیة أضراس ثواقب: إیمان باللّه ورسوله، وحکمة، وتزویجه فاطمة، وسبطاه الحسن والحسین، وأمره بالمعروف ونهیه عن المنکر وقضائه بکتاب الله عز و جل . یا فاطمة، إنا أهل البیت اُعطینا سبع خصالٍ لم یعطها أحد من الأولین والآخرین قبلنا ـ أو قال: ـ ولا یدرکها أحد من الآخرین غیرنا، نبینا أفضل الأنبیاء وهو أبوک صلى الله علیه و آله، ووصینا خیر الأوصیاء وهو بعلک، وشهیدنا خیر الشهداء وهو حمزة عم أبیک، ومنّا من له جناحان یطیر بهما فی الجنة حیث یشاء وهو جعفر ابن عمک، ومنا سبطا هذه الاُمة وهما ابناک، ومنا والذی نفسی بیده مهدی هذه الاُمّة. وورد الحدیث فی کتاب الأربعین لمحمّد طاهر القمی الشیرازی (ص ۵۰) . وفی حلیة الأبرار للسید هاشم البحرانی (ج ۲، ص ۴۰۴) . وفی بحار الأنوار للعلامة المجلسی (ج ۸۳، ص ۱۰) . وفی کتاب الأربعین للشیخ الماحوزی (ص ۱۸۸) .


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 144

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۸. وبالإسناد عن الشیخ الأجلّ أبو عبد الله الحسین بن الطحال المقدادی رحمة الله علیه، یرفعه قال: سئل الشیخ رضى الله عنه عن قوله تعالى: «یَوْمَ یَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى یَدَیْهِ»۱ ؟ قال: یعنی الأول «یَقُولُ یَالَیْتَنِی اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِیلاً» ؟ فقال: السبیل أمیر المؤمنین صلوات الله علیه وآله «یَا وَیْلَتَى لَیْتَنِی لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَناً خَلِیلاً» الثانی «لَقَدْ أَضَلَّنِی عَنِ الذِّکْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِی وَکَانَ الشَّیْطَانُ لِلاْءِنسَانِ خَذُولاً»۲ . ۳

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۲۹. وفی قوله سبحانه وتعالى:«اللَّهُ نُورُ السَّموَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ کَمِشْکَاةٍ فِیهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِی زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ کَأَنَّهَا کَوْکَبٌ دُرِّیٌّ» ...الآیة ۴، روی عن الصادق علیه السلام / 10 / أنّه قال: المشکاة عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، والمصباح رسول الله صلى الله علیه و آله والمصباح فاطمة علیهاالسلام، ثمّ نعتها الله فقال: «کَأَنَّهَا کَوْکَبٌ دُرِّیٌّ» فکذلک سمیت الزهراء علیهاالسلام، قال: «یُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ» الشجرة رسول الله صلى الله علیه و آله، ثمّ نعته فقال تعالى: «مُبَارَکَةٍ زَیْتُونَةٍ»، فشبّه ما یُظهر من العلم بالزیت الذی یخرج من الزیتونة، ثم قال: «لاَ شَرْقِیِّةٍ» یرید به: لیس بنصرانی «وَلاَ غَرْبِیَّةٍ» یرید به: لیس بیهودی یصلّی إلى المغرب، ثمّ قال: «یَکَادُ زَیْتُهَا یُضِیءُ» یکاد علمه یضطر النفوس إلى ثبوته «وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ» یرید به: وان لم یفصح عن


1.سورة الفرقان، الآیة ۲۵.

2.سورة الفرقان، الآیة ۲۸ و ۲۹.

3.بحار الأنوار (ج ۴۲، ص ۱۹)؛ کنز الفوائد للکراجکی (ص۱۹۲). وانظر: تفسیر البرهان، ج۳، ص۱۶۲، ح ۴ ؛ وقد مر الحدیث فی البحار، ج۲۴، ص۱۸، ح۳۱ ؛ تأویل الآیات الظاهرة، ج۱، ص۳۷۴ - ۳۷۵، ح ۹، ولا حظ بقیة روایات الباب هناک، وقد سلف من المصنف رحمه اللهفی البحار، ج۲۴، ص۱۹، ح ۳ ؛ وقد حکاه فی تفسیر البرهان، ج۳، ص۱۶۲، ح ۵ .

4.سورة النور، الآیة ۳۵.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 145

نفسه، ثمّ قال عز و جل: « نُّورٌ عَلَى نُورٍ» یرید به: فضلاً على فضل، وبیان على بیان، وبرهان یعضد برهان «یَهْدِی اللَّهُ لِنُورِهِ مَن یَشَاءُ» یرید: یهدی الله إلى ولایة رسوله وأهل بیته من یشاء «وَیَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِکُلِّ شَیْءٍ عَلِیمٌ» یرید به: إنّ ما ذکره من هذه القضیة مَثَل ما نبّه به على فضل آل محمّد علیهم السلام، ولم یعنِ شجرةً نابتةً على ما یظنّ الجاهل» . ۱

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۰. و31. وروى الشیخ رضى الله عنه فی قول النبی صلى الله علیه و آله: حبُّ علیٍّ حسنة لا یضرّ معها سیّئة، وبغض علیّ سیّئة لا ینفع معها حسنة ۲، فقال فی هذا الخبر: والقول فی وجهه خمسة


1.فی بحار الأنوار (ج ۴، ص ۲۳): «قال الطبرسی رحمه الله: اختلف فی هذا التشبیه والمشبه به على أقوال: أحدها أنه مَثَل ضربه اللّه لنبیه محمّد صلى الله علیه و آله فالمشکاة صدره، والزجاجة قلبه، والمصباح فیه النبوة، «لا شرقیة ولا غربیة» أی لا یهودیة ولا نصرانیة، «یوقد من شجرة مبارکة» یعنی شجرة النبوة وهی إبراهیم، یکاد نور محمّد یتبین ولو لم یتکلم به کما أن ذلک الزیت یکاد یضییء «ولو لم تمسسه نار» أی تصیبه النار. وقیل: إن المشکاة إبراهیم، والزجاجة إسماعیل، والمصباح محمّد، کما سمّی سراجا فی موضع آخر «من شجرة مبارکة» یعنی إبراهیم؛ لأن أکثر الأنبیاء من صلبه « لا شرقیة ولا غربیة» لا نصرانیة ولا یهودیة، لأن النصارى تصلی إلى المشرق، والیهود تصلی إلى المغرب «یکاد زیتها یضیء» أی یکاد محاسن محمّد تظهر قبل أن یوحى إلیه «نور على نور» أی نبی من نسل نبی. وقیل: إن المشکاة عبد المطلب، والزجاجة عبد الله، والمصباح هو النبی صلى الله علیه و آله «لا شرقیة ولا غربیة» بل مکیة؛ لأن مکة وسط الدنیا. وروی عن الرضا علیه السلام أنه قال: نحن المشکاة، والمصباح محمّد صلى الله علیه و آله یهدی الله لولایتنا من أحب». ومثله فی نور البراهین للسید نعمة الله الجزائری (ج ۱، ص ۴۰۱) عن الطبرسی طاب ثراه.

2.فی الأربعون حدیثا لمنتجب الدین بن بابویه (ص ۴۴، ح ۱۹): أنا أبو زرعة عبد الکریم بن إسحاق بن سهلویه، بقراءتی علیه: أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن بن علیک: أنا أبو سعد أحمد بن محمّد بن حفص المالینی الحافظ، أخبرنا أبو الحسن أحمد بن علی بن أحمد الرفاء، نا أبو عروبة الحسین بن محمّد بن مودود، نا المسیب بن واضح، نا نقبة بن الولید، عن ثور بن یزید، عن خالد بن معدان، عن معاذ بن جبل، قال: سمعت رسول الله صلى الله علیه و آله یقول: حب علی بن أبی طالب حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. وفی مناقب آل أبی طالب (ج۳، ص۲): عن أبی تراب فی الحدائق والخوارزمی فی الأربعین بإسنادهما عن أنس والدیلمی فی الفردوس عن معاذ وجماعة عن ابن عمر: قال النبی صلى الله علیه و آله: حب علی بن أبی طالب حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. قال الشاعر: وقد أتت الروایة فی حدیثصحیح عن ثقات محدثینا بأن محبة الهادی علیأجل تجارة للتاجرینا ولیس تضرّ سیئة بخلقیکون بها من المتخلقینا وفی الفضائل لشاذان بن جبرئیل القمی (ص ۹۶): فی خبر عن عبد الله بن عباس أنه قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: حب علی حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. وفی الصراط المستقیم لعلی بن یونس العاملی (ج ۱، ص ۱۹۶) روی عن النبی صلى الله علیه و آله أنه قال: یا علی، حبک حسنة لا تضر معها سیئة، و بغضک سیئة لا تنفع معها حسنة. وفی عوالی اللالی (ج ۴، ص ۸۶) قال علیه السلام: حب علی حسنة لا تضر معها سیئة، وبغض علی سیئة لا تنفع معها حسنة. وفی کتاب الأربعین لمحمّد طاهر القمی الشیرازی (ص ۴۶۶) وفی شرح اللالکانی عن زید بن أرقم: «کنا نعرفهم ببغض علی وولده». وفی فردوس الأخبار للدیلمی عن النبی صلى الله علیه و آله: یا علی حبک حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضک سیئة لا ینفع معها حسنة. وقال فی الصراط المستقیم: ذکره الخوارزمی فی الأربعین. وفی بحار الأنوار (ج ۹۳، ص ۲۴۸) عن کشف الغمة (ص ۲۸) من کتاب الفردوس عن معاذ عن النبی صلى الله علیه و آله قال: حب علی بن أبی طالب حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. وفی بحار الأنوار (ج ۹۳، ص ۲۵۶) عن أبی تراب فی الحدائق والخوارزمی فی الأربعین بإسنادهما عن أنس، والدیلمی فی الفردوس عن معاذ، وجماعة عن ابن عمر قال النبی صلى الله علیه و آله: حب علی بن أبی طالب حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. وفی بحار الأنوار (ج ۹۳، ص ۲۶۶) عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: «حب علی بن أبی طالب یحرق الذنوب کما تحرق النار الحطب». وعنه قال: قال رسول الله صلى الله علیه و آله: «حب علی بن أبی طالب حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة». وفی بحار الأنوار (ج ۹۳، ص ۳۰۴) عن معاذ عنه صلى الله علیه و آله قال: حب علی بن أبی طالب حسنة لا تضر معها سیئة، و بغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. ومن کتاب الفردوس عن معاذ، عن النبی صلى الله علیه و آله: حب علی حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا تنفع معها حسنة. راجع مصادر الحدیث إحقاق الحق، ج۷، ص۲۵۷ ـ ۲۵۹ و ج۱۷، ص ۲۳۳ ـ ۲۳۴ ؛ البحار، ج۶۸، ص۱۱۴ ـ ۱۱۵، ح ۳۳ ؛ صحیح الترمذی، ج ۵، ص ۶۰۱، رقم ۳۷۳۶ ؛ صحیح الترمذی، ج۵، ص۵۹۳، رقم۳۷۱۷ ؛ الفصول المهمة، ص۱۲۵ ـ ۱۲۶ ؛ الصراط المستقیم، ج۱، ص۱۹۴ ؛ فردوس الأخبار، ج۲، ص۲۲۷، رقم ۲۵۴۷ ؛ ینابیع المودة، ص۱۲۵، ط اسلامبول ؛ ورواه ابن شاذان فی المائة منقبة، المنقبة ۸۸ ؛ وعنه البحار، ج۲۶، ص۳۴۹، ح۲۲ ؛ غایة المرام، ص۱۹، ح ۲۱ و ص۵۸۷، ح ۸۹ ؛ کشف الغمة، ج۱، ص ۹۳ و۱۳۷ ؛ إرشاد القلوب، ص۲۳۴، البحار، ج۳۹، ص۳۰۴، ضمن ح ۱۱۸ ؛ الخوارزمی فی المناقب، ۳۴ بالإسناد إلى أنس ؛ وعنه مصباح الأنوار، ص۱۲۷ مخطوط ؛ ومناهج الفاضلین، ص ۳۷۷ مخطوط، وینابیع المودة، ص۹۱ ؛ وأورده الصفوری فی المحاسن المجتمعة، ص۱۶۰ (مخطوط) ؛ وفی نزهة المجالس، ج۲، ص۲۰۷، وفیه: «معصیة» بدل «سیئة» ؛ ومحمّد صالح الترمذی فی المناقب المرتضویة، ص ۹۲ ؛ والمناوی فی کنوز الحقائق ذکر الفقرة الاُولى من الحدیث فی ص ۶۷، والفقرة الثانیة فی ص ۵۷ ؛ والبدخشی فی مفتاح النجاح، ص ۶۱ (مخطوط) ؛ والسید علی بن شهاب الدین الحسینی الشافعی فی مودة القربى، ص۶۴، والأمر تسری فی أرجح المطالب، ص ۵۱۲ وص ۵۱۹، جمیعا بالأسانید عن معاذ ؛ وأخرجه القندوزی فی ینابیع المودة، ص ۱۸۰ نقلا من الکنوز وفی ص ۲۳۹، وص ۲۵۲ عن الفردوس. والعینی الحیدرابادی فی مناقب علی، ص۳۳من طریق الدیلمی عن معاذ، والخطیب عن أنس، وابن حسنویه فی درر بحر المناقب (مخطوط) عن ابن عباس.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 146

أوجه:
/ 11 / أحدها: أنّ من أحبّ علیّاً و تولاّه ثمّ اقترف الآثام لغلبة شهوته و میل طباع ۱؛ بأنه لا یخرج من الدنیا إلاّ على أحد الوجهین:
إمّا أن یوفّقه الله ـ سبحانه وتعالى ـ لتوبةٍ یکفّر عنه سیّئاته التی اقترفها؛ جزآءً له


1.کذا، ولعلّ الصحیح: طباعه.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 147

على ولایته لأمیر المؤمنین علیه السلام، فیکون خاتمته خاتمة خیر وصلاح، ولا یضرّ ما أسلف من القبیح؛ لما ختم به [من] ۱ الجمیل.
و [امّا أن تـ] تعاظم ذنوبه ولا یوفّق للتّوبة، فیمتحنه الله سبحانه ببلاءٍ فی نفسه یجعله کفارة لذنبه، فإن عافاه من ذلک و أعفاه منه بلاه ببلاءٍ فی أهله، فإن لم یکن له أهل أو أعفاه من ذلک بلاه ببلاءٍ فی ماله ؛ فإن أعفاه من ذلک أخافه وغمّه و حزّنه لیکون ذلک کفارة لذنبه، فإن أعفاه من ذلک عسّر علیه نزعه وصعّبه علیه حتى یخرج من دار الدنیا ولا ذنب علیه. بهذا جاء الأثر عن الصادقین ۲ وتوفیقاً [بین الروایات]، وقد قال الله سبحانه: «وَ مَا أَصَابَکُمْ مِنْ مُصِیبَةٍ فَبِمَا کَسَبَتْ أَیْدِیکُمْ وَ یَعْفُو عَنْ کَثِیرٍ»۳ .
والجواب الآخر الثانی: أنّ الله ـ سبحانه وتعالى ـ آلى على نفسه ألاّ یطعم النار لحم رجلٍ أحبّ علیّاً علیه السلام، فإن ارتکب للذنوب الموبقات وأراد الله أن یعذّبه علیها، کان ذلک فی البرزخ وهو القبر / 12 / ومدّته، حتى إذا ورد [على] الله یوم القیامة وردها وهو سالم آمن من عذاب الله ؛ وبهذا جاء الأثر عن آل محمد علیهم السلام . ۴


1.الزیادة اقتضتها العبارة.

2.مثل ما رواه المفید فی الأمالی بإسناده عن صفوان الجمّال، وسنذکره فی الصفحة التالیة.

3.سورة الشورى، الآیة ۳۰. وفی بحار الأنوار (ج ۶، ص ۱۶۰) عن البرقی فی المحاسن، بإسناده عن أبیه، عمن حدثه، عن أبی سلام النحاس، عن محمد بن مسلم قال: قال أبو عبد الله علیه السلام: والله لا یصف عبد هذا الأمر فتطعمه النار . قلت: إن فیهم من یفعل ویفعل! فقال: إنه إذا کان ذلک ابتلى الله ـ تبارک وتعالى ـ أحدهم فی جسده؛ فإن کان ذلک کفارة لذنوبه وإلا ضیّق الله علیه فی رزقه، فإن ذلک کفارة لذنوبه، وإلا شدد الله علیه عند موته حتى یأتی الله ولا ذنب له، ثم یدخله الجنة. وبالإسناد عن ابن محبوب، عن محمد بن القاسم، عن داود بن فرقد، عن یعقوب بن شعیب قال لابی عبد الله علیه السلام: رجل یعمل بکذا وکذا ـ فلم یدع شیئا إلاّ قاله ـ وهو یعرف هذا الأمر؟ فقال: هذا یرجى له، والناصب لا یرجى له، وإن کان کما تقول لا یخرج من الدنیا حتى یسلّط الله علیه شیئا یکفّر الله عنه به، إمّا فقراً وإما مرضاً. وفی بحار الأنوار (ج ۴۶، ص ۲۴۲) بإسناده عن الأحمسی، عن أبی عبد الله علیه السلام قال: لا تزال الغموم والهموم بالمؤمن حتى لا تدع له ذنبا. وعن أبی عبد الله علیه السلام قال: لا یمضی على المؤمن أربعون لیلة إلا عرض له أمر یحزنه یذکره ربه. وبإسناده عن الحارث بن عمر قال: سمعت أبا عبد الله علیه السلام یقول: إن العبد المؤمن لیهتم فی الدنیا حتى یخرج منها ولا ذنب له .

4.أشار الشیخ الماحوزی إلى وجود الخبر فی کتاب الأربعین (ص ۱۰۵) وقال: قد استفاضت الأخبار عنه صلى الله علیه و آله أنه قال: «حب علی حسنة لا تضر معها سیئة، وبغضه سیئة لا ینفع معها حسنة»، وقد ردّه الأعور فی شبهه، وأجبنا عن تلک الشبهة فی مقام آخر مفرد، وأشرنا إلى بعض تلک الأجوبة فی الشهاب الثاقب. ومن تلک الأجوبة ما ذکره شیخنا أبو عبد الله المفید ـ قدس الله روحه ـ فی إرشاده: إن الله تعالى آلى على نفسه أن لا یطعم النار لحم رجل أحب علیا علیه السلام، وان ارتکب الذنوب الموبقات وأراد الله أن یعذبه علیها کان ذلک فی البرزخ وهو القبر ومدته، حتى إذا ورد القیامة وردها وهو سالم من عذاب الله، فصارت ذنوبه لا تضره ضررا یدخله النار. قال: «وبهذا جاء الأثر عن أحد آل محمّد علیهم السلام » ولعله یرید ما رواه المفید رحمه الله فی أمالیه عن صفوان الجمال أنه قال: دخلت على الصادق علیه السلام فقلت: جعلت فداک سمعتک تقول: شیعتنا فی الجنة، وفی الشیعة أقوام یذنبون ویرتکبون القبائح، ویشربون الخمور، ویتمتعون فی دنیاهم ؟ فقال علیه السلام: نعم أهل الجنة، أن الرجل من شیعتنا لا یخرج من الدنیا حتى یبتلی بسقم، أو بمرض، أو بدین، أو بجار یؤدیه، أو بزوجة سوء، فإن عوفی من ذلک کله شدد الله علیه النزع حتى یخرج من الدنیا ولا ذنب علیه. فقلت: لابد من رد المظالم؟ فقال سلام الله علیه: إن الله جعل حساب خلقه یوم القیامة إلى محمّد وعلی صلوات الله وتسلیماته علیهما، فکلما کان على شیعتنا حسبناه من الخمس فی أموالهم، وکل ما کان بینهم وبین خالقهم استوهبناها لهم حتى لا یدخل أحد من شیعتنا النار. وعن الفاضل الجلیل الشیخ إبراهیم بن سلیمان القطیفی ـ عطر الله مرقده ـ فی کتابه المسمى بالفرقة الناجیة، عن کتاب البشارة لشیعة علی علیه السلام حدیثا أرجى من الأول. وهوأن سیدنا رسول الله صلى الله علیه و آله دخل یوما على علی بن أبی طالب سلام الله علیه، فقال: ما رأیتک أقبلت علی مثل هذا الإقبال! فقال صلوات الله وسلامه علیه: جئت لاُبشّرک ؛ اعلم أن هذه الساعة نزل علیَّ جبرئیل علیه السلام وقال لی: الحق یقرئک السلام ویقول: بشر علیا وشیعته أن الطائع والعاصی منهم من أهل الجنة . فلما سمع مقالته خر لله ساجدا، ثم رفع یدیه إلى السماء، وقال: شهد الله علی أنی وهبت حسناتی لشیعتی. فقالت فاطمة علیهاالسلام: شهد الله علی أنی وهبت لشیعة علی نصف حسناتی . فقال الحسن والحسین علیهماالسلامأیضا کذلک، فقال رسول الله صلى الله علیه و آله: ما أنتم بأکرم منی شهد الله علی أنی وهبت لشیعة علی نصف حسناتی . فأوحى الله عز و جلإلى رسوله: ما أنتم بأکرم منی، إنی غفرت لشیعة علی ومحبیهم ذنوبهم.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 148

والجواب الآخر ـ وهو الثالث ـ: أنّ محبّة أمیر المؤمنین أکبر الطاعات بعد المعرفة بالله عز و جل وبرسول الله صلى الله علیه و آله، ومن أتى بها مجتنباً لکبائر الآثام، وإذا قارف ذنباً من صغار الذنوب کان مکفّراً بولایة أمیر المؤمنین علیه السلام، فیکون المراد بقوله: «لا یضرّ معها سیئة» الصغائر دون الکبائر الموبقات ؛ قال تعالى: «إِن تَجْتَنِبُوا کَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُکَفِّرْ عَنکُمْ سَیِّئَاتِکُم وَنُدْخِلْکُم مُدْخَلاً کَرِیماً»۱ .
والجواب الآخر الرابع ـ وهو أصعبها وأشدّها فی التأویل ـ: أنّ مَن أحبّ علیاً علیه السلام بشرائط محبته حظرت علیه مقاربة الذنوب فلم یوقَع سیئةً تضرّه، ولذلک قال أمیر المؤمنین علیه السلام للذین اتبعوه بالکوفة، وهو متوجه إلى النجف فی اللیلة الظلماء: ما أنتم؟ فقالوا: نحن شیعتک یا أمیر المؤمنین. فقال لهم: لا أرى علیکم سیماء الشیعة! فقالوا: وما سیماء الشیعة یا أمیر المؤمنین؟ فقال: صُفر الوجوه من السهر، خُمص / 13 / البطون من الصیام، ذُبل الشفاه من الدعاء، عُمش العیون من البکاء، حدب ۲ الظهور من القیام، علیهم


1.سورة النساء، الآیة ۳۱ .

2.الحُدب بالضم جمع الأحدب. والحدب محرکة خروج الظهر ودخول الصدر والبطن. (البحار، ج۵۶، ص۱۵۱).


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 149

غبرة 1 الخاشعین . 2
قال الله تعالى فی مصداق هذا الجواب: «قُلْ إِن کُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِی یُحْبِبْکُمُ


1.فی بعض النسخ: «عبرة» أی بکاؤهم. وفی بعضها بالمعجمة، أی ذلهم وشعثهم واغبرارهم، وفی القاموس: الغبراء من السنین الجدبة، وبنو غبراء: الفقراء، والمغبرة: قوم یغبرون بذکر الله، أی یهللون و یرددون الصوت بالقراءة وغیرها، سموا بها لأنهم یرغّبون الناس فی الغابرة، أی الباقیة. وفی النهایة: فی غبراء الناس بالمد، أی فقرائهم، ومنه قیل للمحاویج بنو غبراء کأنهم نسبوا إلى الأرض والتراب. (البحار، ج۵۶، ص ۱۵۳).

2.روى الشیخ الصدوق فی صفات الشیعة ( ص۱۱، ح ۲۰) بإسناده عن أبیه رحمه الله قال: حدثنی محمد بن أحمد بن علی بن الصلت، عن أحمد بن محمد، عن السندی بن محمد قال: «تبع قوم أمیر المؤمنین علیه السلام، فالتفت إلیهم قال: ما أنتم علیه؟ قالوا: شیعتک یا أمیر المؤمنین، قال: ما لی لا أرى علیکم سیماء الشیعة؟ قالوا: و ما سیماء الشیعة؟ قال: صفر الوجوه من السهر، خمص البطون من الصیام، ذبل الشفاه من الدعاء، علیهم غبرة الخاشعین. وفی (ص ۲۹، ح ۴۰): بإسناده عن أبیه رحمه الله قال: حدثنا علی بن إبراهیم بن هاشم، عن أبیه، عن إسماعیل بن مهران، عن حمران بن أعین، عن أبی عبد الله علیه السلام قال: «کان علی بن الحسین علیه السلام قاعدا فی بیته إذ قرع قوم علیهم الباب، فقال: یا جاریة انظری من بالباب؟ فقالوا: قوم من شیعتک. فوثب عجلان حتى کاد أن یقع، فلما فتح الباب و نظر إلیهم رجع و قال: کذبوا، فأین السمت فی الوجوه؟ أین أثر العبادة؟ أین سیماء السجود؟ إنما شیعتنا یعرفون بعبادتهم و شعثهم قد قرحت العبادة منهم الآناف و دثرت الجباه و المساجد، خمص البطون، ذبل الشفاه، قد هبجت العبادة وجوههم، و أخلق سهر اللیالی و قطع الهواجر جثثهم، المسبحون إذا سکت الناس، و المصلون إذا نام الناس، و المحزونون إذا فرح الناس، یعرفون بالزهد، کلامهم الرحمة، و تشاغلهم بالجنة». وفی المناقب، (ج۲، ص۱۲۱): «قول أمیر المؤمنین علیه السلام: و ما لی لا أرى منهم سیماء الشیعة؟ قیل: و ما سیماء الشیعة یا أمیر المؤمنین؟ قال: خمص البطون من الطوى، یبس الشفاه من الظمأ، عمش العیون من البکاء». وفی مناقب أمیر المؤمنین علیه السلام لمحمد بن سلیمان الکوفی (ج ۲، ص ۲۹۴): کَتب إلیّ عبد الله بن محمد وموسى بن عیسى قالا: حدثنا محمد بن زکریا الغلابی قال: حدثنا شعیب بن واقد قال: حدثنا الحسن بن صالح بن أبی الأسود قال: حدثنا بکار بن عبد الملک قال: حدثنا سلمة بن أبی الطفیل عن أبیه قال: «خرج علیٌّ یوما من منزله وإذا قوم جلوس، فقال: من أنتم؟ قالوا: نحن شیعتک یا أمیر المؤمنین. فقال: سبحان الله فما لی لا ارى علیکم سیماء الشیعة! قالوا: یا أمیر المؤمنین، وما سیماء الشیعة؟ قال: عمش العیون من البکاء، خمص البطون من الصیام، ذبل الشفاه من الدعاء، صفر الألوان من السهر، على وجوههم عزّة الخاشعین». وقریبا منه رواه ابن عساکر بسند آخر عن المدائنی تحت الرقم: ۱۲۷۶ من ترجمة أمیر المؤمنین علیه السلام من تاریخ دمشق، ج۳، ص۲۵۷، ط ۲. ورواه أیضا الشیخ المفید فی سیرة أمیر المؤمنین علیه السلام من کتاب الارشاد، ص ۲۹۵ ؛ وقریبا منه رواه أیضا ابن الاثیر فی أواخر سیرة أمیر المؤمنین علیه السلام من کامل التواریخ ؛ ورواه المجلسی فی البحار، ج۶۸، ص۱۵۰ ؛ ورواه أیضا محمد بن عبد الله الإسکافی المتوفى سنة ۲۴۰، فی کتابه المعیار والموازنة، ص۷۰ . وورد الحدیث فی شرح الأخبار للقاضی النعمان المغربی (ج ۳، ص ۵۰۲) . وفی الإرشاد للشیخ المفید (ج ۱، ص ۲۳۷) . وفی الأمالی للشیخ الطوسی (ص ۲۱۶، ح ۳۷۷) . وفی مشکاة الأنوار لعلی الطبرسی (ص ۱۱۹) .


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 150

اللّهُ [ وَیَغْفِرْ لَکُمْ ذُنُوبَکُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَحِیمٌ1 فجعل محبته اتباع أمره والانتهاء عمّا نهى عنه.
الجواب الخامس: روی عن الباقر علیه السلام أنه قال وقد سئل عن هذا الخبر، فقال: من أحبّ علیاً علیه السلام وعمل الطاعات قبلها الله منه، فإن قارف ذنباً لم یکن الذنب محبطاً 2 لطاعته، وکان ثواب طاعته له مذخوراً، وعقاب معصیته موقوفاً معلّقاً بالمشیّة. ومن أبغض علیّاً علیه السلام لم یثبت له مع بغضه حسنة، وکان ما یأتیه من جمیلٍ یحبطه قبیح ما هو علیه من بغضه لولیّ الله عز و جل، فولیّ الله مقبولة حسناته لا یضرّ بها فی ثبوتها سیّئاتٌ، و عدوّ الله لا حسنة معه لعظیم جرمه ببغضه أمیر المؤمنین أو شکّه فیه، والله الموفق للصواب. تمّت المسألة.

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۲. وعن الشیخ أنه قال:لا یمین عند آل محمّد علیهم السلام إلاّ بالله عز و جل، ولا یمین بطلاق، ولا عتاق، ولا قطیعة رحم؛ فإن حلف بذلک فیمینه باطلة، ولا حنث فیها، استغفر الله وحده . ۳

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۳. وبالإسناد یرفع إلى النبی صلى الله علیه و آله قال:یلتقی الخضر وإلیاس علیهماالسلام/ 14 / فی کل عام بالموسم بمنى، فیحلق کل واحد منهما رأس صاحبه، ویقرآن ۴ هذه الکلمات: «بسم الله ما شاء الله، لا یسوق الخیر إلا الله، بسم الله ما شاء الله، لا یصرف السوء إلا الله، بسم الله ما شاء الله، ما کان من نعمة فمن الله، بسم الله ما شاء الله، لا حول ولا قوة إلا بالله»، قال: وقال ابن عبّاس: من قالهن حین یصبح وحین یمسی ثلاث مرات، آمنه الله من الغرق والحرق والشرق، ومن الشیطان والسلطان، ومن الحیة والعقرب ۵ .


1.سورة آل عمران، الآیة ۳۱.

2.کذا صححناه، وفی المخطوطة: محیطا.

3.قال الشیخ الطوسی فی النهایة (ج ۲، ص ۵۷۰، ط ۱۳۴۳ ش): «الیمین المنعقدة عند آل محمّد هی أن یحلف الإنسان بالله تعالى، أو بشیء من اسمائه أیّ اسم کان، وکل یمین بغیر الله أو بغیر اسم من أسمائه، فلا حکم له ـ إلى أن قال: ـ ولا یقع الیمین بالطلاق، ولا بالعتاق، ولا بالظهار ولا بتحریم الرجل امرأته على نفسه».

4.کذا الصحیح، وفی المخطوطة: ویقرؤ .

5.فی کنز العمال (ج۱۲، ص ۷۳، ح ۳۴۰۵۲): یلتقی الخضر وإلیاس فی کل عام فی الموسم بمنى فیحلق کل واحد منهما رأس صاحبه ویتفرقان عن هؤلاء الکلمات: بسم الله ما شاء الله، لا یسوق الخیر إلا الله، ما شاء الله لا یصرف السوء إلا الله، ما شاء الله، ما کان من نعمة فمن الله، ما شاء الله، لا حول ولا قوة إلا بالله . من قالهن حین یصبح وحین یمسی ثلاث مرات آمنه الله من الغرق والسرق ومن الشیطان والسلطان ومن الحیة والعقرب. قط فی الأفراد وأبو إسحاق الذکی فی فوائده، عق، عد وابن عساکر عن ابن عباس، وضعف، وأورده ابن الجوزی فی الموضوعات. وفی معجم أحادیث الإمام المهدی للشیخ علی الکورانی العاملی (ج۱، ص ۴۷۰): الخضر والیاس من أصحاب المهدی علیه السلام، والخضر فی البحر وإلیاس فی البر، یجتمعان کل لیلة عند الردم الذی بناه ذو القرنین بین الناس وبین یأجوج ومأجوج، ویحجان کل سنة، ویشربان من زمزم شربة تکفیهما إلى قابل، طعامهما ذلک. وورد الحدیث فی فیض القدیر شرح الجامع الصغیر للمناوی (ج ۳، ص ۶۷۳) . وفی کشف الخفاء للعجلونی (ج ۱، ص ۴۸) .


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 151

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۴. وبالإسناد عن أبی الحسن محمّد بن أحمد بن مخزوم ببغداد فی المسجد الجامع سنة ثلاثین وثلاثمئة، قال: «أتى رجل معاویة فسأله عن مسألة، فقال له: سل عنها علی بن أبی طالب؛ فهو أعلم. قال: قولک فیها ـ یا أمیر المؤمنین ـ أحبّ إلیّ . قال: بئس ما قلت، ولؤم ما جئت به! لقد کرهت رجلا کان رسول الله صلى الله علیه و آله یغرّه بالعلم غرّا ! ۱ ولقد قال له رسول الله صلى الله علیه و آله: أنت منّی بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبیّ بعدی ۲ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۵. وبالإسناد عن جابر بن الطفیل، قال: «کان علی علیه السلام یقول:إنّ أولى الناس بالأنبیاء أعلمهم بما جاؤوا به . ثم یتلو هذه الآیة: «إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِیمَ لَلَّذِینَ اتَّبَعُوهُ وَهذَا النَّبِیُّ»۳ یعنی محمّداً والذین اتبعوه، فلا تغیّروا ۴ ؛ فإنّما / 15 / ولیّ محمّد من أطاع أمره، وعدوّ

1.فی النهایة: وفی حدیث معاویة: کان النبی صلى الله علیه و آله یغر علیا بالعلم غرّاً، أی یلقمه إیاه، یقال: «أغر الطائر فرخه» إذا أزقه.

2.فی الطرائف للسید ابن طاووس الحسنی (ص ۵۲) رواه الشافعی ابن المغازلی فی کتاب المناقب من أکثر من عشر طرق، فمنها: ما اتفق على لفظه هو وأحمد بن حنبل یرفعانه إلى إسماعیل بن أبی خالد عن قیس، قال: سأل رجل معاویة بن أبی سفیان عن مسألة فقال: سل عنها علی بن أبی طالب علیه السلام فإنه أعلم. قال: یا معاویة قولک فیها أحب إلیّ من قول علی . فقال: بئس ما قلت، ولؤم ما جئت به ! کیف کرهت رجلا کان رسول الله صلى الله علیه و آله یغرّه بالعلم غرّا ! ولقد قال له رسول الله: أنت منی بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبى بعدی، ولقد کان عمر بن الخطاب یسأله فیأخذ عنه، ولقد شهدت عمر إذا أشکل علیه شیء قال:هاهنا علی . قم لا أقام الله رجلیک! وزاد ابن المغازلی قال: ومحى اسمه من الدیوان . و ورد الحدیث فی حلیة الأبرار للسید هاشم البحرانی (ج ۲ ص ۴۲۴) . وانظر: البخاری، ج۵، ص۱۲۹ ؛ العمدة عن البخاری، ص ۶۳ ؛ ورواه البخاری فی صحیحه، ج۴، ص۲۰۸ ؛ وفی تاریخه ج۱، ص۱۱۵ ومسلم فی صحیحه، ج۲، ص۱۹، و ج۴، ص۱۸۷۰ و ۱۸۷۱، ط محمّد علی صبیح بمصر. وأخرجه الشیخ الطوسی فی الأمالی، ج۱، ص۳۶۳ ؛ وعنه البحار، ج۳۸، ص ۳۱۹، ح ۳۰، ولکن فیهما: «علی منی بمنزلة رأسی من بدنی». وأخرجه ابن المغازلی فی المناقب، ص ۳۴ ؛ وأخرجه فی البحار، ج ۳۷، ص ۲۶۶، ح ۴۰ ؛ عن العمدة لابن البطریق، ص۱۳۵، ح ۱۹۹ نقلا عن ابن المغازلی ؛ وأخرجه الحموینی فی فرائد السمطین، ج۱، ص۳۷۱، ح ۳۰۲ ؛ والمحب الطبری فی ذخائر العقبى، ص ۷۹ ؛ والریاض النضرة، ج۲، ص۱۹۵.

3.سورة آل عمران، الآیة ۶۸.

4.کذا الصحیح، وفی المخطوطة: ولاتغیّروا .


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 152

محمّد من عصى الله وإن قربت قرابته» ۱ .

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۶. وبالإسناد عن جابر بن سمرة قال:کان رسول الله صلى الله علیه و آله إذا صلّى الفجر لم یزل من مجلسه حتى تطلع الشمس . ۲

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۷. وبالإسناد عن أبی إدریس الخولانی، عن أبی ذرّ الغفاری قال: دخلت المسجد فإذا رسول الله صلى الله علیه و آله قاعد ـ فذکر حدیثاً طویلاً ۳ ـ فقلت: یارسول الله، أوصنی؟ قال: علیک بتلاوة القرآن؛ فإنه ذکرک فی السماء، ونورک فی الأرض . ۴

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۸. وبالإسناد عن أبی إسحاق، عن البراء بن عازب، قال:«بعث رسول الله صلى الله علیه و آله خالد بن الولید إلى الیمن یدعوهم إلى الإسلام، فکنت ممّن سار معه، فأقام علیهم ستة أشهر یدعوهم، لا یجیبوه إلى شیء، فبعث النبی صلى الله علیه و آله علی بن أبی طالب فی أثره وأمره أن یقفل ۵ خالد بن الولید ومن معه. فإن أراد أحد ممن کان مع خالد أن یعقب معک فاترکه. قال البراء: فکنت ممّن عقب مع علی علیه السلام، فلما انتهینا إلى أوائل أهل الیمن، بلغ القوم الخبر، فجمعوا له، فصلى بنا علی علیه السلام الفجر، فلمّا فرغ صفّنا صفّاً واحداً ثم تقدم بین أیدینا،


1.فی بحار الأنوار (ج ۵۶، ص ۸۳) قول أمیر المؤمنین علیه السلام: إن أولى الناس بالأنبیاء أعملهم بما جاؤوا به . ثم تلا هذه الایة فقال: إنّ ولی محمّد من أطاع الله وإن بعدت لحمته، وإن عدوّ محمّد من عصى الله وإن قربت قرابته، ثم روى روایة علی بن إبراهیم الآتیة. وفی کنز العمال (ج ۱، ص ۳۷۹، ح ۱۶۴۶) عن أبی الطفیل قال: کان علی یقول: إن أولى الناس بالأنبیاء اعلمهم بما جاؤوا به، ثم یتلو هذه الآیة: «إن أولى الناس بإبراهیم للذین اتبعوه وهذا النبی» یعنی محمّدا والذین اتبعوه، فلا تغیروا؛ فإنما ولیّ محمّد من أطاع الله، وعدوّ محمّد من عصى الله وإن قربت قرابته. (اللالکائی).

2.لم نقف علیه.

3.قد مرّ بعض هذا الحدیث بالرقم ۲۱، وراجع الهامش هناک.

4.فی الأمالی للشیخ الطوسی ص ۵۲۵: حدثنا الشیخ أبو جعفر محمّد بن الحسن بن علی الطوسی رحمه الله، قال: أخبرنا جماعة، عن أبی المفضل، قال: حدثنا رجاء بن یحیى بن الحسین العبرتائی الکاتب سنة أربع عشرة وثلاثمئة وفیها مات، قال: حدثنا محمّد بن الحسن بن شمون، قال: حدثنی عبد الله بن عبد الرحمن الأصم، عن الفضیل بن یسار، عن وهب بن عبد الله بن أبی دبی الهنائی، قال: حدثنی أبو حرب بن أبی الأسود الدؤلی، عن أبیه أبی الأسود، قال: قدمت الربذة فدخلت على أبی ذر جندب بن جنادة، فحدثنی أبو ذر قال: دخلت ذات یوم فی صدر نهار على رسول الله صلى الله علیه و آله فی مسجده، فلم أر فی المسجد أحدا من الناس إلا رسول الله صلى الله علیه و آله، وعلی علیه السلام إلى جانبه جالس، فاغتنمت خلوة المسجد فقلت: یا رسول الله، بأبی أنت واُمی، أوصنی بوصیة ینفعنی الله بها. فقال: نعم، وأکرم بک یا أبا ذر، إنک منا أهل البیت، وإنی موصیک بوصیة إذا حفظتها فإنها جامعة لطرق الخیر ـ إلى ان قال: ـ فقلت: یارسول الله، أوصنی؟ قال: علیک بتلاوة القرآن؛ فانه ذکرک فی السماء، ونورک فی الأرض.

5.من القفول، وهو الرجوع، وفی المخطوطة: أن یقعد.


الأربعون حدیثاً فی فضائل أهل البیت (ع) - صفحه 153

فحمد الله وأثنى علیه، ثم قرأ علیهم کتاب رسول الله صلى الله علیه و آله، فأسلمت / 16 / همدان ۱ کلها فی یوم واحد، فکتب بذلک إلى رسول الله صلى الله علیه و آله، فلما قرأ رسول الله صلى الله علیه و آله ذلک الکتاب خرّ ساجداً، ثم جلس فقال: السلام على همدان ۲ ثلاث مرات، ثمّ بایع أهل الیمن على الإسلام . ۳

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۳۹. وبالإسناد عن جعفر بن محمّد، عن أبیه، عن جابر بن عبد الله، قال:کان لأهل بدر مجالس یجلسونها لایشرکهم فیها أحد، وکان أوّلهم دخولاً وآخرهم خروجاً علی بن أبی طالب علیه السلام . ۴

http://bayanbox.ir/view/2389456332570561507/%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%B9%DB%8C%D9%86%D8%A7%D8%AA.gif۴۰. وعنهم عن عبد الله بن الحرث، عن علی علیه السلام، قال:وجعت وجعاً شدیداً، فأتیت النبی صلى الله علیه و آله، فأنامنی فی مکانه، وغطّانی بطرف ثوبه، وقام یصلیّ، فصلّى ما شاء الله، ثمّ أتانی فقال لی: یا ابن أبی طالب قد برئت، لا بأس علیک، ما سألت ربّی عز و جل شیئاً إلاّ سألت لک مثله، ولا سألت ربّی شیئاً إلاّ أعطانیه، إلاّ أنّه لا نبیّ بعدی . ۵

فهرست


1.کذا الصحیح، وفی المخطوطة: «مهران » وهو تصحیف.

2.کذا فی المصادر الناقلة لهذا الحدیث، وفی المخطوطة: «مهران » وهو تصحیف.

3.فی بحار الأنوار (ج ۱۲، ص ۳۶۳) عن الإرشاد للشیخ المفید (ج ۱ ص ۶۱): «فصل: و من ذلک ما أجمع علیه أهل السیر: أن النبی صلى الله علیه و آله بعث خالد بن الولید إلى أهل الیمن یدعوهم إلى الإسلام، و أنفذ معه جماعة من المسلمین، فیهم البراء بن عازب رحمه الله، فأقام خالد على القوم ستة أشهر یدعوهم، فلم یجبه أحد منهم، فساء ذلک رسول الله صلى الله علیه و آله فدعا أمیر المؤمنین علیّ بن أبی طالب علیه السلام وأمره أن یقفل خالدا ومن معه. وقال له: إن أراد أحد ممّن مع خالد أن یعقب معک فاترکه. قال البراء: فکنت فى من عقب معه، فلمّا انتهینا إلى أوائل أهل الیمن، بلغ القوم الخبر فتجمعوا له، فصلى بنا علی بن أبی طالب علیه السلام الفجر ثم تقدم بین أیدینا، فحمد الله وأثنى علیه، ثم قرأ على القوم کتاب رسول الله صلى الله علیه و آله فأسلمت همدان کلها فی یوم واحد، وکتب بذلک أمیر المؤمنین علیه السلام إلى رسول الله صلى الله علیه و آله، فلما قرأ کتابه استبشر وابتهج، وخرّ ساجدا شکرا لله عزوجل، ثم رفع رأسه فجلس وقال: السلام على همدان، السلام على همدان. وتتابع بعد إسلام همدان أهل الیمن على الإسلام. وهذه أیضا منقبة لأمیر المؤمنین علیه السلام لیس لأحد من الصحابة مثلها ولا مقاربها، وذلک أنه لما وقف الأمر فى ما بعث له خالد وخیف الفساد به، لم یوجد من یتلافى ذلک سوى أمیر المؤمنین علیه السلام فندب له، فقام به أحسن قیام. أنظر: صحیح البخاری، ج ۵، ص ۲۰۶ ؛ دلائل النبوة، ج ۵، ص ۳۹۶ ؛ تاریخ الطبری، ج ۳، ص ۱۳۱ ؛ الکامل فی التاریخ، ج ۲، ص ۳۰۰ ؛ و ذخائر العقبى لأحمد بن عبدالله الطبری، ص ۱۰۹ .

4.لم نقف علیه.

5.فی أمالی المحاملی (ج۱، ص ۲۰۳،ح ۱۸۵): أخبرنا أبو یحیى کجکد بن عبد الرحیم، ثنا علی بن قادم، قال: ثنا جعفر بن زیاد الأحمر، عن یزید بن أبی زیاد، عن عبد الله بن الحرث، عن علی علیه السلام قال: وجعت وجعاً، فأتیت النبی صلى الله علیه و آله، فأنامنی فی مکانه، وقام یصلّی وألقى علیّ طرف ثوبه، ثمّ قال: قد برئت یا ابن أبی طالب، لا بأس علیک، ما سألت الله شیئاً إلاّ سألت لک مثله، ولا سألت ربّی شیئاً إلاّ أعطانیه غیر أنّه قیل لی: انّه لا نبیّ بعدی.



ارسال نظر آزاد است، اما اگر قبلا در بیان ثبت نام کرده اید می توانید ابتدا وارد شوید.
شما میتوانید از این تگهای html استفاده کنید:
<b> یا <strong>، <em> یا <i>، <u>، <strike> یا <s>، <sup>، <sub>، <blockquote>، <code>، <pre>، <hr>، <br>، <p>، <a href="" title="">، <span style="">، <div align="">
تجدید کد امنیتی

أربعینات

چهل حدیث های کوتاه در موضوع های متفاوت

حلول ماه ربیع تهنیت باد
---------------------------------------------
امام صادق علیه السلام:
مَنْ حَفِظَ مِنْ أَحَادِیثِنا أَرْبَعِینَ حَدِیثاً بَعَثَهُ اللَّهُ یَوْمَ الْقِیَامَةِ عَالِماً فَقِیها. الکافی‏ ج۱: ص۴۸.
سعی ما بر فراهم نمودن چهل حدیث های موضوعی است که آسان وسریع در دسترس اندیشوران محقق، مبلغین، سخنوران و ارباب منبر (حفظهم الله) باشد.
عزیزان، ما را از نظرات سودمندتان محروم نفرمایید. قبلا از الطاف شما متشکریم.
--------------------------------------------------
ایمیل: chelhadith.ir@gmail.com
جستجو درپایگاه شمارابه هدف نزدیک میکند
--------------------------------------------------
امام عسکری علیه السلام: «نَحنُ حُجَجُ اللهِ عَلَیکُم وَ فاطِمَةُ حُجَّةٌ عَلَینا». یعنی ما حجّت های خداوند بر شماییم و فاطمه علیها سلام الله حجّت بر ماست.